المبشرون بالجنة:
هل أنت من المبشرين بالجنة ؟

أبو علي محمد علي في الأربعاء 09 اغسطس 2017


                                                               بسم الله الرحمن الرحيم

العشرة المبشرون بالجنة



كنت أشاهد منذ أيام مقطعا على اليوتيوب ينقد حديثا ينسب للرسول صلى الله عليه و سلم , لكن مجال النقد لم يكن في محله حقيقة .
فالمنتقد بنى شكوكه حول الحديث منطلقا من أن العشرة المبشرون بالجنة كلهم قريشيون , و تعجب من كون لا أحد من الأنصار مبشرا ؟؟؟

من الكوارث التي خلفها المسمى علم الفقه و لعلها أكبرها "كارثة تحوير طريقة تفكيرنا" فأصبحنا نفكر بمنهج هؤلاء "الفقهاء" دون وعي منا و أصبحت طريقة تفكيرهم دستور فهمنا للدين.
و على فكرة الذي انتقد حديث المبشرين بالجنة من منكري السنة , و على ما أظن فأن الارث البالي لا يزال يعيق طريقة التفكير السليمة لديه .

الخطر الأكبر في هذا الحديث المفترى هو كونه يحور مفهومين أساسيين في العقيدة الاسلامية :

1.مفهوم العدالة الالهية المطلقة .

2.مفهوم الحياة الدنيا و كونها مجرد دار اختبار لا أكثر و لا أقل.


لنقرأ أيات من الذكر الحكيم :

قال رب العالمين :


وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ۖ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِن ثَمَرَةٍ رِّزْقًا ۙ قَالُوا هَٰذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِن قَبْلُ ۖ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا ۖ وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ ۖ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (25)

البقرة


 قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَىٰ قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ (97

البقرة


أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (63) لَهُمُ الْبُشْرَىٰ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ۚ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (64)

يونس


يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ مِّنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَّهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُّقِيمٌ (21) خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (22)

التوبة


 وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّآ لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا وَاجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (87)

يونس



 وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِم مِّنْ أَنفُسِهِمْ ۖ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَىٰ هَٰؤُلَاءِ ۚ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ (89)

النحل


قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُوا وَهُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ (102)

النحل



و الأيات كثيرة تبشر كل من توفرت فيه الشروط التي وضعها ربنا جل و علا لدخول الجنة , و على ذكر الشروط هما اثنتان :

أن تؤمن و تعمل صالحا.


و رغم أن الأيات كثيرة و عديدة التي تذكرنا بوعد الله جل و علا لكل من أمن و عمل صالحا أن يدخله الجنة , الا أن منهج تفكير السلف يجعلنا نعقد أكثر الأمور وضوحا و أهمها و أبسطها.

أقول لك أخي القارئ :

أنت في امتحان لكي تنجح فيه مطلوب منك أن تِؤمن و تعمل صالحا فقط و أنت ممن بشرهم ربنا بالجنة.



و الله تعالى أعلم
 

اجمالي القراءات 2886

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2017-04-25
مقالات منشورة : 16
اجمالي القراءات : 36,675
تعليقات له : 19
تعليقات عليه : 10
بلد الميلاد : somali
بلد الاقامة : somali