( هجص تحريم الصلاة خوفا من قرن الشيطان ) من مالك الى البخارى ومسلم

آحمد صبحي منصور في الجمعة 09 سبتمبر 2016


مقدمة  :

1 ـ كون الصلوات الخمس كتابا موقوتا يعنى أن يصلي المؤمن كل صلاة فى الوقت الخاص بها من الفجر الى الظهر ، ومن الظهر الى العصر ، ومن العصر الى المغرب ، ومن المغرب الى العشاء . هذا فى الصلوات المفروضة ، ثم له أن يصلى ما شاء من النوافل فى أى وقت ، خصوصا بالليل . معنى هذا أنه لا يوجد فى الاسلام نهى عن الصلاة فى وقت معين ، أو تحريم للصلاة فى وقت معين .

2 ـ ولقد ساد إعتقاد خرافى بأن ( قرن الشيطان ) يبرز مع طلوع الشمس ، ثم يفارقها بعدئذ ، ثم يعود ليبرز مع قرب الغروب ، ثم يفارقها بعد الغروب . وبناءا على هذه الخرافة صنع مالك أحاديث فى تحريم الصلاة بعد الصبح وبعد العصر . نبدأ بعرضها التعليق عليها .

أولا :هجص مالك  فى تحريم الصلاة بعد الصبح وبعد العصر :

جاء فى موطأ مالك رواية يحيى هذا العنوان : (باب النَّهْىِ عَنِ الصَّلاَةِ بَعْدَ الصُّبْحِ وَبَعْدَ الْعَصْرِ ) . وإفترى مالك هذه الأحاديث :

1 ـ ( - حَدَّثَنِي يَحْيَى، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ الصُّنَابِحِيِّ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ إِنَّ الشَّمْسَ تَطْلُعُ وَمَعَهَا قَرْنُ الشَّيْطَانِ فَإِذَا ارْتَفَعَتْ فَارَقَهَا ثُمَّ إِذَا اسْتَوَتْ قَارَنَهَا فَإِذَا زَالَتْ فَارَقَهَا فَإِذَا دَنَتْ لِلْغُرُوبِ قَارَنَهَا فَإِذَا غَرَبَتْ فَارَقَهَا ‏"‏ ‏.‏ وَنَهَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الصَّلاَةِ فِي تِلْكَ السَّاعَاتِ ‏.‏ ). الجزء الأول تقرير لهذه الخرافة عن ظهور قرن الشيطان وطلوعه مع بزوغ الشمس ثم مفارقته لها ، وعودته مع غروبها ثم مفارقته لها . الجزء الثانى نهى أو تحريم للصلاة بعد صلاة الصبح حتى وقت صلاة الظهر ،وبعد صلاة العصر حتى المغرب. أى يمتد التحريم للصلاة كل هذه المدة خوفا من قرن الشيطان ، حتى بعد غيابه .!. لم يسأل احد عمّن رأى قرن الشيطان هذا ؟ ولم يتذكر أحدهم قوله جل وعلا عن ابليس وذريته (إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ ) وصدق الله العظيم فى قوله عن أصحاب الأديان الأرضية الشيطانية : ( إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ (27)الاعراف ).

2 ـ (وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّهُ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ ‏"‏ إِذَا بَدَا حَاجِبُ الشَّمْسِ فَأَخِّرُوا الصَّلاَةَ حَتَّى تَبْرُزَ وَإِذَا غَابَ حَاجِبُ الشَّمْسِ فَأَخِّرُوا الصَّلاَةَ حَتَّى تَغِيبَ‏.‏ )بعد النهى عن الصلاة بعد الصبح وبعد العصر يأتى هذا الحديث بالتحريم بصيغة الأمر بتأخير الصلاة بعدهما .

3 ـ  ( وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنِ الْعَلاَءِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، قَالَ دَخَلْنَا عَلَى أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ بَعْدَ الظُّهْرِ فَقَامَ يُصَلِّي الْعَصْرَ فَلَمَّا فَرَغَ مِنْ صَلاَتِهِ ذَكَرْنَا تَعْجِيلَ الصَّلاَةِ أَوْ ذَكَرَهَا فَقَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ ‏"‏ تِلْكَ صَلاَةُ الْمُنَافِقِينَ تِلْكَ صَلاَةُ الْمُنَافِقِينَ تِلْكَ صَلاَةُ الْمُنَافِقِينَ يَجْلِسُ أَحَدُهُمْ حَتَّى إِذَا اصْفَرَّتِ الشَّمْسُ وَكَانَتْ بَيْنَ قَرْنَىِ الشَّيْطَانِ - أَوْ عَلَى قَرْنِ الشَّيْطَانِ - قَامَ فَنَقَرَ أَرْبَعًا لاَ يَذْكُرُ اللَّهَ فِيهَا إِلاَّ قَلِيلاً ‏ ‏.‏). الأخ الصحابى (انس بن مالك ) ـ طبقا لمزاعم ( مالك بن أنس ) يجعل الصلاة فى هذين الوقتين صلاة المنافقين .

4 ـ ثم أفلام أخرى يسند مالك بطولتها للنجم المفضل عنده وهو عبد الله بن عمر ، مثل : ( وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ نَافِعٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ لاَ يَتَحَرَّ أَحَدُكُمْ فَيُصَلِّيَ عِنْدَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَلاَ عِنْدَ غُرُوبِهَا ‏"‏ ‏.‏ ). هذا فيلم رومانسى يكتفى بالوعظ . ولكن مالك أسند فيلم (أكشن / عنيف ) لابن عمر ، جعل فيه عمر بن الخطاب ( وليس عمر الشريف ) يضرب من يصلى فى هذين الوقتين : (  - وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ دِينَارٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ، كَانَ يَقُولُ لاَ تَحَرَّوْا بِصَلاَتِكُمْ طُلُوعَ الشَّمْسِ وَلاَ غُرُوبَهَا فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَطْلُعُ قَرْنَاهُ مَعَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَيَغْرُبَانِ مَعَ غُرُوبِهَا وَكَانَ يَضْرِبُ النَّاسَ عَلَى تِلْكَ الصَّلاَةِ ‏.‏ ) (  - وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنِ السَّائِبِ بْنِ يَزِيدَ، أَنَّهُ رَأَى عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ يَضْرِبُ الْمُنْكَدِرَ فِي الصَّلاَةِ بَعْدَ الْعَصْرِ ‏.)

5 ـ ولتأكيد هذا الافتراء ينسب نفس الأحاديث لأبى هريرة :(  - وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى بْنِ حَبَّانَ، عَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم نَهَى عَنِ الصَّلاَةِ بَعْدَ الْعَصْرِ حَتَّى تَغْرُبَ الشَّمْسُ وَعَنِ الصَّلاَةِ بَعْدَ الصُّبْحِ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ ‏.‏ ).

6 ـ فى كل ما سبق فإن مالك الحزين ينسى أنه إخترع صلاة جديدة أسماها صلاة الضحى ، وهى بين الصبح والظهر ، أى فى الوقت الممنوع . كما إخترع صلاة العيدين وهما فى نفس التوقيت ، وسنعرض لهذا فى المقال القادم. ونرى التناقض على أشُدّه لدى البخارى ومسلم فى أحاديث تحرم الصلاة ، واحاديث تٌبيحها. ذلك أنه ثار جدل فى الموضوع بين من يحرّم ومن يبيح . وتبارى المتخاصمان بالأحاديث ، كل منهما يصنع حديثا يعبر عن رأيه ، وبعضهم يستخدم أسماء الصحابة فى حديثين متعارضين . ولا بأس بهذا التناقض ، فهو دينهم الأرضى ، وهم (مالكوه ) ، من ( مالك ) الى الغزالى والشعرواى والمحلاوى والقرضاوى ..وابن آوى ..!. ونعطى بعض التفصيلات :.

ثانيا : هجص البخارى ومسلم فى تحريم الصلاة بعد الصبح وبعد العصر

1 ـ نقل البخارى حديثا من الموطأ بنفس الألفاظ ، وهو :( حدثنا عبد الله بن يوسف قال: أخبرنا مالك، عن نافع، عن ابن عمر: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لا يتحرى أحدكم، فيصلي عند طلوع الشمس ولا عند غروبها. ) .   

 ونقل حديثا لمالك مع بعض التحوير ، وهو:( حدثنا محمد: أخبرنا عبدة، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا طلع حاجب الشمس فدعوا الصلاة حتى تبرز، وإذا غاب حاجب الشمس فدعوا الصلاة حتى تغيب، ولا تحينوا بصلاتكم طلوع الشمس ولا غروبها، فإنها تطلع بين قرني شيطان، أو الشيطان). لا أدري أي ذلك قال هشام.)  وذكره ( مسلم ) في صلاة المسافرين وقصرها، باب: الأوقات التي نهي عن الصلاة فيها. ). وفى صياغة أخرى : (وقال حدثني ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا طلع حاجب الشمس فأخروا الصلاة حتى ترتفع، وإذا غاب حاجب الشمس فأخروا الصلاة حتى تغيب).ذكره ( مسلم ) في صلاة المسافرين وقصرها، باب: الأوقات التي نهي عن الصلاة فيها .

ونقل من مالك حديث أبى هريرة مع تبديل فى الاسناد وفى المتن ، يقول : (  حدثنا محمد بن سلام قال: حدثنا عبدة، عن عبيد الله، عن خبيب، عن حفص بن عاصم، عن أبي هريرة قال: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صلاتين: بعد الفجر حتى تطلع الشمس، وبعد العصر حتى تغرب الشمس.). ذكره (  مسلم ) في صلاة المسافرين وقصرها، باب: الأوقات التي نهي عن الصلاة .

2 ـ ثم أضاف البخارى أحاديث أخرى فى التحريم ، جعل بطولتها لعبد الله بن عمر ، منها  :

( حدثنا أبو النعمان: حدثنا حماد بن زيد، عن أيوب، عن نافع، عن ابن عمر قال: أصلي كما رأيت أصحابي يصلون: لا أنهى أحدا يصلي بليل ولا نهار ما شاء، غير أن لا تحروا طلوع الشمس ولا غروبها.)

 ( حدثنا إبراهيم بن المنذر: حدثنا أبو ضمرة: حدثنا موسى بن عقبة، عن نافع: أن عبد الله رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم ينهى عن الصلاة: عند طلوع الشمس، وعند غروبها.)

( حدثنا يعقوب بن إبراهيم: حدثنا ابن علية: أخبرنا أيوب، عن نافع: أن ابن عمر رضي الله عنهما كان لا يصلي من الضحى إلا في يومين: يوم يقدم بمكة، فإنه كان يقدمها ضحى، فيطوف بالبيت، ثم يصلي ركعتين خلف المقام، ويوم يأتي مسجد قباء، فإنه كان يأتيه كل سبت، فإذا دخل المسجد كره أن يخرج منه حتى يصلي فيه. قال: وكان يحدث: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يزوره راكبا وماشيا. قال: وكان يقول: إنما أصنع كما رأيت أصحابي يصنعون، ولا أمنع أحدا أن يصلي في أي ساعة شاء من ليل أو نهار، غير أن لا تتحروا طلوع الشمس ولا غروبها.) . ذكره ( مسلم ) في الحج، باب: فضل مسجد قباء وفضل الصلاة فيه وزيارته. وفى : صلاة المسافرين وقصرها، باب: الأوقات التي نهي عن الصلاة فيها .

( وكان ابن عمر لا يصلي إلا طاهرا، ولا يصلي عند طلوع الشمس ولا غروبها، ويرفع يديه.)( وكان ابن عمر رضي الله عنهما يصلي ركعتي الطواف مالم تطلع الشمس. )

3 ـ ونسب بعضها لابن عباس : ( حدثنا حفص بن عمر قال: حدثنا هشام، عن قتادة، عن أبي العالية، عن ابن عباس قال: شهد عندي رجال مرضيون، وأرضاهم عندي عمر: أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الصلاة بعد الصبح حتى تشرق الشمس، وبعد العصر حتى تغرب.). ذكره (  مسلم ) في صلاة المسافرين وقصرها، باب: الأوقات التي نهي عن الصلاة فيها.  ) ( حدثنا مسدد قال: حدثنا يحيى، عن شعبة، عن قتادة: سمعت أبا العالية، عن ابن عباس قال: حدثني ناس بهذا.)

4 ـ ونسب لأبى هريرة :( حدثنا عبيد بن إسماعيل، عن أبي أسامة، عن 'بيد الله، عن خبيب بن عبد الرحمن، عن حفص بن عاصم، عن أبي هريرة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن بيعتين، وعن لبستين، وعن صلاتين: نهى عن الصلاة بعد الفجر حتى تطلع الشمس، وبعد العصر حتى تغرب الشمس، وعن اشتمال الصماء، وعن الاحتباء في ثوب واحد، يفضي بفرجه إلى السماء، وعن المنابذة، والملامسة.)

5 ـ ولأبى سعيد الخدرى :  ( حدثنا عبد العزيز بن عبد الله قال: حدثنا إبراهيم بن سعد، عن صالح، عن ابن شهاب قال: أخبرني عطاء بن يزيد الجندعي: أنه سمع أبا سعيد الخدري يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا صلاة بعد الصبح حتى ترتفع الشمس، ولا صلاة بعد العصر حتى تغيب الشمس).ذكره ( مسلم ) في صلاة المسافرين وقصرها، باب: الأوقات التي نهي عن الصلاة فيها

.6 ـ وحتى لمعاوية : (  حدثنا محمد بن أبان قال: حدثنا غندر قال: حدثنا شعبة، عن أبي التياح قال: سمعت حمران بن أبان: يحدث عن معاوية قال: إنكم لتصلون صلاة، لقد صحبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فما رأيناه يصليها، ولقد نهى عنهما. يعني الركعتين بعد العصر. )

ثالثا : هجص البخارى ومسلم فى الأحاديث التى تُبيح الصلاة بعد الصبح وبعد العصر :  

1 ـ (حدثنا الحميدي قال: حدثنا مروان بن معاوية قال: حدثنا إسماعيل، عن قيس، عن جرير قال: كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم، فنظر إلى القمر ليلة - يعني البدر - فقال: (إنكم سترون ربكم، كما ترون هذا القمر، لا تضامون في رؤيته، فإن استطعتم أن لا تغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا). ثم قرأ: {وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب}.قال إسماعيل: افعلوا: لا تفوتنكم.) ذكره ( مسلم ) في المساجد ومواضع الصلاة، باب: فضل صلاتي الصبح والعصر .) : هنا حثُّ وأمر بالصلاة قبل الغروب ، وهو الوقت الممنوع فى الأحاديث السابقة .

2 ـ  ( حدثنا إسحاق بن إبراهيم، عن جرير، عن إسماعيل، عن قيس ابن أبي حازم، عن جرير بن عبد الله قال: كنا جلوسا ليلة مع النبي صلى الله عليه وسلم، فنظر إلى القمر ليلة أربع عشرة، فقال:(إنكم سترون ربكم كما ترون هذا، لا تضامون في رؤيته، فإن استطعتم أن لا تغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا. ثم قرأ: {وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب).بغض النظر عن خرافة رؤية الله جل وعلا الذى لا تُدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار ـ فإن هذا الفيلم يؤكد على التمسك قبل غروب الشمس .

3 ـ (  حدثنا أبو نعيم قال: حدثنا شيبان، عن يحيى، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا أدرك أحدكم سجدة من صلاة العصر، قبل أن تغرب الشمس، فليتم صلاته، وإذا أدرك سجدة من صلاة الصبح، قبل أن تطلع الشمس، فليتم صلاته. ). ذكره (مسلم) في المساجد ومواضع الصلاة، باب: من أدرك ركعة من الصلاة فقد أدرك... وهنا أمر بالصلاة قبل غروب الشمس،بل وإتمامها .

4 ـ ثم أحاديث تؤكد أن النبى كان يصلى فى هذه الأوقات الممنوعة ، وهى منسوبة لعائشة ، مثل:  

 (  حدثنا أبو نعيم قال: حدثنا عبد الواحد بن أيمن قال: حدثني أبي: أنه سمع عائشة قالت: والذي ذهب به، ما تركهما حتى لقي الله، وما لقي الله تعالى حتى ثقل عن الصلاة، وكان يصلي كثيرا من صلاته قاعدا، تعني الركعتين بعد العصر، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يصليهما ولا يصليهما في المسجد، مخافة أن يثقل على أمته، وكان يحب ما يخفف عنهم.) .

(  - حدثنا موسى بن إسماعيل قال: حدثنا عبد الواحد قال: حدثنا الشيباني قال: حدثنا عبد الرحمن بن الأسود، عن أبيه، عن عائشة قالت: ركعتان، لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعهما سرا ولا علانية، ركعتان قبل الصبح، وركعتان بعد العصر.)

( حدثنا محمد بن عرعرة قال: حدثنا شعبة، عن أبي إسحق قال: رأيت الأسود ومسروقا، شهدا على عائشة قالت: ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يأتيني في يوم بعد العصر إلا صلى ركعتين.) ذكره ( مسلم ) في صلاة المسافرين وقصرها، باب: الأوقات التي نهي عن الصلاة فيها.  

( حدثني الحسن بن محمد، هو الزعفراني: حدثنا عبيدة بن حميد: حدثني عبد العزيز بن رفيع قال: رأيت عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما يطوف بعد الفجر، ويصلي ركعتين. قال عبد العزيز: ورأيت عبد الله بن الزبير يصلي ركعتين بعد العصر، ويخبر أن عائشة رضي الله عنها حدثته: أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يدخل بيتها إلا صلاهما.)

رابعا : أحاديث متعارضة لنفس الرواة

1 ـ كما وضعوا أحاديث فى الحث على الصلاة فى تلك الأوقات منسوبة لعائشة ، وضع الآخرون حديثا  فى التحريم منسوبا لعائشة : (  حدثنا الحسن بن عمر البصري: حدثنا يزيد بن زريع، عن حبيب، عن عطاء، عن عروة، عن عائشة رضي الله عنها: أن ناسا طافوا بالبيت بعد صلاة الصبح، ثم قعدوا إلى المذكر، حتى إذا طلعت الشمس قاموا يصلون، فقالت عائشة رضي الله عنها: قعدوا، حتى إذا كانت الساعة التي تكره فيها الصلاة، قاموا يصلون.)

2 ـ وهناك راو إسمه مسدد ( ربما إخترعه البخارى ) روى حديثين متعارضين :

أحدهما فى ان النبى كان يصلى بعد العصر : ( حدثنا مسدد قال: حدثنا يحيى قال: حدثنا هشام قال: أخبرني أبي: قالت عائشة: ابن أختي، ما ترك النبي صلى الله عليه وسلم السجدتين بعد العصر عندي قط.) ذكره ( مسلم  ) في صلاة المسافرين، باب: معرفة الركعتين اللتين كان يصليهما.

 والآخر فى التحريم : ( حدثنا مسدد قال: حدثنا يحيى بن سعيد، عن هشام قال: أخبرني أبي قال: أخبرني عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تحروا بصلاتكم طلوع الشمس ولا غروبها . ) .

وهو نفسه ( مسدد ) يخرب بيتك يا ( مسدد ) .!!

  أخيرا عن ( قرن الشيطان ).

1 مالك جعل زمانا لقرن الشيطان يظهر فيه مع بزوغ الشمس ومع أفولها . فقام أحد مصانع الحديث ـ متأثرا بكلمة مالك عن (قرن الشيطان ) بصناعة حديث يجعل مكانا لقرن الشيطان هو ( نجد ) . فمن منطقة ( نجد ) بدأ مسيلمة الكذاب فى ( العيينة ). ومن أعراب ( نجد ) كان الخوارج ، الذين عاثوا فى الأرض فسادا فى القرنين الأول والثانى من الهجرة .

الحديث فى البخارى ( إله الوهابيين فى نجد ) وهو يقول : ( حدثنا علي بن عبد الله: حدثنا أزهر بن سعد، عن ابن عون، عن نافع، عن ابن عمر قال: ذكر النبي صلى الله عليه وسلم: (اللهم بارك لنا في شأمنا، اللهم بارك لنا في يمننا). قالوا: يا رسول الله، وفي نجدنا؟ قال: (اللهم بارك لنا في شأمنا، اللهم بارك لنا في يمننا). قالوا: يا رسول الله، وفي نجدنا؟ فأظنه قال في الثالثة: (هناك الزلازل والفتن، وبها يطلع قرن الشيطان. ) . وجعل البخارى له سندا آخر يقول :( حدثنا محمد بن المثنى قال: حدثنا حسين بن الحسن قال: حدثنا ابن عون، عن نافع، عن ابن عمر قال:اللهم بارك لنا في شامنا وفي يمننا). قال: قالوا: وفي نجدنا؟ قال: قال: (اللهم بارك لنا في شامنا وفي يمننا). قال: قالوا: وفي نجدنا.؟ قال: قال: (هناك الزلازل والفتن، وبها يطلع قرن الشيطان .) .

وصنع مصنع آخر أحاديث تشير الى ( نجد ) على انها ( المشرق ) ، منها فى البخارى : ( باب: قول النبي صلى الله عليه وسلم: (الفتنة من قبل المشرق ) : ( حدثني عبد الله بن محمد: حدثنا هشام بن يوسف، عن معمر، عن الزُهري، عن سالم، عن أبيه،  عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قام إلى جنب المنبر فقال: (الفتنة ها هنا، الفتنة ها هنا، من حيث يطلع قرن الشيطان، أو قال: قرن الشمس).(  حدثنا قتيبة بن سعيد: حدثنا ليث، عن نافع، عن ابن عمر رضي الله عنهما: أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مستقبل المشرق يقول: (ألا إن الفتنة ها هنا، من حيث يطلع قرن الشيطان)  ذكره ( مسلم ) في الفتن وأشراط الساعة، باب: الفتنة من المشرق حيث يطلع قرن الشيطان .   (  حدثنا عبد الله بن أبي مسلمة، عن مالك، عن عبد الله بن دينار، عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير إلى المشرق، فقال: (ها إن الفتنة ها هنا، إن الفتنة ها هنا، من حيث يطلع قرن الشيطان).( حدثنا أبو اليمان: أخبرنا شعيب، عن الزهري، عن سالم بن عبد الله: أن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال:سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وهو على المنبر: (ألا إن الفتنة ها هنا - يشير إلى المشرق - من حيث يطلع قرن الشيطان).

ومصنع آخر يشير الى أعراب ( نجد ) ، منها :

(  حدثنا مسدد: حدثنا يحيى، عن إسماعيل قال: حدثني قيس، عن عقبة بن عمرو أبي مسعود قال: أشار رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده نحو اليمن، فقال: (الإيمان يمان هنا هنا، ألا إن القسوة وغلظ القلوب في الفدادين، عند أصول أذناب الإبل، حيث يطلع قرنا الشيطان، في ربيعة ومضر.). ذكره ( مسلم ) في الإيمان، باب: تفاضل أهل الإيمان فيه ورجحان أهل اليمن فيه.

 ( حدثني عبد الله بن محمد الجعفي: حدثنا وهب بن جرير: حدثنا شعبة، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن قيس بن أبي حازم، عن أبي مسعود: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الإيمان ها هنا - وأشار بيده إلى اليمن - والجفاء وغلظ القلوب في الفدادين - عند أصول أذناب الإبل، من حيث يطلع قرنا الشيطان - ربيعة ومضر).(حدثنا إسماعيل قال: حدثني أخي، عن سليمان، عن ثور بن زيد، عن أبي الغيث، عن أبي هريرة: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الإيمان يمان، والفتنة ها هنا، ها هنا يطلع قرن الشيطان).

2 ـ ورد مصنع معارض ، يجعل قرن الشيطان يطلع فى مسكن عائشة ( زعيمة موقعة الجمل ) يقول حديث البخارى : (  حدثنا موسى بن إسماعيل: حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال: قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان).

3 ـ أين قرن الشيطان ..الآن ؟ 

اجمالي القراءات 4656

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الجمعة 09 سبتمبر 2016
[83102]

عندما تكون الخرافة دينا فهيئ نفسك للضحك لدرجة البكاء !!


يا حسرة على العباد !!! و كفى .



2   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الجمعة 09 سبتمبر 2016
[83104]

أضحكتنا يا دكتور أحمد


لقد حصل لى لخبطة يا دكتور أحمد من كثرة حدثنى وحدثنا ولذلك سأقول مدد يا بو قرن مدد ههههههههه.   



3   تعليق بواسطة   مروة احمد مصطفى     في   السبت 10 سبتمبر 2016
[83106]

كم من الصلوات ضاعت بسبب روايات مثل ( قرن الشيطان)


مع الأسف علي الرغم من سخافه الروايات ، وكونها مدعاه للسخريه، إلا أن هذه الأحاديث المفتراه مثل حديث قرن الشيطان قد ضاعت بسببها العديد من الصلوات لإيمان الناس بأنه لاتجوز  الصلاه عندما تبدأ الشمس من الغروب علي الرغم من وجود وقت كافي لأداء صلاه العصر لأن الشمس تكون بين قرني شيطان، ولاأعرف من أين أتوا بهذا التشريع علي الرغم من أن أوقات الصلوات متاحه حتي دخول وقت الصلاه التي تليها.



فسوف يحمل مالك وغيره من مؤلفي الروايات والأحاديث أوزار الصلوات التي ضاعت لأقتناع الناس بهذه الخرافات.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3680
اجمالي القراءات : 29,796,022
تعليقات له : 4,094
تعليقات عليه : 12,412
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي