منهجي في فهم القرءان الكريم:
في البحث عن الإسلام – منهجي في فهم القرءان الكريم

غالب غنيم في السبت 07 يناير 2017


في البحث عن الإسلام – منهجي في فهم القرءان الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم ، والحمد والشكر لله رب العالمين

(أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ) الزمر - 36

مقدمة لا بدّ منها :

بعد أن تعرفت على موقع الإنسان الرائع الدكتور أحمد منصور في أهل القرءان، وتعلمت منه الكثير، وخاصة التواضع، وكيف أبدأ بفهم وفقه وتدبّر القرءان الكريم، الذي كنت أظنه صعباً عليّ كما كثيرون من حولي يظنون، وكنت أظنه معقّدا جدا كذلك، ولن نفقهه بدون الكهنوت المحيط بنا، فعلمني الرائع أحمد منصور كيف أرتل القرءان، لأفهمه ببساطة ويسر، وله من بعد الله الفضل في ذلك.

المزيد مثل هذا المقال :


ثم بعد أن تعمقت في القرءان الكريم، وفقهت أنه آياتٌ بيِّناتٍ ، مُبـَيِّناتٍ ، وهوَ بذاته كلّه مُبِينٌ، أي يبيّنُ لنا بذاته عن نفسه أي عربيٌّ، أي يُعرُبُ عن ذاتهِ بنفسه، وهو كتابٌ فُصِّلت آياته، وهو كذلك مُفَسّرٌ لما فيه من  أمثال !!!

وأجملُ شيء أنه روح من أمر الملأ الأعلى !
وهذا موضوع سنطاله يوما ما بإذن الله فهو جميل جدا.

وبما أنه كتاب لا يفرّط من شيء، فأنا أعتبره مصدري الوحيد لله ودينه، ولا يعوزني أي تواتر أو سنّة فعلية ناهيكَ عن القوليّة الظنّ التي افتروها على الله ورسوله بهتانا، ومنه،أنا أكتفيت به لأفقه كل ما يلزمني لأَخرج من ظلمات الظلم والإعتداء والكِبرِ والبخل إلى نور العدل والقسط والتواضع والكرم!

ومنه أنا لا أعترفُ بأي تواتر أو تاريخ كتبه ابن اسحق ونقله عنه ابن هشام ، ومن القرءان أنطلق لأجد النبيّ ولا يهمني كل ما بناه أهل السنة والشيعة وغيرهم من فرق مختلفة، من الذين فرقوا دينهم شِيَعاً!

كذلك بعض الملاحظات المهمة، ومنه مثلا، أن القرءان حديث، وفعلا القرءان حديث ، وكذلك سمّاه الله تعالى، بأنه حديث، وأنه هو خطاب تم نقله بوساطة الروح القدس، وليس الله تعالى تكلّمه، بل تم نقل جزء منه عن الله، وجزء فيه قصص، وجزء فيه أخبار غيب، لن نفقهها أبدا حتى يأتي يوم الحساب حيث يأتي تأويله كاملا!
 
فالقرءان فيه قصصٌ، وفيه أخبار الغيب، وحكمة، وأحكام من تحريم وتحليل وغير ذلك، فهو كتاب جامع لكل شيء ، بل وذكرنا نحن أنا وإيّاكم !

وأكرر ما قاله تعالى – يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.

وبعد،

______________
 

مبادىء منهجي :

منهجي في فهم القرءان بسيط جدا، وهو يقوم على الأسس التاليه:

1. أستخدام اسلوب ترتيل الايات - اي جعلها رتلا - اي صفّها بجانب بعضها البعض، لفهم المفردة:

ورتلناه ترتيلا - أي جعلنا كل آية حين تجعلها في دبر الأخرى لتفصّلها وتشرحها وتفسّرها وتبيّنها!
تماما كما صفّ الأسنان لتكون واضحة جميله، ورتل الالات الحربية في الطريق لتتابع بعضها البعض.

2. نتدبّر القرءان - ولكي نفعل ذلك يجب أن نزيل الأقفال عن قلوبنا:
"
أفلا يتدبرون القرءان أم على قلوب أقفالها"
ومنه، أول خطوة هي إزالة الأقفال عن القلوب!
والأقفال حسب فهمي لها - هي ما ورثناه جميعا!من آبائنا ومجتمعاتنا
فالله ليس بظالم أنه جعلك ابن مسلم وجعل فلان ابن بوذي!!!

ومنه، فكما قال تعالى:
إلا من أتى الله بقلب سليم
أو كما في السورة التي أعشقها، سورة الزمر
قل
الله أعبد مخلصا له ديني
أي فقط أنا ابني وأعمّر الأرض وليس أفسد فيها !

3. كل مفردة في القرءان الكريم - وأشدد - كل مفردة، لها مدلول معنوي ومدلول مادي - وهذا سهل تبينه حسب السياق والترتيل معا:

مثال:
يد الله فوق ايديكم
فالله لا يد له، ولا وجه، فليس كمثله شيء - ولكن هنا يده معنويّة، تدل على العطاء والقدرة
فيد الله مبسوطة - تعني أنه يرزق عباده!
وهذا تشبيه لتقريب المدلول للبشر وليس مجازا!

ولكي نفهم كيف ذلك لننظر لأنفسنا، فيدنا هي مصدر القوة الفيزيائيه – وهنا المفهوم المادي - وهي في نفس الوقت مصدر الانفاق كمدلول للمفهوم المعنوي، أي أنها هي من تمتد للجيب لتخرج الأموال لتعطيها لمن يستحقها!
وهنا لا يوجد مجاز! بل حقيقة ماديّة أو معنويّة!

فالمجاز هو تعدّي المدلول عن الحقيقة لما هو غيرها، كأنما أقول عن فكري الذي هو محاولة فهم أنه القرءان -  بينما القرءان حق، - قل هو الحقّ من ربّك فلا تكن من الممترين - ، فلا يجوز لنا أن نقول في الحق أنه يتعدّى المدلول لما هو ليس له، والمجاز في الانترنت كثيرٌ هو اللغو فيه، وهذا ما يحاول أهل اللغو فعله في القرءان !

أما الفرق بين المجاز وما أنا فقهته في المدلول المعنوي، فالمجاز هو تلاعب في إيصال المدلول المرغوب، فالمجاز أنواعه كثيرة، بينما المعنويّ هو ثابت كما الماديّ لا يتغير!

أي المجاز اللغوي مجاله واسع، بينما المدلول المعنوي، لا مجال للإختلاف عليه والظنّ به بعكس المجاز!


   
مثال 2:
الوجه ، اول شيء تراه في الشخص الذي تواجهه هو وجهه، فهو مدلول مادي، كما الطفل يميز الأشخاص بوجههم، بينما حينما تتجه باتجاه المدينة كذا فأنت تتوجه اليها وكأنها وٍجتكَ، فحيثما تولوا فثمّ وجه الله ، أي هو في كل مكان، أي تتجه للإله الخالق وتتبع ما ارسله اليك!

مثال 3:
اعطوني أي مفردة حتى الصلاة والزكاة والحج وأي مفرده ستندرج تحت هذا المبدأ!
السجود – ماديا على الأرض – معنويا الخضوع
الركوع – ماديا الوقوع على الركب – معنويا الإنصياع
الجهاد – ماديا بالأموال والأنفس بالهجرة – معنويا بالكلمة
القتال – ماديا بالسلاح – معنويا بالكلام اقتتال
القتل – ماديا للنفس – معنويا للفكر
كل مفردة، وهكذا!

4. حسب ما توصلت اليه انا - بفضل الله تعالى - أن مفردات القرءان يمكن قسمتها الى نوعين:

4.1 -  مفردات [ فهمها لا يؤثر على دين الله تعالى القيم ]
مثل ( أنا ، انت ، تلك ، اولئك، قردة، خنزير ، بقرة، كلب، الخ )وهي مفردات يمكننا فهمها ببساطه حتى من المعجم ، وان استخدمنا المعجم فلن نجده يختلف عليها بل سنصل اليها بسهوله!
وهذا أمر استغله المغرضون في القرءان الذين يريدون أن يجعلوه معقدا وليس ميسرا للذكر!
فالقرءان يجب أن يفقهه عامل النظافة والمهندس والدكتور والحداد!

4.2 - مفردات [ فهمها يؤثر على دين الله تعالى القيم ]
مثل ( جهاد ، اسلم، كفر، امن ل، امن ب ، صلى على ، صلى ل ، حج، زكى، قاتل، اقتتل، روح، امر ، موتى، حياة، اموات الخ ) وهي ما لغى فيها المعجم بالذات- اشدد أنك في المعجم ستضيع إن بحثت عنها- واختلف عليها وهذه المفردات سنجدها مفصّلة في القرءان بكل بيان ولا يجب ان نرجع لغير القرءان لفقهها!

وهنا يجب عليك أن تعلم أن فقه هذه الأمور يتطلب منك أن تفتح الأقفال التي في قلبك، وترجع لله، وتسلّم له أمرك، لكي تفقهها، وهذا أصعب الأمور!

5. القرءان آيات تفصل بعضها البعض ، تُبيِّن بعضها البعض، آيات بيِّنات/ مُبيِّنات!

6.  كل مرة يجب ان نتوجه للقرءان بقلب سليم مخلص وبدون رأي مسبق كي نبحث عن صدقية فهمنا وقرب فهمنا من مراد الله تعالى

7. أن القرءان كتاب لم ينقص فيه شيء عن اي امر اراد الله تعالى ان يبلّغه ايانا سواء كان صلوة، حج، صيام ، حرب، او اي شيء اخر يؤثر في دين الله تعالى القيم.

8. استخدام تدبر القرءان بفهم الموضوع
- مساقا
- ومجملا
من القرءان وليس مقتطعا عن مساقه وبقية تفصيله في القرءان الكريم.

مثال:
لا يصح أن نقول الجمل التاليه:
-
وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول
- ولا تقربوا الصلوة

فكما بالحق، فبالحق يجب أن نقوم، قوّامين بالقسط ولو على أنفسنا، فنكمل الايات والمساق لكي نفقه ونتدبّر ونفهم كلام الله!
 

9.  أخيرا بالتأكيد أنّ ما توصل اليه الاخرين من عدم وجود ترادف، او ناسخ ومنسوخ، أو علم النبيّ بالغيب، أو كون النبيّ مشرّعٌ،  او أيّ شيء ظنيّ  تم نسبته لنبيّ أو الله تعالى حاشاه مما يسمونه الأحاديث النبويّة المنسوبة للنبي سواءا عن طريق الشيعة من الكافي أو الكلّيني أو عن طريق السنّة من طريق الستّة الفرس من البخاري لابن مسلم للترمذيّ لابن ماجة الى آخر علماء السلاطين الشيعة والسنّة !
 

ومنه انطلقت بحمد الله تعالى.
يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور



إنتهى.

والله المستعان

ملاحظة: لا حقوق في الطبع والنشر لهذه الدراسة، وإن كنت لم أصل إلى مراد الله تعالى الذي نطمح كلنا إليه –فهو سبب تدبرنا – فعسى أن تصححوا خطاي وأكون لكم من الشاكرين.

مراجع :
* المرجع الرئيسي الأساسي الحق – كتاب الله تعالى – القرآن الكريم

اجمالي القراءات 5255

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   غالب غنيم     في   الأحد 08 يناير 2017
[84389]

أشكرك استاذي الفاضل أسامة قفيشة


أولا أعتذرجدا من هذه المفردة التي نستخدمها في الأردن بشكل لا شتم فيه، ومعك كل الحق، سأعدلها الآن مشكورا جدا على هذه الملاحظة

كل الاحترام



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2010-11-13
مقالات منشورة : 65
اجمالي القراءات : 598,068
تعليقات له : 265
تعليقات عليه : 151
بلد الميلاد : Jordan
بلد الاقامة : Jordan