(خَيْرُ الْمُنزِلِينَ )

آحمد صبحي منصور في السبت 02 فبراير 2019


(خَيْرُ الْمُنزِلِينَ )

1 ـ سأل الباحث القرآنى الاستاذ أسامة قفيشة : ( يقول جل و علا في دعاء نوح عليه السلام ( قل ربي انزلني منزلا مباركا و انت خير المُنزِلين ) ، فالله جل وعلا هو خير المُنزِلين أي انه سبحانه و تعالى سينزل نبيه منزل خير ، في حين يوسف عليه السلام في تجهيزه لإخوته قال لهم ( ألا ترون أني أوفي الكيل و انا خير المُنزِلين ) . توقفت كثيرا عند هذا ! و لم استطع فهمه ! وكنت أظن في نفسي بأن قول يوسف كان بلفظ ( مُنزٓلين ) و ليس ( مُنزِلين ) ! هذا جعلني في حيره من أمري ، فما هو رأيك في هذا ، و هل من الممكن أن يكون التشكيل هنا جاء خاطئا في الطباعة ، فبدلا من الفتحة جائت الكسره ، ام ان ذلك صحيح و لكن فهمي للأمر لم يستقيم ؟ ارجو منك الإفادة ، و لك الشكر و التقدير .) .

2 ـ وأقول :

أولا : الوضع مختلف.

1 ـ إنزال نوح والمؤمنين من السفينة لليابسة هو حالة إستثنائية وإعجاز لا يقوم به إلا الرحمن جل وعلا.

2 ـ نوح قال للمؤمنين وهم يركبون السفينة : ( وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّـهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا ۚإِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿٤١﴾ هود ). هنا سفينة على البر اليابس يركبها أصحابها قبيل مجىء الطوفان . ونوح يفتتح الركوب باسم الله جل وعلا الذى بيده مجراها فى الموج ثم مرساها على شاطىء الجودى . هذه حالة إستثنائية تستلزم من نوح أن يحمد ربه جل وعلا على هذا الإعجاز الذى لا يقدر عليه البشر . لذا أمره ربه جل وعلا أن يقول وهو فى السفينة : ( فَإِذَا اسْتَوَيْتَ أَنتَ وَمَن مَّعَكَ عَلَى الْفُلْكِ فَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّـهِ الَّذِي نَجَّانَا مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ﴿٢٨﴾ المؤمنون ) ثم يدعو ربه أن ينزل من السفينة فى أمن : ( وَقُل رَّبِّ أَنزِلْنِي مُنزَلًا مُّبَارَكًا وَأَنتَ خَيْرُ الْمُنزِلِينَ ﴿٢٩﴾ المؤمنون ). هذا الإنزال إعجاز أيضا لا يقدر عليه الا الرحمن جل وعلا : (  وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ ۖ وَقِيلَ بُعْدًا لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ﴿٤٤﴾ هود ).

3 ـ ولأن هذا الإنزال حالة إستثنائية ومعجزة إلاهية فقد جاء وصفه مقدما بالبركة  من الله جل وعلا ( خير المنزلين ) : ( وَقُل رَّبِّ أَنزِلْنِي مُنزَلًا مُّبَارَكًا وَأَنتَ خَيْرُ الْمُنزِلِينَ ).

4 ـ ولأنها معجزة إلاهية لا يقدر عليها البشر فإن وصف ( خَيْرُ الْمُنزِلِينَ ) لا يعنى المقارنة . ( خير ) هنا تفيد الاستغراق والشمولية والاحاطة التامة . ( خير ) هنا لا تعنى المقارنة ، لأنه لا قرين للخالق جل وعلا . وإنما تعنى أنه جل وعلا وحده : ( خَيْرُ الْمُنزِلِينَ ).

5 ـ يختلف الوضع مع أخوة يوسف الذين دخلوا عليه وهم لا يعرفونه ، وقد إستضافهم وأكرمهم وأوفى لهم الكيل بأكثر مما يتوقعون عرض عليهم أن يحضروا معهم فى المرة القادمة أخا لهم من  أبيهم ، ولكى يستميلهم ذكّرهم بأنه أوفى لهم الكيل وتصدق عليهم وإستضافهم أو أنزلهم فى ضيافة لم يتوقعوها ، فإن لم يفعلوا فلا كيل لهم عنده وممنوع عليهم أن يقتربوا منه . قال جل وعلا : ( وَجَاءَ إِخْوَةُ يُوسُفَ فَدَخَلُوا عَلَيْهِ فَعَرَفَهُمْ وَهُمْ لَهُ مُنكِرُونَ ﴿٥٨﴾ وَلَمَّا جَهَّزَهُم بِجَهَازِهِمْ قَالَ ائْتُونِي بِأَخٍ لَّكُم مِّنْ أَبِيكُمْ ۚ أَلَا تَرَوْنَ أَنِّي أُوفِي الْكَيْلَ وَأَنَا خَيْرُ الْمُنزِلِينَ ﴿٥٩﴾ فَإِن لَّمْ تَأْتُونِي بِهِ فَلَا كَيْلَ لَكُمْ عِندِي وَلَا تَقْرَبُونِ ﴿٦٠﴾ يوسف ).

6 ـ الوضع هنا فى تعامل بين البشر .جماعة جاءوا يشترون الزاد من شخص صاحب نفوذ ، هو ( عزيز مصر ). وبالتالى فحين قال لهم إنه ( يوفى الكيل ) فهذا بالمقارنة بغيره ، وحين قال لهم (وَأَنَا خَيْرُ الْمُنزِلِينَ ) فهذا بالمقارنة بغيره من البشر. ( خير ) هنا تفيد المقارنة وليس الاستغراق والشمولية .

ثانيا : ثلاث درجات لمصطلح ( خير ) .

1 ـ فى اللسان الانجليزى توجد ثلاث درجات للصفة . هناك ( حسن : Good) ثم ( أحسن من : Better than) فى المقارنة . ثم ( الأحسن : The best) وهى الدرجة العليا. أيضا ( جميل Beautiful) ( أجمل منMore beautiful than  )  ( الأكثر جمالا : The most beautiful).

لا يوجد هذا فى اللسان العربى . والدليل كلمة ( خير ) . تأتى ( خير ) نفس اللفظ كما هو فى الدرجات الثلاث ، ونفهم من السياق معناها إن كان صفة من الدرجة الأولى أو من الدرجة الثانية ( مقارنة ) أو من الدرجة العليا.

ثالثا :  ( خير ) فى الدرجة الأولى : وقد جاءت كثيرا فى القرآن الكريم . لذا نقتصر على بعض الأمثلة

1 ـ تأتى بمعنى ( العمل الصالح ) عموما وبدون مقارنة .  :

قال جل وعلا :

1 / 1: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ۩ ﴿٧٧﴾ الحج ) الخير هنا يعنى العمل الصالح وبدون مقارنة .

1 / 2 : ( وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّـهِ ۗ إِنَّ اللَّـهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ﴿١١٠﴾ البقرة ) الخير هنا يعنى العمل الصالح وبدون مقارنة .

1 / 3  : ( إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّـهِ ۖ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا ۚ وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّـهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ ﴿١٥٨﴾ البقرة ) الخير هنا يعنى العمل الصالح: السعى أو الطواف بين الصفا والمروة . وبدون مقارنة .

1 / 4  ـ ( كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ ۖ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ ﴿١٨٠﴾ البقرة ) الخير هنا يعنى العمل الصالح ( الوصية ) وبدون مقارنة .

1 / 5 : ( أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ) ﴿١٨٤﴾ البقرة ) التطوع بعمل صالح فى رمضان هو خير.

1 / 6 : ( الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ ۚ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ ۗ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّـهُ) ﴿١٩٧﴾ البقرة ). التطوع بعمل صالح فى الحج هو خير . وبدون مقارنة .

1 / 7 :  ( يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ ۖ قُلْ مَا أَنفَقْتُم مِّنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۗ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّـهَ بِهِ عَلِيمٌ ﴿٢١٥﴾ البقرة ) الخير هنا يعنى العمل الصالح ( الصدقة ) وبدون مقارنة .

2 ـ وتأتى ( خير ) بمعنى فضل الله جل وعلا . قال جل وعلا :

2 / 1 : ( مَّا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلَا الْمُشْرِكِينَ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْكُم مِّنْ خَيْرٍ مِّن رَّبِّكُمْ ) ﴿١٠٥﴾ البقرة ) ( خير ) هنا تفيد الفضل الالهى بلا مقارنة .

2 / 2  : ( وَإِن يَمْسَسْكَ اللَّـهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ ۖ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ ۚ يُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ۚ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿١٠٧﴾ يونس ) ( خير ) هنا هو مجرد (الخير ) ونقيض الضرر . وليست هنا مقارنة .

2 / 3 : ( فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ ﴿٧﴾ وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ ﴿٨﴾ الزلزلة ) هنا هو مجرد (الخير ) ونقيض الشّر . وليست هنا مقارنة .

رابعا : (خير ) فى المقارنة .

المقارنة تكون بين شيئين غير متناقضين ، أى بين أشياء تشترك مع بعضها وليست نقيضا لبعضها .

جاء هذا كثيرا جدا فى القرآن الكريم. لذا نقتصر منه على ما جاء فى سورة البقرة. قال جل وعلا :

1 ـ ( وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَىٰ لَن نَّصْبِرَ عَلَىٰ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الْأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّائِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا ۖ قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَىٰ بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ ) ﴿٦١﴾ البقرة ) . هذا كله طعام . وهنا تكون المقارنة بين طعام هو خير من طعام . المشترك هو الطعام .

2 ـ ( مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا  ) ﴿١٠٦﴾ البقرة ). ( النسخ ) هو الإثبات أو الكتابة. وآيات الله جل وعلا أو بتعبيرنا ( المعجزات ) جاءت لكل نبى . وكان ختامها ( آية ) القرآن الكريم المحفوظ من لدن رب العالمين. فى موضوعنا عن مصطلح ( خير ) فإن ( خير ) هنا تأتى فى المقارنة ، ( بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا ). المشترك هو الآية .

3 ـ ( وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ﴿١٨٤﴾ البقرة )، إمّا أن تصوم وإمّا أن تستعمل الرخصة . والصوم خير من إستعمال الرخصة. المشترك هو الصيام أو تقديم بديل عنه .

4 ـ ( وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَىٰ ۚ وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ ﴿١٩٧﴾ البقرة ). هناك من يتزود للآخرة بالعصيان ، وهناك من يتزود لها بالتقوى . زاد التقوى خير من زاد العصيان. المشترك هو الزاد.

5 ـ ( وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَىٰ ۖ قُلْ إِصْلَاحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ ۖوَإِن تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ ۚ وَاللَّـهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ ۚوَلَوْ شَاءَ اللَّـهُ لَأَعْنَتَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّـهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ﴿٢٢٠﴾ البقرة ). الإصلاح لليتامى خير من أكل حقوقهم والاهمال فى رعايتهم . المشترك هو اليتيم .

6 ـ (  قَوْلٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى ) ﴿٢٦٣﴾ البقرة )هناك من يتصدق ويمُنُّ على من يتصدق عليه. قول المعروف خير من هذا.

7 ـ ( وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَىٰ مَيْسَرَةٍ ۚ وَأَن تَصَدَّقُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ﴿٢٨٠﴾ البقرة ). الفقير المدين غير القادر على السداد يمكن إنتظار مقدرته على السداد. خير من ذلك إسقاط الديون عنه صدقة لوجه الله جل وعلا. المشترك هو الفقير المدين العاجز عن السداد.

8 ـ ( وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ ﴿١٧﴾  الاعلى )( وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَىٰ ﴿٤﴾ الضحى ). لنا حظُّ فى هذا الدنيا وكل منا يسعى لهذا الحظ. ولكن الآخرة خير من حظوظ الدنيا. المشترك هو المتاع. متاع الدنيا أو متاع الآخرة.

9 ـ ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّـهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿٩﴾فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّـهِ وَاذْكُرُوا اللَّـهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴿١٠﴾ وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا ۚ قُلْ مَا عِندَ اللَّـهِ خَيْرٌ مِّنَ اللَّـهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ ۚ وَاللَّـهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ ﴿١١﴾ الجمعة ) السعى لذكر الله جل وعلا فى الصلاة ليوم الجمعة خير من الانشغال بالبيع . ما عند الله جل وعلا من ثواب خير من اللهو والتجارة. المشترك هو التجارة هل مع الله جل وعلا أو تجارة الدنيا. ومثلها : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿١٠﴾ تُؤْمِنُونَ بِاللَّـهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿١١﴾ الصف ). التجارة مع الله بالايمان والجهاد خير من تجارة الدنيا.

10 ـ ( عَسَىٰ رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا ﴿٥﴾ التحريم ). زوجات مؤمنات تقيات خير منهن . المشترك هو ( الزوجات ) للنبى.

11 ـ ( لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ ﴿٣﴾ القدر). هى ليلة واحدة فى العام ولكنها خير من ألف شهر . الزمن هو المشترك هنا .

13 ـ ( وَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ ۗ وَاللَّـهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴿٢١٦﴾ البقرة ) نحن نخطىء فى حساباتنا وفيما نحب وفيما نكره ، عسى أن يكون ما نحسبه خيرا يكون شرا والعكس. المشترك هنا هو المشاعر والحسابات

خامسا :  ( خير) فيما يتعلق بالرحمن جل وعلا الذى لا شريك له

تأتى ( خير ) هنا بدون مقارنة وبدون مشترك ، لأنه لا شريك له جل وعلا فى صفاته ولا فى قدرته. ونعطى أمثلة سريعة:

1 ـ الله جل وعلا وحده هو الذى لا إله إلا هو الواحد القهار :( يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّـهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ ﴿٣٩﴾  يوسف )

2 ـ هو الله جل وعلا وحده الله هو الخير والأبقى وعنده خير الثواب وخير العاقبة : ( إِنَّا آمَنَّا بِرَبِّنَا لِيَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَمَا أَكْرَهْتَنَا عَلَيْهِ مِنَ السِّحْرِ ۗ وَاللَّـهُ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ﴿٧٣﴾ طه

( هُنَالِكَ الْوَلَايَةُ لِلَّـهِ الْحَقِّ ۚ هُوَ خَيْرٌ ثَوَابًا وَخَيْرٌ عُقْبًا ﴿٤٤﴾ الكهف )

3 ـ الله جل وعلا وحده هو مولانا وهو خير الناصرين : ( بَلِ اللَّـهُ مَوْلَاكُمْ ۖ وَهُوَ خَيْرُ النَّاصِرِينَ ﴿١٥٠﴾ آل عمران )

4 ـ الله جل وعلا وحده هو صاحب الحكم يوم الدين وهو خير الحاكمين :

( فَاصْبِرُوا حَتَّىٰ يَحْكُمَ اللَّـهُ بَيْنَنَا ۚ وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ ﴿٨٧﴾ الاعراف ) ( وَاتَّبِعْ مَا يُوحَىٰ إِلَيْكَ وَاصْبِرْ حَتَّىٰ يَحْكُمَ اللَّـهُ ۚ وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ ﴿١٠٩﴾ يونس ) ( فَلَمَّا اسْتَيْأَسُوا مِنْهُ خَلَصُوا نَجِيًّا ۖ قَالَ كَبِيرُهُمْ أَلَمْ تَعْلَمُوا أَنَّ أَبَاكُمْ قَدْ أَخَذَ عَلَيْكُم مَّوْثِقًا مِّنَ اللَّـهِ وَمِن قَبْلُ مَا فَرَّطتُمْ فِي يُوسُفَ ۖ فَلَنْ أَبْرَحَ الْأَرْضَ حَتَّىٰ يَأْذَنَ لِي أَبِي أَوْ يَحْكُمَ اللَّـهُ لِي ۖ وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ ﴿٨٠﴾ يوسف )

5 ـ الله جل وعلا وحده هو خير الفاصلين: ( إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّـهِ ۖ يَقُصُّ الْحَقَّ ۖ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ ﴿٥٧﴾ الانعام )

6 ـ الله جل وعلا وحده هو وحده خير الفاتحين ( رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ ﴿٨٩﴾ الاعراف )

7 ـ الله جل وعلا وحده هو خير الرازقين : ( وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ ﴿١١٤﴾ المائدة ) ( وَالَّذِينَ هَاجَرُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ ثُمَّ قُتِلُوا أَوْ مَاتُوا لَيَرْزُقَنَّهُمُ اللَّـهُ رِزْقًا حَسَنًا ۚ وَإِنَّ اللَّـهَ لَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ﴿٥٨﴾ الحج )( وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ ۖ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ ﴿٣٩﴾ سبأ )( أَمْ تَسْأَلُهُمْ خَرْجًا فَخَرَاجُ رَبِّكَ خَيْرٌ ۖ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ ﴿٧٢﴾ المؤمنون )

8 ـ الله جل وعلا وحده هو خير الغافرين : ( أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۖ وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ ﴿١٥٥﴾ الاعراف)

9 ـ الله جل وعلا وحده هو خير حافظا وهو أرحم الراحمين : ( فَاللَّـهُ خَيْرٌ حَافِظًا ۖ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ﴿٦٤﴾ يوسف )

10 ـ الله جل وعلا وحده هو خير الراحمين : ( رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ ﴿١٠٩) المؤمنون )( قُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ ﴿١١٨﴾ المؤمنون )

11 ـ الله جل وعلا وحده هو خير الوارثين : ( وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ ﴿٨٩﴾ الانبياء ).

أخيرا: لذا فإن الله جل وعلا وحده هو خير المنزلين : ( وَقُل رَّبِّ أَنزِلْنِي مُنزَلًا مُّبَارَكًا وَأَنتَ خَيْرُ الْمُنزِلِينَ ).

ودائما : صدق الله العظيم.!!

اجمالي القراءات 719

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   أسامة قفيشة     في   السبت 02 فبراير 2019
[90303]

بارك الله جل وعلا بك و بعلمك


أشكرك جزيل الشكر على هذا التوضيح الشامل و المفصل ,



و الآن قد استقام الأمر لدي , و فعلا فلا مقارنه و لا مفاضلة بين الله جل وعلا و المخلوقات في كلمة ( خير ) , بل هي للإحاطة و الشمولية التامة و الهيمنة و كذلك للسيطرة التامة و المطلقة ,



عكس التفاضل و المقارنة بين المخلوق و المخلوق في قولنا فلان خيرٌ من فلان , فنحن هنا لا نحيط بذلك علما و لا شمولية مطلقة في ذلك .



شكراً مجددا على هذا , و أعتذر عن إشغالك به عن وقتك و عملك , و جزاك الله عنا خير الجزاء .      



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3828
اجمالي القراءات : 32,095,927
تعليقات له : 4,224
تعليقات عليه : 12,685
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي