المجازر الحلبية:
معارك حلب

فتحى احمد ماضى في الثلاثاء 09 اغسطس 2016


يكثر الحديث والكتابات هذه الايام عن المعارك التي تدور في حلب بين الجيش العربي السوري وقوى المعارضة السورية امثال داعش والنصرة وغيرها من التكفيريين الذين تم جلبهم من شتى اقطار العالم لتدمير سوريا وقتل الشعب العربي السوري لاجندات خارجية واهداف شيطانية ثم تجد انصار المعارضة السورية يهللون ويكبرون ويدعون الله كلما تقدمت قوى المعارضة السورية شبرا واحدا في حلب او اطراف حلب الشهباء بعد ان تحصد عشرات بل مئات القتلى من الطرفين وكذلك انصار النظام والجيش العربي السوري الذين ينفون تقدم قوى المعارضة وتحرير شيء من حلب والكل يترقب ويدعو الله بالنصر لاحد الطرفين على الاخر وكانها حرب الفرقان بين الحق المبين والباطل اللعين او حرب تحرير فلسطين وكل يدعي انه على الحق وان قتاله في سبيل الله وغريمة يقاتل في سبيل الطاغوت والحقيقة انها حروب ومعارك لا مبرر لها ولا طائل من ورائها انما هي ظلم وعدوان وقتل لا دين له وتعتبر امتداد للحروب السابقة بين المسلمين منذ اليوم الاول لوفاة الرسول الكريم بدا من ما سمي حروب الردة وحرب الجما وصفين وغيرها من المعارك التي انهكت الامة الاسلامية وجعلتها في ضلال كبير وكل هذه الحروب ارتكبت باسم الاسلام ولا ندري اي اسلام هذا الذي يقتل ويدمر ويسبي النساء وياكل الاموال بالباطل ويقطع الرؤوس باسم الله اهو دين معاوية واليزيد ام دين السفاح ام دين ابن تيمية والوهابية افة العصر الحديث وادات قتله البغيض التي صبغت هذه المعارك بدماء الفقراء والبؤساء لمصالح الحكام والرؤساء .. فاتقوا الله يا مسلمين في دينكم ودعائكم ووجهوه لحقن دماء المسلمين وليس لاذكاء الفتن والحروب والقتل بين بني البشر ومنهم المسلمون وادخروا ادعيتكم لانفسكم لان الله لن يقبل دعاء فيه حب القتل والفساد بين بني البشر بل يتقبل الله الدعاء ان كان لحقن دماء المسلمين ونشر المحبة والسلم بين الناس كافة .. قال تعالى يا ايها الذين امنوا ادخلوا في السلم كافة ولا تتبعوا خطوات الشيطان انه لكم عدو مبين  صدق الله العظيم الرحمن الرحيم

اجمالي القراءات 2987

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2016-07-27
مقالات منشورة : 27
اجمالي القراءات : 190,300
تعليقات له : 205
تعليقات عليه : 21
بلد الميلاد : palestine
بلد الاقامة : palestine