المؤرخون الرومان فى تسجيلهم لتاريخ الخلفاء الراشدين : تحية للعلامة ابن فرحان المالكى

آحمد صبحي منصور في الثلاثاء 20 اكتوبر 2015


المؤرخون الرومان فى تسجيلهم لتاريخ الخلفاء الراشدين  : تحية للعلامة ابن فرحان المالكى

مقدمة :

1 ـ الشيخ  العلّامة ( حسن فرحان المالكى)  ـ حفظه الله جل وعلا ونصره ـ حقيق أن يفخر به كل مسلم محب لرب العزة جل وعلا ورسوله الكريم . يعجبنى أدبه وعلمه وشجاعته وتحمله وصبره ، وأدعو الله جل وعلا أن يتولاه ، وهو جل وعلا خير حافظا وهو جل وعلا أرحم الراحمين . نشر الشيخ حسن فرحان المالكى هذا المقال فى موقعه عن ( ما كتبه الرومان عن تاريخ العرب والمسلمين... هل هم أصدق أم نحن؟!).

المزيد مثل هذا المقال :

2 ـ الشيخ العلّامة  ــ بهذا المقال ــ أثار قضية كانت ولا تزال تؤرقنى كباحث تاريخى . الباحث التاريخى لا بد أن يعتمد فى بحثه لموضوع تاريخى ما ـ على مصادر متعددة الانتماءات والاتجاهات فى سردها لروايات هذا الموضوع ، ثم يقارن ويرجح ويناقش ويصحح . هذا سهل وميسور فى تاريخ العصر المملوكى ـ  مثلا ـ فالمؤرخون المعاصرون يكتبون ( الحوليات التاريخية ) أى يسجلون أحداث العصر باليوم والشهر على مدار العام أو ( الحول ) مشفوعة أحيانا بتعليقاتهم . وقد ينقلون نبض الشارع من موقع المشاهدة ، ولكن يختلفون فى إيراد الأحداث كلها ، وفى تجاهل بعض حوادثها وفى بعض تفصيلاتها وفى التعليق عليها . وتأتى مهمة الباحث التاريخى فى التجلية والتوضيح بناء على فهم لدقائق العصر ومؤرخيه . ينطبق هذا على العصر العباسى ، فهناك فارق بين الكتابات التاريخية للمؤرخ الحنبلى عبد الرحمن بن الجوزى عن غيره من مؤرخى الشيعة فى نفس العصر . والمقارنة هنا وظيفة الباحث التاريخى .

3 ـ ولكن يختلف الأمر فى الكتابات التاريخية عن عصر النبوة وعصر الخلفاء الراشدين . صحيح أن هناك تعارضا هائلا بين كتابات الشيعة والسُّنّة فى تصوير شخصية النبى عليه السلام وفى تصوير شخصيات الخلفاء والصحابة ، ولكنه تعارض مذهبى عقيدى مبنى على تصورات ، والأهم من ذلك كله أن كل تلك الروايات عن السيرة والخلفاء والصحابة تمت كتابتها بأثر رجعى فى بيئة مذهبية وتحت تاثير الانحياز . لم يكن هناك مؤرخ معاصر للنبى عليه السلام ، ولم يكن هناك مؤرخون فى عصر الراشدين بل وفى عصر الأمويين . بدأت الروايات التاريخية شفهيا فى مجالس للعلم والسمر ، يُلقى فيها الشعر وأيام العرب وبعض المناقشات فى الدين ، وجاء أوان التدوين فى العصر العباسى الأول ، بدأ فرديا على إستحياء ، تقابله عواصف الاحتجاج ، ثم صمد ثم إزدهر وتسيد . وحين عمّ التدوين للروايات الشفهية المتناقلة والمتداولة كان قد لحقها التغيير والتبديل علاوة على بيئة التحيز المذهبى، والذى كان يسجل لأول مرة لم يكن لديه كتاب ينقل منه ، بل يكتب رأسا من ( رأسه )، ويصطنع لذلك إسنادا ( ليسند ) أحداثا يجعل لها بهذا الاسناد صُدقية ( كلمة مصداقية خطأ ). والاسناد فى حد ذاته دليل السقوط ، مثل بناء آيل للسقوط فتجعل له (إسنادا ) عبر عنعنات زائفة وأيضا مضحكة .

