الدين عند الله الإسلام ماذا تعنى؟

شريف صادق في الجمعة 22 يونيو 2007


الدين عند الله الإسلام ماذا تعنى ؟

{إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ } .. آل عمران 19 .
{وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} .. أل عمران 64 .

 

الإجابة من القرآن.

أول من أسلم وجهه لله هو سيدنا أددم وتاب عليه ربه ومثواه الجنة.

{ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ} .. أل عمران 33 .
{ فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ} .. البقرة 37 .
{ بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ} .. البقرة  112 .


جميع الأنبياء من قبل سيدنا إبراهيم أسلموا وجههم لله تعالى ومثواهم الجنة.

{أُولَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ مِنْ ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا} ... مريم 58 .
{ بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ} .. البقرة  112 .


أما مله الإسلام (الدين الإسلامي) فهي إتباع مله إبراهيم حنيفا .. وهى بالمناسبة قبل نزول التوراة الإنجيل والتي كلها من عند الله تعالى:

{ وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلا } ... النساء 125 .
{ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَاجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنْـزِلَتِ التَّوْرَاةُ وَالإِنْجِيلُ إِلا مِنْ بَعْدِهِ أَفَلا تَعْقِلُونَ} .. آل عمران 65 .
{ وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ } البقرة 130 .
{ وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} .. البقرة 135 .


مله الإسلام لم تبتدئ مع نزول الرسالة المحمدية.... ملة الإسلام ابتدأت مع سيدنا إبراهيم ... وسبحانه انزل صحفا على سيدنا إبراهيم لا نعلمها..

{ مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلا نَصْرَانِيًّا وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} .. آل عمران 67 .
{ قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْـزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْـزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} ..آل عمران 84 .
{ وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} .. البقرة 135 .
{وَمَا أُنْـزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ} ... آل عمران 84 .
{صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى} الأعلى 19 .

أول من أسلم لمله الإسلام هو سيدنا إبراهيم ... وهو الذي أطلق أسم المسلمين على من يتبعها ... و مله سيدنا إبراهيم هي الإسلام .. وهى قبل جميع كتب الله المنزلة .. فمله الإسلام لم تبتدئ مع نزول الرسالة المحمدية.... مله الإسلام ابتدأت مع سيدنا إبراهيم ..

{رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ} البقرة 128 .
{وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ} .. الحج 78 .
{ وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلا } ... النساء 125 .
{ وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ } البقرة 130 .
{ قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} .. الأنعام 161 .
{ وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} .. البقرة 135 .
{وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلا} .. النساء 125 .

 

وأخبرنا الله أن سيدنا إبراهيم هو بمثابة إمام الناس

{ وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ } البقرة 124 .
{ وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ} البقرة 132 .
{ وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَائِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ} .. يوسف 38.
{وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلا} .. النساء 125 .


الله يستنكر تسميه عباده بأسماء الكتب والتي نزلت عليهم .. ويقول سبحانه الأحق القول هو أنكم لتتبعوني عليكم إتباع مله إبراهيم ... الإسلام عند الله لا يتوقف عند الإيمان بكتاب ورفض أخر .. الإسلام عند الله هو إتباع مله إبراهيم وهى وأن تؤمن بجميع ما أنزله الله من كتب وأنبياء سواء فى فتره حياتك أو ما قبلها.

{ وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} .. البقرة 135 .
{وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلا} .. النساء 125 .
{ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} ... النحل 123.

 

جميع من أمن بكل ما أنزله الله (من كتب ورسل) قبل مولده إلى حين مماته فهو مسلما يتبع مله إبراهيم
{ يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي فَمَنِ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ} الأعراف 35 .
{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ}. ... البقرة 62 .
{ وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} .. البقرة 135 .
{قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} .. آل عمران 95 .
{ قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْـزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْـزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ}.. آل عمران 84 .


ما معنى " إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ" .... الأنعام 14 .
معناها هو وأن يطبق الرسول (ص) الآية التالية

{ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} ... النحل 123 .

 

ومله إبراهيم هي إتباع كل ما ينزله الله من كتب ورسل وهى ما وقاله تعالى لبنى آدم

{ يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي فَمَنِ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ} الأعراف 35 .


وسيدنا محمد (ص) مأمورا من الله بأتباع مله سيدنا إبراهيم .. وسيدنا محمدا (ص) ليس اول المسلمين بل هو أول من أسلم
لله وجهه للرسالة المحمدية وهو يعتبر (ص) أول من أسلم على الإطلاق بجميع ما أنزله الله من كتب

 

وختاما سيدنا موسى هو مسلما ولم يقر بكتب الله سواء الإنجيل او القرآن (عليه السلام) لأنه ببساطه مات قبل نزولها .. ولكن سيدنا موسى حاشا لله وألا يكون مسلما ... لماذا ؟؟ .. لآته أتبع مله إبراهيم حنيفا .. وما هي مله إبراهيم .. هي وأن تسلم وجهك لله محسنا .. وماذا تعنى ؟؟ .. تعنى إنك غير مطالبا لكي تكون مسلما إلا الإيمان بما أنزله الله من كتب أو رسل من قبل مولدك حتى مماتك.

{ يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي فَمَنِ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ} الأعراف 35 .

أيها السادة المسلمون .. هذا ما استعطت وأن أصل إلية بتدبري للقرآن .. وهذا ليس بالضرورة الصواب المطلق .. فالله أعلم .. ومن منكم يرى أنى قد أخطأت او سهيت فا ليتفضل مشكورا بالإيضاح لي والأجر والصواب عند الله.

والسلام عليكم وأترككم فى رعاية المولى عز وجل.

 

مراجعات:

05/07/2007 - حيث ذهب السيد ناصر العبد فى حوار مقال "لا توجد شهادتين في الإسلام " .. بأن الله هو والذى سمانا مسلمين وليس سيدنا إبراهيم وحيث برجوعى لذهاب المسلمين الأوائل وجدت انهم أيضا أنقسموا ولم يتفقوا جميعا على ذهابا واحدا .. فأننى اسوق أننى سوف أعتبرها من المتشابهات لأنها تشابهت على المسلمين.

من يرغب فى متابعة ما ادى إلى اعلاة بإمكانة الرجوع إلى الرابط:

http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=1949#8797  

اجمالي القراءات 188175

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الإثنين 09 يونيو 2008
[22615]

مقالة بها بعض المغالطات

يقول السيد شريف صادق:



وسيدنا محمد (ص) مأمورا من الله بأتباع مله سيدنا إبراهيم .. وسيدنا محمدا (ص) ليس اول المسلمين بل هو أول من أسلم لله وجهه للرسالة المحمدية وهو يعتبر (ص) أول من أسلم على الإطلاق بجميع ما أنزله الله من كتب



وهذا بالطبع كلام يكذبه القرآن الكريم بشدة، يقول الله تعالي:



(قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ*لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ) (الأنعام 162، 163).



ثم أين الآية التي يقول الله تعالي فيها:



(مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلاَ نَصْرَانِيًّا وَلَكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ) (آل عمران 167).



وبالتالي فكان يجب أن يذكرها السيد شريف ولا سيما أنه قد قرر الآتي حسب قوله:



تعنى إنك غير مطالبا لكي تكون مسلما إلا الإيمان بما أنزله الله من كتب أو رسل من قبل مولدك حتى مماتك.



وبالطبع فإنني أعتقد أن هذا القول به الكثير من المغالطات، إذ أن سيدنا موسي وسيدنا عيسي كانوا يؤمنون بسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، والآيات التالية تدل علي ذلك:



(وَلَمَّا سَكَتَ عَن مُّوسَى الْغَضَبُ أَخَذَ الأَلْوَاحَ وَفِي نُسْخَتِهَا هُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ*وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاء وَتَهْدِي مَن تَشَاء أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ*وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاء وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ*الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (الأعراف 156، 157).



(وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ) (الصف 6).



فهناك من يؤمن بالتوراة المحرفة ولا يؤمن بالإنجيل والقرآن، وهذا يسمي يهودياً، كما أن هناك من يؤمن بالتوراة والإنجيل المحرفين ولكنه لا يؤمن بالقرآن، وهذا يسمي مسيحياً... وهناك من يؤمن بالكتب الثلاث وما قبلها كالزبور مثلاً وما لم يذكره الله تعالي من تلك الكتب، وهذا بالطبع يسمي مسلماً



والسلام






2   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الإثنين 09 يونيو 2008
[22635]

الاستاذ شريف احمد

السلام عليم ورحمة الله وبركاته وبعد


أعتقد أنه لا غبار على ما كتبه الأستاذ شريف صادق ولا داعي أن نتتبع السقطات وحتى أني لم أجد أي سقطات فيما كتبه ولم أجد ما يستحق حتى الاعتراض عليه هذا من ناحية


من ناحية أخرى أرى ما قاله الأستاذ شريف بأن الرسول الكريم محمد هو أول من أسلم وآمن بالقرآن الذي أنزله وإلا لو اعتبرناه أول من أسلم على إطلاقها فسنخوض كما خاض من قال بأنه أول الخلق


أنا أؤؤمن بما قاله الله (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ )(إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وعَمِلَ صَالِحًا فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ )



هاتان الآيتان تنطبقان على ما ذكرتهم سواء كان ذلك قبل نزول القرآن أو بعده ولا أؤاخذ الذين يعرفون الإسلام من خلال رجاله الذين ملأهم حقدهم على غيرهم وملأوا الدنيا بالخرافات والأباطيل  وعبادة الرجال رجال برروا الكذب والنفاق وأكل أموال الناس بالباطل من خلال تشريعات ما أنزل بها من سلطان برروا أكل مال الكتابي وغيره من غير المسلمين وقتله وتشريده وحتى قتل أطفاله ونسائه من خلال تلك الفتاوى


أستاذ شريف أنا أتعامل معك بحسن الظن كما أتعامل مع كافة الناس وحتى ذلك الذي يصنع المنابر وهو مسيحي لن أتدخل في نيته ولن أتدخل فيما يريده من ذلك المهم أنه يحسن إلي والله يتولى حسابه


أستاذ شريف لقد أعمت قلوبنا نظرية المؤامرة أعمت قلوبنا نظرية الظن بالسوء بغير المسلمين ونحن نرى أن  المسلمين أكثر انتهاكا لحرمة الله وأكثر سوءا في تصرفاتنا على الأقل إن افترضنا جدلا أنها سياسة منهم فقد فهموا أصول التعامل مع الناس خيرا منا


نحن لم نفلح في دنيانا ولا في آخرتنا فإلى أين نمضي


ولك مني كل محبة واحترام


 


 


3   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الإثنين 09 يونيو 2008
[22636]

إن كنت لا تعلم فتلك مصيبة .. اما لو كنت تعلم وتجادل فتكك مصيبتين ..

بعد التحية والسلام على الجميع ..

القرآن فيه 6236 آية .. لا تفسر آية واحدة بمعزل عن الآيات الاخرى ولا تفسرها بحيث أنها تتعارض مع أى آية من الـ 6235 الباقيين بالقرآن ..

إن كنت لا تعلم قولى التالى :

{وسيدنا محمد (ص) مأمورا من الله بأتباع مله سيدنا إبراهيم .. وسيدنا محمدا (ص) ليس اول المسلمين بل هو أول من أسلم لله وجهه للرسالة المحمدية وهو يعتبر (ص) أول من أسلم على الإطلاق بجميع ما أنزله الله من كتب }

نحيطكم علما بأنه قد  قال تعالى  بقرآنه :

{ ومن احسن دينا ممن اسلم وجهه لله وهو محسن واتبع ملة ابراهيم حنيفا واتخذ الله ابراهيم خليلا }

أرأيت مله ألاسلام منسوية إلى من أم لم ترى بعد .. وإذا لم يتبع سيدنا محمد مله إبراهيم ما أصبح مسلما



{قل انني هداني ربي الى صراط مستقيم دينا قيما ملة ابراهيم حنيفا وما كان من المشركين }

{وجاهدوا في الله حق جهاده هو اجتباكم وما جعل عليكم في الدين من حرج ملة ابيكم ابراهيم هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا ليكون الرسول شهيدا عليكم وتكونوا شهداء على الناس فاقيموا الصلاة واتوا الزكاة واعتصموا بالله هو مولاكم فنعم المولى ونعم النصير}

{ومن يرغب عن ملة ابراهيم الا من سفه نفسه ولقد اصطفيناه في الدنيا وانه في الاخرة لمن الصالحين }

وهذه الآيات السابقة تنطبق على كل البشر بما فيهم سيدنا محمد..


أما امثالك فهم لن يصلوا لذلك إلا بقراءة النصين المباشرين الأتيين :

{ مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلاَ نَصْرَانِيًّا وَلَكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ }
{ ثم اوحينا اليك ان اتبع ملة ابراهيم حنيفا وما كان من المشركين }

هل تعلم لمن هذه الاية الأخيرة موجهه أم محتاج صديق ؟؟ .. هل علمت الآن متى إبتدأت مله الأسلام ام محتاج مترجما ؟؟


وإن كنت أيضا لا تعلم التالى :

{ تعنى إنك غير مطالبا لكي تكون مسلما إلا الإيمان بما أنزله الله من كتب أو رسل من قبل مولدك حتى مماتك. }

فليت ان تبتدئ بقراءة القرآن مرة إخرى وإنسى كل ما هو فى ذهنك من قبل  !!..

ولأمثالك من الآخوان .. لكى يفهم معنى ((إنك غير مطالبا لكي تكون مسلما إلا الإيمان بما أنزله الله من كتب أو رسل من قبل مولدك حتى مماتك.})) ..

من المحتمل أحدا من أتباع الرساله المحمدية من هو زنا بأمة وأخته وليس عليه أى لوما من الله .. لماذا ؟ .. لآنه ببساطة أمن بمحمد ومات قبل أن يحرم الله الزنا ..

وصلت أيها المبتدئ متخصص سباب آهل الكتاب ؟؟


4   تعليق بواسطة   ناصر العبد     في   الإثنين 09 يونيو 2008
[22637]

الاجابة على مغالطات الاستاذ شريف احمد

السلام عليكم جميعا


الاستاذ شريف احمد بعد التحية ارجو ان تقرأ هذا الموضوع حتى تٌزال المغالطات لديكم على المقال وبعدها ان اردت نقاشا فمرحبا


http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=2342


شكرا لكم


5   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   الإثنين 09 يونيو 2008
[22646]

جزكم الله خيرا

جزاكم الله خيرا  وبوركتم \\ ان الله امر النبي باتباع ملة ابراهم الحقيقيه  عن طريق الايات التي ذكرها الله  في القران  التي توصف ملة ابراهيم \\ بالحنفيه \\ لصد كذب اليهود والنصارى الذي توارثه عن ابراهيم  وقصص محرفه ويظهر الله  الحقيقه عن ملة ابراهيم


ويبطل ما قالته اليهود والنصارى عن ابراهيم


وجزاكم الله خيرا


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-06-06
مقالات منشورة : 17
اجمالي القراءات : 567,425
تعليقات له : 1,993
تعليقات عليه : 423
بلد الميلاد : القاهرة - مصر
بلد الاقامة : القاهرة - مصر