حواري الصحفي الخيالي مع احد رموز اغنية الروايس الدينية ؟

مهدي مالك في الخميس 30 مايو 2019


 

حواري الصحفي الخيالي مع احد رموز اغنية الروايس الدينية ؟

مقدمة لا بد منها                                  

المزيد مثل هذا المقال :

ان فن الروايس هو بحق واحة كبيرة للشعر الديني الامازيغي بمنطقة الجنوب المغربي حيث ان اغلب الروايس قد تعلموا في المدارس العتيقة باعتبارها مؤسسات لتعليم العلم الشرعي من قبيل كتاب الله العزيز و من قبيل السنة النبوية الخ بمعنى ان تكوينهم الفكري هو تكوين ديني بالضرورة لكن هذا التكوين لم يمنعهم من ممارسة فن الروايس لان هذه المنطقة  لها تقاليدها و اعرافها التي تناسب مع المقاصد الكبرى للاسلام بشكل دقيق...

و لان الامازيغيين هم شعب فنان بالفطرة حيث يعتزون بتراثهم الفني الداخل في نطاق تقاليدهم المحافظة لكنها أي هذه الاخيرة لم تقصي المراة من ممارسة بعض الفنون الاصيلة مثل فن احواش و فن الروايس  بمعنى ان هذه التقاليد المحافظة لم تعتبر ان الفنون هي عيب او حرام في الدين بالرغم من وجود المدارس العتيقة على امتداد قرون من الزمان و بالرغم من وجود بعض الفقهاء في القرون الماضية قد حرموا الفنون الامازيغية الاصيلة باعتبارهم ذوي الفكر السلفي حسب اعتقادي المتواضع ...............

ان المعروف ان القراءة السلفية للدين الاسلامي تعتبر الغناء و الموسيقى الخ من هذه الفنون حرام في الدين بسبب انتشار الفواحش المختلفة لكن ان الواقع التاريخي للمشرق العربي يكذب هذا التحريم بشكل قاطع  لان قصور الخلافة القرشية كما اسميها كانت عبر تاريخها الاسود تعج بالموسيقى و الغناء و الجواري أي هناك تناقض كبير و صارخ بين التنظير السلفي و الواقع التاريخي .............................

انني تحدثت باسهاب عن اسهامات فن الروايس الضخمة في ترسيخ الدين الاسلامي منذ سنوات عبر مقالات او عبر كتابي الامازيغية و الاسلام و اسطورة الظهير البربري باعتباري قد لاحظت ان الاعلام البصري على الخصوص قد همش هذا التراث الامازيغي الاسلامي منذ تاسيس التلفزة المغربية سنة 1963 الى حدود اواخر سنة 2006 لانني كتبت مقالا حول تجاهل قناة السادسة الدينية التام لبعدنا الديني كما كنت اسميه وقتها و نشرته في موقع الحوار المتمدن ....

 بعد ذلك بدات هذه القناة الدينية  بشكل او باخر تهتم ببعدنا الديني من خلال بث البرامج بالامازيغية و الامداح النبوية بالامازيغية بينما ظلت باقي قنواتنا التلفزيونية تتجاهل هذا الموضوع بشكل تام حتى تاسيس قناة تامزيغت في فاتح مارس 2010 ....

ان الكثير من الروايس و الرايسات قد ابعدوا المئات من القصائد الدينية منذ ما  قبل عهد المرحوم الحاج بلعيد الى الان لكن لا اعتراف و لا تقدير من طرف المخزن لهذا المجهود العظيم في خدمة الدين الاسلامي بحكم ان فن الروايس كغيره من الفنون الامازيغية الاصيلة لا يدخل ضمن الفنون الاسلامية الاصيلة للمخزن ان صح التعبير من قبيل الطرب الاندلسي الخ..

 بمعنى اخر ان فن الروايس لا يعتبر فنا اصيلا في نظر المخزن باعتباره امازيغي و باعتباره ابن الجنوب المغربي  كاحد الهوامش الامازيغية في كل شيء تقريبا  .

ان هذه القصائد الدينية قامت بدور وزارة الاوقاف و الشؤون العروبية كما اسميها في العقود الماضية في الارشاد الديني بالامازيغية لصالح اهل البوادي و اهل المدن الامازيغيين على حد السواء حيث شرحت اركان ديننا الاسلامي من قبيل فريضة الحج كمثال واضح للعيان من خلال الكم الهائل من القصائد الحجازية لكن لا احد من الدوائر الدينية الرسمية قد فكر في ادماج هذه الاخيرة في مقررات التربية الاسلامية للاطفال الصغار باعتبارها تراث وطني حقيقي يستحق ان يعرفه جميع المغاربة و يستحق ان يدرس لاطفالنا عوض ان يدرس لهم مضامين العنف و تكفير الاخر باسم الاسلام كدين التعايش و كدين التسامح من طبيعة الحال ...

 و كما قامت هذه القصائد الدينية بدور تيارات الاسلام السياسي السلبي للغاية داخل مجتمعنا منذ عقد السبعينات الى حد هذه الساعة حيث  كانت قبل سنة 2001 لا تعترف بوجود الامازيغية كقضية ثقافية على الاطلاق او كلغة اسلامية تتوفر على آداب التخاطب  و على الاخلاق الخ من هذه الاوصاف التي تناسب بشكل دقيق مع اللغة الاسلامية و الثقافة الاسلامية الخ حسب اعتقادي المتواضع ........

انني اعتقد ان الشيخ الكتاني قد ارتكب خطا تاريخي للغاية في شهر الصيام و القيام حين اعتبر ان العربية هي لغة الاسلام و المسلمين لوحدها كأن الامازيغية هي لغة الكفار أي انها بعيدة كل البعد عن الاسلام او عن المسلمين..........

انني اقول  سبحان الله العالي العظيم على هؤلاء الدخلاء علينا كمجتمع مسلم على امتداد 14 قرن من الزمان و ليس منذ سبعينات القرن الماضي  .

ان تراث فن الروايس الديني يساءلنا باعتبارنا حركة امازيغية حيث ان هذا التراث الغزير هو متنوع للغاية بين ما هو ايجابي و ما هو سلبي كجميع الاشياء بدون شك لان اغلب الروايس العاملين في هذا الميدان هم نتاج طبيعي للمدارس العتيقة بكل ايجابياتها و سلبياتها بطبيعة الحال خصوصا بعد تحول هذه المدارس الى حاضنات للفكر السلفي كما يعلم الجميع أي ان الرايس هو ابن بيئته الدينية بكل تناقضاتها الماضية و الحالية ..........................................

انني ساحاول من خلال هذا الحوار الخيالي التقرب من حياة احد الروايس العاملين في هذا الميدان أي اغنية الروايس الدينية ...........

الى صلب الحوار الخيالي                                 

يشرفني اجراء هذا الحوار الصحفي في هذه الايام المباركة مع الرايس الحاج مولاي احيا امراكشي باعتباره احد رموز اغنية الروايس الدينية حيث بدا مساره الفني الطويل سنة 1961 بتسجيل قصائده الاولى في الاذاعة الامازيغية المركزية بالرباط حيث تعالج هذه الاخيرة مواضيع دينية مثل بر الوالدين و اكرام فقهاء سوس الخ................

السؤال 1 من هو مولاي احيا امراكشي ؟                                                 

الجواب انني ابن مدينة مراكش حيث انحدر من اسرة الشرفاء كما يقوله لنا الاجداد رحمهم الله حيث درست سنوات في احدى المدارس العتيقة في منطقة اداوتنان نواحي اقليم اكادير ثم تزوجت هناك سنة 1955 من احدى بنات الفقهاء..

 و بعد ذلك قمت بالجولة مع مجموعة من الروايس الكبار انذاك عبر ربوع سوس و الجنوب  الشرقي و الغرب كما نسميه أي الدار البيضاء و الرباط الخ بمعنى انني تعلمت كثيرا من هؤلاء الروايس اصول هذه المهنة الشريفة و طريقة التواصل مع الناس بالادب و الوقار   ............

السؤال 2 ما هو السبب الذي جعلك تختار الشعر الديني كاتجاه عام في قصائدك ؟                

الجواب لانني انسان متدين مثل ابناء جيلي من الفقهاء و الشرفاء الخ و لانني نشأت في بيئة دينية امازيغية حيث الاحترام و التوقير الخ .

و بالاضافة الى تكويني في المدرسة العتيقة لسنوات عديدة حيث حافظت القران الكريم كاملا و حافظت بعض احاديث رسولنا الاكرم صلى الله عليه و سلم لكن هذا التكوين لم يمنعني على الاطلاق من احتراف الغناء كعمل شريف لان مجتمعنا يحب الغناء و الرقص منذ قرون من الزمان .

قد اسست فرقتي الخاصة سنة 1960 و سجلت للاذاعة الامازيغية بالرباط اولى قصائدي الدينية ثم استمرت اتجول على طول البلاد و عرضها كتقليد مارسه الروايس القدامى او الجدد على حد السواء .......

السؤال 3 متى سافرت الى الحجاز لأداء مناسك الحج ؟                               

الجواب اولا ان الحج هو احد اركان الاسلام الخمس  حيث كنت احلم بزيارة هذا المقام منذ  فترة طويلة حتى تحقق هذا الحلم الجميل في صيف سنة 1990 ...

و بعد رجوعي من هذا المقام المبارك سجلت شريط صوتي يتضمن 6 اغاني دينية تتحدث كلها عن مناسك الحج كتقليد اصيل من طرف الروايس .

لقد كنت اشعر انذاك بالحكرة تجاه التلفزيون المغربي باعتباره  كان لا يبث قصائدنا الدينية بصفة عامة في شهر رمضان او في صباح اعيادنا الدينية او في يوم عرفات كاننا لسنا مسلمين على الاطلاق......

السؤال 4 هل تهتم في اغانيك بالمواضيع الاخرى من قبيل الغزل ؟                  

الجواب طبعا  انني اهتم في قصائدي بمختلف المواضيع المعالجة في فن الروايس مثل الغزل و مواضيع المجتمع حيث ان طرح موضوع الغزل يتم باستعمال الرموز الدالة على المراة من قبيل الحمام الابيض الخ باعتبارنا مجتمع محافظ لان الاحترام المجتمعي هو واجب في عرف الروايس ..

السؤال 5 ما هو موقفك من الرايسات ؟                                                   

الجواب الله يهذيك  يا اخي ان المراة هي عنصر مهم في فنوننا الاصيلة من قبيل فن احواش و فن الروايس حيث ان اشراك النساء في فنوننا يدخل ضمن عاداتنا حيث لا مجال للمزيد من الجدل حول هذه المسالة المحسومة بالرغم من خرافات بعض فقهاء الدين الوهابي الدخيل علينا  ....

السؤال 6 ما رايك في السياسة الوطنية ؟                                                 

الجواب اولا الحمد لله على نعمة الاسلام و الاستقرار في هذه البلاد بفضل جلالة الملك محمد السادس نصره الله باعتباره ظل الله في الارض ...

ثانيا  انني رايس لا انتمي لاي حزب او جهة باعتباري لا ابحث عن صراع مع هذه الجهة او تلك لكنني اعتقد ان حقوق الروايس هي مهضومة منذ عقود من الزمان على كافة الاصعدة و المستويات بدليل حالتي الاجتماعية كاحد رموز اغنية الروايس الدينية حيث اسكن الان في حي الدشيرة داخل بيت صغير للغاية مع زوجتي الموقرة و لا دخل لي على الاطلاق سواء بعض مساهمات الاحباب و العشاق بمعنى انني لا اتوفر على حقوقي كفنان مغربي الذي جل المغرب كله و سافر الى فرنسا عدة مرات ..

غير انني لم استفيد شيئا من هذا المسار الفني منذ سنة 1961 سواء حب الناس لي فقط لا اقل و لا اكثر .........

السؤال 7 ما هو موقفك من المعهد الملكي للثقافة الامازيغية ؟                         

الجواب انني اسمع به في الاعلام لا اقل و لا اكثر ............

السؤال 8 ما رايك في قناة تمازيغت ؟                                                     

الجواب صراحة لا اعرف ماذا اقول لك حيث ان هذه القناة همشت الروايس القدامى مثلي و مثل الرايس محمد اباعمران و الرايس المهدي بن امبارك الذي اعتزل الغناء منذ اواخر السبعينات الخ بمعنى ان هذه القناة لم تعطي اية اهمية للروايس القدامى في سهراتها الاسبوعية .........

لكن بالمقابل انني احيي هنا الاعلامي الامازيغي عبد الله بوشطارت على اعداده لشريط وثائي ضخم حول حياة المرحوم الحاج محمد البنسير كعلامة فارقة في تاريخ فن الروايس ببلادنا..

و كما احيي هنا مسلسل اغبالو الحدث في هذا الشهر المبارك على هذه القناة الموقرة حيث ان هذا المسلسل يتحدث عن حياة المرحوم الحاج بلعيد و قد نال اعجابي كاحد رموز اغنية الروايس الدينية باعتباره يعرض  تقاليدنا المحافظة و الجامعة بين الفن و الدين الاسلامي الذي كنا نعرفه و يعرفه اجدادنا من قبلنا .................

السؤال 9 ما رايك في تصريح الشيخ  الكتاني الاخير ؟                                 

الجواب انني سمعت هذا التصريح المؤلم بالنسبة لنا كامازيغيين مسلمين و صائمين في هذا الشهر المبارك حيث ان الشيخ الكتاني لا يعرف شيئا عن حضارتنا الدينية او عن فنوننا الاصيلة او عن مدى خدمتها للاسلام على الاطلاق .....

ان امثال هذا الشيخ هم كثيرون في منابر مساجدنا للاسف الشديد حيث اصبحت اكره ان اذهب لاداء صلاة الجمعة لانني اسمع من هذا الامام او ذاك اشياء سلبية حول ثقافتنا الام كاننا نعيش في السعودية حقيقة .................

انني لا احب التحدث عن مثل هذه المسائل باعتباري مجرد فنان امازيغي لا حول له و قوة لتغيير هذا الواقع ...........

السؤال 10 ماهية رسالتك الاخيرة لوزارة الثقافة و الاتصال ؟                        

الجواب لا اله الا الله محمد رسول الله حيث اقول انني ذهبت لزيارة هذه الوزارة في مدينة الرباط سنة 2012 أي  في عهد حكومة بن كيران فوجدت كاتبة التي طلبت مني تقديم معلوماتي حول مساري الفني ثم سالت هل فن الروايس يهتم بالشعر الديني فعلا و استغربت من سؤالها التافه و قلت  لها نعم يا سيدتي الموقرة ان فن الروايس يهتم بالشعر الديني الخ من هذا التفسير الطويل  ثم قالت لي اننا للاسف الشديد لا نتوفر على اية معطيات حول موضوعك العجيب و الغريب باعتبارنا نعلم ان الطرب الاندلسي يهتم بهذا النوع من الشعر لوحده في هذه البلاد السعيدة أي لم نسمع بفلكوركم البربري في يوم من الايام....

و السؤال المطروح بالنسبة لي الا و هو ماذا ننتظر من هؤلاء الجهلاء بثقافة المغرب المتعددة و الجواب على هذا السؤال هو لا شيء حيث ليس عندي اية  رسالة لهؤلاء القوم لان الفنان الامازيغي لا حقوق له في هذه البلاد السعيدة و دليلي هو حالتي و حالة العشرات من الروايس و الرايسات  مثلي.........

  السؤال 11 ما هي كلمتك الاخيرة لموقعنا ؟                                        

الجواب الله يجزكم بالخير ...........................

المهدي مالك                                    

اجمالي القراءات 643

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-12-04
مقالات منشورة : 148
اجمالي القراءات : 652,668
تعليقات له : 27
تعليقات عليه : 24
بلد الميلاد : Morocco
بلد الاقامة : Morocco