يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا...

ابراهيم دادي في الثلاثاء 17 مارس 2015


 

يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا...

 

عزمت بسم الله،

 

إن المتتبع لبعض الفيديوهات التي يبثها الأستاذ رشيد المغربي، والذي أظهر حقده للإسلام، وخاصة لمَّا تطرق إلى التشكيك في الرسول الذي بين أيدينا ( القرءان العظيم)، وفي النبي محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، أقول له ولأمثاله إن الله تعالى قد أخبرنا بما تخفي صدوركم من غل وحسد لما أنزل الله تعالى على خاتم الأنبياء من كتاب، جعله الله تعالى المهيمن على ما سبقه من كتاب، يقول الله تعالى: وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنْ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ...(48). المائدة. إذن لقد جعل الله تعالى القرءان العظيم مهيمنا على ما سبقه من الكتب، لكن هذا القرار الرباني لم يقبل به بنو إسرائيل ولا النصارى، لقد حاولوا منذ بزوغ فجر الإسلام إطفاء نور الله تعالى . يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ(8). الصف. فحاولوا بكل ما أوتوا من قوة التشكيك في القرءان العظيم فلم يفلحوا، لأن الله تعالى حفظه بقدرته. إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ(9). الحجر. فلما لم يقدروا على التشكيك في الذكر الحكيم اخترعوا حديثا( وحي ثاني) على لسان الرسول محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، فجعلوه يقضي على أحسن الحديث...

أما علمت أن الله يطاع بالعلم ويعبد بالعلم، وخير الدنيا والآخرة من من العلم، ومن شر الدنيا والآخرة من الجهل، فقال رجل: قراءة القرآن ؟ فقال: ويحك وما قراءة القرآن بغير علم ؟ وما الحج بغير علم ؟ وما الجمعة بغير علم ؟ أما علمت أن السنة تقضى على القرآن، وأن القرآن لا يقضى على السنة ؟ ".

الموضوعات - (ج 1 / ص 223) المكتبة الشاملة.

 

ومن أهم تلك الكتب التي كانت السبب في هجر القرءان العظيم ( البخاري ومسلم والكافي). لذا أقول للأستاذ رشيد هل يمكنك أن تطفئ نور الله بما تقوم به من تشكيك وتزوير للحق؟

كلا لن تستطيع التشكيك في أحسن الحديث ( القرءان العظيم) مهما حاولت، إن اليهود والنصارى يُخفون عداءهم وحِقدهم لما جاء به القرءان من الحق، لقد أخبرنا المولى تعالى، ونهانا فقال: يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتْ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمْ الْآيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ(118).آل عمران.

 

نعم ما تخفي صدورهم أكبر، والدليل ما يقوم به الأستاذ رشيد من التنقيب في أمهات الكتب التي دس فيها اليهود والنصارى ما يشوهون به رسالة الله تعالى الخاتمة، ليحيف الناس عن دين الله تعالى، وأول من اتبع السبل هم رجال الدين من بني إسرائيل والنصارى، والمسلمين الذين صدَّقوا ما لُقِّن لهم عن طريق شيوخ مأجورين من قبل أعداء الله تعالى من اليهود والنصارى، وما الأستاذ رشيد منا ببعيد فلا يمكن أن يتخصص في التشكيك في دين الله تعالى والقرءان العظيم إلا لأنه مأجورا من قبل أعداء الله تعالى...

 

لكن الحق أقول إن ما يقوم به الأستاذ رشيد من كشف التناقضات والاختلاف الكثير في كتب السلف، وخاصة ( الصحاح) منها، أقول لو كان شيوخ المسلمين مخلصين في عقيدتهم مؤمنين مصدقين بأن الله تعالى أنزل القرءان العظيم وكفى، وأن الرسول محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، قد بلّغ ما نزِّل إليه من ربه، ولم يتقول على الله تعالى، فلم يحرم إلا ما حرم الله سبحانه ولم يحل إلا ما أحل الله تعالى، وقد تولى الله تعالى حفظ آخر كتاب أنزله بقدرته، فلم يأته الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد. قال رسول الله عن الروح عن ربه:

إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ(41)لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ(42)مَا يُقَالُ لَكَ إِلَّا مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِنْ قَبْلِكَ إِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ وَذُو عِقَابٍ أَلِيمٍ(43).فصلت.    

أقول لو كان شيوخ المسلمين مخلصين في عقيدتهم مؤمنين مصدقين بما نزل من الحق. لما وصل حال المسلمين إلى ما هو عليه اليوم، ولما استطاع أعداء الله من اليهود والنصارى أن يدسوا في كتب ( السنة) ما يجعل المسلمين يهجروا القرءان العظيم ويتبعوا السبل...

قال رسول الله عن الروح عن ربه:وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ الْحَقُّ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(109). البقرة.

صدق الله العظيم،

 

ملاحظة: هذان العنوانان لا يعملان إلا إذا نقل أحدهما كما هو وألصق في صفحة جديدة فيعمل..

تجدون تشكيك الأستاذ رشيد المغربي في الرابط:

https://www.youtube.com/watch?v=abvLvfo8ZbE

 

وتجدون في الرابط كيف يهدي الله تعالى من يشاء ويضل من يشاء: https://www.youtube.com/watch?v=JpVa34Tj4rE

والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى...

اجمالي القراءات 6764

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الثلاثاء 17 مارس 2015
[77727]

تعددت الأسباب والحرب واحدة


السلام عليكم أستذ إبراهيم ، كما قلت في المقال أن الحرب على الإسلام ممثلا في القرآن جاءت وترعرعت  من رواد الحديث ، وناقليه وحافظيه والمادفعين عنه بشراسة .. فهم من أعطوا غير المسلمين السلاح الحاد والجاهز لحرب الإسلام ممثلا في القرآن ...  ومثال على ذلك  ما شاهدت مناظرة بين الدكتور أحمد عمارة في مواجهة اثنين من مريدي الحديث وشراحه ومتعاطيه . أحدهما يرتدي زيا عصريا ، والآخر يرتدي زيا أزهريا .  كان عنوان المناظرة : حول أحاديث تسيء إلى الرسول والصحابة ،  لا أطيل على القرآء فأكيد أن الكثيرين قد شاهدوا المناظرة، سأختصر كلامي في نقطة واحدة تحديدا عن التعمد الواضح مع سبق الإصرار والترصد على اتهام القرآن بالتناقض حتى يكون هناك مسوغ للدفاع عن الأحاديث المتناقضة ...صحيح أن  أستاذ الحديث  الأزهري كان يقول تناقض ظاهري في القرآن ، لكنه يشبه تماما مافي الحديث من تناقض ظاهري ، وكرر ذلك العديد من المرات ولا أدري ماذا نسمي من  تسمح له نفسه بأن يتهم كلام الله سبحانه بأنه متناقض حتى ولو كان ظاهريا ... واللجوء لهذه الحيلة البغيضة للدفاع عن أحاديثه المفتراة ... نفهم أن هذه الأحاديث هي أكل عيشه ولو بدأ الحذف يتسرب إليها ، وهو ما يرفضونه رفضا قاطعا .. فسوف تنتهي عن آخرها ..  وهم يعون هذه الحقيقة لذا فهم يرفضون الاعتراف بأي ركاكة لأي حديث ، بل شاهدناهم جهارا يقطعون بصحة جميع أحاديث البخاري  ..  وهو مقدس ، ولكنهم  راوغوا في إثبات التقديس هذه المرة فألحقوا صفة التقديس بالرسول ، وقد وصل إلى البخاري بالتبعية ، لأنه يروي ما قاله الرسول بحسب ادعائهم !!!! فالحرب مستمرة وباقية  والأسباب متعددة ...



دمتم بخير وشكرا لكم 



2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الخميس 19 مارس 2015
[77740]

كيف يسترزق رجال الدين بغير البخاري و مسلم والكافي؟؟؟


الأستاذة الفاضلة عائشة حسين تحية وسلام،



نعم سيدتي كما تفضلت وقلت: التعمد الواضح مع سبق الإصرار والترصد على اتهام القرآن بالتناقض حتى يكون هناك مسوغ للدفاع عن الأحاديث المتناقضة ...



وأقول إن المشكل يكمن هنا، لابد لهم من الدفاع عن مصدر استرزاقهم بكل ما أوتوا من قوة، إذ كيف يسترزق رجال الدين بغير البخاري و مسلم والكافي وغيرهم من كتب الدين الأرضي البشري؟ لأن مصدر رزق رجال الدين من تلك الكتب، تصوري لولا تلك الكتب، هل سيكون لهم ذكر بين الناس وتبجيل واحترام لدرجة مناداتهم، ب ( يا مولاي، مولانا..)؟؟؟ وما إلى ذلك من الأسماء التي تجعلهم يستكبرون في الأرض. إن أعداء الله والدين يرفضون رفضا قاطعا الاعتصام بحبل الله تعالى، لأن الاستمساك بكتاب الله تعالى ( القرءان العظيم) وحده لا يغني ولا يسمن، ولا يجعلهم خيار الناس، إنما يستوجب عليهم أن يتأسوا برسول الله تعالى في اتباع ما نُزِّل إليه وفي التواضع والخلق العظيم، لكن مع الأسف لقد أخبرنا العليم الحكيم فقال: وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ(68). المائدة. نعم لقد كفروا بأحكام الله تعالى الواردة في القرءان العظيم واتبعوا الأحكام الواردة في البخاري وغيره...



في نظري لو كان رجال الدين يؤمنون بالله تعالى حق الإيمان، لما اتبعوا كتابا إلا كتاب الله تعالى، الذي أنزله الله تعالى على خاتم الأنبياء ليكون بشيرا ونذيرا لقوم يؤمنون... كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ(2)اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ(3).الأعراف.  



شكرا على تعليقك وإثرائك للمقال المتواضع. دمت موفقة وفي رعاية الودود سبحانه.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 403
اجمالي القراءات : 8,499,130
تعليقات له : 1,906
تعليقات عليه : 2,756
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA