إن الدين عند الله الإسلام

سامح عسكر في الأحد 04 ديسمبر 2016


إخوانا الشيوخ جعلوا الإسلام فرقة زي الأهلي والزمالك بتلعب في دوري الأديان، وبالتالي لو انت أهلاوي ستدخل الجنة، أما لو زملكاوي هاتخش النار..وكدا كدا البطولة مكتوبة بإسمك..!

الإسلام ليس كذلك..تعالوا نعرف ما هو الإسلام

"بلى من أسلم وجهه لله وهو محسن فله أجره عند ربه ".. [البقرة : 112]

"إذ قال له ربه أسلم قال أسلمت لرب العالمين".. [البقرة : 131]

"فإن حآجوك فقل أسلمت وجهي لله "..[آل عمران : 20]

"وله أسلم من في السماوات والأرض طوعا وكرها ".. [آل عمران : 83]

"ومن أحسن دينا ممن أسلم وجهه لله"..[النساء : 125]

"فإلهكم إله واحد فله أسلموا وبشر المخبتين".. [الحج : 34]

"وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له"..[الزمر : 54]

أخرج من هذه الآيات أن الإسلام بمعنى فرقة أو طائفة أو جماعة..بل هو سلوك قد ينطبق على من لا تتخيله أن يكون مسلم..والله هنا ليس بالضرورة أن يكون الله الذي تعرفه بل قد يكون له إسم آخر زي ما الفراعنة سموه (رع) أو اليهود سموه (يهوه) أو الهندوس سموه (براهما) كل هؤلاء يؤمنون أن الخالق واحد، وقصة الخلق تكاد تكون متشابهة عند معظم الأديان.

الآيات تقول أن الإسلام هو.."الاستسلام لله "..بدلالة أن الذي أسلم يكون طوعا أو كرها، يعني مش بمزاجك إنت كدا كدا مسلم..لكن الله عاوزك تستسلم له عن علم..

طب ما معنى العبادة؟..العبادة هي الطاعة، وتوجد آيتين يشرحان ذلك بوضوح، قال تعالى.."إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون ".. [النحل : 90]

"واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت أيمانكم إن الله لا يحب من كان مختالا فخورا".. [النساء : 36]

لاحظ أن الآيات تتحدث في 90% منها عن الأخلاق، وبالتالي حسن الخلق هو شرط العبادة، الدليل أنه وضع نفي الشرك مع حسن الأخلاق، والفحشاء والبغي مع المنكر، يعني لو أخلاقك حسنة أنت عابد لله ياأخي، لو لم تظلم أو تؤذي أحد أنت أيضا عابد، ولو أسلمت وجهك لله أنت أيضا عابد، ولو لم تشرك أنت أيضا عابد..

طب ما معنى الشرك؟..قال تعالى "ويوم نحشرهم جميعا ثم نقول للذين أشركوا أين شركآؤكم الذين كنتم تزعمون".. [الأنعام : 22]

الشرك من الشراكة، يعني أن تجعل لله شريك في العبادة والطاعة والاستسلام، وهذا قد ينطبق على أي شيخ أو قسيس أو راهب أو رجل دين أو زعيم سياسي تطيعه على حساب الله..وتستسلم لوجهه مع الله أو بمفرده، يعني من أسلم وجهه لابن تيمية هو مشرك، ومن أسلمه للسعودية هو مشرك أيضا، حتى من أسلمه للرسول هو أيضا مشرك..

طب من سيدخل الجنة؟..القرآن يجيبك، قال تعالى.."إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئين والنصارى والمجوس والذين أشركوا إن الله يفصل بينهم يوم القيامة إن الله على كل شيء شهيد".. [الحج : 17]

"إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون".. [البقرة : 62]

لاحظ أنه وضع المشركين مع الذين آمنوا في نظم واحد، يعني الجنة عند الله بالعمل الصالح وهذا يتسق مع مفهوم الاستسلام اللي شرحناه ووصلنا إن 90% منه أخلاق..

يعني باختصار: الإسلام هو أن تسلم لله وحده وتعبده ولا تشرك به وتفعل الخيرات وتكون حسن الخلق، أي إنسان يحقق تلك الشروط هو مسلم، ليس بمعنى فرقة اسمها كذا وكذا..ولكن بمعنى أنه مستسلم ومتوجه لله ومؤمن به، وهذا معنى الحنيفية..قال تعالى.."وقالوا كونوا هودا أو نصارى تهتدوا قل بل ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين [البقرة : 135]

لاحظ أنه يبعد عن الأسماء ويحصر الحنيفية بعدم الإشراك، يعني لو شخص حاسب نفسه إنه مسلم ويتبع ويستسلم تماما لكائن آخر حتى على حساب العدل والأخلاق هو ليس على الملة الحنيفية وبالتالي هو مشرك..

تبقى أسئلة وتعريفات أخرى كما هو العدل والإحسان، وما هو الحق والسلام، وما هو الخير والشر..كل هذه أسئلة وتعريفات تخضع (للاجتهاد الدنيوي) بمعنى أن تؤمن أن الله يأمرك بالخير والعدل والإحسان والعلم والسلام..لكن تجتهد في بيان ذلك وتطبيقه.

ولو الشيطان وزّك في يوم تقتل حد وتقول الله أمرني بذلك أو تبخس حق حد وتقول هذا عمل الله..تبقى بتستعبط لأن تفسيرك دا أخذته من كائن زيك..يعني في الآخر أنت مشرك..وهذه النظرة السطحية هي التي صنعت من الإسلام فرقة ووضعته مع كل الأديان السابقة في كفة واحدة..

اجمالي القراءات 2955

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   أسامة قفيشة     في   الأحد 04 ديسمبر 2016
[83769]

لا يقاس الايمان و الاسلام و نقيضيهما الكفر و الشرك هكذا


المعلوم لدينا ان معظم البشر خاسرون سواء من الشرق او من الغرب , و الفائزون هم قله قليله ( ثُلَّةٌ مِّنَ الأَوَّلِينَوَقَلِيلٌ مِّنَ الآخِرِينَ ) ( ثُلَّةٌ مِّنَ الأَوَّلِينَوَثُلَّةٌ مِّنَ الآخِرِينَ )



هؤلاء فقط هم الفائزون و هؤلاء هم اصحاب اليمين و هؤلاء هم المقربون في جنات النعيم , نسأل الله ان نكون منهم , و ما سواهم و هم الاغلبية الكبرى فهم خاسرون , فلا تقل لا شرق ولا غرب , لا ينفع الناس مظاهرهم و لا ثقافاتهم و لا اموالهم و لا حضاراتهم , التقوى هي الاساس و مفهومها شامل لكل قول و فعل .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2012-09-25
مقالات منشورة : 506
اجمالي القراءات : 2,098,411
تعليقات له : 65
تعليقات عليه : 271
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt