.:
أحرقوا إسلام بحيري ولا تكتفوا بسجنه

نبيل هلال في الأربعاء 30 ديسمبر 2015


لا تكتفوا بسَجن إسلام بحيري ,بل أحرقوه كما أحرق رجال الكنيسة في عصور الظلام عالم الفلك (برونو) ,فلحق بمن أدانوه العار على مدار الزمن ,وبقي ذِكر العالِم الشهيد (برونو) خالدا ما بقي للإنسان عقل وضمير . لقد أُدين برونو وإسلام بحيرى بتهمة  واحدة  وهي إعمال العقل والاجتهاد , والاجتهاد عمل عقلي جليل يقوم به فقط من يتمتع بملكات عقلية خاصية ,ولا يقوى عليه أنصاف العقلاء , لذا كان للمجتهد المصيب أجران ,وللمجتهد المخطئ أجر ,ذلك قول الحبيب المصفى بشأن الاجتهاد ,ولم يقل اقتلوا المجتهد أو اسجنوه . لقد أدانوا بحيري لأنه اجتهد  ورأوا في اجتهاده  ازدراء للدين ,ولم يدينوا  أي ازدراء للدين والعقل والمنطق  في القول بإرضاع الكبير وزنا القرود  ومثل ذلك من تخاريف التراث التي لا يجوز انتقادها . أدانوا بحيري لأنه  طلب إعادة تقييم  التراث ونفي الباطل عن الصحيح منه ,وبدعوى الانتصار للحق والحقيقة  أفتوا بقيامه باذدراء الدين ,ولم يقولوا كلمة إدانة واحدة للدواعش : من يذبحون الرجال  ويغتصبون النساء ويشردون الآلآف ويأتون على الأخضر واليابس أينما حلوا . يا لها فعلا من غيرة حقيقية على الدين .لا تحدثونا بعد ذلك عن تجديد الخطاب  الديني ,فعن أي تجديد تتحدثون   .  في سنة 1981 أوصت لجنة الدستور البريطانية بإلغاء ما عُرف بقانون التكفير  والإلحاد ,وكان ينص على معاقبة كل من ينتقد المؤسسة الدينية ورجالها وتاريخها وكل ما يتصل بها , ونتيجة لإلغاء ذلك القانون انكشفت الأستار عن حقائق مذهلة مخفية  من مئات السنين ,وعن ملاحقة من حاول إفشائها  ,وتبين أن الكنيسة كانت مسؤولة عن حجب الكثير من الحقائق عن الجماهير ,وهي المسؤولة عن إغراق  العالم في الظلمات . هل نحتاج أن يسن لنا مجلس نوابنا قانون منع التكفير ؟ إننا نناشد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي راعي التجديد الدينى في بلدنا ,أن يشمل إسلام بحيري بعفو رئاسي . شاكرين له فضله مقدما .وتحيا مصر , تحيا مصر , تحيا مصر .

اجمالي القراءات 5730

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   الإثنين 04 يناير 2016
[79862]

وتحيا مصر ،تحيا مصر بعقول أبنائها.


وتحيا مصر ،تحيا مصر يختم الأستاذ / نبيل هلال مقاله المنصف المدافع عن العقل المصري الشاب دائما متمثلا في إسلام بحيري وغيره من خيرة عقول أبنائها ، فمصر ولادة دائما ولن تعقم أبدا ولن يشيخ عقلها ، هى شهادة ابتغاء رضوان الله تعالى شهدها أستاذنا نبيل هلال وأشهد معه أن إعتقال وحبس والحكم على إسلام بحيري ضد  تعاليم الإسلام وهدي القرآن وضد الأعراف الإنسانية كلها والمواثيق الدولية التي وقعت عليها مصر بشان الحريات والأعتقاد. وختاما فليحفظك الله تعالى أستاذ نبيل وإلى لقاء.

2   تعليق بواسطة   نبيل هلال     في   الإثنين 04 يناير 2016
[79864]

شكر وتحية لأخي الكريم الأستاذ محمد شعلان


أشكر لك أخي الكريم غيرتك على حرية الكلمة والرأي 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2011-01-12
مقالات منشورة : 123
اجمالي القراءات : 894,327
تعليقات له : 109
تعليقات عليه : 282
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt