(وإن الذين أختلفوا في الكتاب لفي شقاق بعيد):
ولوكان من عند غير الله لوجدوا فية أختلافا كثيرا

محمد على الفقيه في الثلاثاء 06 فبراير 2018


 اجيبوني لا تفتنوني
هل سيحاسبني الله أنني ماعرفت من هو ثاني أثنين إذ هما في الغار؟؟؟
هل سيحاسبني الله أنني ماعرفت أسماء نساء النبي؟؟؟
هل سيحاسبني الله أنني ماعرفت متى حدثت غزوة كذا؟؟؟
هل سيحاسبني الله أنني ماعرفت أصحاب الرسول ؟؟؟
(أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا) النساء
هذا القرآن هو قول الله كلام الله والله أسمة الحق بما أنة الحق فقولة هو الحق 
(ذلك بأن الله نزل الكتاب بالحق وإن الذين اختلفوا في الكتاب لفي شقاق بعيد)
عندما أختلفنا في القرآن دخلنا شقاق بعيد لا يمكن تلافية 
تخيلوا لو لم يكن لدينا إلا هذا القرآن فمن الملاحظ أن الخروج عنة أدى إلى شقاق ودوامة ما نزل الله بها من سلطان كمثال الله يقول
(إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) الأحزاب
لما خرجنا على القرآن تفرقت بنا السبل حتى أصبحنا لا نعرف معنى الصلاة على النبي
 ولا معنى (وسلموا تسليما) وتعني أن نسسلم لما جاء بة من الحق من ربنا تسليما
فالسنة يقولوا صلى الله علية وسلم والشيعة يقولوا صلى الله علية وعلى آلة
اختار الأجابة الصحيحة  (..........رسول الله والذين معة)
 {(محمد صلى الله علية وسلم)(محمد )}
(وما..........إلا رسول قد خلت من قبلة الرسل)
{(محمد)(محمد صلى الله علية وألة وسلم)}
فغير القرآن وجدنا أختلافا كثيرا
أختار الأجابة الصحيحة
(ثاني أثنين إذ هما في الغار إذ يقول ..........لاتحزن إن الله معنا)
{(لأبو بكر)(لعلي)(لعمر)(لصاحبة)}
أختار الأجابة الصحيحة
(يا أيها النبي قل......وبناتك ونساء المؤمنين)
{(لعائشة)(لأزواجك)}
أختار الأجابة الصحيحة
(محمد رسول الله و..........أشداء على الكفار )
{(عمر.أبوبكر.بلال.علي.عثمان)(الذين معة)}
هذة الآيات توضح لنا أننا سمينا أسماء ما نزل الله بها من سلطان نقدسها ونجعلها جزء في ديننا
وهناك أختلافات وجدنها في كتب غير كتاب الله في بعض الروايات في كتب السنة
روايات تقول أن النبي قال أمرت أن (أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله ويصلوا ويزكوا...) ونجد خلاف هذا القول أن النبي قال لعبد المطلب قل لا إله إلا الله أحاجج لك بها عند الله فلماذا لم يقتلة وقد أمر أن يقاتل الناس حتى يقولوا لا إلة إلا الله
والأختلاف الكثير الواضح كوضوح الشمس ورغم هذا ينسبوة وحي يوحى فالسنة تقول قال النبي
 (عليكم بكتاب الله وسنتي) وتارة يطوروها (وسنن الخلفاء الراشدين عضوا عليها بالنواذج
والشيعة تقولوا على النبي أنه قال(كتاب الله وعترتي آل بيتي) أليس هناك أختلاف وبون شاسع لقد قال الله لهؤلا (والسماء ذات الحبك إنكم لفي قول مختلف يؤفك عنة من أفك)
ونحن نقول كتاب الله وكفى 
(أولم يكفهم أنا أنزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم إن في ذلك لرحمة وذكرى لقوم يؤمنون)
وكذلك قضية أتمام الصيام ففي كتاب الله (وأتموا الصيام إلى الليل) قول ميسر وواضح في أربع كلمات أما الكتب التي وجدنها من عند غير الله إذا جاء الليل من هنا والنهار من هنا .....ووالخ أختلفنا كثيرا حتى على مستوى القرية مسجد يقدم الأذان في صلاة المغرب ومسجد يعتمد على توقيت مكة فيختلف موعد الأفطار عند الناس على مستوى قرية. واحدة أما كتاب الله (واتموا الصيام إلى الليل ) والناس عارفين بفطرتهم متى يبداء الليل وبالدليل الدمغ الذي يؤيد أتمام الصيام إلى الليل قولة تعالى (وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ۖ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا)
وكذلك قولة تعالى(فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ)
لو كان الأفطار حين أذان المغرب فهؤلا يدعون ربهم بالغداه والعشي ونفسها يسبح له في بيوتة بالغدوا والآصال فكيف بيسبحوا في المساجد بالغدو. والآصال أم بيتناولوا طعام الأفطار أي أن الأفطار بعد أدا صلاة العشي(العشاء) وهذا الوقت قدا بداء فية الليل
وكذلك قضية خطبة الجمعة تنسخ صلاة الظهر وكذلك صلاة العيد تنسخ صلاة الجمعة إذا وافقت نفس اليوم وكذلك الخطبة جعلت الناس يلعن بعضهم بعض
لكن في كتاب الله الغداة والعشي قرآن وقيام وسجود وتسبيح ودعاء
اجمالي القراءات 1949

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2017-06-06
مقالات منشورة : 39
اجمالي القراءات : 61,348
تعليقات له : 69
تعليقات عليه : 35
بلد الميلاد : Yemen
بلد الاقامة : Yemen