حوار بيني و بين ابليس اللعين:
حوار بيني و بين ابليس اللعين

أسامة قفيشة في الأحد 06 مارس 2016


حوار بيني و بين ابليس اللعين

قلت : لما لم تسجد طاعة لرب العالمين ؟

قال : انا من نار و انت من طين.

قلت : فما خطبك ايها اللعين ؟

قال : سأغوي من اتبعني من الناس اجمعين.

قلت : اخبرني عن سبيلك في اغواء المؤمنين ؟

قال : اتفق مع علمائهم الكاتبين.

قلت : و هل لك على كبارهم سبيل متين ؟

قال : هم اهل ذلك و لديهم اتباع بالملاين.

قلت : ماذا فعلت بهؤلاء المضلين ؟

قال : كلما بعث الله لهم كتابا بدلته لهم ليناسب اهوائهم و اهواء اتباعهم المجانين.

قلت : فقد احسنت الظن بهم الى ان جاء القران المبين ؟

قال : نعم فهذه المرة نزل الكتاب و عليه حفظة حافظين.

قلت : فهل استسلمت و كنت من الصامتين ؟

قال : لا , ولكني جلست معهم لننظر بالامر فوجدتهم اخبث مني و من الجن اجمعين.

قلت : فما صنعوا بكتابهم المبين ؟

قال : اتفقنا بأنه لا يفهمه الا القليلين.

قلت : اذا انت من سول لهم بأن جعلوه عضين!

قال : هم اجدر مني و سبقوني في الطغيان سنين.

قلت : كيف ؟

قال : كتبوا كتبا من اللغو و قالوا هي و القران متساويين.

قلت : كيف و هي تنافي العقل و الدين ؟

قال : ما عليك فأغلب الناس للحق كارهين.

قلت : فما بال اهل القران المستضعفين ؟

صمت اللعين ... و اسود وجهه المشين...

قلت : اسأل الله الكريم ان يكونوا هم الناجين.

 

و دمتم على الحق وله صابرين ... و اصبروا حتى يأتي اليقين.

فكلنا منصور ... و نحن المنصورين

باذن رب العالمين.

اجمالي القراءات 6502

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 06 مارس 2016
[80731]

شكرا ابنى الحبيب أسامة


ومن وقت تشريفك الموقع ـ يا أسامة ـ أحدثت حركة ونشاطا بالمقالات والتعليقات . أتمنى أن يتسع وقتى للتعليق على كل مقال وخبر . ولكن أرجو من أحبتى ملء هذا الفراغ . تذكروا أن موقعكم هذا مدرسة بحثية ، ومن أساسيات البحث النقاش وتبادل الآراء ، وكلنا مستفيد من هذا التفاعل العلمى والثقافى.. إننى أشكر كل من يشارك بالتعليق ، ولا يسعنى ذكرهم جميعا بالأسماء ـ وأسماؤهم تزين الموقع يوميا  ـ أكرمهم الله جل وعلا . كما أننى ـ وبكل صدق ـ أفتقد غياب بعض الأحبة ، داعيا الله جل وعلا أن يحفظهم وأن يحفظكم جميعا من كل سوء ، وأن يجزيكم كل خير. 

2   تعليق بواسطة   عبد الرحمن اسماعيل     في   الأحد 06 مارس 2016
[80737]

الكلمة الطيبة والشجرة الطيبة ..!!


الاستاذ المحترم اسامة بعد التحية  .. في رأيي قلة التعليق لأسباب عديدة منها ..



1- ربما الاتفاق التام على الفكرة المطروحة في المقال ..



2- اذا كان المقال يحمل اجتهادا جديدا بعض الشيئ قد يكون المعلق في مرحلة دراسة للفكرة قد يوافق غليها او يطورها في وقت لاحق 



ولكن كما قلت فمعدل القراة كبير ولا يتوقف عن الزيادة .. فبشكل يومي تتزايد مرات القراءة وتزداد النقاشات داخل عقول المئات من القراء  لا تعرفهم في الغالب .... ولا اجد افضل من وصف الله للكلمة الطيبة بانها شجرة طيبة تكبر وتترعرع وتثمر وباذن ربها تؤتي اكلها كل حين .. 



جعلك وجعلنا الله من اصحاب الكلماتك الطيبات 



أَلَمْ تَرَى كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24) تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ (26) ابراهيم



3   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الإثنين 07 مارس 2016
[80752]

نداء إلى اهل القرآن


اخوانى واخواتى فى موقع اهل القرآن .. 



كنت ولازلت اعتبره بيتي الوحيد ,, المشكلة التي تواجهني دائما انى احاول المشاركة من المنزل بعد انتهاء مشاغلى اليومية فبدخل من الموبايل ولا يتسني لية فية خاصية النسخ للتعليق قبل ارساله ولان الموقع به خاصية الخروج التلقائي بعد زمن معين وقد ناشدت من قبل تعديل تلك الخاصية لاني اقرا للكثير واريد الرد فأفاجأ بذهاب كل ما كتبته سدي ,, بصراحه اصابني الاحباط :( .. .ارجو من المسئولين عن تقنية الموقع والاستاذ امير منصور مساعدتنا فى جعل الخروج بتسجيل خروج وليس تلقائي إن أمكن . وشكرا استاذ اسامه على موضوعك الاتاح لى الفرصة لعرض مشكلتي 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-04-09
مقالات منشورة : 188
اجمالي القراءات : 732,679
تعليقات له : 217
تعليقات عليه : 410
بلد الميلاد : فلسطين
بلد الاقامة : فلسطين