4 ــ لقيتُ من أمرى عُسرا فى البحث فى تاريخ الخلفاء الراشدين فى المصادر السُّنّية ، وأهمها ( الطبقات الكبرى ) لابن سعد ، وتاريخ الطبرى ، والذى قام المؤرخ ابن الأثير بتنقيح وراياته فى تاريخه ( الكامل ) وتاريخ المسعودى . هنا مؤرخون فى العصر العباسى يؤرخون لعصر مضى من قرنين وأكثر . وكلهم يكتب من واقع ( التمجيد ) ولا نقول (التقديس ). وليس لدينا مصدر آخر ، خصوصا ونحن نكتب عن الخلفاء ( المقدسين ) لدى السنيين من مصادر سنية حتى لا نُتّهم بالنقل عن الشيعة أو عن المستشرقين . وكتبنا ( المسكوت عنه من تاريخ عُمر ) وكوفئنا عليه بالتكفير والسّبّ والتحقير مع أننا نناقش نفس الروايات ( السنية ) المعروفة ونعرضها على القرآن الكريم إحتكاما اليه ، وإمتثالا لقول رب العزة جل وعلا : (أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمْ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً ) (114)  الانعام  ). وتابعت الموضوع فى حلقات كتاب ( المسكوت عنه فى تاريخ الخلفاء الراشدين ) وهى منشورة هنا . كتبت عن الفتوحات والتى ( أومن ) أنها أفظع جريمة ارتكبها من أسميتهم ( صحابة الفتوحات ) بدءا من أبى بكر ، وفيها تم إنتهاك حُرمة الأشهر الحرم ، وتتابع هذا حتى تم إسقاط الأشهر الحُرُم من الذاكرة . وأوضحت فى الكتاب دور الملأ القرشى ( الأموى بالذات ) وكيف انتهت الفتوحات بالفتنة الكبرى عقابا الاهيا ، سبق أن أنبأ به رب العزة فى سورة ( الأنعام ) المكية فى قوله جل وعلا : (قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَاباً مِنْ فَوْقِكُمْ أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعاً وَيُذِيقَ بَعْضَكُمْ بَأْسَ بَعْضٍ انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ (65) وَكَذَّبَ بِهِ قَوْمُكَ وَهُوَ الْحَقُّ قُلْ لَسْتُ عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ (66) لِكُلِّ نَبَإٍ مُسْتَقَرٌّ وَسَوْفَ تَعْلَمُونَ (67) ).

5 ــ حين البحث كنت أتمنى من واقع الخبرة فى بحث التاريخ المملوكى أن تكون هناك مصادر تاريخية  معاصرة للخلفاء الراشدين ، وأتصور أن هناك كتابات تاريخية لدى الرومان ، وهم كانوا خصما للعرب المسلمين وقتها . ولو توافر هذا وذاك أمكن تنفيذ البحث التاريخى على أُصوله .

6 ـ هذه الأمنية تم بعثها من مرقدها حين قرأت هذا المقال القيم للأستاذ العلاّمة ( فخر الجزيرة العربية الآن ) الشيخ حسن فرحان المالكى . فى مقاله الذى أستأذن فى عرضه . إتفاقات كثيرة بين ما قلته عن الخلفاء الراشدين و(عتيق : أبوبكر ) وقريش وبين ما قاله المؤرخون الرومان المعاصرون للخلفاء الراشدسن ، والذين سجلوا أحداثا لا نعرفها ولم يسبق تسجيلها . ومن عجب فإن بعض ما قالوه عن شخصية النبى محمد عليه السلام يقترب مما نقوله ، والذى ننكر فيه كل تلك ( الأحاديث ) التى تمت نسبتها اليه ظلما وزورا فى العصر العباسى بعد موته بقرنين وأكثر وعبر ذلك ( الإسناد ) التعس .

7 ــ أترككم بعد هذه المقدة لقراءة مقال الشيخ العلامة ابن فرحان المالكى .

أحمد صبحى منصور


( ما كتبه الرومان عن تاريخ العرب والمسلمين... هل هم أصدق أم نحن؟!


مكتوب : بعد وفاة محمد ، اتفقت قبيلته (قريش) على الغدر بالعرب و التفرد بالسلطة.
مكتوب : في يثرب أعلن رجل اسمه عتيق، أنه الحاكم للعرب؛ و سمى نفسه خليفة، بدعم من قبيلته.
مكتوب : قتل المئات من المتمردين في يثرب.


قبل أكثر من سنة، كتبت لي أخت (عربية) تسكن في إيطاليا معلومات مذهلة! تلك المعلومات المذهلة تخص العرب عن جاهليتهم وإسلامهم.. معلومات بعضها  صادم جداً؛ وبما أنني مهتم بالتاريخ فكنت أعرف أن بعض تلك الصوادم صحيح.
الأخت اسمها دينا ... وقد حاولت أن أستعيد بريدها الالكتروني وكلفت الابن العباس بذلك؛ لكنه يقول إنه ملغىً، فبحث عن بعض ما أرسلته لي سابقاً؛ فأعدت قراءة تلك المعلومات التي تنقلها الأخت دينا عن مؤرخين رومانيين عاصروا العهد النبوي؛ وبعضهم عاش إلى عهد عمر، والأخت كتبت نماذج فقط.
الذي أعجبني من تلك المنقولات، أن تلك المعلومات تثني على النبي صلوات الله عليه وآله، وتثبت غدر قبيلته به؛ وتحالفهم مع اليهود الخ. ولكن المشكلة التي قد تمنع أكثر المسلمين من الاستفادة من تلك الكتابات أنها تدين السلطة بعد النبي إدانة شديدة جداً، وهنا الإشكال والبحث.
تلك الكتابات يمكن الاستفادة منها في تصحيح السيرة، وأن ما نسب إلى النبي؛ من سبي وعنف؛ إنما حصل بعده؛ ونسب إليه من أجل أن يأخذ مشروعية. ولكن؛ بعض الناس يفضل أن يُتهم النبي بالسبي والعنف حماية لأعمال بعض الرموز التي استقرت في قلوب كثير من الناس، وهذه مشكلة ليس لها حل أبداً.
لذلك؛ فالمسلمون متورطون كثيراً بالرموز؛ فلا يستطيعون تبرئة نبيهم حتى من مصادر غير إسلامية وغير عربية؛ وموثوقة عند الآخرين؛ ومعاصرة للنبي نفسه.
بلغة أخرى؛ الرموز تمنعنا من أن ندافع عن النبي دفاعاً قوياً؛ لا بد من إشراكهم في البراءة أو إشراك النبي في التهمة؛ فالاشتراط قائم والبحث يأباه؛ فحزنت كيف أننا نضحي بالنبي من أجل هؤلاء الرموز؛ وهل نحن مؤمنون حقاً ونحن نرفض تبرئة النبي إلا إذا تبرأ غيره!
أمر مدهش ومحزن حقاً.
سأنقل لكم نماذج مما كتبته الأخت عن تلك المصادر العتيقة - غير العربية -  فقد قامت مشكورة بترجمة مقتطفات مذهلة، عن تاريخ العرب وصدر الأسلام؛ لكنني سأتوقف عن كتابة المعلومات الصادمة بعد النبي... مع أنها من مصادر محايدة؛ لا دخل لها بسنة ولا شيعة، ولكن الظروف لا تسمح بذلك للأسف.
تقول الأخت المترجمة:
(
لفت نظري في التاريخ الاسلامي هو اختلافه عن الواقع اللي كتبه الاغريق عن نفس الاحداث:
1-
حرب داحس و الغبراء كتب عنها الاغريق أنها حصلت في 5 سنين بس (ما بين سنة 583 - 587 ميلادية) لكن في التاريخ الاسلامي مكتوب أنها في 40 سنه!
2- -
حرب البسوس مكتوب عند الاغريق انها حصلت في 4 سنين بس، (مكتوب ان حرب البسوس حصلت مابين سنة 572 - 576 ميلادية).
3- -
عدد العرب: مكتوب أن عدد العرب في أواخر القرن السادس ميلادي : اكثر من 2 مليون، يعني مابين سنة 580 و 601 ميلادية.
4- -
وتقول: (المدهش أن الإغريق معترفين أن الحضارة العربيه قبل الاسلام كانت حضارة قويه و لها تأثير على الحضارة الاغريقية).
5- - 
ثم تحدثت عما نقله الأغريق عن ممالك العرب فقالت:
-
مكتوب : 4 ممالك في جزيرة العرب:
مملكة سبأ.
ومملكة عمان.
ومملكة نجد.
ومملكة أحساء.
6- -
أما تهامة التي هي (يثرب و مكه و الطائف و نجران) فكانت تخضع للحكم القبلي.
7- -
مكتوب:
ملوك عمان من الأزد.
وملوك سبأ من حمير.
وملوك نجد من بني كندة.
و ملوك أحساء من مذحج قحطان.
8-
إضافة لممالك عربية خارج الجزيرة العربيه؛ مثل:
مملكة الحيرة.
ومملكة نبط.
ومملكة ميسان.
9- -
مكتوب : أن العرب أسسوا مملكة الحبشة سنة 180 ميلادية ، بعد معركة كيرما ، التي احتل فيها العرب أرض الكوشيين.
10- -
ملاحظة : العرب الحميريون هم الذين احتلوا بلاد كوش و أسسوا مملكة الحبشة
11-  مكتوب : شعب قحطان و شعب عدنان من سلالة النبي إبراهيم.
-
مكتوب : شعب حمير من سلالة القديس صالح.
12-
طبعاً المؤرخون الإغريق مثل هيرودوت ، كتبوا عن العرب قبل الميلاد؛ وهناك مؤرخون مثل ستافروس و فالنتينوس كتبوا عن العرب بعد الميلاد.
13- -
مكتوب : مملكة أحساء تأسست على يد (بنو سعد - مذحج) سنة 13 قبل الميلاد؛ استمرت مملكة احساء حتى عام 632 ميلادية.
14-
مكتوب : ملك أحساء ( الملك دلامة الهاجري) أول من بنى السجون في جزيرة العرب ، سنة 544 ميلادية؛ بسبب قطاع الطرق و اللصوص.
15-
مكتوب : ملك نجد ( الملك مسيلمة بن ثمامة الكندي ) أول من أسس جهاز البوليس (الشرطة) سنة 563 ميلادية.
16-
مكتوب : ملك نجد ( الملك مسيلمة بن ثمامة الكندي ) أول من الغى العبودية في جزيرة العرب . سنة 580 ميلادية.
مكتوب : (عنترة بن شداد) فارس نبيل ووسيم ومن قبيلة عريقة ، لكنهم نبذوه بسبب أمه الحبشية.
مكتوب : (عنترة بن شداد) ولد سنة 551 ميلادية و توفي 610 ميلادية، مات مقتولاً
مكتوب : العرب هم سبب معرفة الإغريق للحروف الأبجدية، و ده طبعاً قبل الميلاد.
(
اللغة لغة الأخت تماماً وقد أصحح بعض النحو والإملاء فقط)
مكتوب : انتصر العرب على الروم في معركة البتراء ، سنة 162 ميلادية ، وأسسوا مملكة نبط.
مكتوب : انتصر العرب على الروم ، سنة 560 ميلادية ، في معركة دومة الجندل.
مكتوب:خيبر تحكمها قبائل اليهود.
مكتوب:نجران تحكمها قبيلة همدان.
مكتوب:قبائل نجران مسيحية.
مكتوب: في مملكة سبأ يوجد الكثير من الوزراء اليهود.
مكتوب : في صنعاء يفضل الناس آكل لحم الخنزير.
مكتوب :البدو ، لقب يطلق على سكان البادية.
مكتوب: في صنعاء يعظمون الصنم رحمن.
مكتوب : العرب لديهم تعاليم ابراهيمية و مسيحية.
مكتوب : للعرب ثلاث لهجات ، لهجة الحضر ولهجة البدو و اللهجة الفصحى.
مكتوب : . العرب لديهم لهجات متنوعة.
لكن اللهجة الفصحى هي التي يكتبون بها و يلقون بها الخطب و الشعر.
مكتوب : في اليمامة مسرح (ثهمد)؛ يلقي فيه الشعراء قصائدهم ، و تلقى فيه الخطب.
مكتوب : أغلب سكان اليمامة ارثوذكس.
مكتوب : يهتم العرب (المسيحيين و الاحناف) اهتمام بالغاً بالكعبة، لأنها معبد جدهم ابراهيم.
مكتوب: العرب الأحناف و المسيحيين ، يبجلون ابراهيم أكثر من عيسى.
مكتوب : يعتقد العرب أن القديس هود و القديس صالح و القديس شعيب كانوا أنبياء.
مكتوب : العرب شعب نبيل، فهم أبناء عمومة ال عمران عشيرة مريم العذراء.
مكتوب : العرب نبلاء ، وفيهم صعاليك.
مكتوب : الرجل العربي يفضل الزواج من بنات عمه أو بنات خاله.
مكتوب : نادراً ما يتزوج الرجل العربي امرأة من خارج قبيلته.
مكتوب : العرب يبجلون آبائهم و أمهاتهم.
مكتوب : العرب علماء في الأنساب.
مكتوب : العرب لا يصاهرون إلا العرب ، و ينبذون الهجين.
مكتوب : العرب يدونون أنسابهم بعناية في الكتب.
مكتوب : العرب يدونون أنساب الخيول.
ثم تقول الأخت بلغتها: (وضع المرأة العربية قبل الاسلام ماكنش وحش زي مابتروج الروايات الاسلاميه).
مكتوب : (3 ملكات اعتلوا عرش مملكة نجد)
وهن:
الملكة تماضر بنت ربيعة الكندي، سنة 14 قبل الميلاد.
الملكة هند بنت خالد الكندي، سنة 97 ميلادي.
الملكة مريم بنت زهير الكندي،  213 ميلادي.
ثم قالت:
لفت نظري : الإقليم الذي بيشمل يثرب و مكة و الطائف ، كان اسمه تهامة وليس الحجاز.
مكتوب : في مملكة سبأ ، يتزوج الرجل أرملة أبيه.
مكتوب : شعب حمير يبيحون زواج الرجل من أرملة أبيه.
مكتوب : قبائل قريظة و النضير و قينقاع ينتمون إلى شعب اسرائيل.
مكتوب : عند العرب إذا رضع الطفل الرضيع من أي مرضعة ، يصبح أبناؤها أخوه له.
مكتوب : شعب قحطان وشعب عدنان يحرمون على الرجل الزواج من أخته أو امه أو عمته أو خالته أو جدته أو ابنته أو حفيدته أو ارملة أبيه أو طليقة أبيه او ابنة زوجته أو زوجة ابنه أو أخته من الرضاع.
ثم تحدثت الأخت عن مؤرخ  إغريقي مهم اسمه فالنتينوس فقالت:
مؤرخ حياة العرب قبل و بعد الإسلام؛ وصف هرقل بالديكتاتور - يريد اليونان تستقل عن امبراطورية هرقل - كتب عن الخلافة الاسلاميه أنها نظام متخلف.
ثم قالت: 
(أهم النقاط التي رصدها فالنتينوس عن جزيرة العرب بعد الاسلام:
مكتوب : في قرية مكة خرج رجل اسمه محمد ، يدّعي النبوة. .-
وهو - أي محمد - رجل خجول جداً ، قليل الكلام.
مكتوب : لم يؤمن بمحمد إلا زوجته خديجة و ابنه بالتبني زيد.
قلت: طبعاً هذه في البداية.
مكتوب: تعرض محمد للأذى في مكه وسخطت عليه قبيلته.
مكتوب : تمت محاصرة محمد مع عائلته.
مكتوب : هرب محمد إلى يثرب برفقة ابنه خوفاً من بطش قبيلته.
مكتوب : في يثرب بدأت أولى معارك محمد ضد قبيلته.
مكتوب : بعد معركة بدر أصبح محمد العدو الأول لقبيلته؛ وأكثرهم يريدون الثأر منه.
مكتوب : اتفق اليهود مع قريش على الغدر بمحمد ، فقام محمد بطرد اليهود من يثرب.
قلت:
هذه نقاط إيجابية في وصف النبي بالحياء والخلق، وما وجد من أذى حصار، وهجرته وحلف قريش مع اليهود وغدر اليهود وأنه سبب تهجيرهم ..الخ
مكتوب : تقاتل محمد و المسلمين مع الانباط وجيش هرقل في مؤتة.
مكتوب : بعد ثمان سنوات من الهجرة،عاد محمد الى مكه، وتصالح مع قبيلته لكنه حطم أصنامهم.
مكتوب : بعد وفاة محمد ، اتفقت قبيلته (قريش) على الغدر بالعرب و التفرد بالسلطة.
مكتوب : في يثرب أعلن رجل اسمه عتيق، أنه الحاكم للعرب؛ و سمى نفسه خليفة، بدعم من قبيلته.
مكتوب : قتل المئات من المتمردين في يثرب.
ثم سأختار مما ترجمته عن عهد أبي بكر، وأسكت عن أشدها إدانة - مع أن ناقل الكفر ليس بكافر - ولكن مراعاة للحساسيات، وحتى لا أفهم خطأً.
فقالت:
مكتوب : اختار عتيق مجموعة رجال يخلفونه من قبيلته، مما أثار سخط القبائل الاخرى.
مكتوب : عتيق ، يشبه إلى حد كبير  نيرون ( حذفت بعض الأوصاف).
مكتوب : بعض جنود عتيق أحرقوا المتمردين بالنار ، و القي بعض المتمردين من أعالي الجبال.
مكتوب : حاول عتيق ضم جميع الممالك العربية إلى خلافة قبيلته.
مكتوب : قتل الآلاف في مملكة عمان و اطيح بالملك ، و تم نحره في باحة قصره..
وإقتياد بناته أسيرات إلى يثرب.
-
قلت: ذكر الأغريق لهذا، واهتمامهم به وعدم ذكرهم لمثل هذا في عهد النبي يدل على أنه لم يحدث في عهد النبي-
مكتوب : قتل الآلاف في مملكة سبأ ، و تم الغدر بالملك العنسي (هكذا مكتوب).
مكتوب : قتل الآلاف في مملكة أحساء ، وتمت الاطاحة بالملك الهاجري.
مكتوب : استعان عتيق بجيش كبير لإخماد التمرد في الطائف.
مكتوب : بدأت الحقبة الظلامية في تاريخ العرب ، منذ أن اعلن عتيق نظام الخلافة؛ فهو حرم كل شيء تقريباً.
مكتوب : اسس عتيق نظام ( حسبة ) لنزع اموال المسلمين في الشهر المقدس ( رمضان).
مكتوب : جهاز (حسبة) مكون من مئات الرجال للبحث عن المخالفين و معاقبتهم.
مكتوب : في مغامرة خطيرة اقتحم جنود (حسبة) مدينة سدير  - ونزعوا من بعض الناس اموالهم ، و قتل جنود (حسبة) رجل و اغتصبوا زوجته.
مكتوب : غضب امير سدير (مسعود الذبياني) و القى القبض على جنود الحسبة
و احتجزهم في السجن 60 يوماً.
مكتوب : ذهب الأمير مسعود الذبياني إلى ملك نجد في الخرج و أطلعه على جميع ما حصل هناك.
مكتوب : قام جنود حسبة بتخريب بعض القبور بإزالة الشواهد من عليها.
مكتوب : ارسل ملك نجد ( ثمامة بن سعيد الكندي) رسالة الى الخليفة عتيق..
جاء فيها (انتم متمردون في أرضنا سارقون لأموال شعبنا التي هي حق لفقرائنا)
ثم قالت الأخت المترجمة:
هذه أبرز الاحداث التي رصدها فالنتينوس؛ وليتها ترجمت كل الكتاب - لأجل البحث المقارن مع ما كتبه المسلمون - وقد ذكرت الأخت أن  كتاب هذا المؤرخ بينتهي عند خلافة عمر بن الخطاب.
وأعترف أنني حذفت بعض العبارات - مع أن هذا مخالف العلمية - إلا أن هذا التويتر ليس مجالاً لذكر كل شيء، وإنما نذكر نماذج للبحث والمقارنة.
ثم قالت: اما رومانوس ، فكتابه بينتهي عند سنة 608 ميلادية؛ الفرق بين الاثنين ، أن  المؤرخ رومانوس أكثر تفصيل في تاريخ العرب قبل الاسلام؛ وأما فالنتينوس؛ مع أنه كتب عن العرب قبل الاسلام ، إلا أنه فصل أكثر في حياة العرب وقت البعثه والهجره و قيام الخلافة.
تواصل الأخت قائلة: من الامور التي رصدها فالنتينوس عن العرب قبل الاسلام:
مكتوب : في مكه بعض الرجال من قبيلة تيم من قريش ، يدفنون الرضيعات؛ بسبب حادثة سبي وقعت لنسائهم في السابق.
مكتوب : ملك عمان ( جيفر ) يرتدي تاج من الذهب و الالماس على رأسه.
مكتوب : بالقرب من مكه يوجد حانة دعارة؛ يمتلكها رجل عربيد أسمه عبدالله بن جدعان.
مكتوب : عبدالله بن جدعان من صعاليك العرب ، لذلك يتحاشى النبلاء الجلوس معه.
ثم قالت:
من الامور المهمة التي رصدها : معركة الحبشة سنة 621 ميلادية؛ معركة قُتل فيها مجموعة من رجالة قريش؛  و على رأسهم سفير العرب في الحبشة عمارة بن الوليد.
الاحباش قتلوهم بطريقة بشعة، اغتصبوهم؛ وبعد هذا قتلوا فيهم واحداً واحداً.

وكل السرد هذا و لا يوجد تشابه بين التاريخ الاسلامي و بين التاريخ الذي كتبه الاغريق عن المسلمين غير بنسبة 3%.
(
قلت: الأخت تتحدث عن علمها)؛ أعني أن الاتفاق أكثر بكثير من 3%؛ بل من خلال ما أعلمه من التاريخ أستطيع أن أقول أن النسبة تصل إلى 70% بل أكثر.
ثم تقول:
و الأهم من هذا هو تاريخ العرب قبل الاسلام موجود بالكامل عند الاغريق؛ و مبتور عند المؤرخين المسلمين / أي السنين التي قبل الاسلام (595 - 610 ميلادية) ؛ رصدوا عن عصابات النخاسة في الطائف.
مكتوب : في الطائف زعيم عصابات النخاسه (عروة) يوجه قطاع الطرق لخطف النساء الجميلات و يبيعهن في السوق بأغلى الاثمان.
قلت : أعرف عروة هذا..
مكتوب : رجل من الطائف (أمية بن أبي الصلت) أراد منافسة محمد في ادعاء النبوة ، وطلب سكان الطائف اقتسام النبوة بين مكه و الطائف.
مكتوب: معركة الربذة قتل فيها المئات؛ من ضمنهم امرأة عجوز تم اقتيادها و غرس السيف في بطنها.
قلت: هذه ألصقها المسلمون بعهد النبي ظلماً وزوراً؛ أعني أن هذه المرأة اسمها أم قرفة؛
حدثت بعد النبي لا في عهده؛ تم قتلها بطريقة بشعة بعد النبي؛ ولكن للأسف أكثر من كتب عنها جعلها في عهد النبي.
هذه أبرز المعلومات الواردة عند الإغريق؛ ويمكن توظيفها في تصحيح سيرة النبي صلوات الله وسلامه عليه، لا سيما وأن لكثير منها شواهد كثيرة وقوية؛ وأنا لا أتبنى أي خبر من هذه الأخبار التي قد يكون فيها إساءة إلى بعض المسلمين أو الجاهليين أو القبائل.. إنما أنا ناقل، والأمر للبحث.
ما أصاب فيه مؤرخو الإغريق في وصف النبي:
1-
الحياء وقلة الكلام ( ويشهد له حديث عائشة: لم يكن يسرد الحديث سردكم هذا ولو عده العاد لأحصاه).
2-
أذية قبيلته له وحصاره له ولعائلته بني هاشم ( وهذا معروف حصار الشعب).
3-
هجرته إلى يثرب.
4-
حلف قريش مع اليهود.
5-
غدر اليهود بالنبي.
6-
لم يحدث في عهده سبي ولا نحر ولا قتل بشع ( وإنما في أوقات بعده).
7-
خجل النبي الشديد كما ذكروا من علامات صحة النبوة - فالخجول لا يكذب؛ وهكذا الفوائد كثيرة.
ومن أهمها أيضاً  كثرة التحريم بعد النبي، وهذه قضية معرفية مهمة جداً؛ وهو ما توصلنا إليه في بحث ( الإسلام البشرى  ).)

أخيرا

نتمنى ترجمة تلك الكتابات التارخية الرومانية واليونانية عن عصر النبى عليه السلام والقرن الأول الهجرى .

اجمالي القراءات 10940

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   محمد حسن     في   الثلاثاء 20 اكتوبر 2015
[79305]

شكرا كثيرا للشيخين الدكتور منصور والشيخ حسن المالكي


مقال في غاية الأهمية لقد أثار مواضيع هامه ولفت الأنظار إلى وجود مؤرخين سجلوا الأحداث في جيزرة العرب خلال فترة ما قبل دعوة النبي محمد عليه السلام وخلالها وبعدها .



هي أكثر مصداقية بل أنهم ليسوا طرفا في الأحداث أو متشيعين لجهة فهي أكثر وثوقا .



يستطيع المهتمون العودة إلى نفس المصادر والبحث عن شبيهاتها لمعرفة تاريخ السيرة النبوية .



إبن إسحاق قدم صورة مغايرة للواقع .



المقال انصف النبي محمد عليه السلام وكذلك إهتم باليمنيين وقدم صورة صحيحة عنهم وعن تاريخهم .



مثلا يصحح فكرة أن اليمن أحتل من قبل الأحباش هذه الفكرة المزورة .



والعكس صحيح  العرب الحميريون هم الذين احتلوا بلاد كوش و أسسوا مملكة الحبشة



لقد عمد مؤرخوا الحضارة الإسلامية إلى تهميش اليمن خدمة لمصالح الحكام القرشيين أمويين وعباسيين . 



لقد أمر الملعون  عمر بن الخطاب عن قصر غمدان في اليمن حقدا عليهم وشعورا بالنقص .لا يستقيم أمر العرب ما زال فيهم غمدان . وبموجب هذه الفتوى العمرية قام عثمان بن عفان بتدمير القصر وكأنه كان فوق ظهورهم  لقد كانوا عصابة من عند ابي بكر إلى عمر إلى عثمان . حاقدون ولا يزال أهل نجد يسيرون على نفس السياسة لكن الحمد لله هانت فترة وتسقط مملكة الشر أل سعود ..



المقال ركز بصورة كبيرة على اليمن سباء وحمير وقحطان وعدنان  وأنهم اصل العرب .



لقد قام عملاء أل سعود في اليمن بتغيير مناهج التاريخ في المدارس والجامعات  إلا الشئ اليسير فقط . اليمنيون لا يعلمون إلا القليل عن تاريخهم . 



المقال تحدث عن مكانة اليهود في اليمن قديما فعلا اليمن معظمهم يهود وأهل كتاب . 



اليمنيون هم من ازر النبي عليه السلام عندما اضطهده قومه وهم من قاتل معه وهزم قريش . قريش لا يوجد لديهم أي تاريخ مشرف مع النبي عليه السلام . 



اليمنيون أمنوا برسالة فقط وليس بالقوة وكانوا ينتظرون النبي عليه السلام 



قريش إستثمروا الدعوة الإسلامية للتجييش لنهب الشعوب المجاورة عندما كانت مستضعفة وسنوا سنة سيئة إلى الأن وللأسف تدرس الفتوحات في مناهج الأطفال والكبار على أنها من مأثر وبطولات العرب بينما الواقع هي خزئ وعار عليهم . 



2   تعليق بواسطة   محمد حسن     في   الثلاثاء 20 اكتوبر 2015
[79306]



كذلك الحديث عن وضع المرأة عند العرب .



التاريخ يحكي غير ما نشاهده .



لقد حكمت بلقيس اليمن وحكمت الملكة اروى الصليحي اليمن إلى مكة .



اهل نجد أفسدوا كل جميل عند العرب على مدى 1400 عام وأساؤوا لغير العرب .



بسبب الوهابية المرأة في وضع مزري واثر ذلك على المجتمع لأنها نصفه وأم للنصف الأخر , عندما همشوها واقصوها ونظروا لها بقصور ظلموا المجتمع بأكمله وتسببوا بالإضرار به فكريا وإقتصاديا وتعليميا ونفسيا .



المفروض إقرار حق المرأة في المناصب الحكومية بنسبة النصف مع الرجل . وفي الوظيفة العامة ويمكن عمل إستثناءات لطبيعتها المختلفه عن الرجل أما البقاء على هذا الوضع مضر جدا وتخلف وظلم وجور للنساء والرجال والأطفال . 



يجب أولا تغيير النظرة الدونية للمرأة أولا وتصحيح النظرة الدينية لها لكي يمكن عمل إصلاح سياسي ، لأن الإصلاح السياسي بدون إصلاح ديني صعب .



3   تعليق بواسطة   على على     في   الثلاثاء 20 اكتوبر 2015
[79308]

دعوه للاصلاحيين


بداية نلتمس الاذن والسماح لنا بتعقيبنا علي ماكتبه والدنا العزيز احمد صبحي منصور اطال الله بعمره وامده الله بالصحه والعافيه حيث اننا اشرنا في مقال سابق لنا بعنوان دعوه لللاصلاحيين بان يكون هناك تواصل فيما بينهم لاننا وان اختلفنا في المنهجيات ولكن بيقي مرجعنا في التشريع هو القران وحده فقط فاتحادنا قوه في مواجهة التيار السلفي والمذاهب والاديان الارضيه  ومن الموكد ومن الانصاف بان منهج الاصلاح لايحتكره احد او يمعني لايرجع الفضل اليه بل منهج سلكه الاولون وكتيرا من الباحثين السابقين والاحقين ماهم الا مكملين له  وكل له اجتهاده ومااستند اليه الدكتور احمد في ماذهب  اليه الشيخ فرحان المالكي ماهو الا دليل علي ان الكل يرفد في نهر واحد والكل يكمل بعضه بعضا ويثري كلا منه الاخر



4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء 20 اكتوبر 2015
[79309]

هذا أتمناه ..ولكن ..


أنا أعيش ـ والحمد لرب العزة جل وعلا ـ فى أمن فى بلد حُرُُّ  . غيرى مكبل بمناخ الاضطهاد . وتجربتى لا أنساها فى الاضطهاد المصرى ، ولا أريد لغيرى ـ حتى لو كان خصما لدودا ـ ان يكتوى بها . أشفق على الشيخ العلامة ابن فرحان المالكى ـ تزكيتى له بما يستحق قد تضره ، ولا أريد أن أكون سببا فى الاضرار بقامة فكرية عظيمة مثله . أضطررت ـ فعلا ـ إضطررت الى الاشادة به ، وآمل ألا أكون فى هذا ضرر عليه . 

نحن يا ابنى الحبيب نعيش فى عصر السقوط للمحمديين ، وفيه يعلو الأسافل ويُعانى الأفاضل ، ومن يسعده الحظ بالنجاة من القوم الظالمين عليه أن يترفق بمن لا يزال فى بلاد الظالمين . أدعو للشيخ  ابن فرحان المالكى بالنجاة من القوم الظالمين .

 

 

 

 

 

5   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء 20 اكتوبر 2015
[79310]

ابنى الحبيب استاذ محمد حسن : شكرا على نشاطك فى التعليق


وهو نشاط خلّاق وبنّاء ، ويضيف . وأتمنى أن تستمر فيه موضحا ما خفى من تاريخ اليمن ( الذى كان سعيدا ) ونريد له أن ( يعود سعيدا ) بعد زوال الأسرة السعودية ، محور الشّر. ففى تصورى انه لا سعادة اليمن طالما ظلت هذه الدولة الشريرة على حدوده .

6   تعليق بواسطة   Ben Levante     في   الثلاثاء 20 اكتوبر 2015
[79312]

التاريخ الاسلامي كما يراه الآخرون


السلام عليكم



عندي بعض الاستفسارات:



هل جرى التأكد من أن ماترجمته السيده دينا ذكر فعلا من قبل المؤرخين؟



هل رأى أحدكم هذه النصوص من هؤلاء المؤرخين، أو ترجماتها؟



منذ ساعة تقريبا أبحث عن المؤرخين المذكورين في الانترنت ولم اجدهم وسوف اتابع البحث. هل عند أحد معلومات عنهم؟



للموضوعية يجب التأكد من المصدر، وعلى الاقل وجوده.



7   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 20 اكتوبر 2015
[79313]

ويبقى سؤال .


شكرا لأستاذنا الدكتور منصور -على عرضه وتقديمه لهذه المقالة الجميلة والتى تقترب من بعض كتابات سيادته عن تاريخ الخلفاء الدموى ،وعن تبرأة النبى عليه الصلاة والسلام من كل ما ألصقوه به من مخالفات لرسالة رب العالمين .....وإن كان يكفينا نحن المؤمنون ببراءة النبى ما جاء عنه عليه السلام فى القرآن الكريم من أنه كان رحمة للعالمين ،ورؤف رحيم بهم  .



ويبقى السؤال ،وهذا ليس تشكيكا فى الشيخ فرحان المالكى ولا فى مقالته ولا فى مصادرها (إن صحت ) .... ولكن .....



نحن نعرف أن المُستشرقين (الغرب ) الدارسون للتاريخ العربى والإسلامى يعتمدون فى المقام الأول سواء فى جامعاتهم ،او مراكز أبحاثهم أو ابحاثهم الحرة المنفردة  على المصادر العربية للتاريخ العربى والإسلامى ،فلماذا  لم يعتمدوا بشكل أساسى على مصادرهم وحولياتهم الرومانية أو الإغريقية  التى كتبت عن الرسول عليه السلام والخلفاء ،ولماذا لم يترجموها إلى اللغات الحية الحديثة مثل الإنجليزية والفرنسية والأسبانية لتعم فائدتها ؟؟؟



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3217
اجمالي القراءات : 25,290,691
تعليقات له : 3,804
تعليقات عليه : 11,672
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي