الصلاة على النبي.. المفهوم الغائب

حافظ الوافي في الثلاثاء 23 اكتوبر 2018


الصلاة على النبي ليس أن تردد كالببغاء (اللهم صلي على النبي).. فكيف تطلب من الله ان يصلي على النبي وهو من امرك بذلك وهو يصلي عليه اصلا..

هنالك فرق بين الصلاة على .. ( ) والصلاة لـ.. ( )..

الله لم يطلب منا ان نسلم سلاما بل نسلم تسليما اي نمتثل امتثالا للنبي ولما يقضيه فمن سلم فقد امتثل.. الله جل وعلا يصلي على النبي لكنه لا يسلم لأحد لأنه جل علاه لا يمتثل لبشر لذلك هو يصلي فقط على النبي ويأمرنا بالصلاة على النبي والامتثال ايضا بقوله ( وسلموا تسليما) اي امتثلوا امتثالا..

اذا اردت ان تعرف كيف تصلي على النبي فينبغي أن تعرف أولا كيف يصلي الله على النبي وعلى المؤمنين..

الله يصلي على.... فقط .. لكن المؤمن يصلي صلاة على... وهي صلاة خاصة بالنبي ويصلي ايضا صلاة لـ... ( ) وهي صلاة لله ولذكره..

طبعا الله يصلي على النبي (ان الله وملائكته يصلون على النبي..) ويصلي على المؤمنين ايضا (هو الذي يصلي عليكم وملائكته ..).. اذا كيف يصلي الله علينا وعلى النبي وذلك حتى نفهم (الصلاة على..)

نتدبر الاية ( هو الذي يصلي عليكم وملائكته... "ليخرجكم من الظلمات الى النور"..)..

الاية الثانية. . (هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ عَلَىٰ عَبْدِهِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ "لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّور"..)

لو تدبرت الايتين لوجدت ان الله يصلي علينا وعلى النبي بانزال الايات البيانات ليخرجنا من الظلمات الى النور...

يتضح هنا ان صلاة الله علينا وعلى النبي هي توفير وسائل الهداية لاخراجنا من الظلمات الى النور..

اذا كان لزاما على المؤمنين فقط ان يصلوا على النبي اي ينسجموا مع رسالته وينصروه بعملية الدعوة والتبليغ باخراج بقية الناس من الظلمات الى النور.. فيتبعوه ويعزروه وينصروه ويؤمنون بالنور الذي انزل معه ولا يرفعوا اصواتهم فوق صوته ولا يجهروا له بالقول ويحكموه في كل ما يشجر بينهم ولا يجدون في انفسهم حرج مما قضى به النبي ويسلموا تسليما بما يقضيه من الكتاب اي يمتثلوا امتثالا فـ"ما اتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا"..

صلاة الله على النبي انه انزل عليه الكتاب رحمة

صلاة الله علينا انه وفر لنا سبل الهداية ليخرجنا من الظلمات الى النور..

صلاة المؤمنين على النبي هي في الانسجام معه والرضى بما يقضي به وصولا الى الامتثال التام ".. ويسلموا تسليما" وفي نصرتهم للنبي في انجاز مهمة التبليغ والهداية بإخراج بقية الناس من الظلمات...

ولعل الكارثة في ان الله يأمرك في ان تصلي على النبي وتسلم تسليما اي تمتثل امتثالا للنبي.. وانت بدلا من ان تصلي على النبي تطلب من الله بقولك (اللهم) ان يصلي على النبي ويسلم تسليما وهو لا يسلم لاحد فهو لا يمتثل لبشر لذلك هو يصلي فقط على النبي..

لو رتبنا الايات:

- (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)

- (هو الذي يصلي عليكم وملائكته... "ليخرجكم من الظلمات الى النور"..)..

- (هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ عَلَىٰ عَبْدِهِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ "لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّور"..)

- (الر كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ "لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ")

 

نجد ان:

- اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ

- الله وملائكته يصلون على المؤمنين لاخراجهم من الظلمات الى النور

- الله انزل الكتاب وآيات بينات على عبده ليخرج الناس من الظلمات الى النور

اذا صلاة الله علينا وعلى النبي هي (انزال الآيات ليخرجنا من الظلمات الى النور) وهذه خاصة بالجزء (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ..

يتبقى ان نتدبر الجزء من الاية (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ= الانسجام والرضى بما يقضي به الرسول وصولا الى الامتثال التام (..وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)

والاية ("فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ" وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا

الصلاة على النبي بهذه الآية تمثلت بالجزء (فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ"

وبعدها يجب الوصول الى الامتثال التام للنبي وهي في اخر الآية (وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)

تلاحظ الترابط بين شطري الآيتين:

- (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)

- (فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ" وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)

- (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ= (فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ"..

- (وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا= (وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)

طالما صلاة الله علينا بتوفير سبل الهداية فالمهتدون هم الذين عليهم صلوات من ربهم (أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ..)

وتبقى الصلاة الاخرى (الصلاة لـ... وهي صلاة لله ولذكره.. واقم الصلاة لذكري.. ولذكر الله اكبر.. واستيعاب القران. . (كتاب انزلناه اليك مبارك ليدبروا آياته).. وهذه الصلاة تتمثل بفهم ما جاء في الرسالة وتحويلها الى منهج حياة ينهى عن الفحشاء والمنكر ويجعل مقيمها سويا على دين الفطرة، الدين القيم على صراط مستقيم..

فتلك هي الصلاة على النبي فلا ترددها الثرثرة كالببغاء ولكن اذكر الله كثيرا..

وفقنا الله واياكم لما يحبه ويرضاه

اجمالي القراءات 734

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-11-05
مقالات منشورة : 44
اجمالي القراءات : 236,616
تعليقات له : 37
تعليقات عليه : 58
بلد الميلاد : Yemen
بلد الاقامة : Yemen