لمجرد التذكير : الانقلاب القرشى الذى أضاع الاسلام وغيّر تاريخ العالم

آحمد صبحي منصور في السبت 30 يناير 2016


  لمجرد التذكير : الانقلاب القرشى الذى أضاع الاسلام وغيّر تاريخ العالم

أولا : قريش أشهر قبيلة فى التاريخ العالمى .

1 ـ فهى التى حكمت معظم العالم فى عصر الخلفاء ( الراشدين والخلفاء الأمويين والخلفاء العباسيين )، هم جميعا من قريش ، وينتسب الى قريش أيضا الخلفاء الأمويون فى الاندلس . وحتى عصرنا هذا ينتسب لقريش ( أو الهاشميين القرشيين ) اسرات مالكة فى المغرب والاردن .

2 ــ  وقريش هى التى أسّست أشهر طريق للتجارة العالمية بين آسيا ( الهند والصين ) عبر اليمن ،وأوربا ( أمبراطوية البيزنطية ) عبر سوريا . الطريق البرى الطويل ( طريق الحرير ) من الصين الى شرق أوربا عبر الاستبس الآسيوى كان محفوفا بالمخاطر لأنه تحتله وتسيطر عليه  القبائل الآسيوية المتحاربة فى الشرق ( المغول والتتار ) ، والذى كانت تستعمله القبائل الأخرى هربا من تلك الحروب ( الأتراك العثمانيون مثالا ) وهجرة نحو الغرب الى آسيا الصغرى وأوربا .

3 ـ ( قصى بن كلاب ) ( 400 : 480 م ) هو الجد الرابع للنبى محمد عليه السلام .

(قصى بن كلاب ) هو الذى أسّس مجد قريش ، فقد سيطر على مكة ، وعلى الحرم ، وهو الذى بدأ فى عهده إستعمال الابل ( الجمال ) فى نقل التجارة بين الشام واليمن . كان قصى قد عاش طفولته فى الشام مع أمه وزوجها ربيعة بن حرام القضاعى ، وعاد الى أهله فى مكة مدركا أهمية البيت الحرام فى تدعيم مكانة قومه قريش ، فأخرج من مكة من كان يعيش فيها من القبائل الأخرى من كنانة وخزاعة وبقايا جُرهم . واسس طريق التجارة العالمية برحلتى الشتاء والصيف . 

وبعد ( قصى بن كلاب )  تسيدت قريش العرب بقيامها على البيت الحرام وتحكمها فى شعيرة الحج ، وإستغلت هذا إقتصاديا فى الايلاف ، الذى كان يعنى إلتزام القبائل العربية بحماية القوافل القرشية فى رحلتى الشتاء والصيف العالمية  ( وكانت تنقل تجارة الهند القادمة الى اليمن ـ الى سوريا ـ والدولة البييزنطية ـ وتنقل التجارة الأوربية من سوريا الى اليمن لتجد طريقها الى الهند )  وهذا فى مقابل السماح للقبائل العربية أن تقيم أصنامها حول الكعبة ، ثم كان الايلاف يعنى تجميع رأس مال رحلتى الشتاء والصيف من ابناء قريش بتقسيم رأس المال الى أسهم ، وفى نهاية كل رحلة يتم توزيع الأرباح على كل سهم . بالايلاف أصبحت قريش أثرى وأقوى قبيلة.

والى (عبد مناف بن قصى  ) تنتمى أقوى عائلتين من قريش ، وهما بنوهاشم بن عبد مناف ، وبنو أمية بن عبد شمس بن عبد مناف . ومن ذريتهما جاء الخلفاء الأمويون والعباسيون الذين حكموا معظم العالم المعروف فى العصور الوسطى . وبنو ( عبد مناف بن قصى ) هم الذين تزعموا قريش عندما ظهر الاسلام .  

ثانيا : الانقلاب القرشى بعد موت النبى محمد عليه السلام :

1 ـ قريش عارضت الاسلام حرصا على مصالحها الاقتصادية والسياسية ( القصص57 ) ( الواقعة 81 : 82 ). واضطهدت المسلمين، وانتهى الأمر بإخراج  النبى والمؤمنين من ديارهم وأموالهم الى المدينة. وتابعت قريش المؤمنين فى المدينة بالاغارات الحربية وقت أن كان المؤمنون ممنوعين من القتال الدفاعى ، ثم نزل لهم الإذن بالقتال الدفاعى ( الحج 39 : 40) ، وكانت موقعة بدر للإستيلاء على القافلة القرشية ، والتى تتجر بأموال المسلمين بعد أن طردتهم قريش وصادرت ممتلكاتهم وأموالهم ونصيبهم فى الايلاف . 

2 ــ وبانتصار المسلمين فى بدر بدأ تحول جديد ضد قريش ، فقدت فيه مكانتها وفقدت هيبتها حتى لم ينفعها إنتصارها فى غزوة أحد ، إذ اصبح المسلمون فى المدينة ندأ لقريش . ثم وحاولت قريش الانتقام بإستئصال المؤمنين فى غزوة الأحزاب مستعينة بحلفائها العرب ففشلت ، وكان هذا الفشل إيذانا بصعود المسلمين ودولتهم على حساب قريش ومكانتها ، خصوصا وأن القرآن الكريم بعد إنتشاره بين القبائل العربية وإنتشار الايمان به قد أحدث حركة  من الجدل ويقظة عقلية بين العرب عرفوا بها أن قريش كانت تستغلهم فى الايلاف ، وانه ليس من حق قريش التحكم فى البيت الحرام الذى جعله الله جل وعلا للناس كافة فجاءت قريش تستغله لمصلحتها وتصد الناس عنه وفقا لمصالحها .

3 ــ بدخول الكثيرين فى الاسلام من القبائل العربية فى طريق رحلتى الشتاء والصيف انتهت حصانة القوافل القرشية وإنتشرت الاغارات عليها وتهاوت بنفس القدر مكانة قريش السياسية والاقتصادية ، لذا رأى زعماء قريش الدخول فى الاسلام لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من جاههم وإقتصادهم. أى إن قريش حاربت الاسلام حرصا على مكانتها ثم دخلت فيه حرصا أيضا على مكانتها .

4 ــ ومع ذلك فلم يكن الأمر سهلا على المتطرفين القرشيين ، فقاموا بحرب مسكوت عنها فى السيرة ولكن أشار اليها رب العزة فى سورة التوبة ، ومفهوم منها أن بعض أهل مكة نقضوا العهد وهاجموا المؤمنين فى الحرم وهموا بإخراج الرسول من مكة ، وجاء فى سورة التوبة إعطاؤهم مهلة اربعة أشهر ليتوبوا ، وبعدها إعلان الحرب عليهم ، وفى كل الأحوال فممنوع على المعتدين دخول البيت الحرام . وإن تابوا فهم ( أُخوة فى الدين ) القائم على السلام . وأدركت قريش بعد إخماد تلك الحرب المسلحة أن الأفضل لها أن تنتظر الى موت النبى لتستولى على السلطة بعده عن طريق حلفائها من ذوى المكانة من المهاجرين القرشيين .

5 ـ بعد موته  عليه السلام أسفر تحالف المهاجرون مع أهاليهم القرشيين قيامهم معا بحركة إنقلاب على الدولة الاسلامية التى أرساها النبى عليه السلام بالشورى أو الديمقراطية المباشرة ، والتى تعنى أن لا يكون هناك حاكم كالمتعارف عليه ، بل أن يحكم الناس أنفسهم من خلال أصحاب الاختصاص أو الشأن أو الأمر ، ولهذا مات النبى دون أن يعين حاكما .

بدأ الانقلاب بفرض أبى بكر خليفة، وثارت الأعراب على التسلط القرشى خصوصا حين طالبهم الخليفة الجديد أبو بكر بدفع الزكاة كرها ، وكانت كل قبيلة من قبل تجمعها وتفرقها على المستحقين من داخل القبيلة . كان دفع الزكاة تطوعا حتى إن رب العزة منع قبول الصدقات من المنافقين لأنهم لا يستحقون هذا الشرف : ( قُلْ أَنفِقُوا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً لَنْ يُتَقَبَّلَ مِنْكُمْ إِنَّكُمْ كُنتُمْ قَوْماً فَاسِقِينَ (53) وَمَا مَنَعَهُمْ أَنْ تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلاَّ أَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلا يَأْتُونَ الصَّلاةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَى وَلا يُنفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كَارِهُونَ (54)  التوبة ) . ولكن أبا بكر جعلها إلزاما وأقرب الى الاتاوة والجزية وجعلها رمزا للتسلط والتحكم وتبعية القبائل لدولته القرشية . رفضت القبائل هذا فحاربهم أبو بكر ، وإتسع نطاق حرب الردة بظهور متنبئين قادوا قومهم بُغضا فى قريش وزعامتها .  

6 ــ وبعد إخماد حركة الردة كان لا بد من توجيه القوة العسكرية للأعراب الى الخارج ، حتى لا يُعاودوا الثورة على السيادة القرشية وتهديد طريق التجارة لرحلتى الشتاء والصيف ، ثم ما سينجم عن هذا الغزو سيكون لصالح قريش وإن تم بسيوف ودماء الأعراب . اقنعت قريش وقادتها الجُدّد الأعراب أن قتال الفرس والروم وغير العرب هو جهاد فى سبيل الله جل وعلا ، وهو جهاد ينالون به الثروة فى الدنيا والجنة فى الآخرة . وبذلك التأويل الفاسد تم إسباغ المشروعية الدينية على رغبتهم الدنيوية فى الثروة والسلطة تحت شعار النصر والشهادة . وأصبح التفانى فى القتال فى الفتوحات والاستماتة فى معارك الغزو مظهرا يعبر عن قوة الايمان ، وفى نفس الوقت يتماشى ويتماهى مع نزعة العرب العسكرية وثقافتهم فى السلب والنهب.  وبهذا تحولت الحروب والغارات المحلية بين القبائل العربية الى حروب عالمية يقاتل فيها العرب بكل حماسة وفدائية أكبر إمبراطوريتين فى العالم وقتها ـ الفرس والروم. وكان سهلا للعرب ـ تحت زعامة قريش ـ أن ينتصروا على إمبراطوريتين دخلتا فى مرحلة الهرم والشيخوخة ، وجنودهما مرتزقة ، ليس لديهم الدافع الحماسى بمثل ما كان للعرب. وهذا إنتصار إستثنائى فى التاريخ ، إذ إستطاع العرب الذين كان لا يُؤبه بهم من ربع قرن ـ وخلال فترة قياسية ــ  تدمير الامبراطورية الكسروية وتجاوزها شرقا الى شمال الهند وحدود الصين ، وفى نفس التوسع غربا بالقضاء على معظم أملاك الدولة البينزنطية وحصار عاصمتها القسطنطينية والسيطرة على البحر المتوسط والاستيلاء على اسبانيا وحدودها مع فرنسا . ومقابل هذا الانجاز الحربى غير المسبوق للإنقلاب القرشى تم الانفصال التام مبكرا بين الاسلام ( دين الحرية والعدل والرحمة والسلام ) وبين العرب ، وكانت تلك الفتوحات اساس الشقاق السياسى والحربى والذى تحول الى شقاق دينى وتأسيس أديان أرضية ، لا تزال تتحكم فى العرب والمحمديين حتى يومنا هذا .

7 ــ  بإيجاز : بدأ الانقلاب القرشى بإجهاض الشورى الاسلامية وتحويل الدولة الاسلامية الى نظام مستبد يتحكم فيه الملأ القرشى ، وتحويل القتال الدفاعى فى الاسلام وطبيعة الاسلام السلمية الى دولة عسكرية فاتحة غازية محتلة وتكوين إمبراطورية قرشية .

وفى الخطوة التالية تم تحويل النظام المستبد فى عهد ما يسمى بالخلفاء الراشدين الى حكم وراثى وإكثر إستبدادا . كان نظاما عسكريا قبليا ( نسبة للقبيلة ) فى الدولة الأموية ، ثم أصبح دولة دينية فى الدولة الأموية . كان الخلفاء (الراشدون ) مرحلة إنتقالية سرعان ما وصلت فيه القوة الى ذرية قادة قريش الذين ناصبوا الاسلام العداء ، ، وهم الأمويون والعباسيون . كان العباس هو المسئول عن رعاية البيت ، وكان أبوسفيان الأموى هو قائد رحلة الشتاء والصيف ، وكانا معا ضد الاسلام ، ودخلا معا دين الاسلام ، وانتهى الأمر بوصول بنى أمية للحكم ، ثم إنتزعه منهم بنو العباس .

ضحايا الانقلاب القرشى :

1 ـ هذا الانقلاب القرشى كان ضحيته دين الاسلام نفسه ، وبعد أن كان رسول الاسلام رحمة للعالمين ( الأنبياء 107 ) حولته قريش بغزوها واحتلالها الى إرهاب للعالمين ، وعلى سنة قريش يسير الطغاة وسائر السفاحين . ومن البداية فإن الفتوحات ترتب عليها التنازع بين قريش والأعراب ( الذين كانوا من قبل مرتدين ) وتطور النزاع الى حرب أهلية كبرى أسموها الفتنة الكبرى ، وكانت السلم الذى صعد عليه الأمويون ،ولا يزال المحمديون فى نفق الفتنة الكبرى يسيرون .

2 ـ كما أدى هذا الانقلاب القرشى مبكرا الى تهميش الأنصار بدءا من بيعة السقيفة التى تم فيها تنصيب أبى بكر . و قتل عمر بن الخطاب زعيم الأنصار سعد بن عبادة ليرهب الأنصار . كان سعد بن عبادة قد إعتزل الناس بعد بيعة السقيفة ولزم بيته مغاضبا رافضا بيعة أبى بكر . تقول الروايات : ( ثم تحول سعد بن عبادة إلى داره فبقي أياماً، وأرسل إليه ليبايع فإن الناس قد بايعوا، فقال: لا والله حتى أرميكم بما في كنانتي من نبلي، وأخضب سنان رمحي، وأضرب بسيفي، وأقاتلكم بأهل بيتي ومن أطاعني، ولو اجتمع معكم الجن والإنس ما بايعتكم حتى أعرض على ربي.)  وصمّم عُمر على أن يجعل أبا بكر يرغمه على البيعة : ( فقال عمر: لا تدعه حتى يبايع. ) وتدخل ابن سعد بن عبادة : ( فقال بشير بن سعد: إنه قد لجّ وأبى ، ولا يبايعكم حتى يقتل، وليس بمقتول حتى يقتل معه أهله وطائفة من عشيرته، فاتركوه ولا يضركم تركه، وإنما هو رجل واحد. فتركوه.) . وآثر سعد بن عبادة السلامة ، ونفى نفسه الى الشام . وتولى عمر الخلافة فبعث الى الشام رجلا قتله . تقول الرواية : ( وأما سعدُ بن عبادة فإنه رحل إلى الشام‏.‏) ( أبو المنذر هشام بن محمد الكلبيّ قال‏:‏ بعث عمرُ رجلاً إلى الشام فقال‏:‏ ادْعه إلى البَيعة واحمل له بكل ما قَدرت عليه فإن أبيَ فاستعن اللّهَ عليه‏.‏ فقَدم الرجل الشام فلقيه بحُوران في حائطٍ فدَعاه إلى البيعة فقال‏:‏ لا أبايع قُرشياً أبداً‏.‏ قال‏:‏ فإني أقاتلك‏.‏ قال‏:‏ وإن قاتلتَني‏!‏ قال‏:‏ أفخارج أنت مما دخلتْ فيه الأمة ؟ قال‏:‏ أمّا من البَيعة فأنا خارج‏.‏ فرَماه بسَهم فقتله‏.‏ ) ، ( ميمون بن مِهران عن أبيه قال‏:‏ رُمي سعد بنُ عبادة في حمّام بالشام فقُتل‏.‏) ( ‏ رُمي سعد بن عُبادة بسهم فوُجد دفينا في جسده‏.‏ ) . وزعموا أن الجنّ هى التى قتلت سعد بن أبى عبادة ، وأنها قالت فى ذلك شعرا : ( فمات ، فبكته الجنّ ، فقالت‏:‏  وقَتلنا سيّد الخَزْ رج سعدَ بن عُبادة  ورَميناه بسهمي  فلم نُخْطِىء فُؤاده ).

أخيرا :

1 ـ التاريخ ينام دائما فى أحضان الطغاة وأعوانهم .

 يوجد اليوم مئات الملايين من الناس الشرفاء النبلاء الطيبين الذين يكدحون بشرف فى إعالة أبنائهم .. هل تسمع بهم ؟ هل يظهرون فى القنوات الفضائية وفى عناوين الأخبار المحلية أو العالمية ؟ من الذى يحتل عناوين الأنباء وشاشات التليفزيون ؟ بالتالى : من الذى سيسجلهم التاريخ ويخلد ذكراهم ؟ هل هم أولئك النبلاء الشرفاء الكادحون الصامتون أم الطغاة البُغاة المجرمون ؟

2 ـ لهذا فقد سجل تاريخ المسلمين أسماء  طغاة مجرمى حرب ( أبى بكر وعمر وعثمان  ومعاوية وعمرو بن العاص والزبير وعائشة ..الخ ) بينما لا نعرف أسماء من وصفهم رب العزة بالسابقين الأولين من المهاجرين والأنصار .. العلم بهم عند رب العزة وحده . عاشوا حياتهم لا يريدون عُلوا فى الأرض ولا فسادا ، بينما الذين علوا فى الأرض وعاثوا فيها فسادا وظلما وغزوا وفتحا وإحتلالا ينام التاريخ فى أحضانهم وتحت أقدامهم . 

3 ـ فى النهاية فالعبرة بالتاريخ الحقيقى المسجل الذى سيظهر يوم القيامة فى كتاب الأعمال الجماعى والفردى . عندما يقف المجرمون الطغاة يرون بأنفسهم كتاب أعمالهم وقد سجل مخازيهم وجرائمهم ولم يترك منها شيئا ، يقول جل وعلا : (وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إِلاَّ أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَداً (49)  الكهف ). أما النبلاء الشرفاء البسطاء ( ملح الأرض ) الذين لا يريدون علوا فى الأرض والذين يسعون فيها بالحلال والخير فيقول رب العزة جل وعلا عنهم : (تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الأَرْضِ وَلا فَسَاداً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ (83) القصص  ).

اجمالي القراءات 7927

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (14)
1   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   السبت 30 يناير 2016
[80232]

ثلة من الأولين و قليلُ من الآخرين !


أبدأ بإقتباس من المقال بـ : التاريخ ينام في أحضان الطغاة و أعوانهم .. من أسف أن ما يسمى بالتاريخ الإسلامي أصبح مدونا في مجلدات و يعاد نشره بعديد الطبعات و أصبح مصدر فخرا و أفظع من ذلك نسبته للإسلام و المجرمون و الطغاة و أعوانهم أصبحوا قدوة تسمى بهم الأسماء و الشوارع و المدارس و الكليات و الجامعات و يتباهى منفذوا العمليات الإرهابية في العالم بتسميتهم بألقاب أولئك الطغاة !!! ذكر الله جل و علا مكر هذه القبيلة فقال سبحانه : ( و قد مكروا مكرهم وعند الله مكرهم و إن كان مكرهم لتزول منه الجبال ) فأي مكر عظيم هذا !! أي مكر عظيم هذا !! هنا نتدبر قوله جل و علا في بداية سورة الواقعة : ( و السابقون السابقون أولئك المقربون في جنات النعيم ثلة من الأولين و قليل من الآخرين ) اللهم اجعلنا من القليل يا رب العالمين... دمتم سالمين أهل القران العظيم .



2   تعليق بواسطة   عبد الرحمن اسماعيل     في   السبت 30 يناير 2016
[80236]

تأملات فيما بين السطور ..!!


سطور هذا المقال تحمل كل خبرات الدكتور احمد في فهم بيئة الجزيرة العربية بثقافتها القبلية وتدينها واقتصادها .. وهو مقال رشيق يذكرني بمقالات التسعيينات للدكتور احمد في الصحف الورقية ,التي تشترط على الكاتب عدد الكلمات ..



لقد ورثنا رؤى خاطئة عن هذه المنطقة مفادها ان زعماء قريش عبارة عن مجموعة من الجلاحفة الجهلاء .. الذين يكرهون النظافة والحضارة .. يمثلهم أبوجهل وغيره .. لكن يأتي هذا المقال الذي يعطي البشر في هذه المنطقة المكانية والزمنية ما لهم وما عليهم .. 



3   تعليق بواسطة   عبد الرحمن اسماعيل     في   السبت 30 يناير 2016
[80237]

بين رباط القبيلة والدين ..ّّ


المجتمع القبلي له عاداته وتقاليده التي تحافظ على وجود القبيلة وقوتها وحماية افرادها .. اما الدين السماوي او المعتقد الثقافي والسياسي فهو رباط عقلي يتحطى روابط القرابة والدم والمصاهرة والحدود الجغرافية واللون والعرق الخ ..



الفرد في الجزيرة العربية ليس فرداً بل هو رقم في قبيلة .. ليس له اي قيمة بدون قبيلته , لا يملك حرية الاختيار في انتمائه هذا فمهما اختلف مع قبيلته فعودته مؤكدة وحتمية وإلا مات منبوذا يلحقه العار هو وذريتة ..



الانتماء الديني والثقافي فهو عكس القبلي يدخله الفرد بإرادته ويخرج منه بإرادته , يأخذ منه ما يوافق هواه ومصلحته وبتحايل على نصوصه ... فأيهما يكسب الآخر ؟؟ 



انحازت الجزيرة العربية إلى القبيلة .. فتم تفسير الاسلام واستغلاله لصالح القبيلة الاقوى وهي قريش .. وداخل قريش تم الحسم لمن هو اقوى وهم بنو امية وينو العباس .. وتم تهميش القبائل الاخرى .. 



4   تعليق بواسطة   عبد الرحمن اسماعيل     في   السبت 30 يناير 2016
[80238]

العقلية القبلية احتكرت الاسلام وكسبت المعركة


العقلية القبلية داخل الجزيرة العربية احتكرت الاسلام وفرضت عليه عادانها وتقاليدها .. فاصبح الامير لابد ان يكون قرشياً واستولت على مناسك الحج والعمرة وحولتها إلى مكانة مادية واجتماعية بدلاً من كونها عمل يتقربون به لله زلفى ..



وكما ذكر الدكتور منصور في مقاله اصبح السلب والنهب والسبي والقتل وهى عادات قبلية البسوها ثوب الاسلام . فأصبحت فتحاً وجهاداً في سبيل الله وعلامة للتقوى ..مع ان معنى الاسلام هو الانقياد والتسليم التام الله جلا وعلا فقد حولوه إلى التسليم التام لقريش أو للأقوى داخلها او خارجها ..والسلام والمسالمة مع الناس اصبحت حرب وسبي وقتل ونهب ..



لابد لتحرير الاسلام وتخليصه من اوزار القبلية .



5   تعليق بواسطة   عبد الرحمن اسماعيل     في   السبت 30 يناير 2016
[80239]

دعوة ابراهيم ونصفها المستجاب


ابراهيم عليه السلام دعا الله لذريته ( من آمن منهم فقط ) وكان رد الله سبحانه وتعالى انه حتى الكافر من ذريته سيرزقه ..  



 وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَداً آمِناً وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنْ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُمْ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ قَالَ وَمَنْ كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلاً ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (126) ) البقرة 



رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنْ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنْ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ (37)  ابراهيم ..



6   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت 30 يناير 2016
[80241]

أكرمك الله جل وعلا استاذ خالد اللهيب


هذا ثناء لا أستحقه .!

7   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   السبت 30 يناير 2016
[80242]

سؤال لو تكرمت وسمح وقتك الثمين دكتور أحمد


السلام عليكم دكتوري العزيز 



"اقنعت قريش وقادتها الجُدّد الأعراب أن قتال الفرس والروم وغير العرب هو جهاد فى سبيل الله جل وعلا ، وهو جهاد ينالون به الثروة فى الدنيا والجنة فى الآخرة . وبذلك التأويل الفاسد تم إسباغ المشروعية الدينية على رغبتهم الدنيوية فى الثروة والسلطة تحت شعار النصر والشهادة ." د.أحمد صبحي منصور 



سؤالي لو تكرمتم وسمح وقتكم الثمين هو : 



على ماذا استند هذا التأويل الفاسد ليتم تدعيمه معنويا ؟ هل على أحاديث منسوبة للنبي ؟ أم شريعة من شرائع الدين الأرضي ؟ 



تحياتي 


8   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت 30 يناير 2016
[80243]

شكرا ابنى العزيز أبا أيوب الكويتى ، واقول :


جاء هذا المقال مركزا شديد التركيز ، كل جملة ــ تقريبا ـ  توجز صفحات . هذه العبارة عن تحويل الجهاد الاسلامى السلمى الى إعتداء وغزو ـ مُستقاة من خُطب القادة فى الفتوحات فى تحميس الجنود ، وذكرت بعضها فى كتاب ( المسكوت عنه فى تاريخ الخلفاء الراشدين ) ، واستمرت نفس النغمة فى استحلال الغزو والاعتداء على من لم يقم بالاعتداء على المسلمين فى العصر الأموى . ثم صاغوا فى العصر العباسى الحديث المشهور فى البخارى ( أمرت أن أقاتل الناس حتى  ) يعنى  قتال الناس المخالفين فى الدين حتى لو كانوا مسالمين لاكراههم فى الدين . أنت بالطبع تعرف قوله جل وعلا فى سورة الممتحنة : (  لا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ عَنْ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) إِنَّمَا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ عَنْ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَنْ تَوَلَّوْهُمْ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ (9)  ).

آن الأوان أن نخرج من العباءة النجسة : ( تقديس الصحابة والخلفاء الفاسقين ) . فالذى يظاهر الظالم يكون شريكا له فى ظلمه .

9   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   السبت 30 يناير 2016
[80244]

شكرا دكتوري العزيز وأقول


لا تقديس الا لله عز وجل 



لااله الا الله 



شكرا على الاجابة والتذكير بالاية العظيمة 



تحياتي ودمتم بخير 



10   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 30 يناير 2016
[80245]

بالنسبة للدكتور منصور -هل نقول شكرا للأزهر ؟؟


يا سبحان الله . بدون مجاملات وبدون دخول فى أى ثناء على أستاذى الدكتور منصور /لكى لا يفهمه المُتربصون بنا من أعداء منهج القرآن وكفى  خطئأ ..عندى سؤال ..



هل نقول شكرا للأزهر وللسعودية على أنهم إضطهدوا الدكتور منصور منذ  بزوغ نجمه الفكرى فى سماء التفكير الحُر المستنير ومن  بداية مشواره العلمى والأكاديمى فكان نتيجة ذلك أن  كسب العالم كله هذا المفكر الإسلامى الكبير ؟؟؟



صحيح الدكتور -منصور - عانى  وربما لازال يعانى كثيرا  من التقتيرعليه فى رزقه  ،ومن التعتيم الإعلامى المفروض عليه وعلى ابحاثه وكتبه ومقالاته فى عالمنا العربى والإسلامى البئيس  ايضا . ولكن جزاء ذلك  كله عند رب العالمين ،وهو وحده سبحانه من سُيجازيه خير الجزاء إن شاء الله . ولكن  انا شخصيا احيانا يراودن خاطر هل اقول شكرا للأزهر على ما فعله مع الدكتور منصور ؟؟؟؟؟؟



--يحضرنى ايضا  موقف مشابه عندما رفضت جامعة القاهرة (جامعة فوءاد ) قبول المفكر العظيم  الأستاذ احمد أمين صاحب مجموعة (فجر الإسلام وضحى الإسلام وووو) استاذا للتدريس فى كلية الآداب  !!!!!!!!! فكان من قبلها ومن بعدها (احمد أمين ) .



--- نعود للموضوع ..



قريش  قبل الإسلام إستفادت من البيت الحرام ،ولم يستفد هو منها .



--قريش بعد الإسلام إستفادوا من البيت الحرام ليعتدوا بإسمه ،وانهم حماته وحماة آخر رسالة نزلت فيه على البلاد المجاورة .



-- ىل سعود -الآن يستفيدون من البيت الحرام من خلال رسوم الحج والعمرة ، وحولوهما إلى سياحة لتدر عليهم الأموال . ولم يستفد البيت الحرام منهم ....



وكيف يستفيد البيت الحرام منهم ؟؟؟



ليس بأن يتوسعوا فى بنيانه ،ولكن أن يجعلوه بيتا خالصا لله رب العالمين ،والا يذكر فيه إلا هو سبحانه وتعالى ، والا يقرنوا زيارته ،بزيارة وثن قبر النبى فى المدينة ...



11   تعليق بواسطة   Ben Levante     في   الأحد 31 يناير 2016
[80246]

الانقلاب القرشي (الثورة المضادة)


السلام عليكم



لنفترض أن كل ماجاء في هذا المقال صحيح مئة بالمئة، وأن "هذا الانقلاب القرشى كان ضحيته دين الاسلام نفسه ، وبعد أن كان رسول الاسلام رحمة للعالمين ( الأنبياء 107 ) حولته قريش بغزوها واحتلالها الى إرهاب للعالمين". هنا يطرح السؤال التالي نفسة: إذا حصل هذا بعد بضع سنوات من نزول الرسالة، وهي الرسالة الأخيرة، فما العبرة في هذه الرسالة؟ لقد بعث اللة الرسول والرسالة رحمة للعالمين، فما حدث حسب ماجاء في مقالكم، كان عكس ذلك، على الاقل حتى هذه اللحظة. ولو افترضنا أن التخطيط الإلاهي كان مضمونة أن يأتي في يوم من الايام (بعد أكثر من 1400 سنة) أهل القرآن ليعملوا ثورة تصحيحية، فالنتيجة حتى الآن، حتى في تصوركم، ليست مرضية.



البشر بلا خطيئة وبدون الوقوع في الخطأ ليسوا بشراً. هناك أربعة أنواع لمن يخطئ: الأول من يعمل الخطأ وهو يعرف مسبقا أنه خطأ. الثاني يعمل الخطأ مع قناعتة المسبقة بأنه على صواب، والثالث يعمله كرد فعل بعد إثارة والرابع يعمله دون قصد. مايهمني النوع الأول والثاني: هناك فرق شاسع بين الاثنين برغم أن النتيجة واحدة. مع الأول يجب التعامل مع طبيعته الشخصية، ومع الثاني مع فكره دون المساس بشخصه. وهذا ينطبق أيضا على الشخصيات التاريخية. من الصعب في كثير من الأحيان فصل النوع الأول عن الثاني. من الأجدى في هذه الحالة التعامل مع الفكر فقط. هناك مثال لما أوردت في كاريكاتور مجلة شارلي ابدو الفرنسية، وأنا هنا انطلق من وجهة نظر المجلة: لو كان الكاريكاتور انتقادا للفكر الاسلامي، لجاء رد الفعل بصورة تعليقات وهجوم اعلامي. لكنهم هاجموا شخص الرسول فقامت الدنيا وقعدت، ودفعوا ثمنا باهظا، ولم يصلوا لأي نتيجة، اللهم إلا إذا كان قصدهم الفتنة بين المسلمين وغير المسلمين في فرنسا. و للأمانة لا أظن ذلك.


12   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 31 يناير 2016
[80248]

أهلا وسهلا استاذ بن ، وأقول


دائما يحدث الاختلاف والشقاق بعد موت كل نبى ، وتكرر هذا فى القرآن الكريم عن اختلافهم بعد أن جاءهم ( العلم ) . والرسالة السماوية من أوصافها ( العلم ) ويكون هذا الاختلاف بغيا ، وإعتداء على كتاب الله سلوكيا و بنسبة وحى كاذب شيطانى ، والله جل وعلا ذكر ان لكل نبى عدوا من شياطين الانس والجن ، وتاريخ بنى اسرائل شاهد على ذلك ، فقد تتابع فيهم الانبياء والرسالات ، وكانوا يقتلون النبيين والذين يأمرون بالقسط من الناس ، وتتكر عبارة الأنبياء الكاذبين ( كذبة الأنبياء ) فى تراثهم ، ومعروف ما حدث للمسيح ، وأنجاه الله جل وعلا منهم ، ومعروف أن من الحواريين من خانه ومنهم من تبرأ منه . والذين كانوا فى حياة النبى منهم من عاداه ، ومنهم من كان ضعيف الايمان ومنهم من نافق ، ونزل القرآن يكشف ذلك . وبعد انتهاء القرآن نزولا تحركت كل القوى الرافضة بزعامة قريش ، وبعد الفتوحات دخلت اغلبية الأمم المفتوحة الى الاسلام تحمل تراثها الدينى فجرت مياه كثيرة فى نهر الحياة الدينية وتأسست أديان أرضية تكرر ما كان قبل القرآن ، وفى نفس الوقت تؤكد إعجاز القرآن فى حديثه عن المشركين بالوصف ..

13   تعليق بواسطة   عبد الرحمن اسماعيل     في   الأحد 31 يناير 2016
[80252]

الاخ العزيز الاستاذ Ben Levante


الاخ العزيز الاستاذ Ben Levanteاسمح لي ان اتحاور معك حول بعد النقاط التي جاءت في تعليقك ..



1- يقول الاستاذ Ben(لنفترض أن كل ماجاء في هذا المقال صحيح مئة بالمئة ) .. أخي العزيز لا يوجد فكر بشري يصل لدرجة العصمة .. فالعصمة لله وحده .. وحقائق التاريخ هي نسبية فدرجة صحتها أو خطأها لها نسبة مؤية .. والمفكر والباحث التاريخي الذي يؤمن بالقرآن الكريم حكماً في التاريخ وغيره .. يظل ينقح ويصحح ما وصل اليه من بحث ..



2- يقول الاستاذ Ben(لنفترض أن كل ماجاء في هذا المقال صحيح مئة بالمئة، وأن "هذا الانقلاب القرشى كان ضحيته دين الاسلام نفسه ، وبعد أن كان رسول الاسلام رحمة للعالمين ( الأنبياء 107 ) حولته قريش بغزوها واحتلالها الى إرهاب للعالمين". هنا يطرح السؤال التالي نفسة: إذا حصل هذا بعد بضع سنوات من نزول الرسالة، وهي الرسالة الأخيرة، فما العبرة في هذه الرسالة؟.. 



في هذه الآية الكريمة من سورة آل عمران  تم رصد الاتقلاب العقيدي والسلوكي بعد موت النبي، وجاءت كلمة الانقلاب بالنص وهي معناها التحول من النقيض للنفيض .(وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِيْن مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ (144) آل عمران ).. 



اما بالنسبة للعبرة فهي مذكورة في هذه الآية الكريمة (رُسُلاً مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لأَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً (165)النساء 



14   تعليق بواسطة   عبد الرحمن اسماعيل     في   الأحد 31 يناير 2016
[80253]

يتبع


 



2- يقول الاستاذ Ben (ولو افترضنا أن التخطيط الإلاهي كان مضمونة أن يأتي في يوم من الايام (بعد أكثر من 1400 سنة) أهل القرآن ليعملوا ثورة تصحيحية، فالنتيجة حتى الآن، حتى في تصوركم، ليست مرضية...



اخي العزيز ليس هناك تخطيط الاهي انما هناك ارادة ومشيئة الهية .. فالمشيئة الالهية هي (من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ) فأهل القرآن هو اختيار من شاء يؤمن به ومن شاء فليكفر ..



اما كون تواجد اهل القرآن بعد اكثر من 1400 سنة فهذا ليس دقيقاً .. فاصحاب الفكر القرآني لم ينقطع وجودهم .. ولكنه التاريخ كما قال الدكتور احمد عنه (التاريخ ينام دائما فى أحضان الطغاة وأعوانهم .) لذلك لن ننتظر ان يسجل لنا التاريخ من هم لايريدون علوا في الارض ولا فسادا (ا) تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الأَرْضِ وَلا فَسَاداً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ (83) القصص ...!!



اما كون اهل القرآن أو الفكر القرآني ثورة فكرية فأنت محق في ذلك .. وهذه الثورة الفكرية ارتبطت بثورة الانترنت ,وكون العالم اصبح قرية صغيرة ,وبسبب ثورة الانترنت اصبح لكل من اراد من  المستضعفين صوتا .. واصبح لهم تواصل وقوة بسبب نعمة الانترنت  ..



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3164
اجمالي القراءات : 24,843,794
تعليقات له : 3,783
تعليقات عليه : 11,637
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي