الرد على افتتاحية الحلقة 530 من برنامج سؤال جريء:
الحلقة الأولى من سلسلة ردود على الأخ رشيد في مسألة إنكار الحديث

نهاد حداد في السبت 12 مايو 2018


اليوم ، وفي معرض ردي على هجوم الأخ رشيد على المتنورين ، بكل أطيافهم والوانهم واتباعهم، على حد تعبيره ، سنكتفي بنقاش افتتاحيته التي خلط فيها الحابل بالنابل ! 
اشيد هنا بذكاء الأخ رشيد الذي قال عن منكري الحديث بانهم اطياف والوان حتى لا يسقط في خطإ وضع الجميع في خانة واحدة ، وهذا يُحسب له ! ولكنه ، وبالرغم من محاولته التزام الموضوعية والدقة زل قبل حتى ان يعلن عن حلقته ، ولكن قبل ان نعطي لانفسنا حق الرد، سنورد كلامه أولا لكي يتابع القارئ معنا معرض حديثه ولماذا رأينا بان الافتتاجية ايضا يجب ان تكون محط نقد حتى ولو بدت محايدة وموضوعية !  
يقول الأخ رشيد في حلقته 530 من برنامج "سؤال جريء "والتي ادرجها تحت عنوان :" هل هناك اسلام بدون الحديث " مايلي :  "حلقة اليوم، هل هناك اسلام بدون الحديث ؟
في السنوات الاخيرة وبعد ثورة الاتصال ومواقع التواصل الاجتماعي وبعد اشتداد النقد على الاسلام خرجت اصوات كثيرة تنادي بترك الحديث وتنادي بالتخلي عن البخاري ومسلم  وغيره من كتب الحديث  ! البعض صار ينتقي مايشاء ويرفض ما يشاء  دون ضوابط علمية ،  والبعض يريد ترك التراث كله ! بحديثه وسيرته وتفاسيره معتبرا ان اكثر مافيه من سيرة واحاديث ، انها تسيء للاسلام ، ولذلك يريدون الان،  اصوات كثيرة تريد الاكتفاء بالقرآن فقط كنص مقدس ورفض مادونه من النصوص .
في هذه الدائرة ستجد الكثير من الناس العاديين ولكن ستجد أيضا الكثير من الأطياف والالوان امثال الشيخ عدنان ابراهيم ، اسلام البحيري ، محمد شحرور ، حسن فرحان المالكي ، والدكتوراحمد صبحي منصور وغيرهم . وهم لهم اتباع كثيرون طبعا ينادون ويروجون لافكارهم اليوم ، فهل فعلا يمكن للمسلمين اليوم الاستغناء عن السنة وعن الحديث والتمسك بالقرآن فقط ؟ 
وهل سيكون هناك اسلام اصلا بدون الحديث ؟ 
هذا ماسنعرفه في هذه الحلقة. إذن عنوانا ( عنواننا ) ، هل هناك اسلام بدون الحديث ؟ " انتهى كلام الأخ رشيد .
تنطوي هذه الافتتاحية على مجموعة من المغالطات وحتى من غياب عامل المفاجأة ، فاستعمال التعابير اللغوية من قبيل ، " ترويج" ، " ينتقي مايشاء "، يترك ما يشاء " ،دون ضوابط علمية " ، جعلت الحلقة مفهومة منذ البداية ، وهو ان الاستاذ رشيد قد حسم الموقف منذ البداية لصالحه وكان يمكنه اختصار قرابة ساعة من الوقت في مايلي:
لايمكن للمسلمين الاستغناء عن الحديث والسيرة واخذ ماشاؤون وترك مايشاؤون دون ضوابط علمية " 
فنتساءل، ماهي تلك الضوابط العلمية التي يقترحها او سيقترحها الأخ رشيد ؟ 
طبعا وبغض النظر ان لا دخل للضوابط العلمية بهذا كله ، كمستمع ، تتوقع اقتراح تلك الضوابط ! ولكن اللغة المستعملة في المقدمة وطريقة التقديم تجعلك تتوقع الجواب منذ الوهلة الأولى، واذا كنت ممن يصيبهم الملل، فان الاجابة كانت في المقدمة ولم يكن هنالك داع لانتظار عرض ، فالخاتمة جاءت في الافتتاحية ! 
ومع ذلك سنتجرع السم كله إلى آخر رمق! 
ارجو ان يكون للقارئ صبر حتى يتجرعه معنا ان سمح ! 
اولا وقبل كل شيء، نشير الى اول مغالطة مررها الاخ رشيد ومع ذلك نعذره فيها ، فلربما كان قصده الحديث عن انكارالحديث في المرحلة الراهنة وليس عن انكاره منذ بدايات الاسلام! 
يزعم الاخ رشيد ان وسائل التواصل الاجتماعي وثورة الاتصال واشتداد النقد للاسلام هو الذي ادى باصوات كثيرة للمناداة بترك الحديث وهذا ادعاء باطل ! 
حيث عرف تاريخ المسلمين منذ فجره ، اناسا دعوا الى اعتماد كتاب الله وحده وتدبره بالعقل دون اعتماد اي نص آخر ، ألا وهم المعتزلة . حيث يقول احدهم وهو الجاحظ : " فما الحكم القاطع إلا للنص وما الاستبانة إلا للعقل ". وهذا مايقوله القرآنيون ، تدبر نص القرآن بإعمال العقل تماما كما جاء في القرآن :". أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا." 
لكن لكي لا أسقط في فخ الأخ رشيد والذي أبى إلا أن ينصبه لنا، وهو كيف عرفتم ان هذا قد حدث لولا اعتمادكم على الاحاديث ! 
فأقول له من البداية أننا نعتبر الأحاديث تراثا تاريخيا قابلا للنقد وليس دينا! 
وسأورد هنا أشهر كلام للمعتزلة في هذا النطاق . 
يقول عمرو بن عُبَيد المعتزلي  عن حديث رواه الأعمش بإسناده عن ابن مسعود، وهو حديث: ((إن أحدَكم يُجمَع خلقُه في بطن أمه أربعين يومًا، ثم يكون علقة...)) الحديث: لو سمعت الأعمش يقول هذا لكذَّبتُه، ولو سمعتُه من زيد بن وهب لما صدَّقته، ولو سمعت ابن مسعود يقوله ما قبِلْته، ولو سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هذا لردَدْتُه، ولو سمعت الله يقول هذا لقلت: ليس على هذا أخذتَ ميثاقنا ". 
لذا فمايراه الاخ رشيد كغياب للضوابط العلمية ينهار امام آراء المعتزلة في فجر الاسلام ، دون اشتداد انتقادات خارجية من وسائل تواصل اجتماعي، بل ان كل ما في الأمر أن هناك أناسا رأوا ان الاحاديث تحمل الكثير من البهتان والكذب على الدين فرفضوه واعملوا عقلهم كضابط لرفض ماهو غير منطقي " 
 وكان عمرو بن عُبَيد يقول أيضًا: لو أن عليًّا وعثمان وطلحة والزبير شهِدوا عندي على شراك نعل ما أجزته " 
ونقل مثله عن واصل بن عطاء، وهو مؤسِّس الاعتزال؛ ففي "ميزان الاعتدال" للذهبي، يقول واصل: "فلو شهِدَتْ عندي عائشةُ وعلي وطلحة على باقة بقلٍ، لم أحكم بشهادتهم".
فالمعتزلة من أوائل مَن فتح هذا الباب، ألاَ وهو رفض الحديث بالعقل . 
قال البغدادي: "المسألة السابعة من الأصل الأول (في إثبات الخبر المتواتر طريقًا إلى العلم)، والخلاف في هذه المسألة من وجهين:
أحدهما: مع البراهمة والسُّمَنِيَّة... ومع النظامية حيث قالوا: يجوز أن تجتمع الأمة على الخطأ، فإن الأخبار المتواترة لا حجة فيها؛ لأنها يجوز أن يكون وقوعها كذبًا، فطعنوا في الصحابة، وأبطلوا القياس في الشريعة.
 وقد كان لموقف المعتزلة من السُّنة هذا الموقفَ المتطرِّف المباين لعقيدة جمهور المسلمينَ - أثرٌ كبير في الجفاء بين "علماء السنة ورؤوس المعتزلة، تراشق على أثرِه الفريقانِ التُّهمَ، فالمعتزلة يرمون المُحدِّثين بروايتهم الأكاذيب والأباطيل، وبأنهم زوامل للأخبار لا يفهمون ما يروُون، ويذكرون لهم من الطرائف في ذلك ما صح بعضها عن عوامِّ أهل الحديث  بينما يتَّهم المُحدِّثون أئمةَ الاعتزال بالفسق والفجور والابتداع في الدين ." 
أما وضع الأخ رشيد لكل أولئك الأشخاص من اسلام بحيري وعدنان ابراهيم والدكتور احمد صبحي منصور في سياق كلام واحد ، بالرغم من الاختلاف الشاسع بين هؤلاء فهذا لا نؤاخذه عليه مادام قد تحدث عن الأطياف والألوان متحدثا ضمنيا عن الفُرق التي يختلف فيها الكثير ! 
رحم الله جمال البنا الذي كان من السباقين أيضا في إبطال الأحاديث والذي لم يرد ذكره على لسان الأخ رشيد ربما لأنه فعلا اراد الحديث عن الوقت الراهن فقط! وقد كتب البنا عن ذلك قبل ان يخترع زوكربرك الفايسبوك ! 
كان هذا عن الافتتاحية ، ولكننا سنرد على الحلقة بكاملها في سلسلة مقالات جديدة ! فإلى لقاء قريب ودمتم بخير ! 
اجمالي القراءات 1067

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الأحد 13 مايو 2018
[88620]

( فلا تذهب نفسك عليهم حسرات ان الله عليم بما يصنعون )


الأخ رشيد أستاذ في ( التدليس ) و قد إستضاف الدكتور أحمد في حلقات سابقة و  ترى في تعابير وجه و لغته كمية هائلة من الخبث و التلاعب بالكلام !! حسنا لا بأس فله الحرية كل الحرية فيما يقول و يؤمن و أتمنى أن تصله هذه الردود الرائعة - العلمية - المرتبة المتسلسلة ( لعله ) يقرا و ( يستوعب ) ما تكتبيه أيها المدافعة عن دين الله جل و علا و رسالته الخاتمة . فتحت على هذه الحلقة و تذكرت قول الحق جل و علا : (  وقد نزل عليكم في الكتاب ان اذا سمعتم ايات الله يكفر بها ويستهزا بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره انكم اذا مثلهم ان الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا ) . القران العظيم منهج حياة فحتى و هم يكفرون بآيات الله و يستهئزون بها لم ينهنا عن مقاطعتهم و رفع السلاح أمامهم بل إن الحل هو ( أن لا نقعد معهم حتى يخوضوا في حديث غيره ) فإذا لم يخوضوا فالحل هو الإعراض عنهم و كفى .



 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-05-04
مقالات منشورة : 114
اجمالي القراءات : 743,025
تعليقات له : 35
تعليقات عليه : 464
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt