الغائط فى القرآن

رضا البطاوى البطاوى في الأربعاء 03 مايو 2017


الغائط فى القرآن
الغائط هو المرحاض أو الكنيف أو الكبنيه أو بيت الراحة وسمى غائط لأن البول والبراز والماء ينزل فيه لأسفل حيث صندوق تجميع القاذورات أو الماسورة المؤذية لمجارى الصرف أو الحفرة المبنية
ما حكم الغائط ؟
الغائط واجب الوجود فى كل بيت وهو المرحاض أى الكنيف أى الكبنيه وذلك للتخلص من البول والبراز وماء الغسل والوضوء وفى وجوب وجوده قال تعالى بسورة النساء :
"أو جاء أحد منكم من الغائط"


ما الواجب للتطهر فى الغائط ؟
واجب من دخل الغائط فتبول أو تبرز هو :
 استخدام الماء لتطهير المخرجين وقال تعالى فى طهارة الماء بسورة الفرقان :
"وأنزلنا من السماء ماء طهورا"
ما الحكم عند عدم وجود ماء فى الغائط؟
 يقوم الإنسان بمسح المخرجين بما هو متيسر من ورق أو قماش أو حجارة
لماذا سمى الغائط ببيت الراحة ؟
سمى كذلك بهذا الاسم لأن الإنسان عندما يتخلص من البول او البراز يرتاح من ضغطهم عليه لأن حظر أيا منهم يتسبب فى آلام سواء فى الدماغ أو فى البطن وقد يؤدى لمرض ما
ما الواجب توافره فى الغائط ؟
يجب توافر الآتى فى المرحاض :
مكان التغوط
وسيلة للتطهر هى الماء ومن ثم يجب وجود صنبور مياه أو وعاء به ماء يتجدد وضعه
ما حكم الدين فيمن يزخرفون الغوائط ؟
الواجب فى الغائط أن يكون مكانا مريحا وحكاية المراحيض الغالية والصنابير الغالية هى نوع من التبذير الذى حرمه الله بقوله فى سورة الإسراء :
"ولا تبذير تبذيرا "
ما حكم الدين فى المرحاض الافرنجى ؟
يقصد مرحاض الكرسى الذى يجلس فوقه الإنسان وينزل رجليه وهو مرحاض مباح الاستعمال خاصة لمن هم مصابين بمرض حركى أو عاهة  يعجزهم عن الجلوس على المرحاض المنخفض المسمى البلدى  وهو من باب قوله تعالى بسورة البقرة :
"يريد بكم اليسر ولا يريد بكم العسر "
ما حكم المبولة فى الغائط؟
المبولة فى غائط البيت مباحة لعدم رؤية أحد لعورة أحد وإن كان المرحاض يغنى عنها فى البيت  وم ثم لا توجد مباول فى غوائط البيوت ووجودها يعتبر من باب التبذير إلا أن يكون هناك من لا يقدر على عدم تناثر البول على ملابسه
  ما حكم المباول فى الغائط العام ؟
يحرم عمل مباول لوحدها فى الحوائط فى المراحيض العامة لأن الرجال الذين يتبولون يرون عورات بعضهم البعض وهو أمر محرم يشجع على الفاحشة وفى هذا قال تعالى بسورة النور :
"إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة فى الذين أمنوا لهم عذاب أليم  "
ما حكم مراحيض المساجد ؟
يجب أن تكون المراحيض ملحقة بالمساجد وليست داخل المسجد فهى فى أخر المسجد ثم مكان الوضوء فى الوسط ثم بعدها المصلى
هل يجب وجود مراحيض عامة ؟
طالما المساجد موجودة فمراحيضها تغنى عن إنشاء المراحيض العامة ولا يجب قفل المساجد ليلا أو نهارا وذلك حتى يستطيع أى إنسان مسلما او كافرا أن يفك عن نفسه حظر البول والبراز خاصة أن هناك بعض المرضى يحتاجون للتبول باستمرار دون حظر كمرضى السكر  وهذا من باب منع الحرج وهو الضرر فى قوله تعالى بسورة الحج :
"وما جعل عليكم فى الدين من حرج "
ماهى الطريقة المثلى للتخلص من تجمعات الغائط ؟
هناك طرق متعددة منها مجارى الصرف  الصحى  ومنها تجميع الناتج فى عربات  ثم وضعها فى أماكن صحراوية أو مشمسة بعيدا عن الزرع ومناطق السكن  لتجف وتتحول لتراب وهذا من باب  منع الحرج وهو الضرر فى قوله تعالى بسورة الحج :
"وما جعل عليكم فى الدين من حرج "
هل كان الغائط على أيام النبى (ص) هو الخلاء ؟
 هذا كلام خرافى من تخاريف الذين حرفوا الأحاديث فبيوت مكة كان بها مراحيض وليس من المعقول أن يقوم الواحد أو الواحدة كلما أراد التبول أو التبرز بالذهاب لمسافة نصف ميل أو ميل ليخرج خارج البيوت كى يتبول أو يتبرز ومن ثم فتلك الأحاديث المحرفة تبين لنا جهل وجنون من صنعوها فبيوت المدينة كغيرها من البلاد كان فيها مراحيض ولكن هذا الأمر هو الحادث فى السفر حيث فى الصحراء حيث لا توجد مراحيض
ما حكم الدش فى الغائط ؟
دش الاستحمام مباح تركيبه فى الغائط وذلك للتطهر من الجنابة أو القذارة فلم يشترط الله مكانا سوى مكان مخفى للعورة عند الاستحمام فقال بسورة النساء "وإن كنتم جنبا فاطهروا "    
ما حكم البانيو فى الغائط ؟
صندوق أو وعاء الاستحمام مباح تركيبه فى الغائط خاصة للأطفال الصغار وذلك للتطهر من الجنابة أو القذارة فلم يشترط الله مكانا سوى مكان مخفى للعورة عند الاستحمام فقال بسورة النساء "وإن كنتم جنبا فاطهروا "

اجمالي القراءات 6519

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   ربيعي بوعقال     في   الأربعاء 03 مايو 2017
[85946]

سلام عليكم أخي رضا البطاوي ـ سلسلة مفيدة وجهد مشكور، لكن ...


لكن هذا المقال الأخير جدير بأن يغير ويهذب يؤدب.



وشكرا



2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 03 مايو 2017
[85952]

انا مع حذف هذا المقال .


حفاظا على مكانة الموقع المرموقة ، ولتدنى مستوى المقال لدرجة  غير مقبولة شكلا ومضمونا . فانا مع حذف هذا المقال ..... وارجو من الأخ رضا . ان يقوم هو بحذفه .لأنه لا يليق به أن يكتب مقال مثل هذا ايضا .



3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء 03 مايو 2017
[85953]

اتفق معكم فى حذف المقال ففى هراء التراث ما يكفى ..


ولدينا ما هو أهم . وعذرا أخانا رضا البطاوى .

4   تعليق بواسطة   رضا البطاوى البطاوى     في   الخميس 04 مايو 2017
[85958]



السلام عليكم وبعد



ما الذى لم يعجبكم فى المقال هل الرائحة أم الكلام ؟



إن كلمة الغائط كلمة  لم اخترعها وإنما هى كلمة قرآنية  يجب أن تناقش هى وما حولها



ولا يوجد فى القرآن ما هو غير مهم  فكل الوحى مهم شاء من شاء وأبى من أبى



ويا أخت نهاد إذا سكتنا عن الكلام فيما تظنونه مقرف وتافه فمن سيعلم أولادك فى سن الرضاعة عدم التبول والتبرز على أنفسهم  من سيعلمهم تطهير أنفسهم بالقعود على القصرية أى وعاء التغوط ثم عندما يكبرون شيئا ما ستعلميهم الجلوس فى بيت الراحة وتطهير أنفسهم  ؟



إنها فترة سنة أو أكثر من حياة الإنسان فهل أصبحت تلك السنة أو السنوات محذوفة تافهة  بسبب كلمة منك



الأخ الكبير أحمد



الأخ عثمان



لن أحذف المقال وإنما احذفوه أنتم فما أعلمه أن الكلام يناقش حتى لو كان تافها وحتى لو كان خاطئا فيجب بيان الخطأ فالقرآن احتوى على أقوال الكفار ولم يحذفه الله وإنما بين ما فيه من الأخطاء



دمتم بخير وعافية


5   تعليق بواسطة   مكتب حاسوب     في   الخميس 04 مايو 2017
[85969]



إلى يوم الناس هذا مازالت توجد أماكن عديدة في العالم بيوتهم لا توجد بها مراحيض، و إلى وقت قريب كانت جل البيوت في الأرياف لا تحوي على مراحيض في المساكن ، و منذ 1400 سنة أتصور أنه كانت غالبية المساكن البشرية كذلك، و لا أظن أن القول بعدم وجود مراحيض في مساكن الناس في مكة أو المدينة من التخاريف. للمعلومة، في منطقة القبائل في الجزائر و لعهد ليس بالبعيد "بعض العشريات من الزمن" كانت الأماكن المخصصة للناس لقضاء حاجاتهم تسمى العفير وهي خارج البيوت بالطبع. و شكرا.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-08-18
مقالات منشورة : 1104
اجمالي القراءات : 9,374,893
تعليقات له : 268
تعليقات عليه : 485
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt