بطاقة الائتمان

رضا البطاوى البطاوى في الجمعة 11 اغسطس 2017


بطاقة الائتمان

 حكم بطاقة الائتمان وهى بطاقة تقوم مقام المال عند التعامل فى الشراء والبيع والسحب

أنواع البطاقات :

1-  بطاقة السحب من الرصيد الموجود فى المصرف  وهى مباحة إلا أن يكون الرصيد هو المتبقى من عقد قرض ربوى يخصم بالتقسيط وللأسف فإن كثير من الموظفين يقومون بالاقتراض للضروريات والذنب فيها على الحكومات ومجالس التشريع والمصارف التى تبيح أخذ الربا على القروض

2-  بطاقة الشراء وهى بطاقة تقوم على أساس وجود رصيد للشارى فى المصرف حيث يشترى بها من المحال التجارية وغيرها ثم يقوم المصرف بدفع ثمن الشراء للتجار والحرام فيها هى أن المصرف وسيط بين البائع والشارى يأخذ أجرا من الاثنين على عملية الدفع فيعمل هذا على زيادة ثمن السلعة بنسبة معينة حيث يزيد التاجر ما يأخذه المصرف منه على الشارى كما أن المصرف يأخذ من مال الشارى بلا عمل قام به وهذا واحد من أسباب التضخم المالى

3-  بطاقة الشراء بلا رصيد وهى بطاقة محرمة حيث أن المصرف غير ملزم برد ثمن البضاعة للتاجر فى حال لم يسدد أو حتى سدد الشارى الثمن للمصرف وهو ما يمثل لأكل لمال الناس بالباطل وفى هذا قال تعالى

"ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل "

اجمالي القراءات 2875

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 11 اغسطس 2017
[86814]

كل انواع المعاملات البنكية حلال استاذ رضا .


 يا استاذ رضا . انت تستسهل وتُفرط فى إستعمال كلمة هذا حرام ، وهذا حرام ، وهذا حرام إلى أن جعلت كل شىء حرام ..وهذا مُخالف لشريعة القرآن ... الحرام هو ما حُرم بنص قرآنى صريح واضح ومُحدد .



نعود للتعاملات البنكية . فالتعاملات البنكية إما أن تكون على صورة حساب جارى ،فتستطيع دفع فواتيرك منه (مباشرة أو بالكارد البنكى  ،او بالإنترنت ) من مالك انت ......... وإما أن يكون حساب إدخار عادى من الفائض عن حاجتك من مالك ايضا . وهذا تستطيع أن تسحب منه اينما شئت .. وإما حساب إدخار مُجمد لفترة معينة بهامش ربح أعلى من المعتاد . وهذا لا تستطيع أن تسحب منه إلا إذا كسرت وديعته .



وهناك حسابات  يُقدمها لك البنك بصورة أخرى وهى صورة (كارد فيزا ،او ماستر ) وهى تُمنح بناءا  على تاريخك الإئتمانى وتعاملاتك مع البنك لكى يُسهل لك عملية الشراء فى أى وقت لا تسمح لك فيه ظروفك المادية العادية ان تشترى أو تدفع فواتيرك فيها ، ولا يأخذ عليها أى عمولة إذا قُمت بالسداد فى ال 25 يوم التالية لعملية الشراء .وإذا تعثرت فيُطالبك بدفع الحد الأدنى من المبلغ والذى لا يتجاوز عادة 5% .والباقى تستطيع دفعه على اقساط أو فى أى وقت آخر ..ويُحاسبك على هامش ربح بعد الشهر الأول يتراوح ما بين 10% إلى 19% سنويا مُقسمة على 12 شهر على المبالغ المُتبقية الغير مدفوعة ......ولو نظرت لقيمة ال 1% شهريا تقريبا الفائدة فهو لا يساوى شىء فى مُقابل انك غالبا إشتريت بالكارت سلعة عليها خصم يصل أحيانا إلى 50 أو 70% من أصل ثمنها فى مواسم العروض والتخفيضات المُستمرة غالبا طول السنة .



==



وعلى فكرة البند 3- عندك خطأ لآنه لا يوجد شراء بكارد موقوف أو ليس به رصيد نهائيا .لأن البائع يستلم امواله فورا عند الشراء فإذا كان الكارد موقوف أو ليس به رصيد كاف لا تتم عملية الدفع وبالتالى لن تأخذ سلعتك التى إشتريتها .



==



استاذ رضا كل المعاملات البنكية حلال 100% ، وهى فى صالح العميل اولا وأخيرا وليست ضده .فحرام عليك إنك تحرم على الناس عيشتهم بدون سند قرآنى ...



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-08-18
مقالات منشورة : 808
اجمالي القراءات : 7,244,993
تعليقات له : 265
تعليقات عليه : 463
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt