أكابر المجرمين عام 825 : (3 ) المقريزى شاهدا على العصر

آحمد صبحي منصور في الأحد 10 مايو 2020


أكابر المجرمين عام 825  : (3 ) المقريزى شاهدا على العصر

إعادة نشر المقال .!

عاشرا

شهر رمضان : أوله الأربعاء :

أخبار المؤسسات الدينية

( في تاسعه أعيد الأذان بمئذنتى مدرسة السلطان حسن ، بسوق الخيل . )

( وفيه فُتح باب مدرسة السلطان حسن الذى سده الظاهر برقوق ، وهدم درجه . )

لا يزال مسجد السلطان حسن تحفة معمارية تحظى بإعجاب الأثريين الغربيين. وقد تعرض لاعتداء من السلطان الظاهر برقوق الذى أنهى دولة بنى قلاوون التي ينتمى اليها السلطان حسن من ذرية أخر سلطان بارز وهو الناصر محمد بن قلاوون . وقد أحسن السلطان برسباى أن أعاد الأذان بالصلاة الى مئذنتى مسجد السلطان حسن ، وأعاد فتح بابه .

أخبار الفساد

( وفى حادى عشره كان نوروز القبط بمصر ، والنيل قد بلغ تسع عشرة ذراعا وست أصابع ، فعمّ به النفع عامة أراضى مصر ، إلا أن الجسور لم يعتن بها لسوء سيرة متوليها ، فقطع ماء النيل منها عدة مقاطع ، أفسدت أكثر الزراعات الصيفية كالسمسم والبطيخ ونحوه ، فكان بلوغ النيل هذا القدر في النيروز عجبا آخر . ).

بينما ينشط أكابر المجرمين في الفساد ومصادرة أموال العباد يهملون الجسور التي بها يتفرع النيل الى ترع تتفرع لتصل الى الأراضى الزراعية في القرى. كان فرعون موسى فخورا بانجازاته في تحويل نهر النيل الى أنهار ، فقال في مؤتمر عقده بين قومه : ( يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الأَنْهَارُ تَجْرِي مِنْ تَحْتِي أَفَلا تُبْصِرُونَ (51) الزخرف ). فرعون موسى كانت عاصمته في الصعيد ( الوجه القبلى )، وقد تحول الوجه القبلى الى خراب في عصر الفرعون برسباى .

أخبار الأسعار 

1 ـ ( وفيه إتضع ( أي إنخفض ) سعر الغلال ، حتى أبيع الأردب القمح بمائة وخمسن درهما من الفلوس ، وعنها ( أي يساوى ) يومئذ سبعة دراهم ونصف فضة أشرفية ، وأبيع الشعير بخمسة وثمانين درهما الأردب ، عنها أربعة دراهم وربع فضة ، وأبيع الفول بثمانين درهما الأردب ، عنها أربعة دراهم فضة . )

2 ـ ( وفيه ارتفع سعر السيرج ( هو زيت السمسم )، حتى أُبيع الرطل بثمانية عشر درهما من الفلوس ، ولم يعهد مثل ذلك . وسببه غرق السمسم ، فقلّ وجوده . )

 

أخبار أكبر أكابر المجرمين 

( وفى يوم الاثنين عشرينه جلس السلطان بدار العدل ، وعمل به الخدمة ، وأحضرت رسل الفرنج الفرنسيس بهدية ، وهذا أول جلوس جلسه السلطان بدار العدل ). أول جلوس للسلطان برسباى في دار العدل بالقلعة ، وفيه عقد المقابلات وقابل رسل الفرنج .

أخبار التنقلات بين أكابر المجرمين

1 ـ ( وفى حادى عشرينه خلع على الأمير أيتمش الخضرى، واستقر استادارا عوضا عن الأمير أرغون شاه.)

2 ـ ( وفى ثالث عشرينه خُلع على صدر الدين أحمد بن العجمى ، واستقر في نظر الجوالى . )

3 ـ ( وفيه خُلع على الأمير أرغون شاه أحد أمراء دمشق ، واستقر كاشف الوجه القبلى ، عوضا عن بلبان الجمالى . ). السلطان برسباى هو المستفيد من هذه التنقلات: سياسيا حيث لا يريد أن يستمر أحدهم في وظيفة فيتحول الى مركز قوة ، وماليا : بأخذ الرشوة .

أخبار فساد الفقهاء والقضاة

( وفى سابع عشرينه أن السلطان رسم أن لا ينزل أحد من الفقهاء عن وظيفته في وقف من الأوقاف ، وهدّد من نزل منهم عن وظيفته ، فامتنعوا عن النزول ، ثم عادوا كما كانوا ، ينزل هذا عن وظيفته من الطلب في الدروس أو التصوف في الخوانق ، أو القراءة ، أو المباشرة ، بالمال ، فيلى الوظائف غير أهلها ، ويُحرم مستحقوها ، فإن الوظائف المذكورة صارت بأيدى من هي بيده ، ينزلها منزلة الأموال المملوكة ، فيبيعها إذا شاء ، ويسمى بيعها نزولا عنها ، ويرثها من بعده صغار ولده . وسرى ذلك حتى في التداريس الجليلة  والأنظار المعتبرة ، وفى ولاية القضاء بالأعمال ، يليه الصغير من بعد موت أبيه ويُستناب عنه كما يُستناب في تدريس الفقه والحديث النبوى ، وفى نظر الجوامع ومشيخة التصوف .

فيا نفس جدى إن دهرك هازل .!!).

1 ـ هذا من عظمة المقريزى مؤرخا . كان مستقلا مع كونه فقيها . إستقلاله عن أكابر المجرمين جعله ينتقدهم ، ويفضح أوجه الفساد المعتادة التي تجاهلها المؤرخون من أكابر المجرمين من أمثال بدر الدين العينى وابن حجر وأبى المحاسن وابن الصيرفى والسخاوى .

2 ـ كان من الفساد الذى أصبح عُرفا بيع الوظائف وتوارثها . الذى يحصل على وظيفة بالرشوة تصبح ملكا له يبيعها لمن يدفع له أكثر ، ويرثها إبنه ، وليس مهما إن كان يصلح أو لا يصلح لهذه الوظيفة . هي بالطبع وظائف تستلزم مؤهلات من الخبرة والعلم ، ولكن ضاع كل هذا ، وكان هذا من أسباب ضياع العدل وتأخر العلم وفشل التعليم .

3 ـ رائع أن يعقّب المقريزى قائلا يهاجم عصره : ( فيا نفس جدى إن دهرك هازل .!!). يدعو نفسه بالتمسك بالجد في عصر ساده الهزل .   

أخبار التعصب ضد أهل الكتاب

( وفيه أُغلقت كنيسة قمامة بالقدس عن أمر السلطان .)

أخبار الانحلال الخلقى

( وفى سلخه نودى بمنع النساء من الخروج الى الترب في أيام العيد ، وهددن بعقوبة إن خرجن ، فامتنع كثير منهن عن الخروج اليها. ) .

1 ـ  إمتنع كثير منهن . والعادة أن يتم تناسى المنع .

2 ـ على أن هناك سببا في هذا المنع للنساء . فالدولة المملوكية تبيح شريعتها البغاء ، وتجعل ضريبة عليه تدفعه ضامنة المغانى . وحتى تكثر الجباية لا بد من منع الانحلال الشخصى ليتوجه الزُّناة الى دور البغاء . وهنا نفهم أن المنع كان على النساء وليس على الرجال ، حتى يتوجه الرجال الى شراء المتعة الحرام بدلا من الحصول عليها مجانا .

حادى عشر :

شهر شوال . أوله الجمعة

أخبار أكبر أكابر المجرمين

( فيه صلى السلطان صلاة العيد بجامع القلعة . ). الحرص على الصلاة من سمات أكابر المجرمين ، هو نفاق وتدين سطحى يشجع على المزيد من الاجرام طبقا للقاعدة الأساس في الأديان الأرضية في ضمان الجنة بتأدية عبادات لا تنهى النفس عن الفحشاء والمنكر . والعادة أن أكابر المجرمين من الفقهاء والقضاة يحوطون بالسلطان المجرم . كان هذا من عصور الخلافة واستمر حتى الآن .

أخبار فساد القٌضاة

1 ـ ( وفى رابعة رُفعت يد قاضى القضاة زين الدين عبد الرحمن التفهنى الحنفى عن وقف الطُرحاء ، ثم أعيد اليه بعد أيام ، وكان لما رُفعت يده عنه نودى : " من مات له ميت وعجز عن كفنه فعليه بمصلى المؤمنى تحت القلعة . ) . كان هناك وقف خيرى ( من أفراد ) لتكفين الموتى الفقراء . وكان قاضى القضاة الحنفى زين الدين التفهنى هو المشرف عليه . ظهر فساده فعزله السلطان ، دفع التفهنى مالا للسلطان فأعاده بعد أيام ، ولكن مع كف يده عن السرقة بإعلان أن مصلى المؤمنى في القلعة تفتح أبوابها لتكفين الموتى الفقراء . 

2 : ( وفيه رُفعت يد قاضى القضاة ولى الدين أبو زرعة العراقى الشافعى عن وقف قراقوش ، وفوّض السلطان أمره الى التاج الشوبكى والى القاهرة ، واستمر كذلك فلم يعد الى القضاة . فكان هذا مما يُستشنع . وكثرت الشناعات بمقت السلطان للقضاة والفقهاء ، وأنه يريد الكشف عما بأيديهم من الأوقاف . )

2 / 1  ـ قاضى القضاة الشافعى لم يتخلف عن سباق الفساد ، خصوصا وهو رقم (1 ) في القضاة الأربعة ، وهو الذى يستحوذ على إدارة الكثير من الأوقاف والوظائف . الأوقاف الأهلية التي مات أصحابها كانت مرتعا رائعا للسرقة . ومنها وقف الأمير بهاء الدين قراقوش الذى بنى القلعة في حياة السلطان الناصر صلاح الدين . أدمن قاضى القضاة الشافعى سرقته فحسده برسباى ، وأخذه منه وعهد به الى والى القاهرة ( مدير الأمن فيها ) وظل بعدها وقف قراقوش بعيدا عن تحكم القضاة جميعا بسبب شهرتهم بالسرقة .

2 / 2  ـ شهرة القضاة بالسرقة واختلاس أموال الوقف الذى كان منوطا بهم حمايته جعلت أكبر أكابر المجرمين برسباى يظهر مُصلحا ، خصوصا وقد تكاثرت الأقاويل بفضائح القضاة وسرقاتهم ، فتشجع الناس على كشفهم خصوصا في سرقات أموال الأوقاف .

2 / 3  ـ تعبير المقريزى رائع ، وهو يقول : ( . فكان هذا مما يُستشنع ).!

3 ـ ( وفى هذه الأيام أُبتدىء بعمل الخربة ـ التي بخطّ الركن المخلّق من القاهرة ، وكالة . وفى هذه الخربة موضعها الآن داخل الدرب الأصفر ، حيث كان يُعرف قديما بالمنحر . وبابها من وسط سوق الركن المخلق ، عملته خوند بركة أم السلطان الملك الأشرف شعبان بن حسين بن محمد بن قلاوون ، أعوام بضع وسبعين وسبعمائة ليكون داخله قاعة ، بجوار القيسارية التي أنشأتها . وعُملت برسم بيع الجلود ، فماتت قبل عمارتها ، وقد فرغت واجهة الباب فقط ، فتعطلت دهرا الى أن أخذ الأمير جمال الدين يوسف الأستادار ، القيسارية المذكورة من وقف أم السلطان على مدرستها ، بخط التبّانة ، من قلعة الجبل ، وصيّرها من جُملة أوقافه على مدرسته التي أنشأها بخط رحبة باب العيد ، وضع يده أيضا على هذه الخربة . ومات قبل أن يعمل فيها شيئا ، فلم تزل معطلة حتى وقع اختيار السلطان في هذا الوقت على عملها وكالة ، فابتدىء بعملها . ).

عملت خوند بركة أم السلطان الأشرف شعبان القلاوونى قاعة لبيع الجلود بجانب قيساريتها ، والقيسارية هي وكالة كبرى تضم محلات ودكاكين . ماتت السيدة قبل أن تكتمل عمارتها فاصبحت خرابا . ثم إستولى أحد أكابر المجرمين السابقين ( جمال الدين الاستادار ) على القيسارية وأوقاف خوند بركة ، وضمّها مع الخرابة المذكورة الى أوقافه على مدرسته ، ومات ، فظلت على نفس الحال الى هذا العام . قرر برسباى الاستيلاء عليها وعملها وكالة . وطبعا يحتاج الى تمويل . جاء التمويل في الخبر التالى :

4 ـ ( وفى يوم السبت تاسع هذا الشهر رسم بإعادة مكس دار التفاح الذى أبطله الملك المؤيد شيخ ، فأُعيد بسفارة الوزير تاج الدين عبد الرزاق ابن كاتب المناخ ، وطول سعيه فيه ، عامله الله بعدله ، فانه جدّد مظلمة يتلف من أموال الناس بنهب الظلمة الفُسّاق ، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقليون.! )

4 / 1 : المكس هو ما يعرف الآن بالجمارك . ومكس دار التفاح يعنى مركز جمارك داخلية على التجار الذين يمرون ببضائعهم . كان ظلما أبطله السلطان المؤيد شيخ ، ثم أعاده برسباى بعد أن ظل الوزير تاج الدين يقنع السلطان برسباى بإعادته ، فأعاده لأنه إحتاج الى تعمير الوكالة التجارية المشار اليها سابقا.

2 ـ المقريزى هو في احتجاجه الغاضب قال عن الوزير: ( عامله الله بعدله ، فانه جدّد مظلمة يتلف من أموال الناس بنهب الظلمة الفُسّاق ، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقليون. ) . كان ينبغي على المقريزى أن يوجّه نقده الى السلطان وليس الوزير فقط . 

أخبار الصراع بين أكابر المجرمين
( وفي سابع عشرينه: قدم من صفد ثلاثون رجلاً، ممن أسر من أصحاب الأمير أينال، فقطعت أيدي الجميع إلا واحداً، فإنه وسط بالسيف نصفين، وأخرج الذين قطعت أيديهم من يومهم إلى بلاد الشام، فمات عدة منهم بالرمل. وكان من خبر صفد، أن الأمير مقبل لم يزل على حصارها إلى يوم الاثنين رابع شوال هذا، فنزل إليه أينال بمن معه، فتسلم أعوان السلطان القلعة، وعندما نزل أينال أمر أن تفاض عليه خلعة السلطان ليتوجه أميراً بطرابلس، وكان قد وعد بذلك، وترددت الرسل بينه وبينهم مراراً، حتى استقر الأمر على أن يكون من جملة أمراء طرابلس، وكتب له السلطان أماناً ونسخة يمين، فانخدع البائس ونزل من القلعة، فما هو إلا أن قام ليلبس الخلعة، وإذا هم أحاطوا به وقيدوه وعاقبوه أشد عقوبة. ثم قتلوه، وقتلوا معه مائة رجل ممن كان معه بالقلعة، وعلقوهم بأعلاها . ). برسباى أكبر أكابر المجرمين يعطى أمانا ثم ينقضه ، خدع خصمه الثائر في صفد ، وعندما سلّم نفسه قتلوه بعد تعذيب شديد ، وأسرفوا في التنكيل  في أتباعه ، أعدموا أحدهم بقطعه نصفين ، وقطعوا أيادى الباقين .

( وفي هذا الشهر: تسلم الأمير تغري بردي بن قصروه قلعة بهسني، ونزل بأمان، فقيد وسجن بقلعة حلب، فأمن السلطان بعد تخوفه من جهة صفد وتغري بردي. ) .

أخبار الحج
 ( وفي يوم الاثنين رابع عشره: برز محمل الحاج بكسوة الكعبة صحبة الطواشي افتخار الدين ياقوت- مقدم المماليك السلطانية- ونزل خارج القاهرة، ثم توجه إلى بركة الحاج على العادة . )

أخبار النيل

( وفيه انتهت زيادة ماء النيل الى عشرين ذراعا ونصف ذراع ، وابتدأ نقصه من الغد ، وهو رابع عشرين توت . )

ثانى عشر :

شهر ذي القعدة، أوله الأحد:

أخبار السلطان أكبر أكابر المجرمين

1 ـ (  في ثانيه: ركب السلطان من القلعة إلى مطعم الطير تجاه الريدانية خارج القاهرة، وألبس الأمراء الأقبية الصوف لملابس الشتاء كما كان المؤيد يفعل، ثم عبر القاهرة من باب النصر، ودخل عمارتها بخط الركن المخلق، وخرج من باب زويلة إلى القلعة، ونثر عليه الدنانير والدراهم، وهذه أول ركبة ركبها في سلطته . )

2 ـ ( وفي سابعه: ركب السلطان إلى جهة بركة الحجاج، وعاد )

أخبار الفساد

( في رابعه: اختفي الوزير تاج الدين عبد الرزاق ابن كاتب المناخ، فخلع على الأمير أرغون شاه، وأضيفت إليه الوزارة، فصار وزيراً أستادار، وذلك في يوم الاثنين ثامنه، فظهر ابن كاتب المناخ في عاشره، وصعد إلى القلعة فعفي عنه، ولزم بيته بطالاً على حمل مال قام ببعضه .) الوزير الذى أقنع برسباى بإعادة الجمارك اختفى ، ربما لأن سرقاته في الجمارك أزعجت السلطان ، فأعطى السلطان منصب الوزارة لأرغون الاستادار . جمع الوزير مالا وأعطاه للسلطان فرضى عنه .

( وفي خامسه: عزل الأمير أيتمش الخضري، وأعيد الأمير أرغون شاه أستادارا، ولم تشكر سيرة أيتمش لعتوه وشدة ظلمه، مع عجزه عن القيام بما وليه . ) .

ثالث عشر

شهر ذي الحجة، أوله الاثنين

 أخبار فساد القضاة

( وفي يوم السبت سادسه: خلع على علم الدين صالح ابن شيخ الإسلام سراج الدين عمر البلقيني، وفوض إليه قضاء القضاة، عوضاً عن ولي الدين أبو زرعة أحمد بن العراقي، بمال كثير . ) ابن ( شيخ الإسلام ) يدفع رشوة كبيرة ليتولى منصب أبيه ( شيخ الإسلام السابق ) .

أخبار الصراع بين أكابر المجرمين في ينبع
( وفي سابع عشرينه: نزل الحاج بينبع، وقد استعد من فيهم من المماليك السلطانية مع الأمير جانبك الخازندار أحد أمراء العشرات لحرب الشريف مقبل متولي ينبع، وقد قدم عقيل بن وبير الحسني من القاهرة صحبتهم، بعد ما خلع عليه بها، في شوال، واستقر أمير ينبع، شريكاً لعمه مقبل، بمال التزم به للدولة، فلما علم مقبل بذلك، نزح عن ينبع إلى واد بالقرب منها. ودخل الحاج إلى ينبع في ذي القعدة، فبعث أمراء الحاج الثلاثة، وهم افتخار الدين ياقوت أمير المحمل، وأسندمر الأسعردي من أمراء العشرات أمير الركب الأول، وجانبك أمير الركب الثاني، إلى الشريف مقبل حتى يحضر إليهم، فجرت أمور آخرها، أن يستقر عقيل شريكاً له كما كان أبوه وبير، وأن يكاتب السلطان بذلك. ومهما ورد المرسوم به اعتمده. ورحل الحاج من ينبع إلى مكة، وقد وجهوا نجّابا إلى السلطان بكتبهم، وتركوا عقيلاً بينبع، فاقتتل هو وعمه، فظفر به عمه، وقيده، وأقام بينبع حتى عاد الحاج إليها، فاستعد الأمير جانبك- كما قلنا- وركب في جمع من المماليك وغيرهم، ليلة الأحد ثامن عشرين ذي الحجة هذا، وطرق مقبل على حين غفلة، فكانت بينه وبين مقبل وقعة قتل فيها جماعة من الأشراف بني حسن، وجرح كثير من العربان والعبيد، وانهزم مقبل، فمدت المماليك أيديها، وانتهبت ما قدرت عليه، وسلبت النساء الشريفات ما عليهن، وساقوا خمسمائة وخمسين جملا ، وثلاثين فرساً، وأمتعة كثيرة، ومالا جزيلا، وعادوا من يومهم إلى ينبع، ومعهم عقيل قد خلصوه من الأسر ورحلوا، وقد أقام عقيل بينبع أميراً، فلم يكن إلا ليال حتى عاد مقبل، واحترب مع عقيل، فانهزم مقبل، وقتل بينهما جماعة، كل ذلك بسوء الطبع والطمع في القليل ).

1 / 1  ـ ( ينبع ) على البحر الأحمر كانت الميناء الأهم للحجاز المملوكى ، سكنها مصريون من الصعيد ، وأصبحت المحطة البرية والبحرية للحجاج، والتجار من الشام ومصر ، وسوقاً مزدهرة للبيع والشراء  . هذا يفسر الصراع بين الشريف عقيل الذى عيّنه برسباى مكان أبيه وبين وعمّه مقبل . وهو صراع (غير شريف ) بين الأشراف . المقريزى المتعاطف مع الأشراف قال عبارة شديدة الدلالة : (  كل ذلك بسوء الطبع والطمع في القليل ).

1 / 2 : وقد كان أشراف الحجاز في مكة والمدينة وينبع من أسوأ أكابر المجرمين يقتتلون فيما بينهم ولا يتورعون عن قتل الحجاج وسلبهم ، امتدّ تاريخهم الأسود هذا من العصر العباسى الثانى حتى العصر الحديث . كانوا لا يحترمون الحرم ولا الأشهر الحرم. وفى الخبر السابق عن القتال نلاحظ أنه كان في شهر ذي الحجة .

أخبار الحج .

( وفي سابع عشرينه: قدم مبشرو الحاج وأخبروا بسلامة الحجاج.) قبل وصول الحجاج كان يصل مبشرون بقرب قدومهم بالسلامة ..أو بغيرها . 

أخبار المستضعفين في الأرض
( وفي هذا الشهر: اتفقت نادرة فيها عبرة لذوي النهي والأبصار، وهو أن رجلاً من فقراء الناس الذين لا يكادون يجدون القوت، له امرأة وبنات منها، يسكنون بخرابات الحسينية، ظاهر القاهرة، فلما كان يوم عيد النحر، ذبح أرباب اليسار ضحاياهم واشتووا لحومها، فهاجت شهوات بنات هذا الرجل لأكل اللحم، وطلبن منه فلم يجد سبيلاً إلى قضاء شهواتهن، وأخذ يعللهن، وهن يتصايحن وينتحبن بالبكاء، وقلبه يتقطع عليهن حسرات طول نهار العيد حتى جنة الليل، ورقدن. فكان يسمع في الليل حركة تتوالى طول ليلته، وهو وأم أولاده لشدة الحزن قد ذهب نومهما، حتى أصبحا فإذا كوم كبير من اللحم في دارهم قد باتت العرس تنقله طول ليلها، لا يدرون من أين أتت به، فسرا بذلك سروراً كبيراً، وأيقظ بناته فاشتووا من ذلك اللحم، فأكلوا حتى شبعوا، وطبخوا منه وقد درا باقيه، فكفاهم عدة أيام. إن الله يرزق من يشاء بغير حساب .! ) . لأنه من المستضعفين في الأرض فلم نعرف إسمه مع شيوع حكايته .

أخبار الحروب بين أكابر المجرمين في آسيا الصغرى  

1 ـ ( وفيها كانت حروب ببلاد الروم بين أهل حصنين بالقرب من مدينة برصا ، في أحدهما طائفة من الروم المسلمين ، وفى الآخرى طائفة من النصارى ، فامتدت الحرب أياما ، حتى كان بعض الليالى إذا هم بصيحة من حصن النصارى ، كادت تنخلع منها قلوب المسلمين ، فلما اصبحوا إذا بجميع من في الحصن من النصارى قد هلكوا ، هم ودوابهم ، فتسلموا ما في الحصن بلا مانع . ). هنا صراع بين العثمانيين والمسيحيين في آسيا الصغرى ( تركيا الآن ) ، وكانت معرفة ببلاد الروم .

2 ـ ثم هنا صراع داخلى في البيت العثمانى  بين السلطان مراد وأخيه مصطفى ، قال عنه المقريزى : ( وفيها سار مراد بن محمد قرشجى بن عثمان في شهر رجب من برصة الى اصطنبول ـ وهى قسطنطينية ـ ونزل عليها أول شعبان ، وقطع عامة أشجارها ، ومنع عنها الميرة ، حتى فرغ شهر رمضان من غير حرب ، سوى مرة واحدة في يوم الجمعة ثالث رمضان ، فانه زحف على المدينة فكان بينه وبين أهلها حرب شديدة ، فتخلى عنه عسكره ، وبينما هو في ذلك جاءه أخوه مصطفى ، وكان في مملكة محمد باك بن قرمان ، فتفرق عن مراد عسكره ، وكانوا نحو مائة وخمسين ألفا، حتى بقى في زهاء عشرين ألفا  وإلتجأ مصطفى الى اصطانبول ، وواقف مراد نحو شهر ، وقد عجز عنه مراد لمخالفة عسكره عليه .)

أخبار المناخ والأوبئة والنيل والأسعار في هذه السنة   موجز
( وفي هذه السنة: كثرت الأمطار بأرض الحجاز وبلاد الشام، وسقط بقرية تسمى حداثا من جبال صفد برد لم يعهدوا مثله، بلغ وزن بردة واحدة سبعة أرطال ونصف بالدمشقي، عنها ثلاثون رطلاً مصرية، ووجدت بردة على باب دار قدر الثور. وكان سقوط هذا البرد ليلة السبت سادس ذي الحجة هذا .) ( وفيها فشت الأمراض بالقاهرة والوجه البحري، عند انحطاط ماء النيل في فصل الخريف وفيها انحل سعر الغلال، ورخت رخاءاً زائداً.). هذا الخبر ختام أخبار السنة كلها .

أخيرا

نلاحظ أن المقريزى لم يذكر خبرا هاما  في هذا العام ؛ وهو إستجلاب  برسباى مماليك ( جلبان ) من أرذل الناس في القوقاز . أثاروا القلاقل والفتن وسلبوا الأموال وهتكوا الأعراض . 

اجمالي القراءات 422

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4342
اجمالي القراءات : 40,377,158
تعليقات له : 4,624
تعليقات عليه : 13,476
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي