الإسلام بني على القرءان وبني الأزهر على البخاري

المهدى زين العابدين في الخميس 17 يناير 2019


في القرن السادس الميلادي والعالم يموج في الظلمات ولد محمد بن عبد الله في مكة ، أم القرى حيث ملتقى القوافل والتجارة ومهد أصنام الآلهة التي يقدسها العرب، هناك يسطع نور من بيت ءامنة بنت وهب ليعلن للعالم ولادة نبي هو خاتم الأنبياء والمرسلين.
في ثلة من المؤمنين جهر رسول الله بدعوته أمام كفار مكة بعد بلوغه الأربعين وإعلانه في الملإ الأعلى رسولا لرب العالمين ، رسول من الله يتلو  صحفا مطهرة من ءايات الذكر الحكيم فيؤسس للمسلمين صرحا إسلاميا على أركان من وحي القرءان الكريم.
بعد وفاة النبي عليه السلام وبعد الفتنة الكبرى والصراعات الدينية والسياسية تم هجر كتاب الله والإقبال على كتب من التراث بإسم السنة كان من أشهر رواتها العدو الأول للإسلام والمسلمين الذي نزح من بلاد فارس ليحرف للناس دينهم ذلك المدعو :  " البخاري  " .
وعلى دربه سار أقرانه من أعداء الدين ليتم بناء صرح على أنقاضه كصرح  إسلامي تم تشييده على ستة أعمدة باطلة من كتب التراث منصوبة حول قبة الأزهر  ليضل الناس فيها بغير علم :
1 البخاري 
2 مسلم 
3 النسائي
4 ابن ماجة
5 أبو داود
6الترمذي
تلك الكتب اتخذها شيوخ الدين الأرضي لعبا ولهوا ( الَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِّمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِن قَبْلُ ۚ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَىٰ ۖ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ  )
وهكذا تم نسيان القرءان وعدم تدبره ودراسته وقام رهبان الأزهر بدراسة علم جديد اخترعوه بأنفسهم وجعلوه كمنهج تعليمي باطل سموه علم الحديث ليتخرج منه الآلاف من النسخ البشرية التي تردد كببغاء ما أملاه عليها شيوخها دون فهم
وتفتي به على كراسي من جهل.
فقالوا بزعمهم إن تلك الكتب الصفراء المليئة بالخرافات والأساطير هي وحي ثاني منزل
(فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۚ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ)
بل قالوا أنها تفسر القرءان ،في حين أن القرءان يفسر بعضه بعضا: الر ۚ كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ 
مالنا نحن وكتب الحديث ؟ 
 -صوم ستة أيام من شوال بعد رمضان لتصبح كصيام الدهر ! 
فهل تقبل منكم أولا شهر رمضان  المبارك؟ 
- سبع وعشرين درجة عند كل صلاة في المسجد ! 
فهلا صلاة بخشوع أفضل من درجات تهوي بصاحبها وهو غافل أسفل سافلين.
-صوم يوم عرفة يكفر سنتين سنة ماضية وسنة قادمة!
وأين أيام التوبة والإستغفار والتنافس في الصالحات.
-عشرة مبشرين بالجنة  أكثرهم حكام تقاتلوا على الدنيا !
فهلا فقراء عانوا العذاب من قريش عند الجهر بالدعوة.
صعود عيسى للسماء ونزوله مرة أخرى ؟
-ومتى كان لرسول أن يأتي برسالتين أو يكون من الخالدين
-طلوع الشمس على قرن الشيطان كل يوم ؟
وهل يذهب الشيطان  لأخذ صورة تذكارية مع الشمس.
-قردة زانية تم رجمها من جماعة للقرود!
ومن كان القاضي الذي حكم بالرجم هل كان غوريلا.
-مسيخ دجال يسكن بجزيرة تقيم معه دابة الجساسة!
هل الدجال هو الغول الذي قابله السندباد ؟ وهل الجساسة هي الغولة أم العنقاء.
هذه هي كتب الحديث التي تدرس في الجامعات وتؤخذ فيها الشهادات !
 فلماذا لا تدرس كتب ألف ليلة وليلة وكتب سيف ذو يزن؟
يا عالم إصحوا وكفى من هذا الهم  ، فما أضلنا إلا هذه الكتب .
الله سبحانه وتعالى يقول ( إِنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بِالْحَقِّ ۖ فَمَنِ اهْتَدَىٰ فَلِنَفْسِهِ ۖ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا ۖ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ   )
وليس أنزلنا عليك الكتاب والسنة.
وليس هناك حديث إلا حديث القرءان (  اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ)
ولكن هؤلاء القوم اتخذوا هذا القرءان مهجورا وأبوا إلا كتب لهو الحديث يشترونها (وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا ۚ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّىٰ مُسْتَكْبِرًا كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْرًا ۖ فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ  إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتُ النَّعِيمِ خَالِدِينَ فِيهَا ۖ وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ۖ وَأَلْقَىٰ فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ ۚ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ  هَٰذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ ۚ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ 

 

صدق الله العظيم
اجمالي القراءات 489

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2018-07-20
مقالات منشورة : 19
اجمالي القراءات : 14,180
تعليقات له : 26
تعليقات عليه : 9
بلد الميلاد : Morocco
بلد الاقامة : Morocco