خدعة انشقاق القمر

سامح عسكر في الخميس 04 مايو 2017


نعم القمر لم ينشق في السابق..ولا يمكن له أن ينشق كمعجزة لإثبات النبوة..

كل ما روى بشأن انشقاق القمر لإثبات نبوة الرسول هو ادعاء كاذب وأحاديث ملفقة، ولم يثبت أن شعب ما في أي جهة على كوكب الأرض أن شاهد الانشقاق أو دونه على الجدران، فكيف يرى مجموعة من العرب هذا الحدث العظيم وحدهم؟

مبدئيا روايات شق القمر لنصفين جاءت من خمسة رواة هم:

أنس بن مالك
عبدالله بن مسعود
جبير بن مطعم
عبدالله بن عباس
عبدالله بن عمر

بينما تاريخ الحادثة هو السنة الخامسة قبل الهجرة، أي كان أنس وابن عمر سنهما (5 سنوات) فقط وابن عباس لم يولد بعد، فكيف يروي الثلاثة حدث لم يشهدوه رأي العاقل الواعي؟

أما جبير بن مطعم فلم يكن مسلما وقت الحادثة، لأن جبير أسلم سنة 6 هجرية، فكيف يروى شئ خطير كهذا وهو مشرك؟..ولو رواها فعلا لماذا لم يسلم؟!

أما عبدالله بن مسعود فكل الطرق إليه (معنعنة) أي منقطعة حسب وصف المحدثين الذين وضعوا شرطين لوصل المعنعن، وهما ثبوت لقاء الرواة وخلوهما من التدليس..وأتحدى أي شيخ أزهري أو سلفي بعرض كل رواة طريق بن مسعود وقول علماء الجرح والتعديل فيهم، فكل هؤلاء الرواة بين مجهول ومدلس، حتى الثقة منهم يصعب إثبات لقاء أحدهم بالآخر، والنتيجة أن طريق ابن مسعود هو الآخر ضعيف..

شئ آخر في غاية الأهمية: وهو أن الإمام مالك لم يذكر حادثة انشقاق القمر في موطأه، ومالك كان يسكن بالمدينة، بينما أول من روى هذه الحادثة كان أبي داوود الطيالسي الفارسي (ت 204 هـ) ونعيم بن حماد الفارسي (ت 228 هـ) فكيف غاب عن مالك ما علمه الطيالسي وابن حماد؟...هذا يعني أن إشاعة انشقاق القمر كانت متداولة في بلاد فارس ولم يعلمها أهل مكة والمدينة طيلة 200 عام هي مجمل عصر الرواية الشفهية..

أما مزاعم اعتراف ناسا بشق القمر فقد فندها دكتور.."ديفيد هيلمرز"..العالم بوكالة ناسا في هذا الفيديو.. http://bit.ly/2pdhoCX
ونفى هيلمرز إمكانية حدوث هذا الشق في وقت سابق، وقال أن ما يعتمد عليه بعض الشيوخ في إثبات الشق هو أخاديد وشروخ في القمر تكونت من جراء الزلازل والبراكين طولها لا يزيد عن 300 كيلو متر..وهذه موجودة على كل الكواكب الصخرية بما فيها كوكب الأرض، بينما الشق بمعنى الانشقاق والفرق لنصفين لم يحدث ولا يمكن أن يحدث إلا وينحرف القمر عن مداره ويهلك في الحال..

معلومة: قُطر القمر 3،5 آلاف كيلو متر..بينما طول الأخدود لا يزيد عن 300 كيلو، وهذا يعني أن الاستدلال بالأخدود لإثبات الانشقاق لنصفين هو مجرد (استعباط)..!

شيوخ الإعجاز العلمي وفي مقدمتهم النصاب.."زغلول النجار"..استغل جهل المسلمين بهذه العلوم أو تواصلهم مع ناسا وقال كلام مرسل لا مصادر له..وزيف الحقائق العلمية كي يثبت شئ غير ممكن لمجرد تصحيح حديث..هو في الأصل ادعاء فارسي كما تبين..
اجمالي القراءات 13990

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2012-09-25
مقالات منشورة : 788
اجمالي القراءات : 6,089,868
تعليقات له : 102
تعليقات عليه : 411
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt