ألوثنية فى ظل التصوف

د.حسن أحمد عمر في الأربعاء 04 ابريل 2007



يا من ملأتم الوجود مساجداً

وعبدتمو الأشياخ والكهانا

هل مبدأ التوحيد أن تتقربوا

لله ربى خالق الأكوانا ؟

أم تجعلوا ميتاً طوته يد الردى

رباً يغيث ويرحم الإنسانا ؟

وهو الذى لو داهمته بعوضة

عجزت قواه فأعلن الإذعانا !!!

يا من بنيتم الضريح لجثة

بعد الفناء فولدت ديدانا

أقسمت بالله الذى خلق الورى

لو أنكم شاهدتمو الأبدانا

لوضعتموها تحت أنقاض الثرى

كيما تعود لأصلها فتصانا

بل فاسألوا الجثث التى أنتم بها

تستنجدون وتطلبوا الغفرانا

قولوا لها أى الأماكن تسكنى

تحت الثرى ام فى العرا عريانا ؟

ستقول بل تحت التراب لأننى

فيه أكون مدثراً ومصانا

يا من ضللتم الطريق فعشتمو

كالأعمى فى قلب الظلام مهانا

أصحاب أضرحة المساجد زمرة

باعوا الخلود وفضلوا البهتانا

قد شيدوها كى تفيض عليهمو

ذهباً به يتملكوا الأطيانا

ويشيدوا ( فللاً ) تهيم بها النها

والسيارات تعرقل الوجدانا

والجاهلون يبالغون بجهلهم

عبدوا القبور فأصبحت أوثانا

ومشايخ الطرق الذين تر بعوا

عرش ا لولايةهدموا الأديانا

أوحت شياطين الظلام إليهمو

أن خدروا بالفتنة الأذهانا

ياأيها الناس الذين تزاحموا

حول القبور جنيتمو الكفرانا

شتان بين الخاشعين لربهم

والخاشعين لميت – شتانا !!!

إن التصوف بدعة قد أطبقت

فالتقرؤا من أجلها القرآنا

قولوا لهم يا من زعمتمو الهدى

أفلا أبنتم عنكمو البرهانا ؟؟

هل أنزل الرحمن (جبريلاً ) لكم

بالوحى – نرجو منكمو التبيانا ؟؟

عودوا إلى الله ارجعوا عن غيكم

توبوا إليه واطلبوا الغفرانا

كم بالغ الشيطان فى إغوائكم

ولكم أبيتم فى عتو ندانا

الله أكبر فوق كل مكابر

والله أكبر يمحق البطلانا

والله أكبر والقلوب خشع

خلق الحياة وصور الأكوانا

والله اكبر والنفوس ذليلة

والله أكبر يرحم الإنسانا

من ديوان الحب فى الهجير – شعر د. حسن أحمد عمر




اجمالي القراءات 17720

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (27)
1   تعليق بواسطة   اشرف ابوالشوش     في   الأربعاء 04 ابريل 2007
[5166]

اخر الشركيات قصيدة مصر المؤمنة

قناة دريم قامت بتصوير فيديو كليب في السودان لقصيدة صوفية للشيخ عبدالرحيم البرعي.
الفيديو كليب فيه كوكبة من الفنانين المصرين والسودانيين.
القصيدة فيها الفاظ شركية بالجملة فهي تقول ان مصر مؤمنة باهل الله وانهم (اهل الله ) يحرسون مصر من كل المناطق الجغرافية الاربع وغيره من الكلام الصوفي الذي يقدس البشر بزعم انهم اولياء الله الصالحين.
السودان بلد ذو اصول صوفية والتصوف دخل السودان عن طريق مصر اساسا ثم اليمن والمغرب.
لذلك فان الصوفية في السودان يحبون هذه القصيدة لانها تذكرهم باولياء الله (حسب زعمهم) المدفونين في مصر.
السودان الان يعاني من مشكلتين عويصتين.
صوفية قديمة وسلفية حديثة قادمة بقوة.
ولاحول ولاقوة الا بالله

2   تعليق بواسطة   عمر الخطاب     في   الأربعاء 04 ابريل 2007
[5167]

الحق يقال

الحق يقال .. قصيدة ممتعه

واقعية تحدث عن حال كثيراً من المسلمين عفاهم الله من هذا المستنقع السلفي .

الوزن 70%

3   تعليق بواسطة   أحمد على     في   الأربعاء 04 ابريل 2007
[5183]

قصيدة تنقصها بعض الحبكة الشعرية

الأخ الدكتور حسن
السلام عليكم هذا أول مرة اعلق لك
قصيدتك جميلة لكن تنقصها بعض الأشياء أولا قصة القصيدة والميزان الشعرى يظبط قليلا واخيرا سياق النص أو الرواية او الموضوع الذى تكتب من اجلة
وانت تمتاز بالخيال الواسع فلماذا غابت عنك هذه الاشياء .

4   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الأربعاء 04 ابريل 2007
[5188]

أخى الكريم أشرف أبو الشوش

تحياتى لك
شكرا على تعليقك الجميل الذى اضاف ميزة هامة على القصيدة وهو توضيح الشطط الصوفى الذى يسقط فيه الكثيرون من شعبى مصر والسودان , ويا ليتهم يدركون حقيقة الضياع الوثنى قبل فوات الأوان

5   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الأربعاء 04 ابريل 2007
[5189]

أخى الكريم عمر الخطاب

تحياتى لكم
أشكركم يا أخى الكريم على وجهة نظركم وأحمد الله تعالى أن قصيدتى أمتعتكم , واقول لك : لقد كتبت هذه القصيدة منذ ثلاثين سنة حيث كان عمرى ثمانية عشر عامأ وقد نشرها أخى الفاضل د . احمد صبحى فى مجلة الهدى النبوى التى كانت تصدر فى القاهرة وكان وقتها مديرأ لتحريرها , ولم يقف الأمر عند هذا الحد , فلقد فوجئت بأحد علماء الأزهر ينشرها فى كتاب له بعنوان ( الوثنية فى ثوبها الجديد ) عام 1981 ولم ينبهنى لذلك غير أخى الأكبر الدكتور أحمد صبحى , بل لقد تفضل مشكورأ بشراء الكتاب لى لكى يشجعنى وفوجئت بأن مؤلف الكتاب قد افرد لها فصلأ خاصأ أسماه ( قصيدة رائعة للدكتور حسن أحمد عمر ) وكانت تلى فصلأ كاملأ من تأليف المرحوم المفكر علامة العصر الشيخ محمود شلتوت ففرحت كثيرأ بذلك وقتها وحمدت الله تعالى على ذلك , فأرجو معذرتى فى مسألة الوزن وسأكون شاكرأ لو تفضلت بضبطها
بارك الله فيك

6   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الأربعاء 04 ابريل 2007
[5190]

أخى الكريم الأستاذ أحمد على

تحياتى لكم
سعدت برايك الجميل وأرجو أن تقرأ تعليقى على الأخ عمر الخطاب فقد ذكرت فيه قصة هذه القصيدة حيث كتبتها فى الثامنة عشرة من عمرى وأرجو التكرم بإصلاح أى عيوب وزنية أو قالبية فيها ولكم خالص محبتى وشكرى
أما عن الخيال فهى لا تحتاج غليه أكثر من حاجتها لتصوير الواقع الحزين والمؤلم الذى كتبت من أجله شكرا لك

7   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الأربعاء 04 ابريل 2007
[5194]

الشيطان: لم يقدم إستقالته

السلام عليكم
عبارة لطيفة كررها د. أحمد
ومن وحي شعرك اللطيف هذا يا د. حسن نقول:

هل نستحي أن نفضح الشيطانا
لم يستقلْ .. إنسا ولا جانا

وهل نقول لمن أضل كفي
وعظا وإرشادا وقولا لانا

أم نتهمهْ، ونزدريه ولا
نرفق به، عقلا ووجدانا

باللين والقول الرقيق تري
دمع العيون، وتكسب الإنسانا


مع تقدير

8   تعليق بواسطة   ناصر العبد     في   الأربعاء 04 ابريل 2007
[5196]

استاذى د / حسن

سلام الله عليكم استاذى العزيز.
قصيدة جميلة بالفعل ومن اجمل ابياتها هى :

بل فاسألوا الجثث التى أنتم بها

تستنجدون وتطلبوا الغفرانا

قولوا لها أى الأماكن تسكنى

تحت الثرى ام فى العرا عريانا ؟

ستقول بل تحت التراب لأننى

فيه أكون مدثراً ومصانا

9   تعليق بواسطة   عمر الخطاب     في   الأربعاء 04 ابريل 2007
[5197]

الاخ الاكبر

أخي الاكبر والعزيز/ الدكتور حسن

أسمحي لي أن أدعوك أخي الاكبر حيث تبين لي ذلك من التعليق .

وأنه لشرف لي أن أعلق علي أحدى قصائدك فهى والله نعم التشبيه لما هو عليه أغلب المسلمين.

وأقول لك أنني قرأت بعض من كتاباتك الموجوده هنا بالموقع ووجدتك وبدون مبالغه كاتبا جليلاًً له أراءه المتميزه والقويه الصريحه والواقعيه.

فصابتني الدهشه علي القصيده ولكنك أوضحت ذلك الآن عند قولك بأن كتابتها كانت منذ 22 عامًا.

ولكن القصيده ممتعه ورائعه وتتمتع بكثيراً من البلاغه والعمق التصوري الممتد الى الواقع المرير .

فأنا لست إلا معلقا بسيطًاً بين ضفاف هذه القصيده ؟

ولو سمحتم لي أن أجتهد معكم في ترسيخ بعض النسق بها ومن ثم نعيد نشرها هنا وفي أغلب المواقع لانها بالفعل يجيب أن تكون في متناول كثيراً من التأهين الضالين الذين يسعون وراء السراب والجهل المبين اكون لك من الشاكرين

10   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الخميس 05 ابريل 2007
[5250]

أخى الكريم الأستاذ حسام مصطفى

تحياتى لكم
أشكرك على المرور والتعليق , كما اشكرك على هذه الأبيات المعبرة والتى أعتقد أنك كتبتها على عجالة تأثرأ بما جاء فى القصيدة , فلك خالص شكرى ومحبتى

11   تعليق بواسطة   عمر الخطاب     في   الخميس 05 ابريل 2007
[5251]

الرد

انتظر ردك يا دكتور
اشتغل؟؟؟؟؟

12   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الخميس 05 ابريل 2007
[5252]

أخى وصديقى الحبيب ناصر العبد

تحياتى لكم
وأشكرك على تعليقك الطيب ومؤازرتك لنا فيما نكتب فعشت أخأ وصديقأ كريمأ

13   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الخميس 05 ابريل 2007
[5253]

أخى الكريم عمر الخطاب

تحياتى لكم
ونشرفنى أخوتك واسعد بها , وسوف أنتظر مقترحاتك بخصوص تعديلاتكم فى وزن القصيدة وأرجو عرض هذه المقترحات لنتناقش فيها على هذه الصفحة وأكون لك من الشاكرين

14   تعليق بواسطة   عمر الخطاب     في   الخميس 05 ابريل 2007
[5255]

الأخ العزيز

أخي العزيز د حسن

انه لمن دواعي سروري أن أقرأ ما كتبته الأن وهذا الشي بمثابه وسام علي صدري من أخاً جليل علي قدركم.

لقد أجتهدت بعض الشي والذي في إعتقادي إنه بالبسيط لديكم وما منعكم عنه سوا كثره المشاغل والكتابات وما انا بمضيف الي علمكم الجليل بل علي العكس أنني أتعلم من كتابتكم الكثيرا.

بعض الترتيبات وليس التعديلات علي القصيده التى وفي وجهه نظري من أهم القصائد المعاصره إن لم تكن أهمهم بالفعل في صد الجهل السلفي الوثني.

أأمل أن لا أكون قد خرجت عن حدود الرخصه الممنوحه الي من قبلكم وفي حالة ذلك لا تتردد أن تطلب مني ازالتها علي الفور وكما أنني أعتذر عن ذلك سلفا.

وفي حاله إنها أعجبتك علي الشكل التي هي عليه الآن فقط أأمل التعليق بكلمه واحده وهي ( تمام)
وشكرا لك

15   تعليق بواسطة   عمر الخطاب     في   الخميس 05 ابريل 2007
[5256]

القصيده

ـــا أيــها الـــذين تــزاحـمـــوا ......... حــــول القـــــبور جــنيــتـمو الكــفرانـــا

تجـــعــلوا مــيـــتـاً طـوته يد الردى.......... ربـــاً يغــيــث ويــرحـــم الإ نــسا نــــا
وهـــو الــذى لــو داهـمته بعــوضتاً ......... عــجــزت قــواه فــأعلـــن الإذعـانــا
الله أكبر فوق كل مكابراً الله أكبر يمحق البطلانا
يـــا مـــن ضـللـتم الـطريـق فـعـشتمو ....... كـالأعـمى فـى قـلب الظـلام مهـانـــا
كــم بالـغ الشـيطان فـى إغـــوائــــكم ......... ويــلا لــكم مـــن موعــد الـنيرانــا
الــجاهلـــون يـــكابــرون بـجـهلــهم ......... عـبــدوا الـقــبور فـأصــبحت أوثــانــا
الله أكبر فوق كل مكابر الله أكبر يمحق البطلانا
شـــــتان بـــين الخــاشـعين لــربهـم .......... والخــاشـعين لــمــيـت شـــــتانـــــا
عــــودوا إلــى الله ارجــعوا عـن غـيكم....... تـوبـوا إلـيه واطـلـبوا الـغـفـرانــــا
والله أكــبر والقــــلوب خــشـــــــــع .......... خـــلـق الحـــــياة وصــور الأكــوانــا
الله أكبر فوق كل مكابر الله أكبر يمحق البطلانا
والله اكـــــبر والـنـفـوس ذلـيلــة .............. والله أكـــبر يــرحـــم الإنـســانـــــــا
يــــا مـــن مـلأتــم الـوجـود مسـاجـداً .......... وعـبـد تـمـو الأشـيــاخ والـكـهـانـا
يـــــا مـــن بـنـيـتم الـضـريـح لـجـثة ........... بــعـد الـفـــناء فـولـدت ديــدانـــا
الله أكبر فوق كل مكابر الله أكبر يمحق البطلانا

اســـألوا الـجـثـث الـتـى أنـتـم بـهـا ............ تـسـتـنجـدون وتـطـلبوا الـغـفـرانــا
قــــولــوا لــها أى الأمـــاكـن تـسـكـنى ........ تـحـت الـثرى ام فـى الـعرا عـريـانـا
سـتـقـول بـل تـحـت الـتـراب لأنـنى .......... فــيـه أكــون مــدثراً ومـــصــانـــــــــا
الله أكبر فوق كل مكابر الله أكبر يمحق البطلانا
أصـــحاب أضـرحة المـــساجـد زمـرة ........ بــاعــوا الـخـلـود وفـضـلـوا الـبـهـتانــــا
قـــد شــيدوها تـفـيض عـلـيـهـمـو ......... ذهـــباً بـه يـتـمـلـكـــــــوا الأطــــيــانــــــــــا
شــيـد وا قــصــوراً تــهــيـم بـهـا الـنـها ......و ســــــــيارات بـــهــا عــرقــل الـوجـدانــا
الله أكبر فوق كل مكابر والله أكبر يمحق البطلانا
ومــــشــايــخ الــطـرق الــذيـن تـر بـعـوا ........... عــــرش ا لــولايــة هــدمـوا الأديــانــا
أوحـــــت شـــيـاطـين الـظـلام إلــيـهـمـو ........... أن غــيـبـوا بالـفـتـنـة الأذهــــــانـــــــــا
إن الــتــصـوف بــدعــة قــد أطـبـقـــت ........... فــالــتـقـرؤا مــن أجـــلــهـا الــقـرآنـــــــا
الله أكبر فوق كل مكابر الله أكبر يمحق البطلانا
قـــــــولـــوا لـــهـم يــا مـن زعـمـتـمـو الـهـدى ............ أفــلا أبـنـتم عـنـكـمـو الـبـرهـاـنا
هــــــل بــالـــوحـــى جــــائــــكم جـبـــريلاً .............. أم كــنـتـم للـــســامـــري أعــوانـــا
هــــــــل الـــــــتــوحــيـد ان تـــقــربـوا .................. لله ربــي خــالــق الاكــــوانـــــــــــا
أم تــــعبـــدوا مــــيـتـــاً طــــوتـــه يــد الـــردى........... ربــــا يــغــيـث وً يــرحـــم الانـسـانــا
الله أكبر فوق كل مكابر الله أكبر يمحق البطلانا

16   تعليق بواسطة   عمر الخطاب     في   الخميس 05 ابريل 2007
[5257]

ملحوظه

ملحوظه سطر الربط هو في الوسط وليس علي اليمن اعني سطر (الله أكبر فوق كل مكابر الله أكبر يمحق البطلانا) ولكن الموقع لا اتحكم به

17   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الخميس 05 ابريل 2007
[5260]

أخى الكريم عمر خطاب

تحياتى لكم
هذه القصيدة من أحد بحور الشعر الطويلة ووزنها كالاآتى
متفاعل متفاعل متفاعل متفاعل متفاعل متفاعل
وسنأخذ مثلأ البيت الأول
يامن ملأ(متفاعل) تمو الوجو(متفاعل) د مساجد(متفاعل)
وعبدتمواال ( متفاعل) الاشياخ وال( متفاعل) كهانا(متفاعل)
ولو أخذنا مثلأ آخر
بلفاسألوا ال( متفاعل) جثث التى ( متفاعل) أنتم بها ( متفاعل) تسنجدو(متفاعل) ن وتطلبوا (متفاعل) الغفرانا( متفاعل)
وهكذا .. ولقد قمت بوزن الأبيات التى قمت أنت ببعض التغيير فيها فوجدت البحر قد انكسر تمامأ مثل قولك :
هــــــل بــالـــوحـــى جــــائــــكم جـبـــريلاً .............. أم كــنـتـم للـــســامـــري أعــوانـــا
هــــــــل الـــــــتــوحــيـد ان تـــقــربـوا .................. لله ربــي خــالــق الاكــــوانـــــــــــا
لم أجد توافقأ بينها وبين تفاعلات البحر الذى كتبت القصيدة علة نهجه
أخى الكريم اشكرك من قلبى وأحييك على تفاعلك مع القصيدة ومجهودك فيها ولكننى - مع شديد إحترامى لك - أفضل تركها كما هى
وتقبل خالص شكرى ومحبتى

18   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 06 ابريل 2007
[5265]

القصيدة موزونه ياحسن

الاخ الاحبيب حسن,
القصيدة مثلها مثل الكثير من قصائدك الأخرى , معبرة , صادقة , مباشرة , تصل الى قلب القارئ بقوة وبعنف {رقيق}. القصيدة من ناحية الوزن , وانا لست خبيرا فى الشعر, موزونه , ولكن القارئ قد يختلط عليه الامر فى بعض الكلمات فتبدو غير موزونه او مكسوره.
فعلى سبيل المثال, البيت ( ام تجعلوا ميتا طوته يد الردى ) كلمة " ميتا" لابد ان تنطق كما كتبتها ( مَيْتا) بتسكين الياء وليس بكسر وتشديد الياء كما هو المتبع فى نطق هذه الكلمه فى معظم الاحيان, لأنها لو نطقت بالطريقه المعتاده فستكسر الوزن.
مثال اخر هو ( بعد الفناء فولدت ديدانا) اللام نتطق مفتوحه ومشدده مثل فول لدت, وليس كنطقها المعروف فولدت بقتح اللام.
اعتقد ان تشكيل بعض تلك الكلمات لتنطق بالطريقه التى كتبتها سوف يوضح للقارئ انها موزونه ( ع الآخر ) حلوة ع الآخر دى؟؟

19   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الجمعة 06 ابريل 2007
[5272]

أخى الحبيب وشقيقى الكبير فوزى

تحياتى لكم يا غالى
لقد شرفتنى برأيك وسعدت به , والقصيدة موزونة فعلأ بفضل الله تعالى ولو أن أخى عمر الخطاب قرأ تعليقى على رأيه الأول لعلم أن هناك فقيهأ أزهريأ فى اللغة والتاريخ والعلم والدين قد نشرها لى منذ ثلاثين عامأ فى مجلة الهدى النبوى حيث كان مديرأ لتحريرها ولم يجد بها أى خطأ فى القالب أو الوزن وطبعأ هو الأخ الفاضل الدكتور أحمد صبحى منصور , كما نقلها عالم أزهرى آخر بل وجعلها فصلأ فى كتابه ( الوثنية فى ثوبها الجديد) ولم يعترض علي قالبها أو وزنها ونشرها كما هى وكتابه طبع بمئات الألوف ,
أخى الفاضل فوزى
طبعأ أنا أحترم أخى عمر الخطاب فى وجهة نظره ولكننى ضربت له مثلين من تعديلاته على القصيدة وبينت له أنهما قد كسرا الوزن وغيرا المعنى كما كررت له إحترامى له ولمجهوده فهو أخ كريم
أخى الفاضل وشقيقى الكبير فوزى :
اشكرك على الإيضاحات التى سقتها بشأن وزن القصيدة والمشكلة أنها كانت فعلأ مشكلة أى كنت قد وضعت على كل حرف العلامة المناسبة له ولكن بعد النشر إختفى ذلك فقد يكون العيب فى نسخة الورد عندى
وللمرة الثالثة اشكرك على وجهة نظرك القيمة والتى دعمت من وجهة نظرى فى وزن القصيدة , علمأ بأننا جميعأ لم نختلف عما جاء بها من معان وما رمت إليه من مقاصد لأننا جميعأ نحارب الوثنية بشتى اشكالها وسبحان الله الأحد الفرد الصمد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد .
شكرا لك

20   تعليق بواسطة   عمر الخطاب     في   الجمعة 06 ابريل 2007
[5275]

بحور الشعر

أخي الاكبر والعزيز الدكتور حسن

لقد سبق وذكرت أنني (فأنا لست إلا معلقا بسيطًاً بين ضفاف هذه القصيده ).

من أنا كى أعدل على ماتكتب لكن والله أنها لقصيده دغدغت مشاعري ولمست من وجداني أعمقه.

وإجتهادي ماهو الا للتسهيل على بعض الاخوه الذين قد يصعب عليهم معرفه البحور الشعريه ليس الا.

وكما ذكرت إن المهم أننا جميعا نتفق علي فحواها وهذا المطلوب .

كما أحب أن انوط بعلمكم إن هذه القصيده أدخلتي في حوار طويلاًً مع النفس وقد تكون سبباً لأن أحذو ما حذوت في هذا المجال.

وهذا لشرف عظيم لي .

ولكن كم قال الشعراء تبسطو في البحور لكى يفهم الجمهور .

ولا أنكر إن بحر الهزج وهو بحر قصيدتكم الرائعه هو من البحور الأكثر شيوعا وما بالقصيده من عطب لا سامح الله .
كل ما قصدت هو التسهيل علي القارء فقط....

كما أني أشكرك جزيل الشكر علي إتاحت هذه الفرصه لى .
وأود أن أعرف رأيك في هذه الأبيات وبحرها.

أبا الشهداءِ، هذا الفجرُ أضحى ...لنـا تاريـخَ ميـلادٍ جـديـدِ
أتدري: أيُّ حـرٍّ كـان يبـدو......عليكَ، وأنت ترسفُ في الحديدِ
أتـدري أنَّ حبْـلاً أوثـقـوه.....عليك ارتاعَ من حبل الوريـدِ
وكانوا مثلما كانـوا صغـارا..... ًوكانوا حول قيدِكَ في القيـودِ
لقد علَّمتَنـا كيـف التسامـي ......وكيف تكونُ خاتمـةُ الأسـودِ
................

و هذاالبحر في الكتابه أنم عن مابداخل الأبيات من معنى ويسهل لأى من القراء فهم فحوى القصيده وعن من تتكلم.
كما أتقدم بعظيم الشكر للأخ الاكبر فوزي فراج على رأيه في القصيده .
اخوكم الصغير .. عمر الخطاب

21   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الجمعة 06 ابريل 2007
[5283]

أخى الكريم الأستاذ عمر الخطاب

تحياتى لكم
ما أجمل ما تكتب وما اروع خلقك الكريم أيها الأخ الفاضل ويعلم الله كم أنا سعيد بوجهة نظرك الكريمة فى قصيدتى ويسعدنى أن تنشرها على مواقعك المفضلة
أما عن الأبيات التى ذكرتها فهى على وزن :
مفاعلتن مفاعيل مفاعى
وفيه كتب أحمد شوقى
ابا الزهراء قد جاوزت قدرى
بمدحك بيد أن لى انتسابا
فى قصيدته الجميلة سلو قلبى التى تغنيها الرائعة المتألقة أم كثوم
وأما إسم البحر فلا أذكره
تحياتى لك مع أمنيتى بدوام التواصل فنعم الأخ أنت

22   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الثلاثاء 17 ابريل 2007
[5768]

لم يستقم الوزن بعد

تحياتي الى أخي د.حسن والى كل الاخوة
القصيدة جميلة جدا وهي على البحر الكامل
والذي مفتاحه:
كملت صفات الله فهو الكامل متفاعلن متفاعلن متفاعل
وبعد كل التعديلات بقيت بعض الابيات مكسورة الوزن.
كما ان كثرة استعمال الضرورات الشعرية يضعف القصيدة
ولي عتب من باب المحبة لاخي الكبير فوزي فراج الذي لعله لم يقرأ ثلاث قصائد لي في الموقع.
وساهديه قصيدة رابعة قريبا ان شاء الله لأجبره على قراءتها والاستمتاع بالغوص في بحرها.
محبتي لكل اهل القرآن
اخوكم/محمد سمير-فلسطين

23   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الثلاثاء 17 ابريل 2007
[5773]

أخى الكريم محمد سمير

تحياتى لكم
أشكرك على تعليقك الكريم ورأيك الذى أعتز به فى قصيدتى , يسعدنى أن اقرأ لك شعرأ
بالنسبة لقولكم بعدم إستقامة وزن القصيدة أرجو التكرم بذكر الأبيات المكسورة من وجهو نظركم لنناقشها معا وتقبل خالص محبتى

24   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الأربعاء 18 ابريل 2007
[5823]

تصحيح وزن القصيدة

يا من ملأتم أرضنا بمساجد و عبدتم الأشياخ و الكهانا
هل مبدأ التوحيد ان تتقربوا لله ربي خالق الاكوانا
أم تجعلوا ميتا طوته يد الردى ربا يغيث ويرحم الانسانا
وهو الذي لو داهمته بعوضه خارت قواه،فاعلن الاذعانا
ألجثة تبنون دار عبادة بعد التعفن تخرج الديدانا
أقسمت بالله،الذي خلق الورى لو أنكم شاهدتم الابدانا
لدفنتموها بين أحضان الثرى كي لا تعود لأصلها،فتصانا
بل فاسألوا الجثث ألتي انتم بها تستنجدون لتطلبوا الغفرانا
قولوا لها أي ألاماكن تسكنين أفي الثرى أم في العرا عريانا
ستقول بل تحت التراب لأنه يبقى على جسدي الرميم مصانا
أنتم كمن ضل الطريق و لم يزل متلمسا خلف السراب مهانا
عباد أضرحة المساجد زمرة باعوا الخلود و فضلوا البهتانا
قد شيدوها كي تفيض دراهما منها الجيوب لتملك الاطيانا
و يشيدوا فللا تهيم بها النهى و المركبات تعرقل الوجدانا
فالجاهلون يبالغون بجهلهم عبدوا القبور فأصبحت أوثانا
ومشايخ الطرق الذين تملكوا عرش الولاية هدموا الاديانا
أوحت شياطين الظلام أليهم ان خدروا بالفتنة الاذهانا
يا أيها الناس الذين تزاحموا حول القبور،جنيتم الكفرانا
شتان بين الخاشعين لربهم والغاشعين لميت....شتانا
ان التصوف بدعة قد أطبقت فلتقرأوا لزوالها القرانا
يا من زعمتم انكم اهل الهدى ان كان صدقا...قدموا البرهانا
هل انزل الرحمن جبريلا لكم بالوحي-نرجوا منكم التبيانا
فلترجعوا عن غيكم وضلالكم توبوا الى الله...اطلبوا الغفرانا
كم بالغ الشيطان في اغوائكم من اجله ألهتم الانسانا
الله اكبر فوق كل مكابر بل مشرك ما وحد الديانا
خشعت قلوب الناس لله الذي خلق الحياة،وصور الاكوانا
الله أكبر و النفوس ذليلة الله اكبر يرحم الانسانا

25   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الأربعاء 18 ابريل 2007
[5824]

تحياتي

اخي العزيز د.حسن احمد عمر حفظه الله
ها هي القصيدة امامك مصححة من ناحية الوزن الشعري
وبعض الكلمات بتصرف
ارجو ان تنال اعجابك

اخوك محمد سمير_فلسطين

26   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الأربعاء 18 ابريل 2007
[5837]

أخى محمد سمير شكرا لك

تحياتى قبل كل شىء
واشكرك على مجهودك
المهم أن تؤتى القصيدة أكلها ونجنى ثمارها فى إجلاء حقيقة المتوسلين بغير الله تعالى والمشركين بهم دون أن يدروا ونعوذ بالله تعالى من الشرك الذى هو ظلم عظيم
البيت الآتى يحتاج تغيير
ألجثة تبنون دار عبادة بعد التعفن تخرج الديدانا
وتقبل خالص محبتى

27   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الخميس 19 ابريل 2007
[5868]

ألجثة

هي عبارة عن3 كلمات:أ -للسؤال
ل-حرف جر
جثة-مجرورة بتنوين الكسر
هكذا يستقيم الوزن
تحياتي لك اخي العزيز

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-03
مقالات منشورة : 209
اجمالي القراءات : 2,814,204
تعليقات له : 1,171
تعليقات عليه : 1,054
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : USA