مرتزقة بلاك ووتر النصارى يعتقلون ويعذبون كبار الأمراء السعوديين .. يا للعار .!!

آحمد صبحي منصور في الجمعة 10 نوفمبر 2017


مرتزقة بلاك ووتر النصارى يعتقلون ويعذبون كبار الأمراء السعوديين .. يا للعار .!!

مقدمة :

1 ـ كانوا بالأمس فراعنة ، بيدهم مقاليد المملكة وقيادة الأسرة ، من محمد بن نايف الى متعب بن عبد الله ، ألان يتعرضون الى إذلال لم يتخيلوه فى أبشع الكوابيس . يتم القبض عليهم بأيدى مرتزقة البلاك ووتر ( النصارى ) أصحاب السُمعة السيئة فى العالم. ( شركة «بلاك ووتر» تضم آلاف المرتزقة، وتقدم خدماتها للعديد من الأنظمة حول العالم، وتمتلك الشركة إمبراطورية خاصة شبه عسكريّة مع عقود في جميع أنحاء الشرق الأوسط وآسيا، وتورطت في العديد من الانتهاكات التي يتعرض لها المدنيون من قبل موظفيها، خاصة خلال عملياتها التي شنتها في حربها على العراق.)

2 ـ  لجوء ابن سلمان للإستعانة بمرتزقة البلاك ووتر يعنى عدم ثقته فى الأمن السعودى أو فى الجيش السعودى أو فى الحرس الملكى السعودى . جدير بالذكر أن ( القيامة قامت ) عندما إستعانت الأسرة السعودية بالمارينز الأمريكان ليدافعوا عنها ضد خطر صدام حسين حين إحتل الكويت . ثارت صيحات عنترية تندد بتدنيس الأمريكان المارينز النصارى الكفرة لأرض السعودية ( منبع الاسلام وحاضنة الحرمين ) . الآن يقوم المارينز البلاك ووتر بإعتقال أكبر الأمراء السعوديين ..وبإستدعاء من المتحكم فى العرش السعودى : سلمان وابنه .

2 ـ المعتقلون يحقق معه جهاز أمن الدولة السعودى الجديد ، الذى يقوده خبراء مصريون على رأسهم اللواء حبيب العادلى الذى تم تهريبه للسعودية. السعودية تعتمد على إستيراد وزراء الداخلية المصريين السابقين ليعملوا خبراء لديها يساعدونها فى إحكام قبضتهم على الشعب المسكين . ولم يكن الأمر بهذه الكثافة . الآن يقيم ابن سلمان جهازا جديدا لأمن دولته . ولجوء ابن سلمان الى خبراء أمنيين مصريين فى جهازه ( أمن الدولة ) يعنى أن أمامه مهمة أمنية لا يجد لها أكفاء داخل المملكة ، وأنه حتى لو وجد هؤلاء الأكفاء فهو لا يثق بهم .

3 ـ الجديد والمفزع هو الخبر الذى نشره موقع «ميدل إيست آي»، عن تعرض بعض الشخصيات المعتقلة رفيعة المستوى في السعودية للضرب والتعذيب والمعاملة الوحشية خلال اعتقالهم أو استجوابهم لاحقا، حيث نقل بعضهم للعلاج في المستشفى. جاء ذلك في تقرير للكاتب البريطاني الشهير «ديفيد هيرست»، تحت عنوان: «تعرض شخصيات رفيعة للتعذيب والضرب في عمليات التطهير بالسعودية».ونقلت التقرير عن مصادر داخل القصر الملكي قولها، إن حجم حملة القمع، أكبر بكثير مما اعترفت به السلطات السعودية، حيث اعتقل أكثر من 500 شخص، وعددهم في ازدياد، حيث تجرى اعتقالات بشكل يومي منذ السبت الماضي.واعتقل عشرات الأمراء وكبار المسؤولين ورجال الأعمال، بما في ذلك وزراء في الحكومة ومليارديرات، في إطار التحقيق الذي أعلن مطلع الأسبوع، ويبدو أنه يهدف في جانب منه إلى تعزيز سلطة ولي العهد الأمير «محمد بن سلمان». وإن «بعض - وليس  ـ كل- كبار الشخصيات المعتقلين تعرّضوا لمعاملة وحشية، ويعانون من جروح أصابت أجسامهم؛ بسبب أساليب التعذيب الكلاسيكية، ولكن لا توجد جروح في وجوههم، حتى لا تظهر عليهم أي علامات إذا شوهدوا لاحقا في العلن».وكشف عن أن «بعض المعتقلين تعرضوا للتعذيب؛ لإجبارهم على الكشف عن تفاصيل حساباتهم المصرفية».ووفق الموقع، فإن المصادر التي أبلغته بالواقعة، رفضت الإدلاء بمزيد من التفاصيل عن عمليات التعذيب خشية أن يكشف أمرها ويتم التنكيل بها.

3 ـ الأحداث تتلاحق فى السعودية وفى الشرق الأوسط ، وقبل أن يفلت منا الخيط نسارع بهذا التحليل فى بحثنا عن إمكانية سقوط المملكة السعودية . ونعطى وجهة نظرنا ـ وهى تحتمل الخطأ والصواب .

أولا : فى الأسرة السعودية :

1 ـ لم تعرف الأسرة السعودية إنشقاقا فى دولتها الأولى ، كانت موحدة فى عقيدتها الوهابية ، وهى تغزو وتضم البلاد وتقهر العباد . فى الدولة السعودية الثانية ومع إنحسار الزخم الوهابى وبروز(الحق العائلى ) فى المُلك بدأ مبكرا الشقاق فى بداية الدولة وتعاظم فى أواخرها وتحارب الأخوة ، ونتج عن هذه الحروب بين أعمدة الأسرة تناوب الحكم ، أى يحكم هذا ثم يخلعه ذاك ، ثم يعود هذا ليخلعه ذاك . تركى بن عبد الله آل سعود حكم مرتين ، وحكم فيصل بن تركى مرتين ، وحكم عبد الله بن فيصل ثلاث مرات وحكم سعود بن فيصل مرتين ، وحكم عبد الرحمن بن فيصل مرتين . وانهزم أمام آل الرشيد فهرب الى الكويت . وهو والد عبد العزيز مؤسس الدولة السعودية الثالثة الراهنة .

2 ـ بتأسيس عبد العزيز دولته السعودية الثالثة فى حياة أبيه عبد الرحمن إشترط أن يحتكر الحكم فيه وفى أبنائه .ووافق الأب على ذلك . ووضع عبد العزيز نظاما للبيعة منعا لتفكك أسرته وأبنائه ، خصوصا بعد أن تخلص من ( الإخوان ) النجديين ، وأعطى دولته إسم اسرته .

3 ـ قبيل أن تقفز أسعار البترول دبّ شقاق بين الملك سعود المشهور بإسرافه وترفه وولى عهده فيصل ، وإنتصر فيصل وعزل أخاه سعود وتولى المُلك فى حياة أخيه . لم يظهر صراع على العرش أو تصدع فى داخل الأسرة حتى تولى سلمان ـ الذى إنتظر طويلا يحمل لقب ( ولى العهد ) وهو يقترب من الثمانين . من المنتظر أن ينتقم ـ من هذا الانتظار الطويل ـ بأن تحتكر ذريته وراثة الحكم . سلمان هو الأشد سطوة وجُرأة بين إخوته الأشقاء وغير الأشقاء ، وهو براجماتى ، وليس متيما بالوهابية . ولقد كان الهراوة التى ضربت بها الأسرة حركة المعارضة الوهابية فى أواخر القرن الماضى ، مع انه كان أمير الرياض ، وليس وزير الداخلية . كان وزيرها شقيقه نايف ، الذى إقتصر على تعذيب المعتقلين بينما تفرغ سلمان لمواجهتهم سياسيا داخل المملكة وفى لندن ـ وكان هذا فى عهد أخيه الشقيق الملك فهد . ولى العهد محمد بن سلمان ورث عن أبيه جرأته وعدوانيته وبراجميته . وكان هذا فى وقت مناسب داخل الأسرة .

4 ـ الأسرة السعودية فى دولتها الأولى والثانية كانت محاربة يشارك أفرادها بأنفسهم فى المعارك ، شأن فرسان البدو . وكان آخر فرسانها العظام عبد العزيز مؤسس الدولة السعودية الراهنة . بالبترول إنتقلت الأسرة السعودية من مرحلة البداوة ـ مباشرة ـ الى مرحلة الترف والنعومة والانحلال دون المرور بمرحلة التحضر . لذا عندما فرض سلمان إبنه وليا لولى العهد لم يلق معارضة قوية من اخوته (أعمام إبنه ) ولم يلق معارضة قوية من الكبار من جيل الأحفاد . وسجد ( ولى ولى العهد ) محمد بن سلمان فى تصوير فيديو معلن أمام ولى العهد ( محمد بن نايف ) وزير الداخلية القوى الراسخ فى منصبه والذى يحظى بالرضا الأمريكى . بعدها أطاح به ابن سلمان بكل سهولة. كان متعب بن عبد الله يتجهز لخلافة أبيه بدلا من سلمان ، وهذا بتدبير التويجرى رئيس الديوان . فى مرض عبد الله الأخير منع التويجرى دخول أحد على الملك عبد الله فى المستشفى . جاء محمد بن سلمان وهدد التويجرى بمسدسه ، وصفعه ( فيما يقال ) وأفسد خطته فى تولية متعب ولاية العهد وعزل سلمان . ثم اخيرا تم عزل متعب رئيس الحرس الوطنى الذى يدين بالولاء لعبد الله وابنه متعب . وتم القبض على متعب ، قبض عليه مرتزقة بلاك ووتر ( النصارى ) .

5 ـ الأسرة السعودية الآن ثلاثة أجيال ، جيل الأبناء الكبار لعبد العزيز ، ومنهم طلال وأحمد ومشعل. وجيل الأحفاد ، ابناء سعود وفيصل وخالد وفهد ونايف وسلطان ومقرن ..الخ . ثم أبناء الأحفاد لهؤلاء الأبناء . هذا فى ذرية المؤسس عبد العزيز . ثم هناك أمراء أقل أهمية أبناء عمومة . ويبلغ عدد الأسرة حوالى 11 ألفا . جيل الكبار من أبناء عبد العزيز وصلوا الى أرذل العمر وليس منتظرا منهم أن يقفوا بقوة ضد سلمان وابنه الشرس المتهور . لم يفعل هذا ـ حتى الآن ـ  الأمير طلال بن عبد العزيز ، والذى ثار من قبل فى شبابه على أسرته مطالبا بإصلاحات وكوّن جبهة الأمراء الاصلاحيين وانضم الى عبد الناصر متخليا عن رتبته أميرا . فى شيخوخته كان طلال يعارض فى خفوت . لم نسمع له الآن صوتا حين وضع ابن سلمان ( الوليد بن طلال ) فى السجن وصادر أمواله ، والوليد هو نجم آل سعود فى عالم المال والاقتصاد . جيل الأبناء ، منهم كبار وصلوا الى أرفع المناصب مثل بعض أولاد فيصل وسلطان . ولديهم من الحكمة ما يجعلهم ينأون عن مشاكسة ابن سلمان ليقضوا بقية حياتهم فى هدوء . لذا بايعوا وانتهى الأمر . هناك مشاغبون ، وقد إستعد لهم سلمان وابنه محمد .

6 ـ بدأ الأمر بإعتقال الفتى المدلل عبد العزيز بن فهد ، فلم تنتفض الأسرة غضبا . أعلن سلمان وابنه عن تنقية الأحاديث وعن نبذ الوهابية ( بطريقة مهذبة ) فلم تنتفض الأسرة . وصل الأمر الى إعتقال  كل من يخشى منهم ابن سلمان ، بل ومصادرة أموالهم ، فلم تنتفض الأسرة . قام ابن سلمان بتضخيم الاعتقال وإشاعة الاستجوابات فإزدادت الأسرة رعبا . ابن نايف وزير الداخلية الذى كان يتفنّن فى تعذيب المعتقلين بالأصالة عن نفسه وبالنيابة عن أمريكا هو الآن سجين بيد البلاك ووتر ( النصارى ) . الوليد بن طلال الذى كان يسخر من ترامب ويعتبره عارا على أمريكا ـ هو الآن مسجون صودرت بلايينه ، بل وإبنته مسجونة أيضا ( هل هذا ايضا بيد البلاك ووتر النصارى؟ ).

7 ـ كان مشعل هو رئيس هيئة البيعة ، وكان لا يخفى طموحه للحكم . هذا مع سمعته السيئة ، فهو ( ملك الشبوك ) الذى إستولى على مئات آلاف الكيلومترات من الأراضي خلال خمسين عاماً. وقد واجه عام 2013 اتهامات من قبل المحاكم البريطانية بتهم غسيل الأموال ودعم الإرهاب، وتهريب أحجار كريمة من الكونغو، واتهامات برشوة مسؤول في الأمم المتحدة بمبلغ ملياري دولار. وقد إعترض من البداية على تصعيد محمد بن سلمان دون الرجوع اليه . من حُسن حظ سلمان وابنه أن مات مشعل فى الوقت المناسب ، فقام ابن سلمان بالحجز على تركته وهى حوالى  400 مليار دولار، وهى أموال سائلة داخل المملكة فى متناول اليد عكس معظم ثروات الأمراء . وما كان ممكنا أن تمر الحملة على الفساد بدون مصادرة تركة مشعل .

ثانيا : ماذا قال ( مجتهد )؟

 الأمير السعودى الغامض الذى يطلق على نفسه ( مجتهد ) وتخصص فى نشر الغسيل القذر لأسرته كتب تغريدات متفرقة ومتداخلة . يمكن منها أن نتابع  فيها خطوات ابن سلمان فى إستحواذه على السلطة والثروة ، نوجزها ونضع لها العناوين  :.

عزل متعب بن عبد الله قائد الحرس الوطنى :

1 ـ بعد إقالة ابن نايف وتحويل كل القوات المسلحة في الداخلية لسلطة ابن سلمان مباشرة لم يبق من القوات المسلحة خارج سلطة ابن سلمان إلا الحرس الوطني . كان لا بد من إزالة آخر عائق "عسكري" متمثلا في الحرس ضد اعتلائه العرش حيث ينفسح الطريق لتنحي والده له واستلامه الملك رسميا . لذا فإنه قبل إقالة متعب أعاد ترتيب جهاز المباحث بعد أن صار اسمه جهاز أمن الدولة ، حتى تنتهي أي علاقة للجهاز بالولاءات السابقة . وقد ملأ ابن سلمان الجهاز بالعناصر المصرية والمرتزقة من بلاك ووتر .

2 ـ حاول ابن سلمان إقناع متعب "بالحسنى" بقبول العزل وتعيين أحد أبنائه لكن متعب رفض ، وإستنجد بعمه أحمد بن عبد العزيز. ردّ ابن سلمان  ببث تحذيرات داخل العائلة أن من يتردد على عمه أحمد أو يتداول معه أي ترتيب يعرض نفسه للخطر ، ونجح بتقليل من يترددون عليه .  وحين اطمأن ابن سلمان إلى أن ترتيبات أحمد لم تعد ذا قيمة قرر المضي قدما في إقالة متعب وأعد العدة حتى تتزامن مع حملته المزعومة على الفساد .

الحملة على الفساد إطار لعزل متعب والاستيلاء على السلطة والثروة : .

1 ـ  بدأ باعتقال عبد العزيز بن فهد وابتزازه في أملاكه ليقيس ردة فعل الأسرة ومدى تفاعل إخوانه مع اعتقاله . لم يتحرك أحد من الأسرة محتجا فبدأت الخطوة التالية .

2 ـ قرر ابن سلمان منع سفر الأمراء إلا بإذنه  ، ووضع سقفا للتحويل خارج المملكة لا يسمح بتجاوزه إلا بإذنه  ، وإعداد تقرير عن ممتلكات الأمراء في الداخل والخارج .

3 ـ بيّن التقرير التريليونات التي بحوزة الأمراء وأتباعهم ، وفيه أن خالد التويجري( رئيس الديوان فى عهد عبدالله ) قام باختلاس ما يزيد عن ٣٠٠ مليار استولى عليها أيام رئاسته للديوان الملكي مستغلا ثقة الملك عبدالله المطلقة فيه . وأما الوزراء ورجال الأعمال الذين شملتهم الحملة فمحسوبون بشكل مباشر أو غير مباشر على أمراء فلديهم مليارات .  

4 ـ فقرر شن الحملة بزعم محاربة الفساد وأن يتزامن مع إعفاء متعب حتى يقدّم متعب كأحد الفاسدين .  وتعمد تضخيم الحملة إعلاميا لارهاب الأسرة.  والحملة تجاوزت إيقاف المستهدفين إلى محاصرة شخصيات أخرى وإبقائهم تحت الإقامة الجبرية والتحري عن آخرين لم يتضح إن كانوا في الداخل أو الخارج . والخطوة التالية إقالة عدد من أمراء المناطق منهم امير تبوك ومكة والشرقية والرياض وتعيين خواص ابن سلمان .

5 ـ ويقول ( مجتهد ) عن شراهة ابن سلمان المالية : أن ابن سلمان يريد الاستيلاء على أكبر كمية من المال للاستحواذ عليها له شخصيا. وقال مجتهد : (يتوقع ابن سلمان من جمع ٢ إلى ٣ تريليون ريال من هذه الحملة "يتصدق" منها على الميزانية بنصف تريليون وياخذ الباقي . ) . وقال إن ابن سلمان فى مجالسه الخاصة كان يقول إن بل جيتس وعمه مشعل وعبد العزيز بن فهد وخالد بن سلطان ومحمد بن فهد سوف يصبحون أقزاما وفقراء أمام قدراته المالية التي ستفجّر مقياس غينيس .

أخيرا :

1 ـ الترف الذى حلّ بالأسرة مكّن لابن سليمان أن يفعل بهم ما يشاء تحت شعار مكافحة الفساد ، معلوم أنهم جميعا فاسدون ويتنافسون فى الفساد ، ومعلوم أن الذى يتولى مكافحة الفساد لا بد أن يكون طاهر الذيل . وسلمان وابنه بل وأبناؤه ليسوا كذلك . لذا إختلفت أحوال الأسرة السعودة الآن عن أسلافهم فى القرنين الثامن عشر والتاسع عشر . والفضل يرجع الى ( لعنة البترول ) .

2 ـ جدير بالذكر أن الملك سلمان قال لأخيه ( أحمد بن عبد العزيز ) محذرا : ( العرش لـ«محمد» شئتم أم أبيتم . ) أى أصبحت الأسرة لا وزن لها فى تحديد من يتولى العرش .

3 ـ بمن يحتمى سلمان وابنه محمد ؟ هذا يدخل بنا الى تفسير هذه الثقة المطلقة التى تكلم بها الملك سلمان .

موعدنا المقال التالى . 

اجمالي القراءات 2648

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   أسامة قفيشة     في   السبت 11 نوفمبر 2017
[87466]

ذَٰلِكَ جَزَيْنَاهُم بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ


أود من شكركم سلفاً على ما تقدموه في سبيل الوعظ و الإصلاح ,



دكتورنا العزيز , كان لافتاً للانتباه إصراركم و تكراركم لمصطلح ( النصارى ) في وصفكم لأفراد و مرتزقة ( بلاك ووتر ) ! هلا تفضلت بشرحٍ موجز لهذه التسمية و لما هذا الإصرار ؟



كما أود طرح بعض التساؤلات حول تلك الشركة صاحبة السمعة السيئة :



لما لا تخضع للقانون الدولي , حيث نراها تنتهك حقوق الإنسان في كل مكان تنشط فيه ؟



لما لا تحاسب على ما ترتكبه من انتهاكات و أين منظمات حقوق الإنسان عنها ؟



هي فعليا تمارس الإرهاب بالقتل أو التعذيب و هذا مثبت , فكيف تستمر بوجودها ولا يتم حظرها و تصنيفها بأنها إرهابية ؟



كيف لشركةٍ خاصة كما يسمونها بأن يسمح لها بممارسة الإرهاب ؟



أنا شخصياً لا أعتبرها بأنها مجرد شركة , بل هي منظمة إرهابية و مؤسسة عسكرية تم إنشاؤها لتفادي أي اتهامات بخرق حقوق الإنسان من قبل الجيوش النظامية ,



هذا يدفعني بالقول بأنها تابعة لمنظومة الجيش النظامي , و هي أحد مؤسساته و أحد أذرعه السرية ,



و لمزيدٍ من الشك , يرجى الإطلاع على من يديرونها و من أنشأها , و الغاية منها و التوقيت الذي نشأت فيه ,



أما بالنسبة لتلك الأموال التي صادرها و جمعها سلمان و ابنه , هل من الممكن القول بأن تلك الأموال التي يجمعونها اليوم هي من أجل دفعهم إياها لشمشون الجبار ( ترامب ) تعويضاً عن برجي التجارة العالمي تنفيذا منهما للقرار الصادر بتحمل السعودية ذلك ؟ 



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت 11 نوفمبر 2017
[87470]

اهلا استاذ أسامة ، وأقول


كلمة ( النصارى ) مقصودة لتشير الى العقلية الوهابية السعودية ، ومدى الإذلال الذى يحدث .

أما عن البلاك ووتر فالمعلومات متاحة عنهم فى الانترنت. وعلينا أن ننتظر لنرى ، فالأحداث تتسارع .

3   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الأحد 12 نوفمبر 2017
[87474]

البلاك ووتر


https://www.youtube.com/watch?v=WYbZbvD43OM



و هذا الرابط كذلك :



https://www.youtube.com/watch?v=DzxWwbCfwgg



4   تعليق بواسطة   رضا عامر     في   الإثنين 13 نوفمبر 2017
[87475]

التاريخ يعيد نفسه


ألا يذكرنا الذي يحدث الآن بأبناء هارون الرشيد محمد الأمين وعبد الله المأمون حتى استعان المعتصم بالمرتزقه الترك لحمايته من اقاربه.  هل سيكون للمرتزقة دور في السيناريو القادم  كما حدث في الماضي؟؟ 



5   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 13 نوفمبر 2017
[87476]

شكرا أحبتى ، وندعو الله جل وعلا أن يعيننا على الاستمرار


بعون الله جل وعلا سأكتب اليوم مقالا تاريخيا عن الاستعانة بالجيوش فى تثبيت العروش وتحكم المرتزقة فى السلاطين ـ قد يطول ليصبح أكثر من مقال ، وهذا متصل بموضوع ابن سلمان وهو فوق صفيح ساخن هو ومملكته. 

6   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الإثنين 13 نوفمبر 2017
[87477]

التأريخ يعيد نفسه أستاذ رضا .


في قضية الصراع على السلطة و حب المُلك فالتأريخ يعيد نفسه فعلا .. فالمؤامرات و القتل و الدسائس ديدن من يريد و يرغب في اعتلاء العرش !! و قصة الأمين و المأمون تتجلى بصورة أغرب إلى الخيال في أبناء الشيخ زايد ( محمد بن زايد ) و ( خليفة بن زايد ) فالشيخ خليفة بن زايد الحاكم الحالي لأبوظبي - و الحاكم للامارات - أمه الشيخة حصة بنت محمد ال نهيان ( عربية من آل نهيان ) بينما الشيخ ( محمد بن زايد ) امه فاطمة بنت مبارك الكتبي ( والدتها فارسية ) و والدها من أصول يمنية و الشبه هنا في التأريخ بين أم الأمين و هي العربية زبيدة و أم المأمون و هي مراجل الفارسية و نهاية قصة الأخوين الأمين و المأمون معروفة تاريخيا و تكاد تتشابه مع قصة أبناء الشيخ زايد !!



و الإستعانة بالبلاك ووتر هي بالضبط كما تفضلت قريبة الشبه بالإستعانة بالأتراك أو بالمماليك !! 



هل يعيد التأريخ نفسه ؟



حاجة تجنن يا أخي !!



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3174
اجمالي القراءات : 24,919,190
تعليقات له : 3,787
تعليقات عليه : 11,643
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي