حوار فى فهم آيات من سورة التحريم .

سلمى على في الخميس 03 سبتمبر 2015


حوار فى فهم آيات من سورة التحريم .

انا سلمى عثمان محمد على . سافرت لكندا مع اسرتى وانا فى رابعة إبتدائى ، وانا الآن فى اولى ثانوى .. وتقريبا إنقطعت صلتى الدراسية باللغة العربية . وماما وبابا وإخواتى خافوا على من ان انساها .لكن انا بأجيد القراءة والكتابة لكن بدون قواعد .لأنى لم اتعلمها فى مصر . وحرصا منهم على الا افقدها تماما . فكرنا انا وبابا النهارده فى حاجتين .. –نصلى جماعة انا وهو كل الفروض على قد ما نقدر . وكل يوم او يومين .نقرأ آيات بالترتيب من المصحف ،واحاول افهمها انا وبابا مع بعض وأسأله عليها .. وبدأنا النهارده بعد صلاة العصر بأول 5 ايات من سورة التحريم .. وانا عارفه أن حضراتكم مستواكم اعلى منى بكتير قوى . لكن بأنقل بداية تجربة إن شاء الله تكون مُفيدة لى ،ولأولادكم الصغيرين اللى فى نفس عمرى وسنى واصغر .وسأكتبها بطريقتى . وبمساعدة بابا فى التصحيح فى الكتابة .

والآن مع الحوار حول الخمس آيات الآولى من سورة التحريم .

سلمى .... ليه إسمها سورة التحريم ؟؟

بابا .. نصبر لما نقرأ ونعرف .

سلمى . يا ايها النبى لما تُحرم ما احل الله لك .

بابا ... الأول لازم نستعيذ بالله من الشيطان الرجيم . لأن القرآن أمرنا بذلك عند قراءة القرآن .. ثم نقرأ بسم الله الرحمن الرحيم .

سلمى .اعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بإسم الله الرحمن الرحيم .

(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّـهُ لَكَ)

بابا .هذا سؤال فى صورة عتاب ولوم للنبى محمد عليه الصلاة والسلام .لأنه حرم حاجة ربنا أحلها له من نفسه ، وهذا ليس من حقه لأن الذى يحرم ويحلل هو الله جل جلاله ..ولما تيجى الآيه ب يا ايها النبى . معناها انها تخاطبه عليه السلام كبشر وليس كرسول ..

سلمى .

(تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّـهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)

بابا . مهما كانت الأسباب لا يجوز أن نحرم ولا نحلل اشياء  امر ربنا سبحانه وتعالى بأنها حلال ،او حرام . وهنا إشارة إلى الضعف البشرى عند كل الناس بما فيهم النبى عليه السلام .فى إنه حرم الحلال فى سبيل ما يزعلش ازواجه ،وهذا خطأ .....ومع ذلك ربنا سبحانه وتعالى غفور رحيم للتوابين المستغفرين عن اخطائهم وذنوبهم .

سلمى .

(قَدْ فَرَضَ اللَّـهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ)

بابا .. ربنا سبحانه وتعالى فرض لنا او ارشدنا على الطريقة التى نكفر  ونفتدى بها عن ايماننا . يعنى لو واحد حلف يمين ووقع فيه لم ينفذه .فهناك طرق لكفارة اليمين .منها الصيام ،ومنها الصدقات وإطعام المساكين.

سلمى .

(وَاللَّـهُ مَوْلَاكُمْ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ).

بابا

.ربنا سبحانه وتعالى هو الولى للمؤمنين بما فيهم النبى عليه السلام نفسه . والولى  يعنى المتكفل بهم ،وبالتشريعات التى يعبدون الله بها . وهذا تأكيد آخر على ان النبى عليه السلام ليس من حقه التحريم كما جاء فى الآية الأولى . وهو العليم الحكيم . سبحانه وتعالى هو العليم بلماذا حرم هذا وأحل هذا ،وهو الحكيم فى تشريعاته سبحانه وتعالى . ولا يوجد بشر عليم حكيم بأحوال البشرية لكى تكون من سلطته التحريم او التحليل لهم .وهذا معناه  ان ليس هناك حرام او حلال غير الذى انزله العليم الحكيم .

-وعلشان كده إسمها سورة التحريم .

سلمى .

(وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثًا فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّـهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَـذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ ﴿﴾)

بابا .

النبى عليه السلام كبشر عادى .قال لإحدى زوجاته موضوع سر بينهم .. ولا احد يعلمه ما هو لأن القرآن لم يذكره ولم يتحدث عن ما هو هذا السر . فافشت هذا السر. فنزل الوحى وأخبر النبى عليه السلام بما حدث . فإعترف النبى بأنه قال بعضه ،والآخر لم يقله . وهذه عادة سيئة فى الزيادة دائما على الكلام . يعنى لو حد قال لحد حاجة صغيره ، وافشاها دايما بيزود عليها حاجات محصلتش .. حتى زوجة النبى عليه السلام وقعت فى نفس الخطأ البشرى . يعنى هى كمان مثلنا .وليست معصومة من الأخطاء البشرية ... وعندما ذهب الرسول إليها وسألها .كادت أن تُنكر لولا انه اخبرها بأن الوحى هو الذى عرفه بامر من العليم الخبير سبحانه وتعالى  بأنها أفشت السر .

سلمى .

(إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّـهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّـهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ)

بابا .

القرآن الكريم دائما يخبرنا بان لازالت هناك فرصا عديدة للتوبة والإستغفار من الذنوب والأخطاء . فهناك طريق عودة لهن بأن يعودا إلى الله ويستغفرا من ذنبهما ..اما لو عاندوا وتكبروا وعملوا عليه مظاهرة منزلية وساعدوا بعض على عصيانه ..فربنا سبحانه وتعالى بيحذرهم من أنه هو سبحانه مولاه ووليه وناصره وحافظه وعاصمه من الناس . وجبريل والملائكة والمؤمنون الصالحون سينفذون أمرالله سبحانه وتعالى فى ولايته له وحفظه وسلامته منكما .

سلمى .

(عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا)

بابا .

هنا ربنا سبحانه وتعالى بيحذر ازواج النبى عليه السلام كلهن من أن من تعصيه أو تكيد له ،او تتظاهر عليه ،او تنصر من يعاديه عليه. سيطلقها .وربنا سبحانه وتعالى سيرزقه خيرا منها بواحدة أخرى . تكون  مسلمة ،ومؤمنة ، وقانتة (دائمة الدعاء لربها ).وتائبة (دائمة الإستغفار والتوبة إلى الله) .وعابده .دائمة الطاعة والعبادة لله ، وسائحة (متفكرة فى خلق السموات والأرض) .وكل ما سبق هى صفات معنوية متصلة بعلاقتها مع ربها سبحانه وتعالى وليس صفات جسدية  . اما ثيبات تعنى .انها كانت متزوجة قبل ذلك . إما مطلقة الان، او أرملة ) ... اما ابكارا . فهى جمع لكلمة بكر .يعنى لم تتزوج قبل ذلك .

سلمى .

الخلاصة.


--الحرام والحلال من إختصاص ربنا سبحانه وتعالى وحده ،لأنه العليم بعباده والحكيم فى تشريعاته لهم .فهل هناك احد عليم حكيم مثله سبحانه وتعالى لكى يُشرع لهم ؟؟؟ .

--النبى محمد عليه الصلاة والسلام . كان بشرا عادى .وبيقول اسرار مع زوجاته مثل كل الأزواج . وازواجه منهم التى كانت تضيف على كلامه كلام لم يقله لها .يعنى ليست من خارج البشر وطبيعتها مثل كل السيدات .- أن ربنا سبحانه وتعالى ذكر لنا فى القرآن طرق كفارة الأيمان التى نقع فيها . لكن فى سور وآيات أخرى .
-أن ربنا سبحانه غفور رحيم للتوابين من الذنوب والأخطاء .

اجمالي القراءات 8872

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الجمعة 04 سبتمبر 2015
[79011]

بوركتما ..


بارك الله فيك وفى أبيكى يا سلمى .. شكراً على هذا المقال الجميل وفى إنتظار المزيد... بالتوفيق يا سلمى وإلى الأمام دائماً ..



2   تعليق بواسطة   محمد دندن     في   الجمعة 04 سبتمبر 2015
[79015]

قصور المستقبل المشيّدة


أنا كل اللي أطلبه منك يا سلمى ...إنك تكتبي مقال زي ده..كل أسبوع ..كل أسبوعين ....



ده هيكون ليه تأثير عظيم و ضخم إن شاء الله على اللي في عمرك..



الله يبارك فيكي



الله يكرمك



الله يسعدك كما أسعدتيني و أسعدتي الكثيرين زيي



و للسيدة الوالدة و السيد الوالد.......جعلها الله تعالى  قرة عين لكما ..و لأهلها ..و لبلدها..و لنا



3   تعليق بواسطة   سلمى على     في   الجمعة 04 سبتمبر 2015
[79016]

شكرا عمو العزيز دكتور حسن


شكرا جزيلا علي تعقيبك الجميل عمي الدكتور حسن عمر. و علي تشجيعك.



4   تعليق بواسطة   سلمى على     في   السبت 05 سبتمبر 2015
[79017]

ربنا يجعل لنا جميعا قصور فى الجنة يا أستاذ محمد دندن


ربنا يكرمك و يبارك فيك و يسعدك أستاذ محمد دندن كما اسعدتني بتعقيبك الجميل.



و إن شاء الله حا كتب مقالات متواصلة بلغتي البسيطة للي نقرأه انا و بابا من القرآن. و احنا بنتعلم من كل المقالات المنشوره علي موقع أهل القرآن. و شكرا لحضرتك علي مشاركتك للمقاله علي الفيس بوك.



5   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   السبت 05 سبتمبر 2015
[79024]

الخلاصة خلاصة


السلام عليكم الله ينور يا سلمى أراك كبيرة بعقلك وتدبرك للقرآن بالرغم من صغر سنك لإلا انك لخصتي موضوعات كثيرة تاه عنها الكثيرون !! نعم السن لا يقاس بعددد السنين ، بل بالخبرات التي يمر بها الإنسان في حياته وبطريقة التفكير التي يستخدمها في الوصول للحقائق وهذا منحة من رب العالمين يتوجب علينا أن نشكر الخالق عليها .. بارك الله فيمن فكر وفيمن ربى ..



شكرا ودمتم بخير 



6   تعليق بواسطة   سلمى على     في   الإثنين 07 سبتمبر 2015
[79037]

شكرا استاذه عائشه حسين .


شكرا لحضرتك وتشجيعك  لكتاباتى  ومتابعتك .وانا بأتعلم من حضرتك ،ومن جدو الدكتور أحمد وكل كُتاب اهل القرآن .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2010-04-16
مقالات منشورة : 16
اجمالي القراءات : 330,407
تعليقات له : 30
تعليقات عليه : 118
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Canada