كلمة ونص إسألوا شيخ الأزهر .

عثمان محمد علي في الجمعة 22 مايو 2015


كلمة ونص  إسألوا شيخ الأزهر .   

تعقيبا على تصريحات المخرجة السينمائية إيناس الدغيدى الأخيرة  .

المخرجة السينمائية إيناس الدغيدى شخصية مثيرة للجدل بأرائها الجريئة جدا فى الجنس  والحياة الجنسية ،ومناداتها بعودة التصريح لبيوت دعارة فى مصر بشكل رسمى ،و فى حرية المعاشرة الجنسية قبل وبعد الزواج  للطرفين مع اشخاص آخرين .ويرى  كثير من  الناس وأنا منهم أنها أراء مُنحلة ، ومُتحللة ،وأنا شخصيا  أعتبر أرائها ليست  ذات قيمة  ومن الأفضل تجاهلها  ،وأعتقد انها تتعمد إثارتها بين الحين والآخرين لمجرد أن تظل فى  بؤرة اضواء  الساحة الإعلامية بشكل أو بآخر ..

 كانت هذه  نبذة ومُقدمة عن موضوع اليوم فى سلسلة (كلمة ونص ) .

اما موضوع اليوم فهو عما اثارته إيناس الدغيدى مؤخرا فى لقاء تليفزيونى ((بأنها حلمت انها تحدثت مع الله ،وقالت له أنها لا يُعجبها بعض أقوال انبياءك)) . وأنا هُنا لا أقف مع أقوالها  فهى مسئولة عنها أمام ربها جلّ وعلا يوم القيامة .ولكنى ضد من يريدون أن يُحاكموها بتهمة كُفرها وردتها عن الإسلام . فنحن ضد المحاكمات  الدنيوية عن قول الكفر البواح ،او الردة عن الإسلام  ،ونُدافع عن الحرية الدينية  المُطلقة ،وحسابنا جميعا عند رب العالمين  يوم الدين .

.وأقول لهم  إن ما قالته إيناس الدغيدى -عن  حديثها مباشرة مع ربها (وليست مناجاتها أو دعائها له سرا  كما ندعوه سبحانه وتعالى جميعا  ) .سواء كانت تدرى أو لا تدرى هو  (لُب  عقيدة التصوف ،والركن الركين الأساسى لدين الصوفية الأرضى ) .وإسألوا شيخ الأزهر احمد الطيب   فهو  صوفى وشيخ طريقة ، وإسألوا على جمعه مفتى مصر السابق ،وإسألوا وزير أوقاف مصر  الحالى فهو ايضا صوفى و يتكسب ويسترزق من صندوق نذور قبور وأضرحة  الصوفية وموالدهم ، وقولوا لهم وإسألوهم .

ما هى حقيقة ( العلم اللدنى ) فى الديانة  الصوفية  وادبياتها ؟؟؟ 

وما هى حقيقة نظرية (الإتحاد)  فى دين التصوف ؟؟؟

 وقولوا لهم ما هى حقيقة الألغاز والعلوم الباطنية ،والحضرة فى دين التصوف  وعلومه ؟؟

ومتى يصل الصوفى إلى درجة أو إلى مرتبة (القطب او قطب الأقطاب ) مثل أحمد البدوى والرفاعى  والشاذلى والقناوى والمرسى ووووو؟؟

 بإختصار  أقول لكم بماذا سيجيبون . .لو علموا او شكوا انكم  تسألون  لتُشككوا فى أسرارهم وعلومهم وألغازهم، سيهربون منكم  بكلام  معسول عن التقشف  والزهد ،والواد فهد ،والمهلبية والطعمية  والعدس أبو جبة والقعدة على الطبيلة  وهبر البطة المحشية فى مولد الشيخة رابعة العدوية  .

 ولو علموا وتيقنوا انك  ايها السائل الكريم  من المُريدين والتلاميذ و(المساكين ) يعنى  من دراويش الصوفية وواخد عهد على الشيخ فلان  زعيم الطريقة الفلانية الصوفية الحنكوشية الحنكورية  .سيقولون لك الحقيقة (وحيتبحبحوا معاك قوى فى الكلام  ) لكى يسلبوا منك عقلك لتُصبح  لهم مطيعا ، ولشيخك خانعا ذليلا  أكثر من ذى قبل ، ومؤمن وداعية  ومروجا  لقدراته وكراماته  وكرامات اسياده وشيوخه  . و ستكون الإجابة  بإختصار تدور حول أن الأقطاب ،والمرضى عنهم ،وأصحاب الأوراد والأفخاد ههههههه عندما يصلون للمرتبة العلوية  فى الحُب والهيام والغرام  يطيرون ، ويُصبحون من اهل الخطوة  ،وأهل الحظوة  ويجلسون  فى حضرة (المولى عزّ وجل ) ويحادثهم ويُحادثونه  مُباشرة وجها لوجه ، و تأتيهم تجلياته ووحيه  مباشرة على قلوبهم  فيقولون عنها  ( حدثنى  قلبى عن ربى أن كذا كذا كذا ...... ) .

وبالمناسبة وللتذكير ولربط الموضوعات ببعضها ،  نقول الجميع يعلم أن أصحاب دين البخارى يقولون  فى دينهم حدثنا فلان عن فلان عن فلان عن رسول الله أنه قال .......... . واصحاب دين التشيع . يقول نفس الشىء ولكن بإسناد رجالهم (فلان عن فلان ) إلى سلالة وأحفاد وأبناء على بن ابى طالب  من فاطمة الزهراء ...أما اصحاب دين التصوف ( فدول ناس عسل قوى ،وبهاليل خالص وجابوا من الآخر ) وقالو فى دينهم (حدثنى قلبى  عن ربى ) أو (قال لى ربى فى الحضرة . كذا كذا كذا ) .

 وسيقولون للسائل  إذا كان  من البهاليل والدراويش والطنابيش  أن حقيقة أو نظرية الإتحاد  هى أن (رب العزة ) مُتحد مع خلقه ،وموجود  فى خلقه و فى مكونات  أجسادهم وكياناتهم العضوية والنفسية .فمثلا حضرتك أو حضرته أو حضرتها أو القطة أو الشجرة فيها (وفى تركيبتها  جزء إلاهى ربانى ) وهذا هو إتحاد الخالق بالمخلوق .(((تعالى ربى سبحانه وتعالى عن ذلك علوا كبيرا)))

المهم أن ما قالته الدغيدى هو ما يؤمن به شيخ الأزهر ، وما يُدرسه الأزهر فى علومه عن التصوف  ، وما يؤمن به الكثير من مشايخ العالم الإسلامى ،ومعهم كل أصحاب الدين الصوفى الأرضى البهلولى الطمبشاوى .

. ولو حضراتكم  ايها القراء الأعزاء  غير مُصدقين  لما قلته  عن (لُب عقيدة  دين التصوف وإيمان المُتصوفة  )، إسألو شيخ الأزهر وشيخ الطريقة الفشخاونية  الدرويشية  أحمد الطيب وصبيانه عما ذكرته لكم وقلته عن دينهم الصوفى .أو إبحثوا بانفسكم عنه  فى كُتبهم ( للشعرانى وإبن عربى ،والحلاج ،والغزالى ،وإبن الفارض وغيرهم وغيرهم  ) ، أو إقرأوا كتاب الدكتور أحمد صبحى منصور –عن التصوف -  وعنوانه (التصوف والحياة الدينية فى مصر المملوكية) . المنشور على موقع أهل القرآن. وستجدون العجب العجاب  فى ديانة التصوف الأرضية  .

فى النهاية  الإسلام برىء من دين  التصوف الأرضى ،ومن كل أقوال الصوفية ،وأقوال إيناس الدغيدى فى حديثها عن  رب العزة .

واقول  مرة أخرى إسألوا شيخ الأزهر  ولو يملك الشجاعة يرد عليكم .

http://ahl-alquran.com/arabic/index.php

 

Image result for ‫شيخ الأزهر‬‎

 

Image result for ‫إيناس الدغيدي‬‎

اجمالي القراءات 5454

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   السبت 23 مايو 2015
[78337]

أتعتقد يا دكتور لما تتصف به من صراحة


السلام عليكم دكتور عثمان وجزاك الله خيرا كلنا قرأ الخبر ، بل الاثنين الأول الخاص بما عرضته المخرجة من اقتراحات لحل مشكلة التحرش كما سبق أن طرح هذه الفكرة بعض  الناس ،  لكن لا يحضرني الأسماء ..  ويمكن ان يكون تفسيرك لسبب ما تقوله من حين لآخر من قبيل أن تبقى تحت الأضواء  أعتقد أنه صحيح ، ولكن الحلم أو ما قالت    :



بأنها حلمت انها تحدثت مع الله ،وقالت له أنها لا يُعجبها بعض أقوال انبياءك))يمكن أنها تتبع مجموعة :( حدثني قلبي عن ربي )  ولكن لصراحتها المفرطة ثارت الدنيا عليها ، بالرغم من أن فريق حدثني قلبي يقول أكثر من هذا المستوى .. ولا يواجه بكل هذا النقد !!! وهذ يذكرني باعتراض عادل إمام في مسرحية شاهد ماشفشي حاجة ) عندما ضبطه  محامي المتهم وهو بيقول قالوله ... وبكل براءة رد إن عبدالحليم حافظ طول النهار بقول قالوله ولاحد بيكلمه ) .. دمت بخير وشكرا 


2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 23 مايو 2015
[78339]

يتبعون نفس طريقة إرضاع الكبير .


حضرتك عارفة يا استاذة عائشةان اصحاب الديانات الأرضية يتبعون نفس الإسلوب ،وهو الخوف من علانية خبايا معتقداتهم الفاسدة امام الجمهور العادى .فالصوفية مثلهم مثل أهل السنة البخاريون  يدرسون ويحفظون ، ويُعيدون طباعة نشر كُتبهم بسيئاتها وسوءاتها كما هى ، ويحافظون على قدسيتها وتقديسها بينهم .ولكن عندما تُناقش فى العلن تكون المُصيبة ..فمثلا يؤمنون بحديث رضاعة الكبير ،ويعتبرونه جزء من دينهم ،ولكن عندما فتحنا الكلام عنه وناقشناه ثم جاء الإعلام وناقشه على الملأ ،وتورط بعفوية  رئيس قسم البخارى فى الأزهر وقتها وافتى بجواز رضاعة سيدة المنزل للطباخ والسواق والبواب لكى يدخلوا المنزل وقتما شاءوا .قامت الدنيا عليهم .فلم يتبرأوا من الحديث ،ولكن عاقبوا رئيس القسم (عزت عطية ) ،وفصلوه من رئاسة القسم ووووو . فكذلك الصوفية يتبرأون من الفاعل لو إنكشف امره ،وليس من الفعل والمُعتقد الفاسد نفسه ...فهم تبرأوا من إيناس الدغيدى وطالبوا بقتلها ،ولم يتبرأوا من دينهم هم ومعتقدهم هم الملىء بالكفر البواح ،والخرافات وسوء المعاملة بين الأشيخ والمريدين ........



شكرا لحضرتك ولتعقيبك الكريم ..



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق