الأستاذ مراد الخولي:
أسئلة تبحث عن إجابة

لطفية سعيد في الجمعة 21 اكتوبر 2016


الأستاذ المحترم مراد الخولي ، تقابلني  كلمات كثيرة أقف عندها وأتساءل عما تحمله من دلالات وإعجازعددي ، فلو سمح وقتك ممكن أضعها في موضوع كاستفسارات وترد عليها ؟  أكيد لديك  إجابات عن معظمها ، شكرا لك عما تقدمه من جهد ، وجعله الله سبحانه في ميزان حسناتك .
هذه عينة من الأيات التي أقف عندها وتحتاج إلى إجابة أولا  : هل لرقم الآية (10 )علاقة بنهاية الآية في : (بغير حساب )الواردة في سورة الزمر  :
قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَٰذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ ۗ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ ۗ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ (10الزمر
علما بأن رقم عشرة كما نعلم فقد جاء في : (مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُون (الأنعام160
وأيضا  في  : فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ)
هل لرقم الآية 264 في سورة البقرة ،دلالة رقميه تشير لمن ينفق رئاء الناس.. بغير إيمان  في هذه  الآية :(يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُبْطِلُوا صَدَقاتِكُمْ بِالْمَنِّ وَالْأَذى كَالَّذِي يُنْفِقُ مالَهُ رِئاءَ النَّاسِ وَلا يُؤْمِنُ(264البقرة)
ولم كان الاستغفار سبعين مرة تحديدا هل لذلك علاقة بمضاعفات الرقم سبعة  :
استغفر لهم أو لا تستغفر لهم إن تستغفر لهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم ذلك بأنهم كفروا بالله ورسوله والله لا يهدي القوم الفاسقين 80(التوبة
هل لرقم الآية 85 في سورة القصص ،علاقة بما تشمله من معاد: 
إنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَىٰ مَعَادٍ ۚ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ مَن جَاءَ بِالْهُدَىٰ وَمَنْ هُوَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ(القصص 85).
شكرا لك مقدما وجزاك الله خيرا 
اجمالي القراءات 6698

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 22 اكتوبر 2016
[83461]

إستغفار النبى عليه السلام للمنافقين .


اسئلة مهمة استاذة عائشة .وفى إنتظار إجابات الأستاذ مراد الخولى . وكل من لديه علم بموضوع الإعجاز العددى فى القرآن الكريم..



.. وبعيدا عن الإعجاز الرقمى .....التراثيون وضعوا رواية (لا اتذكر فى أى كتاب لهم الآن )  فى موضوع إستغفار النبى عليه السلام للمنافقين ،ارادوا  بها أن يلتفوا على القرآن الكريم ، ويزيدوا من مناقب عُمر بن الخطاب ، ولا يُهمهم إن كانت تُسىء للنبى عليه السلام أم لا ...فمضمون الرواية يقول (( ان النبى كان يستغفر للمنافقين فوق السبعين مرة ،فقال له عُمر اتستغفر للمنافقين وقد نهاك الله عنه فى القرآن ؟؟ فقال يا عُمر القرآن يقول سبعين مرة وانا استغفر فوق السبعين !!!!!))  .طبعا هى رواية ساقطة ،ومُسيئة للنبى ، وتُظهره عليه السلام انه كان يُخالف القرآن ويتحايل عليه .وهذا كذب وإفتراء ..



المهم عندهم  - نُصرة المنافقين أمثالهم ، وذكر مناقب وفضائل عُمر .



2   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   السبت 22 اكتوبر 2016
[83465]

شكرا دكتور عثمان ،و فعلا الكلام عن الإعجاز العددي


أشكرك يا دكتور عثمان  ، والحقيقة أنا  أخلط بين الإعجاز  العددي والرقمي .. وفي انتظار المتخصصين في هذا العلم للإجابة والتفريق  أيضا ، وكما ذكرت أن الروايات العجيبة تذكر خرافات يندى لها الجبين خجلا ،  فهذا النوع من الإعجاز الرقمي او العددي يضع النقاط على الحروف ، ويعطي فرصة للعقل لكي يعمل ، وينفض عنه غبار وغباء السنين أشكرك مرة أخرى، ودمتم بخير  



3   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الإثنين 24 اكتوبر 2016
[83474]

إجابة للأخت الفاضلة عائشة حسين


بالنسبة لسؤالك عن (مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُون (الأنعام160...فقد إكتشف الأستاذ القدير عبد الله جلغوم (الله يمسيه بالخير) أن عدد كلمات الأية 16 ورقم الأية هو 160 وبالتالى اقسمى 160 على 16 نحصل على 10...وأيضا أضاف هو أن عدد كلمتى (عَشْرُ أَمْثَالِهَا) هو 10 أحرف!! 


للأسف لا أستطيع الإجابة عن أسئلتك وسأحاول الإجابة على العدد 70 فى المرة القادمة. وأخيرا أقول أن الأستاذجلغوم ترك هذا الموقع لعدم تفاعل القراء معه! وهذا منطق غير سليم ، فليس من المهم تفاعل الناس مع الباحث ولكن الأهم هو توصيل الرسالة. 

4   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الإثنين 24 اكتوبر 2016
[83478]

أشكرك أستاذ مراد


الكلام في الإعجاز  عدديا كان أو رقميا  له خصوصية تميزه عن غيره من أنواع الإعجاز،  فهو يقنع بحرفية من يستخدم عقله متجردا عن الهوى ، حتى وإن كان لا يتكلم العربية .. شكرا لك ، والشكر موصول للأستاذ عبدالله جلغوم ( شفاه الله ) سبحانه .. وبدون يأس ننتظر المزيد.



شكرا لك ، ودمتم بخير 


5   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الإثنين 24 اكتوبر 2016
[83489]

إلى الأخت الفاضلة عائشة حسين بخصوص الإستغفار 70 مرة


قد يكون العدد 70 سائدا فى عصور العرب حيث لم تظهر الملايين فى هذا الوقت ، فنحن مثلا فى أيامنا الأن نقول "حتى لو قعدت 100 سنة تحاول تغلبه (مثلا فى الشطرنج) فلن يحدث" . وأحيانا نقول مليون سنة. أنا أعتقد أن الأمر مجازى أي لا أمل بتاتا فى هزيمة هذا اللاعب. وهذا ما قاله الله تعالى لنبيه أنه لا فائدة من إستغفارك لهم فهم رايحيين جهنم.


ونفس الشيء قد ينطبق على السلسلة التى طولها سبعين ذراعا فقد يكون المقصود هنا سلسلة طويلة أى لا أمل فى الهروب!! (ثم الجحيم صلوه ثم فى سلسلة ذرعها سبعون ذراعا فاسلكوه) سورة 69 ءاية 31-32


أذكرك أن لفظة (القرءان) ومشتقاتها مثل (والقرءان) أو (قرءان) الخ الخ قد وردت 70 مرة فى القرءان الكريم!


  


 

6   تعليق بواسطة   Nuri Adam     في   الثلاثاء 08 نوفمبر 2016
[83593]

اسقاطات على رقم عشرة


عجيب امر هذا الرقم لقد وجد انه أساس التردد الرقمي لعمر البشرية فاول ما نعلمه هو ان الثانية مقسمة على عشرة اجزاء وربما اقل من ذلك بنفس التقسيم ويستمر طلوعاً فنجد ان بين الساعة الثانية عشرة والساعة الواحدة مسافة عشرة دقائق ثم هناك اجزاء النهار عشرة اجزاء والليل عشرة اجزاء متساوية ثم العقد عشر سنوات والقرن عشر مئات والألفية عشرة آلاف وهذه من عندي الحقبة يجب ان تكون عشر الفيات بناء على هذا التسلسل الرياضي المنطقي السؤال هو ماذا بعد الحقبة وهو عشر حقب وماذا نسميها ؟ ربما الدهر !!!



7   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الثلاثاء 08 نوفمبر 2016
[83595]

إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ (10الزمر


أشكرك أستاذ Nuri Adam ويبقى للعدد عشرة خصوصية تتكشف مع الأيام وصدق الله العظيم إذ يقول (وما أوتيتم من العلم إلا قليلا ).



دمتم بخير ، وشكرا 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-10-30
مقالات منشورة : 113
اجمالي القراءات : 1,400,234
تعليقات له : 3,703
تعليقات عليه : 378
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt