رد على تعليق عبدالله مسلم :
ــ مـا فرّطنا في الكتاب من شــئ III – مــلــحقــ و"مافيا" الــدواء، والمعالجة. والعــلـم، في كتاب الله.

عبد الرحمان حواش في السبت 27 ديسمبر 2014


ــ مـا  فرّطنا  في  الكتاب  من  شــئ IIIمــلــحقــ  

و"مافيا" الــدواء، والمعالجة. والعــلـم،

في  كتاب الله.

 

ــ بعد ما اتصلت بالإعتراض، الذي جاء، من  عبد الله  مسلم، تعليقاً  على الموضوع،

بل دحضاً، وإنكارًا، وتفنيداً جافاً، وعقيماً، -  في آن واحد - !ونبذاً -  جملة وتفصيلا -   للموضوع،  وذلك ، بجرة قلم !وبظهر  يــد !

ــ "...والمعلومات العلمية  التي  أوردتموها  في مقالكم غير صحيحة  " ؟ !

ــ لذلك إرتأيت،أن أجعله موضوعاً -  ملحقا-  على حــده، حتى لا  يؤثر  على مفاهيم قرائي الكرام، بعد  إطلاعهم على ما جاء  فيه !وحتى لا  يرتبك  " أهل  القرءان "، ولا  يتذبذبوا، بما جاء  في  تعليقه !  -  وإن كان  ليس منهم !؟.

ــ قبل  الشروع  في رد  السفسطة ،  والشبهات ،  إليكم ما جاء  فيه :

ألا  تظنون أنكم، إلى حد ما، تحملون الآيات القرآنية ما لا تحتمل؟ فإذا كان القرآن كتاب طب بهذه الدقة، فلربما كفينا عناء الأبحاث والتجارب والميزانيات والجامعات والكراريس والأدوات... أليس  كذلك؟

هل تفهمون "ما فرطنا في الكتاب من شئ" بأن كل شئ نحتاج معرفته في هذا العالم موجود  في  القرآن؟ فيما سنقضي نهارنا إذن إذا كان كل شئ في القرآن؟

ألا تعتقدون أن الأمراض النفسية (التي لا تترجم أبدا إلى ( dépression

أعقد من أن تجعلو  علاجها في آية أو آيتين من القرآن؟

أليس القرآن كتاب دين أولا  وأخيرا؟

في رأيي المتواضع والشخصي جدا، ثقافة " الإعجاز العلمي" في القرآن تضر بالقرآن من ناحيتين : فهي تشوه العمق البلاغي للغة القرآن أولا، وتزيح عن القرآن طابعه الديني التعبدي (الذي يصل الإنسان بعالم الغيب عن طريق " الإنصات " لقول الله عز وجل واتباعه كما هو) ثانيا، نعم نتدبر القرآن، ولكن ليس في  ما هو دنيوي مادي... فهذا ليس مجال القرآن  وإنما  مجال  " العلم " ...

سيكون لي مقال إن شاء الله يفصل هذا الرأي.

شكرا لكم مجددا  وحياكم الله .

والمعلومات  العلمية  التي  أوردتموها  في  مقالكم غير  صحيحة

أتمني أن تعملو على مراجعة ما أوردتموه  عن الكوليسترول  والآرتروز  و و…رجاءا.

 

ــ أيها الطبيب " رغما عنـه "!لم أقل لكم، - ولا مرة  واحدة -  فيما جاء في  الموضوع : رأيــي كـذا ... أو أقول  كــذا ...  أو  الأمر  كــذا...  وكــذا ... وإنما  جئت  في الموضوع ،

من أوله إلى  ءاخره  بــ : قال الله !وبــ : جاء  في ءاية كذا، من سورة  كـذا ... وبــ : ( ألا  يعلم  من  خلق  وهو اللطيف  الخبير ).

ــ يعني ذلك، إذن !أن كلام الله، - خالق الداء، والدواء - ، وءايات قرءانه غير  صحيحة !!لأنني،  من أول المقال إلى  ءاخره، ما ذكـّـرتُ إلا بما جاء، في كتابه المبيـن-

بئاياته  البيـّــنات، المبينات.

ــ ( يكاد  السماوات  يتفطرن  منه  وتنشقّ  الأرض  وتخر  الجبال  هــدّاً).

ــ كان من المروءة ، ومن النزاهة، -  بعد ما قرأتم -  ما أوردته ،  وما  تلوتُه عن الله،

العلي العظيم،... أن تردوا ( قول الله العليم الخبير)، بقوله - سبحانه  وتعالى- ، في/ ومن كتابه المبيـن ، وتــردّوا  الآية ، بالآية !لا غير !  لأنني  لست  أنا  القائل،  ولا  المشرّع !إنما راو عن الله. ( ...ضعف الطالب  والمطلوب ما  قـدروا  الله  حق  قدره  إن  الله  لقوي  عزيز ).73- 74  الحج.

ــ أما أن تردوا، كل الموضوع!أو حــتى بعضاً منه !هكذا ردّا جافـّـاً !بجرة قلم  وبظهر يـد !: فــلا... ولا ...

ــ "الــمعــلومات  الــعــلمــية  التــي  أوردتــــموها   غيــــــر  صحـــــيــحة ــ"

ــ غــريــب!غــريــب!... أن يكون  ذلك منكم !ليس ذلك، من اللـّـباقة ولا من الإنصاف!ولا من العقل، ولا من المنطق في شئ.

ــ بل يبدو منكم!أن ليس  لكم أي دراية !ولا أي إلمام !بالله !ولا بكتابه: ( ... ما  كنت تدري ما  الكتاب  ولا  الإيمان ...) !

 

ــ قولــكم:"... تحملون الآيات  القرءانية  ما  لا  تحتمل... " ؟

ــ ( يأيها الإنسان ما  غـرّك  بربك  الكريم  الذي  خلقك  فسواك  فعدّلك ...) الإنفطار 6-7 ...

  فــحمـّــلوها - أنتم -  ما  تحتمل؟ إن كنتم حاذقين !  ومحنّــكين!لأن الآية القرءانية -  يا مسلم !  لا  تردّ إلا  بالآية القرءانيةفقط  - !(... قل  هاتوا بـُـرهانكم إن  كنتم صادقين).

 

ــ قولــكم :"...فإذا كان  القرءان  كتاب  طــب..."

ــ نعـم!يا عبد الله مسلم ؟ القرءان: كتاب طــب، فهو le  VAD-MECUM للــــرّب الحكيم  العليم ،  بلا  ريب !مصداقا  لقوله تعالى  الحكيم  الخبير: ( ... ما  فرطنا  في  الكتاب من شئ ). و ( ...تبيانا  لكل  شئ  وهـدى  ورحمة ... ). وقولـــــه : ( ... وتفصيل كل شــئ ...) يوسف  111. ( ... ولقد جئناهم بكتاب فصلناه  على عــــلمو...).الأعراف 52. ( ...وكل شئ  فصلناه تفصيلا )الإسراء 12.                                     

ــ بـل أكثر  من  ذلك : ( ولقد  ضربنا  للنــاس  في هذا القرءان  من كل  مثل  لعلهم  يتذكرون)الزمر 27.

ــ كل الكتاب، طب، وشفاء، بل  ورحمة.  أعيدوا أيها  الطبيب  -  رغما  عنه -  قراءة ما جاء  في  الأمثلة  الخمسة  -  على الأقل-  في  الموضوع المنتقد !

ــ واقـرأوا قــوله تــعالى، في كتابه المبين،إن كنتم تؤمنون به، وبكتابهفي الطبوفي غير الطيب-  حق الإيمان :

ــ (وننزل من القرءان ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين...).الإسراء 82. لا شفاء،  وبـس !

ــ ( يأيها الناس  قد  جاءتكم  موعظة من ربكم  وشفاء  لما  في  الصدور  وهـدى  ورحمة  للمؤمنين ). يونس 57.  وذلك: الأمراض النفسية،التي تحدُث،  بعدم  الإيمان  بالله ،  الرحمان  الرحيم . كما جاء  في  المقال.

ــ (... قـل  هو  للذين  ءامنوا  هـدى  وشفـاء  والذين  لا  يؤمنون  في  ءاذانهم  وقر  وهو  عليهم  عــمــى ...) فصلت  44 .                                                                       

ــ جاء  في  القرءان -  كتاب  الطب -  مثلا ، تحريم  الخمرفي  قوله تعالى :

ــ ( يسئلونك عن الخمر ...  قل  فيهما  إثــم  كبير ...) 219 البقرة. والإثم،هو محرم  بقوله تعالى: ( قل إنما حرم  ربي  الفواحش  ما  ظهر منها  وما  بطن والإثــم ... ) الأعـــراف 33.

وما جاء  في ءاية المائدة 90-91. إذن ،  فالخمر محظور، طبيــاً.

ــ جاء في القرءان -  كتاب الطب -  تحريم  الزنا، والفواحش ما ظهر منها  ومــا بطـن

ــ  ( ... ولا  يزنون  ومن  يفعل لك  يلق ءاثاما  يضاعف  له  العذاب  يوم  القيامة ...) 68-69 الفرقان . مرض  الزهري ،  و" السيدا "  و ...،  إلى غير ذلك من الآيات...

ــ جاء في القرءان "كتاب الطب" تحريم الميتة (الجيفة )وتحريم  الـدم( المسفوح)

ما جاء: في ءاية  البقرة 173، والأنعام 145، والنحل115. وما جاء خاصة في سورة المائــدة3.

ــ ولقد صدق إبراهيم (عليه السلام) الذي سمّانا المسلمين– كما سماكم !؟ والذي أمر اللهرسوله -  مـحــمــد - (الصلاة والسلام عليه)، (باتباعـه : النحل 123). إذ قال ، في جانب خالقـه: (وإذا مــرضــت فهو يشــفــيــــن)الشعراء 80.

ــ لم يقل ( عليه السلام ) :"  وإذا  مرضت  فالطبيب  يشفين " !لم يكن ليشــفـيه،  إلا  هــو (الله.) !فلا  عـبدٌ  له !ولو كان مسلماً. (ألا يعلم من خلق وهو  اللطيف  الخبير ). !

ــ ( أمّـــن يجيب المضطرّ  إذا  دعاه  ويكشف السوء ...أءلاه  مع الله  قليلا  ما  تذّكرون )

النمل 62. أطبيــب مــع  اللــــه ؟ !

ــ بل  هـو  كتاب  صيدلـة، ومخبـر -  كذلك - !

ــ ( وأوحى  ربك  إلى  النحــل ... يخرج  من بطونها  شراب  مختلف ألوانه  فيه  شفاءللناس  إن  في  ذلك  لآية  لقوم  يتفكرون ). النحل 69. لكل  الناس.

ــ أما  المخبر: ( وإنّ  لكم  في  الأنعام  لعبرة  نسقيكم  مما في بطونه من  بين  فرث  ودم  لبنا  خالصا سائغا  للشاربين )النحل 66.

ــ فالقرءان، ليس  كتابا  للطبّ، وكفى !بل هو: كتبٌ قيّــمة !كما وصفه  منزّلـه:

ــ ( رسول  من  الله  يتلوا  صُحفا  مطهرة  فيها  كتب  قـيّــمة).البينة 2 – 3.

ــ صحف  مطهّــرة ، من دنس المفترين ، ومن  دسّ  المشعوذين !خاصة  الأطباء  الذين يـغـُــرون الناس، أنهم يـُـشفونهم: بالشعوذة، وبــالرقية ، وبــالطلاسم ،  وبــــ  : ... وبــ: ...

 لعنهم  الله ، إذ  يزيد مرضهم،  وداؤهم، إلا، شـدّة  وتفاقما !-  كما سيتبين  لنا !-

ــ ( إن الذين يكتمون  ما  أنزل  الله  من  الكتاب  ويشترون  به  ثمنا  قليلا  أولئك ما  يأكلون  في  بطونهم  إلا  النار  ولا  يكلمهم  الله  يوم  القيامة ولا يزكيهم  ولهم  عذاب  أليم ). البقرة 174.

ــ (اشتــروا بــئايات الله  ثمنا  قليلا  فصدوا عن سبيله إنهم  ساء  ما كانوا  يعملون )التوبة 9. 

ــ القرءان ليس كتاب  طـب، وصيدلـة، ومخبـر، فحسب !، وليس  ذِكــراً - فقط! لما نحتاجه في حياتنا  الدنيا- كما أشرتم إلى ذلك !- والتي هي: ( الحياة الدنيا ) من الدنـاءة :(الخسة والحقارة) أكثر منها من الدنـو( القـرب، والجوار) إنما هـو: ( القرءان) ( ... ما كان حديثا  يـُـفترىولكن  تصديق  الذي  بـين  يديــه وتــفصــيل  كل  شئ  وهــدى  ورحمة  لقوم  يؤمنون ).111 يوسف.

ــ جاء إثبات  ذلك، وحقيقته - التي لا مراء  فيها - في قوله تعالى، وهو" أصدق من  قائـــل" في سورة البـيّــنة ، الآيات 1-2-3. (... البـيـنـة  رسول  من الله  يتلو صحفا مطهـّــرة  فيها كتب  قيّـمـة).

ــ نلاحــظ: الكتب( بالجمع ).  ومطهّـرة،مـن دنـس  المفترين والمشعوذين و ... و...

ــ سأذكر في ما  يلي، النزر  القليل ،  القليل ،  من  هذه  الكتب  التي جاءت  في  القرءان  العظيم،  من غير ترتيب.  فعفــواً،ومعذرة.

ــ كتــاب : Big bang،والفناء. كتاب السماوات، والأراضي السبع. كتاب النجوم،  والكواكب.  كتاب  الشمس، والقمـر. كتاب البـرّ، والبحر.  كتاب  الإنس، والجــن.  كتاب  شياطين الإنس، والجــن. كتاب الشهادة، والغيب.  كتاب  ما  نبصر، وما  لا  نـُـبصر.  كتاب الأنبياء ، والرسـل . كتاب الإيمان، والكفر. كتاب الدنيا، والآخرة. كتاب الأنعام والخيــل.  كتاب  الطير، والحيتان. كتاب  الإسلام ، والشرك.  كتاب  السعادة، والشقاء.  كتاب الهدى  والضلال . كتاب الخوف ، والرجاء. كتاب الـرّغب، والـرّهب. كتاب التدبر، والذكر. كتاب  العبرة ، والأمثال. كتاب الأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر. كتاب الحشر، والحساب. كتاب الجنة، والنار. كتاب  ءايات  الذكر، وءايات  في  السماوات والأرض. إلى غير ذلك ...  من  مئات  ومئات  الكتب  في  القرءان... يا  عبد الله  مسلم !

ــ خاصــةأنه كتاب  حكمة، واجتماع ، لا  كتاب،  بركة  وتعبـّـد ! كما  وصفتموه !

ــ (... ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل  شـئ  وهـدى  ورحمة  وبشرى  للمسلمين )89 النحل.

ــ أما  كتاب  البلاغـة ؟ !والبــيان ؟ !  والبديــع ؟ !  و... و...  فلم  أعثر  عليهـــــا؟

بين تلكم  الكتب...؟!!- خاصة - أنـّـني، لم أسمع، أنه  نال ( الله ) بذلك، جائـــــــزة goncourt.  ولا  Femina، ولا... في  الأدب !أستغفر الله !!( ... وله المثل الأعلى في السماوات  والأرض وهو  العزيز  الحكيم ).

ــ وإنما هـي : ( ...  الــبــيّــنــةرسول من  اللـــه  يتلو  صـُـحُــفاً  مطهّــرةفيهــا  كتــب  قـيّــمــة).

 

ــ قــولـكـم: "...فلربما كفينا عناء الأبحاث والتجارب والميزانيات والجامعات  والكراريس  والأدوات..."

ــ كـــل الناس يعلمونيا عبد الله مسلم ، بل  ويقرؤون -  سنويا -  في  الصحف،  فساد  التعليم و-  خاصة -  الغش ، والخداع ، في  الإمتحانات،  والإختبارات  بتضخيم  التنقيط   والعلامات !  باستباحة،وترخيص  النقل،  إلى غير ذلك... من  أجل  رفع  مستوى  المؤسسة،  أو  مستوى  أستاذ  المادة !يا  له  من  "  دكتوراه " !-  وخاصة -  إنجاح، من يقرُب  إليهم، أو إنجاح  من  أعطوا  أوامر (هاتفية ) من أعلى !لإنجاحه ، وقد يكون ذلك - أحيانا -  بتواطئ  مع مراقب  القسم،  يوم  الإمتحان !بل  أكثر  من ذلك ! مساومة الشهادة ،  وشرائها !بمئات الآلاف ... بل  أكثر  من  ذلك !: شهادات  مزيفة  تُـباع  تحت  الجناح !ــهكذاقرأنا -  أيها  الطبيب !!

 

ــ قـــولــكــم:استفسارا واستهزاءً - !

"... بـأن كل شئ نحتاج معرفته في هــذا العالم موجود في  القرآن...؟ "

ــ نـعــم !يا  عبد الله  مسلم !كل شــئ، مما  نحتاجه  في حياتنا الدنيا، مما يوصلنا إلى اليوم  الآخر، هو في  كتاب الله المبين:وما الدنيا؟ !أيها  الطبيب -  رُغما عنه -  ؟ !

ــ ( ... وماالحياة  الدنيا  إلا  متاع  الغرور ).185. ءال عمران.

ــ ( وما الحياة  الدنيا  إلا  لعب  ولهو  وللــدّار الآخرة  خير  للذين  يتقون أفلا  تعقلون ). الأنعام 32.

ــ (... ونزلنا عليك  الكتاب  تبيانا  لكل  شئ  وهـدى  ورحمة  وبشرى  للمسلمين ). وهل  نحتاج؟  أم  نحتاج  في حياتنا الدنيا، !  يا  عبد الله !  إلى  أكثر  من : ( ...  لكل  شئ ...)  إلى غير ذلك ...

ــ  بـل، في  القرءان  أكثرمن  ذلك  وهـو :

ــ أن كــل مــثل،نــضربه، في  هذه الحياة الدنيا، - بيننا- إلا وهو موجود، في كتاب الله  المبين،من لـدن  العليــم  الخبيـر. -  كما سبق أن  ذكرت - 

ــ ( ولقد  ضربنا  للناس  في هذا القرءان  مـن  كل  مثـل  لعلهم يتذكرون )  الزمر 27.

وما جاء  في  ءاية  الروم 58.نلاحــظ :  (...للنــاس ...) .

ــ فلست  أنا  القائــل !؟

ــ حتى السعادة، والشقاوة، دواؤها  في كتاب الله.  (... فمن  اتـّــبع  هداي  فلا  يضل  ولا  يشقى  ومن  أعرض  عن  ذكري فإن  له  معيشة  ضنكا...).طـه 123-124.

ــ ذلــك : الأمراض النفسية ، الإنهيار العصبي -  la dépression– كما  بينت -  من كتاب اللهالمبين،  بئاياته  البيّــنات ،  المبينات.

 

ــ قـــولــكــم: " تشوه  العمق  البلاغي للغة القرآن"

ــ عندكم : أن القرءان كتاب إنشاء- وبس!كتاب بلاغة، وكتاب بيان،  وبديع،  وإعجاز،  وتشبيه، وجناس،  وسجع، و... و...

ــ بل هو - عندكم -  رواية، أو روايات أدبية، نثـرٌ فنـّي؟... أو مسلسل وقائع،  ومغامرات !وتحليل  عواطف،  ومشاعر، إلى غير  ذلك ... مما  يُــهدّئ ،  ويـُــلاطف  به ،

الأولاد،  عند  نومهم؟ !(وما  قدروا  الله  حق  قـدره ... ).

ــ وما جـُــعل القرءان، أيها  ال  عبد الله  مسلم،  للتلـذذ،  والتذوقالأدبي،  والإستمتاع،  بأسلوبه،  وبإنشائه !

ــ وهـل الله، أرسل  إلينا  النبئ  محمد( الصلاة  والسلام عليه ) ؟ ونـزّل  إلينا  الكتاب !؟

لــنتــذوقءايـــاته- وبـــس!-: بــلاغة، وبــيانو... ( ومــا هــو بــقول  شاعــر  قليلا ما تومنون ). الحاقة 41.ألا تكفيكم،- أيها  الطبيب - رغما عنه،  هذه  الضربة  القاضية؟ !

(وما هـو  بقول  شاعر ...) . بل هو – ( ألــر  كتاب  أنزلناه  إليك  لتخرج  الناس  من  الظلمات  إلى  النور  بإذن  ربهم  إلى  صراط  العزيز  الحميد ).إبراهيم 1.

ــ فـلولا، هـذا الكتاب المبين، وءاياته  البينات،  المبينات !لما  ءامنا  بالله، سبحانه وتعالى،  وحده،  لا  شريك  له، ولما ءامنا برسله، وباليوم الآخر، حسابه،  وجزائـه. ولما  كنا  إلا  كالذين  قالوا:  ( أفرأيت  من  اتخذ  إلاهه  هواه  وأضلـــه  الله  على  علم ... وقاــوا  مـا هـي  إلا  حيــاتنا  الدنــيا  نمــوت ونحــيا  ومــا  يهلكنا  إلا الدهر...) .الجاثية 23-24.  أو كما يقولون: " أرحام تدفع... !وأرض  تبلــع !"....

ــ (...ويل  يومئـذ  للمكذبين )جاء ذلك 10مرات متتالية ! في سورة واحدة :المرسلات . 

ــ وجــاء  ختاما  للسورة : ( فبأي حديث  بعده  يومنون ).؟

ــ ويــل.... يبــينه  wailالذي معناه، في لسان الذين  أرسل  إليهم ... صراخ، نحيب،  أنين ، عويل ،  بكاء، إلى غير ذلك  -  كما سبق أن بينت -  وليس  بواد  في  جهنم؟ !كما  افتروا  على  الله،  وعلى رسوله !( الصلاة والسلام عليه ).

( وما أرسلنا منرسول إلابلسان قومه ليبـين لهم ...)وما أهل  محمد( الصلاة والسلام  عليه)، إلا كافة  الناس: ( وما أرسلناك  إلا  كافة  للناس  بشيرا ونذيرا ...) سبأ 28.

ــ نحمد الله، سبحانه وتعالى، أن ليس ذلك !من شأن  "  أهــل  القرءان " الحقيقيين.

ــ ( سبحان  رب  السماوات والأرض  رب  العرش  عما  يصفون ).

 

ــ قـــولــكــم:"...سيكون لي مقال  إن شاء الله يفصل هذا الـرأي..."

ــ لا حاجــة، لــ : " أهل القــرءان " ، بمقالكم . ولا بــرأيــي ؟ ولا  بــرأيكم ؟ إنــما  نحن " أهل  القرءان " متلهّفون، جميعا، إلى تـدبـّــر، وذكر، ما يتلـى في  كتابه  الــمـبــيــن  ( كتاب أنزلنــاه إليك مبارك  ليدبـّــروا ءاياته وليتذكـّــر أولو الألباب ) ص 29.                 

ــ إنما نحـن ، أيها الطبيب - رغما عنه-  من الذين ( إنما  المؤمنون  الذين  إذا  ذكر الله  وجلت قلوبهم  وإذا  تليت  عليهم  ءاياته  زادتهم  إيمانا  وعلى ربهم  يتوكلون ). الأنفال 2.

ــ من الغريب !  الغريب !يا  مسلم !أن تعتبروا  ما جاء  في  الموضوع  رأيــــــاً ؟؟ !!

رأي مــن؟ !إن كان رأي  اللــه؟  فذاك !  إن جاز لنا أن نصفه بذلك ؟ !(... فسبحان  الله  رب  العرش عما يصفون ) – ( ... ولله  المثل  الأعلى  وهو  العزيز  الحكيم ). – ( ما  قدروا الله  حق  قدره  إن  الله  لقوي عزيز ). وإن كان المقصود: رأيـي !فلا مـِـسكة  فيه !من رأيـي -  أنا  العبد  الحقـير -  ولا  سطر واحد،  في  الموضوع  من  رأيــي -  أنا  العبد  الضعيف- . 

ــ فإن كان رأي لكم؟!أقول لكم -  باسم  " أهل القرءان " الذين أعـزّ - أكثرهم -  وأقدّرهم -  ما عدا الذين  اندسّوا -  بينهم -  أقول لكم : أتركوا  رأيكم  عندكم !لأن القــرءان

المبيــن  دستور الله  لعباده -  في  هذه  الحياة  الدنيا -  لا  يحتاج  لـرأي أحد مـا !ولا  رأي  نبئ،  ولا رسول !الآية 40 ، من سورة  الحاقة  إلى  ءاخر السورة :

ــ ( إنه  لقول رسول  كريم  وما هــو  ...ولا  بقـول ... تنزيل من  رب  العالمين  ولو  تقوّل  علينا بعض  الأقاويل  لأخذنا  منه  باليمين  ثم  لقطعنا  منه  الوتين... وإنا  لنعلم  أن منكم  مكذبين  وإنه ... وإنـه ...  فسبح  باسم  ربك  العظيم ).

ــ الرسول  الكريم  في  هذه  الآية : جبريل ( عليه السلام ) يبـين ذلك، ما جاء  في  سورة

التكوير 19.

 

ــ قــولـكــم:أيها الطبيب " رغما عـنه " : " ... ألا تعتقدون أن الأمراض  النـــــفسية (التي لا تترجم  أبـدا  إلى  (dépressionأعقد  من أن تجعلو علاجها في آية  أو آيتين من القرأن ؟ "

ــإذا ما أسأتُ التعبير- فقد يكون ذلك!لأني لست طبيـباً!ولم أرغم على ذلك. ولــكن !:لـلإجابة على  هذا  الزعم، أحيلكم  إلى القوامس الآتية : في المادة:

Dépression – Déprimer: Dictionnaire. FR.AR. belot. p. 156 :                 

ــ إنحطاط  قُــُـوى الجسد  أو  النفس -  غمّ، كـآبة

Dictionnaire. FR.AR. "Almanhal" p.381. Souheil Idriss

ــ إنهيار عصبي - اكتئاب – إعياء نفساني- أحبط  (  نفسيا ). حـطّ ( المعنويات) ...

Dictionnaire. FR.AR."As-sabil"-Danilel Reig:

ــ إنهيار عصبي – منهار  الأعصاب(psycho)n° 5792.

Dictionnaire. AR.FR. "Dar Al-kotb Al-ilmyah."

ــ قاموس  قانوني  فرنسي عربي R terki – p.88.  : إختلال  عقلي.

Dictionnaire trilingue : Angl. Franc. Arabe.. Jerwan Salek. P.91 et 247:

ــ إنهيارعصبي- إرهاق عصبي...: ــ لجنة التعريب والترجمة:انهيار عصبي صفحة 127.

" Dictionnaire. Ar- Engl – "El- Athir

ــ إلى غير ذلك من القواميس ...

ــ تثبتوا يا  عبد  الله !  قبل  أن  تعلنوا  الخطأ،  أو اللـّحن !  وحتى  لا يضل  قراؤكم !

ــ بعد  كل  أقوالكم !!!  فأنا أقول  لكم  -  على الأقل -  أيها الأطباء ، -  على  وجه  المعمورة -  فإن  الله  ألقى  الـرّعب، ويلقيه ، على القلوب ( قلوب  الكافرين  بالله ) ، فانزعوه،  أنتم ،  وأخرجوه، منها !يكل  ما  لديكم من علــم؟ !وصيدلة !؟و...  ما جاء  في  كتابه  المبيـن: ( سنـُـلقي  في  قلوب  الذين كفروا  الرعب ...) ءال عمران 151. - ( ... سألقي  في  قلوب  الذين  كفروا  الرعب ...) الأنفال 12. – ( وقذف  في  قلوبهم  الرعب ...) الأحزاب 26. – ( ... وقذف  في  قلوبهم  الرعب ... ) الحشر 2.

... فاعتبروا  يا  أولي  الأبصار.

 

*  "  مافــيا  " الـدواء  والتــدويــة  "

ــ قـــولــكــم:" والمعلومات العلمية التي أوردتموها  في  مقالكم  غير  صحيحة "

ــ أزيدكم، أيها " ال مسلم "، عما  سبق  أن  ذكرت،  بالنسبة  لــ :  " مافــيا "وخداع  الطب،  والصيدلة ، واللقــاح،  و... و... ما  يلي  -  على  الأقل -  :

 

ــ 1- كـــل الناس يعلمون: أن دواء الصيدلية ، مركب إلى حوالي 90 بالمائة  من  المواد الكيميائية، تلكم المواد التي يـُـصنع منها: les  pesticides,  et  les  insecticides: مقاومات  الطفيليات،  الحيوانية ، والنباتية، (للمزروعات) ، ومبيدات  الحشرات و ...

 

ــ 2- كـــل  الناس  يعلمون: أن الــدواء  الذي  تصفونه  للمريض ( زبـــونكـــم ) حوالي

ثلثـه - على الأقل - خـِداع، وغـش، واحتيال، arnaque. وحوالي ثلثـه- على الأقل- كذلك-  إنما هو: placebo:علاج  بديل ( مخبري ) إن كـانت لـه  فعليــــة !؟  فبالإيــحاء  الـــــذاتي،

أو بالإلهام  الذاتي !   par  autosuggestion    seulement,  .

 

ــ 3- كـــل الناس يعلمون: أن الأدوية، كلها، يوجد داخلها، ملخص التركيبة،  والإستعمال ومع كل منها،  تحذيرات، وتنبيهات،  واحتياطات  الإستعمال،  و...

ــ الطفل ذو سن  كذا...  والحامل ، والمرضع ،  والسائقين ،  وذو  الحساسية،  للمحلول،  أو للمادة  كذا...وكذا...مثل " البنسلين "  pénicilline, و... فلا  يتناولونه !إلى غير ذلك ...

ــ التأثيرات الجانبية، والمــحتملة، وغـيــر المــرغوب فيــها ،  والمزعجة، و... ولها عواقـب... indésirables.

ــ التداخلات  الدوائية . وهل يعلمها  الطبيب  نفسُه؟ !والتي تؤثر - حسبهم -  في  فعالية  الدواء  سلباً !؟

ــ صلاحية الإستعمال  إلى  مدة  ما ؟ !وهذا  خــــداع، بحث !من أجل  بيع  أكثر- فنفس التركيبة التي انتهت صلاحيتها ( الخاطئة ، والخادعة ) !فما لهم  إلا، أن  يعيدوا  لها  لصيقة  تمدد  صلاحيتها من جديد !  أو يُـغيروا العلبة، أو القارورة، أو يبدلوهما. أو -  على الأقل -  يبعثوها  إلى  أفريقيا : شمالها،  وجنوبها !

ــ أما نحـن، فما علينا إلا أن نرميها، عند انتهاء صلاحيتها، ونقتني عينها، بعد أن مُددت  صلاحيتها !هذا  هو  التطـبّــب !وهذه  هي  الصيدلة !من الذين لا  يؤمنون باللهولا  باليوم  الآخر !  أيها  الطبيب  رُغما  عنه.

 

ــ 4- كـــل الناس يعلمون:أنهم قادرون على أن يختلقوا - مخبريا- "فيروساً"  يزرعونه، في أقاليم إفريقية، متخلفة !ويهيــّـئوا له دواء، أو لقاحا، يلتهمون جرّاءه  ، ملايير  الملايير، من الدولارات ! على أشلاء، وجثث المصابين – ويُـعدّون  بالآلاف !ولا  تهمـّــهم

الإنسانية !بل الذي يهمّـهم  هو : الثروات  التي  في  باطن  أراضيهم، وتحت  ارجلهم ،  مع  إذلالهم، وجعلهم -  دأباً -  خاضعين ،  مذعنين ،  ومستعبـَـدين   للغرب،  -  لا غير - 

ــ وإن الذي  يفيدهم ويغويهم،  من الشعوب  المتخلفة، من إفريقيا ( الزنوج )، ومن جاورهم، إنما هو مصالحهم - فيها- وبس !تلكم الشعوب المتخلفة، والغنية جوف أراضيها، بالمعادن المختلفة النفيسة، والنادرة، من أورانيوم ، وذهب ، ومعادن  أخرى و...

ــ كما فعلوا بفيروس:S.R.A.S. et EBOLAle coronnavirus ,le،والقائمة  مفتوحة .                                                                                                     

 

ــ5- كـــل الناس يعلمون: أن المضادات الحيوية -les  antibiotiques  - لم  يعد  لها فعالية ناجعة !. في أيامنا  هذه !

ــ ومــا "فيــروس" الــزكام الفــصلي grippe  saisonnière  ؟ الذي اخــتلقوه وأوهموا له  لقاحاً، يـدرّ لهم، الملايير من الدولارات -  فصليا -  ولا  فعالية  له ، إلا  وهميا-  إلى غير ذلك...، والقائمة  طويلة، وطويلة... إختلاقات،  مادية ...  محضة !ومنها  مادية -  سياسية-.

 

ــ 6- كـــل الناس يعلمون:أنه في هذه المدة الأخيرة، تبيّـن: أن استعمال الدواء « MEDIATOR « الذي  يستعمل لعلاج  كذا ... ثم  كذا ... مات جراء استعماله، المئات  من  المعالـَجين  به ، وهذا  الدواء  سوقه  المخبر SERVIER،وما أدراك !

ــ هـُيـئت مئات الملفاتلمحاكمته، ولطلب التعويض  منه !ولكن  صاحب  المخبر، توفي قبل الإعلان عن محاكمته - والحكم عليه- يتعويض  المصابين،  بالملايير من الأورو.

                                                                                                     

ــ 7- كـــل الناس يعلمون: أنه  أُنشئ  -  أخيراً  - كذلك -  في  فرنسا،  لقاحٌ  - مزعومٌ -  على أنه يصلح للوقاية، من سرطان عنق الرحم !فاندفع لذلكم التلقيح، الآلاف من  المراهقات والسيدات، اللواتي لديهن، ذعـر ورعبٌ، وخوف  شديد، من إصابتهن  بسرطان، عنق الـرحـم -  بخاصة - ولكنه  تبين بعد ذلك ،  لمستعملات ذلكم اللقاح، أنه، لم يكن صالحا   لذلـــك  - تماما -  بل  أُصبـْـن بأضرار أخرى، جانبية، جرّاءه، بعد  ما  إستفاد  مختلقوه،  وتحصّـلوا، على أموال،  وأرباح  طائلة ،  تعـدّ  بملايير  الأورويات !

 

ــ 8- كـــل الناس يعلمون:أن بعضاً من تلكم الأدوية، تسبـّـبُ التبعية، la  dépendance. يصير المستعمل لها، مرهوناً  لذلكم الدواء، بل  مُـستعبـَـداً  وخاضعاً  لـه !مثل، ما  نتناوله   كمسكــّن ، وكمهدّئ ، وكمنوّم ، وكمقاوم  للقلق، وغير ذلك ...   les  tranquilisants ،

 Somnifères,   les anxiolitiques  les  ، وهذه  الأدوية ( الكيميائية ) تضرّ  ضررا  كبيرا عند  كثرة ، وإطالة  استعمالها. لا  يشك -  على ذلك -  حتى الطبيب، الذي  أرشدنا  إليـها !فهي مسكنة، -  فقط -  غير معالجة !ولـْـنعد  قراءة ما  جاء في  ذلك  في  الموضوع  الرئيســي : "  الإنهيار  العصبي "  la  dépression .

 

ــ9- كـــل الناس يعلمون: أن جل الأطباء يصفون أدوية، يعلمون أن هلاكها، وتبعيتها،  أكبر من نفعها، إلا، لأنها  مسكـّنة !أكثر منها ،  مُـعالجة !ومنها:

 les corticoïdes, les benzodiazépines, etc …( لست طبيبا ولم أرغم على ذلك ...).

أحمد الله !

                        

ــ 10ــ  كـــل الناس يعلمون:أن كتابة، وخط  تشخيص  الدواء  سواء  أكان ذلك، على العـُـلبة ، أو على الوصفة الداخلية، تأتي  كتابتها رقيقة،  ودقيقة جدا  هي دون مستوى قراءتها -  أحيانا -  ولو  بالنظارات !  ذلك لإغواء  المريض، حتى  لا  يقرأ  كل  ما  جاء  في التلخيص -  من  جـَـذب الإنتباه -  خاصة -  ما  جاء  فيها  من إرشادات، لعدم  الإستعمال وما  جاءفيها ، من  المؤثرات  الجانبية و... و...  .   

 

ــ 11ــ  كـــل الناس يعلمون: أن الدواء :  le  générique، النسخة المعالـَجة، والمغايــرة

-  في  آن  واحد -  والذي  أغمر، رفوف الصيدليات في  أيامنا هــذه  - فحدّث  عنه،  ولا  حرج !

ــ إنه  ناقص  في  التركيبة: بالنسبة  للدواء  الذي  استخلفه، ما  يجعل  قيمته  أقــل -  نسبيا -  وما  يجعل  المريض  يقتنيه  من غير تـردّد ...                                                       

 

ــ 12- كـــل الناس يعلمون: أن أخطر من كل ما  تقدّم  هو  الدواء؟  المزيّف، المــغشوش، المخدوع، كمــا  زُيّــف الكثير، مما يُستورد،  مــقلدا، مــن قطع  الغيار، مــن  " طايوان " « Taïwan »، ومن غيرها ،  يباع  في  نفس العلب، وفي النفس  القارورات  الأصلية ،  لكنها مقلدة !.  أما  الدواء  ( سائلا  أو  أقراصا !...)  فهو مزيّف -  تماما -  ولا  صلة  له ، بالدواء ،  ولا  بالشفاء !وقد  يكون  كله ضررا.

ــ أعطيكم، مثلا ، من الأدوية  المهيّـجة  والمثيرة  للشهوة  الجنسية:

les  aphrodisiaques   مثل :  le  viagra، جاء  بإشهار  بالغ ،  وبثمن باهظ !  فما  كان إلا بضعة أشهر، حتي قلدوه - غشا وخداعاً -  وأغرقوا  به  السوق !لا  يفرّق  بين الأصلي، والمقلـّــد، لا يحمل إلا الإسم !بنفس الحجم، واللون ، و... و... . ــ وما  نفعهما  إلا  نفسيا، وإيحاء...

ــ وعلى ذكر المثيرات،للشهوة، ما يغرون به القوم ، في  آسيا، وإفريقيا -  خاصة -  هو المسحوق  الذي  يبيعونه  للتداوي؟ !كمهيج،  وكمثير، للشهوة الجنسية. يقتلون، ويشوهون  جراءه:  الفيل، ووحيد القرن، -  وغيرهما -  بالآلاف  سنويا  ليبيعوا مسحوق  قرنه.  اللهم إن هذا  لمنكر !!

 

ــ 13- كـــل الناس يعلمون:أن  "مـافـيا " الدواء، والإستشفاء ،  لديهم  عشرات  القنوات الفضائية من أجل الدعاية ! والإشهار !لبعض الأدوية !ولبعض الأمراض، جراء، بعض المساحيق ،  والمراهم "  بودرا " و "  كريما " و... كذباً،  وإغراءً !بل  وخداعاً !مـثل :

ــ مهيجات الشهوة  الجنسية ،والإنعاض ، والضعف  الجنسي !للرجال  فقط !

ــ كثافة  الشعرونعومته،  والذي  مـئاله  غشـّـاً، وخداعاً، حرقـُه ، وتساقطه !

ــ إنبات الشعر  عند  الصلعة، والقرعـة - .

ــ علاج  قصر القامة !!... والقائمة  طويلة  وطويلة ...

ــ ومع ذلك - يا عبد  الله مسلم !يجـذبون مشاهديهم ، ;ومستمعيهم ، بل، ويخادعونهم ، بتجويد  ءايات ، كتاب  الله، سخرية بالله، وبـآياته. والغريب !أن تلكم القراءة ( أبو العينين، وعبد الصمد...) يُرجّعها، ويــردّدها -  أحيانا -   بــالتهليل، مــدمنوا  "الرنقيلة" !

و المخدرات !في المقاهي، التي بجوار جامـع " الأزهر". ( ... ويشترون  به  ثمنا قليلا  أولئك مـــا  يأكلون في  بطونهم  إلا  النار  ولا...).البقرة 174.

                                                                                                 

ــ 14- كـــل الناس يعلمون: - كذلك -  أن من ضمن ذلكم الإشهار، والعبث ، والإستهزاء بالله، وبــئاياته ، إذاعات، وشاشات ، أخرى -  تُــعدّ  بالعشرات -  تبثُ  صباح  مساء، ءايات  الرقــية !يزعمون أنهم  يشفون  بها  : الـبـُــلـّـه !والسذّج !والأغبياء !والبسطاء !و... من الناس، الذين يؤمنون بذلك، - خاصة - أنّ أولئكم الدجاجلة، يُشفعونها  ويُعزّزونها،  بتجويد، أو بتلاوة القـرءان، استهزاءً وعبثاً - كما ذكرت- !( ما قدروا الله  حق  قدره ...).

ــ ( كتاب أنزلناه  إليك  مبارك  ليـدبروا  ءاياته  وليتذكر  أولوا  الألباب ).ص 29.

ــ (... فنبذوه وراء ظهورهم واشتروا  بـه  ثمنا قليلا  فبيس  ما يشترون ). ءال عمران 187.

ــ وما الرقيــة ؟ !وما  التميمة ؟ !وما  الطلسم؟ !إلا سخرية !وعبـث !واستهزاء  باللــه !وبئاياته  البيــنات !

ــ إنما هو - (القرءان) - شفاء  لما  في الصدور- لا بالرقيـــة !إنما هو، بـتدبره  وبالإيمان به ، وبما جاءت  به ءاياتـُه،  وأنها من الله ! شفــاء  لما  فيها  -  لـِـما في  الصدور، - من كفــر !  ومن شــرك  ومن  ظلــم،  و ضـــلال... ( يأيها  الناس  قد  جاءتكم موعظة من ربكم  وشفاء  لما  في  الصدور وهــدى  ورحمة  للمؤمنين ).يونس 57. وما جاء  في  الإسراء 82 ،  وفصلت 44.

ــ مـن بين تلكم الشاشات الراقية:- الواقي الشرعي - الرقية الشافية - ءايات  الشفاء... إلى  غير  ذلك ...

                                                                                                     

*  العلــم  والعلماء  في  القــرءان  *

ــ قـــولــكــم: " ... إعجاز العلمي في القرآن... "

ــ أنا  لم  أقل،  ولن  أقول  بــ: الإعجاز العلمي في القرءان  ولا  بإعجاز ءاخر...، ولم  أشر، ولو إشارة ،  لذلك ،  لأن  القرءان  كله إعجاز : ( قـل  لئن  اجتمعت  الإنس  والجن  على  أن  يأتوا  بمثل هذا القرءان  لا  يأتون  بمثله  ولو  كان  بعضهم لبعض  ظهيرا). الإسراء 88. بل  ولا  ءاية  مثله ،  ولا  سورة !: الطور: 34 .  البقرة 23. ويونس 38.

 

ــ وقــولـكـم:...فـهذا ليـس مــجال القــرءان وإنـه مجال"العلم ..." ــ أقول للذين يتبجـّــحون  بــ : " العلم "وذكره  في  كتابه  المبين، أقول لهم  إن ذلك  مقصود به:  علم الدين، الذي  يوصل  إلى الآخــرة !لا بعلم الدنيا الذي نتعلمه،  بالقلم ، ثم نكفربه!ونشرك به !والذي جاء - بالأحرى - إستهجانا، واستخفافاً، واستهانة ،  وتنقيصا، وتقليلا ، وإطاحة ، واستحقارا بـه !إلى  غير  ذلك...

ــ ( ... وما  أوتيتم  من  العلم إلا  قليــلا ).الإسراء 85.

ــ إليكم، بعضا، من فيض !في تقليل، واستغفاف و ... ما عندنا من العلم !من غير  ترتيب.

ــ (... إن  كــنتم  تعــلمون ). (  ... لــو  كانــوا  يعلمون ) . ( ... لو  أنكم كنتم  تعلمون ) . ( ... ما  يعلمهم  إلا  قليل) . ( ... ولكنأكثرهم  لا  يعلمون). جاء  ذلك  عشرات  المـرات !

( ... لا  يعلمون  شيئا ...) . ( ذلك  بأنهم  قوم  لا  يعلمون ). (... ولكنكم  كنتم لا  تعلمون).

( ... وأنتم  لا تعلمون). (... وعُـلمتم  ما  لم   تعلموا...). ( ... ولكن  لا  يعلمون ). إلى غير ذلك… كثيرا وكثيرا...

ــ والأهم  في  كل  ذلك ،  هو  ما  جاء  في  ءاية الروم 6-7 :

ــ ( ...ولكن  أكثر  الناس  لا  يعلمون  يعلمون ظاهراً  من الحياة  الدنيا  وهم  عن  الآخرة  غافلون ).

ــ لنتدبــّــر، يا  عبد  الله  مسلم ،  قوله تعالى: ( يعلمون ظاهرا  من الحياة  الدنيا...).

ــ إنما العلم،  أيها  عبد الله  هو علم  الآخرة-  لا  غير - 

ــ إنما  العلم ، الذي أرشدنا إليه، وشجعنا عليه  -  سبحانه  وتعالى -  هو  علم  الآخرة: الإيمان بالله  وبكتبــه  وبرسلــه،  وباليوم  الآخر ، وبالملائكة ، و... و...

ــ وصف الله،ذلكم العلم- علم الآخــرة - بأنـه : (... اليقــين...)  في  قوله  تعالى، في سورة التكاثر: 5 – 7 : ( كـلا  لــو  تعلمون  علـــم  اليقين ... ثــم   لتـرونها  عين  اليقي ).

 …Certain, avec certitude ,réel, réellement - véritable - véritablement

ــ وما جاء، في سورة النمل 22، وغيرها،  في  تبيــين (... اليقين...).

ــ هنا  يأتي  مفهوم المخالفة،لعلمالقــلم (  الذي  عــلـّم  بالقلم ) وأنه  غير  يقين !وغير صادق !وغير صحيح !...

ــهـذا  قـول  الله  سبحانه  وتعالى،  وليس  برأي  العبد  الحقير !يا  عبد الله !

ــ ( شهد  الله  أنه  لا  إلاه  إلا  هو  والملائكة  وأولوا  العلم  قائما  بالقسط  لا إلاه  إلا  هو العزيز  الحكيم ).ءال  عمران 18. فهل علماؤنا  ( بل  علماؤكم !) شهدوا  بأن الله  وحده،  لا  شريك  لـه ؟!بـل  جلـّــهم، لا !  بل  كلهم  علمانيون : تضـطوّر ، ونشوء ، وارتقاء !

ــ وما جاء ، بعد  هذه  الآية : ( ... وما اختلف الذين  أوتوا الكتاب  إلا من  بعد  ما  جاءهم  العلم  بغيا  بينهم  ومن يكفر  يئايات  الله   فإن الله  سريع  الحـــــساب ).الآية 19

ــ مــن بعد  مــا  جاءهم  الــعلــم، ( ... العلــم ...) هنـــا،  يــــساوي :  كتــب  اللهالتوراة،  والإنجيل -يـُـبين ذلك ( العلم) في تلكم  الآية: (... ومن يكفر بـئايات الله...). بعد ذكر  العلم.

ــ (... والراسخون  في  العلم   يقولون  ءامنا  بـه  كل  من  عند  ربنا  وما  يذكر  إلا  أولـــوا  الألباب ). 7 ءال  عـمران. ومــا  أولو الألباب !إلا علماء  الدين الـــذين يــقـولــون : ( ربـّــنا... ربنا...)... !و لذلك،  وصفهم  بــ: الراسخين  في  العلــم.

ــ وما جاء  في ءاية النساء 162  ( لكن  الراسخون  في  العلم  منهم  والمومنون  يؤمنون  بما  أنزل  إليك  وما  أنزل  من  قبلك ...).لنتدبـّــر...

ــ ( إن في خلق  السماوات  والأرض  واختلاف الليل والنهار  لآيات  لأولي  الألباب  الذين  يذكرون  الله ... ويتفكرون  في  خلق  السماوات  والأرض  ربنا  ما  خلقت  خذا باطلا...  ربنا ...  ربنا ...  ربنا ...  ربنا ...  فاستجاب  لهم  ربهم ...).ءال عمران 190-195.

ــ إذن !فما أولو الألباب إلا الذين يذكرون الله: قياما ، وقعوداً، وعلى جنوبهم ويتفكرون... ربنا ... ربنا).

ــ من الغريب !أنه جاء، قوله تعالى، في الإستفهام  التقريري، من سورة  الزمر 9، هكذا:

( أمن هو  قانــت  ءاناء  الله  ساجــداً  و قائمــا   يحذر الآخرة ويرجوا  رحمة  ربه  قل هل يستوي الذين  يعلمون  والذين  لا  يعلمون  إنما يتذكر  أولوا الألباب ) .                           ــ الذين يعلمون، ليسوا: A.EINSTEIN ولا  I. NEWTON ولا C.DARWIN . ولا...                                                                                                      ــ جاء صريحا، في هذه الآية،أن الذين يعلمون، همالذين  هم :  ( ...قــانت  ءاناء  الليل  ساجدا  وقائما يحذرالآخرة  ويرجو  رحمة ربه ...) أولئك هم  الذين يعلمون ! يا عبدالله  مسلم !

ــ نلاحــظ : في ذكره تعالى : (... قل  هل  يستوي  الذين  يعلمون  والذين لا  يعلمون...)

إن الذين يعلمون  هم : القانـت، والساجد ، والقائم ... أما الذين لا يعلمون فهم الذين  علمهم  الله  بالقلم !

ــ لنتــدبـّــر !  ولنتــذكــّــر !  وأن الذين يعلمون:  -  في  كتاب الله – إنما هم  الذين يعلمون  علــم  الآخرة ، ( لا علمكــم !). علم  الدين  القــيّم - ، علم الأمر  بالمعروف، والنهي عن  المنكر،  علم  الإصلاح  في  الأرض، إلى  ءاخره ... - 

ــ خاصة ما نتبجح  به:  ءاية  فاطر27: ( ألم  تر  أن  الله  أنزل  من  السماء  ماء... ومن الناس  والدواب  والأنعام ... كذلك  إنما  يخشى  الله  من  عباده  العلماء  إن  الله عزيز  غفور ).

ــ إنما  المقصود  بــ : العلماء ، وبخشيتهمالله، هم علماء  الدينلا غير- جاء  ذلك - كذلك -  في  ءايات الشعراء : 192-197.

ــ  وإنــه  لتنزيل  رب العالمين... أو لم  يكن  لهم  ءاية  أن يعلمه  علماء  بني  إسرائيل ).

وما  علماء  بني إسرائيل، إلا علماء  الدين.  فليسوا :  أنشتاين،  ولا  نيوتن،  ولا... ولا...

ــ ( ... ويخشون  ربهم  ويخافون  سوء الحساب ). الرعد 21. فمن  يخاف  سوء  الحساب؟ 

ــ وما جاء ، في سورة الأحزاب 39. وفاطر 18.  والزمر23. والملك 12.

ــ أعلماء الدين؟ !أم العلماء، الذين لا يقولون إلا  بالتطــور،ولا  يقولون  أبداً... أبداً... بــ:  الخلــق !!ولا  يعترفون بالخالق. -  تماما - !

ــ الخلاصـــة: إن العلمالذي جاء  في  القرءان  بــ:  " أل "  الإستيعابية، إنما جاء، جله أو كله،  في  علم  الدين  ،  علم  الآخرة،  أما العلم  الذي  علمنا  إياه،  ربّ العزة،

بالقلم  -  إنما هو علم الدنيا :  (وما الحياة  الدنيا  إلا  متاع الغرور).

ــ (إعلموا أنما الحياة الدنيا  لعب  ولهو  وزينة  وتفاخر  بينكم  وتكاثر في  الأموال  والأولاد ...  وفي  الآخــرة  عذاب  شديد  ومغفرة  من  الله  ورضوان  وما  الحياة  الدنيا  إلا  متاع  الغرور ). الحديد 20. وما جاء  في  ءاية  الرعد 26وغيرها...

ــ فلنعلم ذلك !أن كنا  نتبجح  بــ : العــلم؟ !ولنخــتاربين العذاب الشديد، وبين  المغفرة والرضوان،  إن  أنبنا  إليه، – سبحانه  وتعالى -   وأسلمنا  له،  و...و...

ــ ( وما أوتيتم  من  شـئ  فمتاع  الحياة  الدنيا وزينتها وما عند الله خير وأبقىأفلا  تعقلون ). القصص 60.

ــ ( يـــأيها  الناس  إنّ  وعد  الله  حــــق  فلا  تغرنكم  الحياة  الدنيا  ولا  يعرنكم  بالله  الغرور ).فاطر5.  إلى غير ذلك ، من الآيات ...

ــ نلاحــظ : الخطاب  للناس -  كافة -  مؤمنهم ،  وكافرهم !

ــ العــلم  في  حياتنا  الدنيا ، جاء  في  كتاب  الله  المبين،  من  لدن  العليم  الخبير، جاء  جلـّـه  أو  كلـه،  جاء  بالتهجينوالتقليل – والتنقيص-  والتحقيرو... كما سيتبين  لنـا -  وكما  سبق  أن  أشرت - 

ــ أما نحن – فنتبـجـّـح ،  ونتشــدّق ،  ونتسلــّــى، ونفتخر !بغير ذلك ...

ــ نقول: إن  أول  ما  نزل من القرءان -  سورة  العلق ( ...  الذي علـّـم  بالقلم  علـّم  الإنسان  ما  لم  يعلم).أقــول :إنما المقصود  بهذا  العلم، إنما هو  العلم القليل الذي  يـّــطغينا !  يأتي  مباشرة  بعد  هاتين الآيتيـن، قوله  تعالى، بالنسبة  لما  نمجـّــد  ونعظـّــم، ونفتخر به.  أن  ذلك  القليل  سيطغينا !

ــ ( كــلا  إن  الإنسان  ليطغـى  أن رءاهاستغنى ).الآيات 6-7.  إستغني بمعرفته ( بالعلم الذي علمه الله، بالقلم ) ما جاء في  ءاية غافر 83.  ذلك ، لأنه  يعتقد،  كما  إعتقد  أسلافــــه:

( قال إنما  أوتيته  على  علـم  عندي...)القصص 78. وما جاء في ءاية  49 من سورة الزمر.

ــ ( فلما  جاءتهم  رسلهم  بالبينات فرحوا  بما  عندهم  من العلم  وحاق  بهم  ما  كانوا به  يستهزءون ). الفــرح هنا :  البطر  والطغيان ... !

ــ ( ...  لا  تفر ح  إن  الله  لا  يحب  الفرحين ).القصص 76.

ــ ( ...فرحوا  بما  عندهم  من  العلم  ...) !  وادّارك  علمهم   في الآخرة !

ــ ( بـل  إدّارك علمهم  في الآخرة  بل  هم  في  شك  منها بل هم  منها  عمــون )النمل 66.

ــ (يعلمون ظاهرا  من  الحياة  الدنيا  وهم  عن  الآخرة  هم  غافلون ).الروم 7.

ــ عدم الإحاطة  بالعلم. جاء عدم  الإحاطة، بالعلم  في ءايات  كثيرة . منها : (... ولا  يحيطون بشئ من علمه  إلا  بما  شاء ...) البقرة 255.  (  بل  كذبوا  بما  لم  يحيطوا بعلمه...) يونس 39.  ( ... ولا  يحيطون  به  علما ) .طه 110. ( ... قال  أكذبتم  بئاياتي  ولم  تحيطوا بها  علما ...).النمل 84.

ــ وأخيرا،  فخلاصة  الخلاصة : أنـه : ( ... ولو  كان  من  غير  عند  الله  لوجدوا  فيه  اختلافا  كثيرا ). وإن كل  ما  جاء في  الموضوع  الرئيسي " ما فرطنا  في الكتاب  من شئ III" صحيح  كله، لأنه قول الله،رب  العالمين  الذي  خلق  الداء، وخلق  الدواء  وخلق  المرض،  وخلق  الشفاء.

ــ ( ألا  يعلم من  خلق  وهو  اللطيف  الخبير ).

ــ ( وإذا  مرضت  فهو يشفين ).

ــ ( أمـن  يجيب  المضطر  إذا  دعاه  ويكشف  السوء ...) أطبيب مع  الله !؟

ــفإذا قلتم، أيها : عبد الله  مسلم، إن ما  جاء  في  الموضوع : غير صحيح !!فقد  وصمتم  الله - تعالى عما يصفون -  بالكذب !من غير أن تشعروا !                                                                                                     

ــ فاستغفروا الله  وتوبوا  له،  ( وأنيبوا  إلى  ربكم  وأسلموا  له  من قبل ... من قبل ...).

ــ ( يدعو  من  دون  الله  ما  لا يضره  وما  لا  ينفعه  ذلك  هو  الضلال  البعيد  يدعو  لمن  ضره أقرب  من  نفعه  لبيس  المولى  ولبيس  العشير ) 12-13  الحج.

 

*  الخلاصـــة  *

ــ حسب ما تقدم، في "مافيا" التداوي وما جاء في علم (القلم) من استهجان، واستخفاف، وتنقيص... وذلك ردّاً على عبد الله  مسلم ، فإن ما تقدم  -  بإيجاز -  يثبت  ما  جاء  من  لدن الحكيم  الخبير في  الموضوع. * ما  فرطنا  في  الكتاب  من  شئ *

ــ ( وبالحــق  أنزلناه  وبالحق  نزل ...) الإسراء 105.

ــ ( تلك ءايات الله نتلوها عليك  بالحق  فبـأي حديث بعد الله وءاياته  بومنون ).الجاثية 6.

ــ نسئل المولى الكريم،أن  يجعلكم  أيها القراء  الكرام  وإياي  من  الذين :

ــ (إنما يومن بئاياتنا الذين إذا ذكروا بها خروا سجدا وسبحوا بحمد ربهم وهم لا يستكبرون ).السجدة 15.

ــ ( والذين  إذا  ذكروا  بئايات  ربهم  لم  يخروا  عليها  صمّا  وعميانا ).الفرقان 73.

ــ ( إنما المؤمنون  الذين  إذا  ذكر  الله  وجلت  قلوبهم  وإذا  تليت  عليهم  ءاياته  زادتهم  إيمانا  وعلى ر بهم  يتوكلون ).الأنفال 2. جعلكم  الله  وإياي  منهم -  يا قرائي الأفاضل-  . ءامين.

ــ فاللهم،  لا  تجعلنا  من الذين :

ــ ( وإذا علــم  من  ءاياتنا  شيئا  اتخذها  هزؤاً ...) .الجاثية 9.

ــ (... واتخذوا ءاياتي  وما  أنذروا  هـزؤاً  ومن  أظلـم  ممن  ذكر  بئايات  ربه  فأعــرض

عنها ... إنا  جعلنا على  قلوبهم  أكنــة  أن يفقهوه  وفي  ءاذانهم  وقــرا ...  فلن  يـهتـدوا

إذاً  أبــداً ).الكهف 56-57. ءامين  يا  رب  العالمين .

ــ وأخيراً فإن الموضوع، قد أخذ حقـه، فلا جدوى من زيادة، دقّ الماء في  المهراس !فلا  ينتج  ذلك ،  إلا  الرغوة  كمن  يمخص  الماء  ليجني  زبــداً !

ــ فـلا  ولـن ... ولـن ...أجيب،  بعد  الموضوع  الرئيسي، وهذا  الملحق، أيـّـاً  كان !ولـن  أجيب أحداً  سواء  أكان  جدّا، أو هزلاً ، وسواء،  أكان  تدخله  إيجاباأو سلباً-  غفر  الله  لنا  جميعا .  ءامين.

ــ وأخيرا،  فخلاصة  الخلاصة: أن كل ما  جاء في  الموضوع  الرئيسي " ما فرطنا  في الكتاب  من شئ III" صحيح  كله، لأنه قول الله  رب  العالمين  الذي  خلق  الداء، وخلق  الدواء  وخلق  المرض  وخلق  الشفاء.

ــ ( ألا  يعلم من  خلق  وهو  اللطيف  الخبير ).

ــ ( وإذا  مرضت  فهو يشفين ).

ــ ( أمـن  يجيب  المضطر  إذا  دعاه  ويكشف  السوء ...) أطبيب  مع  الله !؟

ــفإذا قلتم، أيها : عبد الله  مسلم، إن ما  جاء  في  الموضوع : غير صحيح !!فقد  وصمتم  الله - تعالى عما يصفون -  بالكذب !من غير أن تشعروا !

ــ فاستغفروا الله  وتوبوا  له،  ( وأنيبوا  إلى  ربكم  وأسلموا  له  من قبل ... من قبل ...).

 

*  والله  أعلــــم  *

 

اجمالي القراءات 9841

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (12)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأحد 28 ديسمبر 2014
[76979]

افتقدناك أستاذ عبدالرحمان حواش


السلام عليكم أستاذ حواش ، لا عليك فقد  قرأت الموضوع السابق محل النقاش  ، وفيه أفكار تدبرية رائعة ، وشأن كل جديد يأخذ وقتا حتى يدخل إلى الأذهان .. فلا عليك أنا أقولها وبصدق أنتظر مقالاتك ، لأقرأها،  وأستفيد منها .. فأنت مدرسة أستاذ حواش،  وبجد نشكرك على كل ما تقدمه لنا من أبحاث ، وأذكر في البحث سالف الذكر ما قلته في تدبراالآية لتي ذكرت أنها تشير إلى مرض الزهايمر ، واتفق معكم في هذا التدبر :   



( وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لا يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئاً إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ (70)النحل



ودائما صدق الله العظيم 



2   تعليق بواسطة   dalou baldou     في   الأربعاء 31 ديسمبر 2014
[77016]

السلام عليكم


شكرا أستادنا الكريم على التوضيح ، المقال الرائع و المفيد 

ولكن إدا سمحتم لدي سؤال عن الآية الكريم التي تقول

يرفع الله الدين آمنو منكم والدين أوتو العلم درجات

لمدا سبحانه وتعالى فصل بين اللدين آمنو وبين اللدين أوتو العلم أدا كان العلم علم الآخرة فلا فصل بينهم لأن الإيمان وعلم الآخرة واحد .

نرجو من فضلكم التوضيح وشكرا .

3   تعليق بواسطة   عبد الرحمان حواش     في   الأربعاء 04 فبراير 2015
[77473]

*الأستاذة عائشة حسين *


*  الأستاذة  عائشة  حسين  * 



 



ــ أشكر  حضرتك ، جزيل الشكر، على  تدخلاتك،  -  وخاصة -  إطنابك، والمبالغة،  في حق العبد الضعيف ، جعلك الله، الغفور، الرحيم، وإياي، من عباد الله  (والذين إذا  ذكروا بئايات ربهم  لم  يخروا  عليها  صما  وعميانا ... أولئك  يجزون  الغرفة  بما صبروا  ويلقـّــون  فيها تحية  وسلاما  خالدين  فيها  حسُـنت  مستقرا ومقاما...)73-76. الفرقان . ءامين  يا رب  العالمين .



ــ ءاليت  على  نفسي ،  في  آخر  موضوع  "مافيا الدواء  والمعالجة " -  ملحق -  ردّاً  على  عبد الله  مسلم ، على أني  لا، ولـن أجيب (  أو  أزيد ) في  الموضوع .



ــ ولكـن، بما أنه ، من الأدب ،  ومن  المروءة،  أن  أشكرك، على تعليقك، وأقول لك،  كما  يقولون: اللهم اجعلني  فوق  ما  يظنون، واغفر  لي  في  ما  لا  يعلمون، ولا  تحاسبني  بما  يقولون.



ــ أغتنم هذه الفرصة، فأزيد له ما يلي،- على الأقل -  وخاصة، لقرائي  الكرام -  وذلك – إثراءً، لما جاء في  الملحق:



يتبع ...


4   تعليق بواسطة   عبد الرحمان حواش     في   الأربعاء 04 فبراير 2015
[77474]

تابع


ــ 15 - كـــل الناس يعلمون: أن لجوء السذّج، والأغبياء -  من المرضى -  إلى  الرقية،  والشعوذة  ( -  وأكثرهم، مكرهين - )، إنما يكون ذلك، عند عجز الطبيب !والصيدلي !على إشفائهم، رغم ،  العلب، والقارورات، والحقن...  التي  وُصفت  لهم ، وبأثمان باهظة ، ولم يشفوا  بها !



 



ــ 16 - كـــل الناس يعلمون: أنــه تــوجد أمـراض كثيرة: يجهلها، ولم  يتدرّب عليهــا - أطباؤنا - ، في جامعات  الدول المتخلفة، أو التي، هي في  طريق النموّ( العالم  الثالث ). ولم يقرأ، حتى على الأمراض، التي تسمىّ باسم  الطبيب  الذي اكتشفها. ما يسمونه بـ: syndromeكـذا، وكــذا  وبـ :  maladies  rares، حوالي  150 مرض !!:  أمراض  غريبة، وشــاذة، ونادرة ،  لا  يعلمها ،  ولا  يعلم  حتى  وجودها ،  أساتذتهم ، وخارجة  عن  المألوف. ثم  نتجرأ،  فنقول : "  ما جاء  في  كتاب  الله  المبين  غير  صحيح !  " أو  نقول : " إنما  هو كتاب  أدب ، وبلاغة، بـس !  ( يكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الأرض  وتخر  الجبال  هـدّاً).



يتبع ...



5   تعليق بواسطة   عبد الرحمان حواش     في   الأربعاء 04 فبراير 2015
[77475]

تابع


ــ 17 - كـــل الناس يعلمون، بوجود التداوي بما يسمى: l’acupuncture: وهي المعالجة بوخز الإبر، ( التأبير ). فلا  يـُحتاج  حسب (المشعوذين) إلى طبيب، ولا إلى صيدلي !  إغراءً، وإيهاماً، واستغلالا،  لغباوة  الناس، وسذاجتهم، وهي لا تمتّ إلى  التدوية   ولا  إلى  الشفاء، بصلة إلا بالإيحاء، والتنويم. 



 



ــ 18 - كـــل الناس يعلمون، بوجود ما يسمّـى بــ: l’aspartam   وهو أقراص ،  للتحلية، توصف للمريض، بالداء السكري، عوضا ، من  تناول  السكر  العادي،  فصار  كعبة، للمرضى  "  بالسكري "  لعقود ،  وعقود ،  حتى أصبح  بين  عشية  وضحاهاـ  مُسرطـِـن !في  هذا  العقد  الأخير.( Cancérigène) -  والقائمة  طويلة ...



 



*  والله  أعلـــم  *



6   تعليق بواسطة   عادل سعد     في   الأربعاء 04 فبراير 2015
[77477]

اتفق معك الاستاد حواش .99.99% فيما قال ج1


يبدو أن هذا الموقع سريع الادمان  رغم أني وعد نفسي ألا أرجع  إليه من قبل.


رغم أني لست قرانيا ولا سنيا (أعلم أنها أوصاف لكن تعبر عن موقف ) اتفق معك الاستاد حواش في.99.99% إلا 0.01% وهي كالآتي: القران فقط إسم/وصف من أسماء/أوصاف كتاب الله الأخير للبشرية ولم يسمى/يوصف كتاب من قبله بذلك. كل الأسماء الاخرى مشتركة مثل (نور ،هدى ،ضياء ،كِتَابِ مُبِينِ،الْوَحْيِ،الرحمة......). كلمة قرآن موجودة قبل الاسلام وقبل الرسول محمد (ص). لو قال شخص من الجاهلية قبل الاسلام لقد قرات/سمعت قرآن ماذا يقصد ؟


ألم تقول الجن "إنا سمعنا قرانا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به" لم يقولو سمعنا "كلاما،قولا،خبرا،شيءا....أمرا..." فقد وصفوه قرانا كما وصفوه عجبا دون أن يعلمو حتى أن الله أطلق عليه إسم "القران".


إسحاق نيوتن إخترع مانسيمها .(...fluxions or calculus: :... derivative..integral .....distribution ) القواعد الرياضية التي نربط بها تاثيرات كل الأشياء التي حولنا والتي بها نصنع ونفهم كل الأشياء الملموسة وغير الملموسة وإنكانت  1000مليون سنة ضوئية بعيدة أو 24- ^10   نسبيا لنا  في الحجم.   كل مافعله الرجل الشامخ إسحاق هو النضر فالملاحضة ثم التءمل إلى ما حاوله من الحركة وكيف اي شي أمامه عبارة عن اشارة/علامة/آية/رمز   تدل/تشير/توحي  على/إلى   اشارة/علامة/آية/رمز وهذه  الأخرى بذاتها  اشارة/علامة/آية/رمز  تدل/تشير/توحي على/إلى .......أبعد/اقرب أصغر/اكبر ما تستطيع تصوره.  .إسحاق ربط بين هذه الاشارات وراى أنها قانون يعني لا يخل وزنها في أي حالة/مادة. 


 "أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّـهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا ۚ وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ ﴿٢٧﴾ وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَٰلِكَ ۗ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّـهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ.   فمن الغباء أنك تحتاج إلى دكتورا وحتى أنتكون متعلما لكي تفرق بين الألون .حتى الحيوان يميز بين الألوان لكن العاقل هو الذي ينضر إلى الألوان كإشارات إلى الأشياء الحية والغير حية وان الماء ونوعية التربة ....شروط مربوطة في إنشاء حياة/حيوان .


فعلم من التعليم(وضع إشارة/علامة)  وَأَلْقَىٰ فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ........ وَعَلَامَاتٍ ۚ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ.    " أَوَلَمْ يَكُن لَّهُمْ آيَةً أَن يَعْلَمَهُ عُلَمَاءُ بَنِي إِسْرَائِيلَ"


يايها الكرام "الرحمن علم القران" قبل أن يخلق الانسان ويعلمه البيان، وكما قلنا تسميت الكتاب بالقران أول مرة جَاءَتْ حوالي م600. انما تعنى بها وضعإشارة فوق إشارة فوق إشارة وربطها بقانون تتفاعل الاشارة فيما بينها فتتكامل وفي نفس الوقت توحي بنضام/بيان  حتى تفهم وتترجم و يتعامل معها الانسان بالشكل  الملائم.  


الخلاصة :


هل إسحاق نيوتن قراء قرانا؟ الجواب: نعم 


هل قراء آخر قرآن الذي لا قرآن بعده؟ الجواب : لا.


إذا قراءنا القران الذي بين أيدينا فتماما  سنتمرن ونبرمج على قراءت القران/الكون الذي قراءه  نيوتن.


والله أعلم.  


7   تعليق بواسطة   عادل سعد     في   الأربعاء 04 فبراير 2015
[77478]

" لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ....عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ" المخاطب ليس (ص)


 قال تعالى " إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ"  الواو واو العطف وليس الترتيب  ليس الضرورة جمعه قبل قُرْآنَهُ لكنه فعل له علاقة بجمع وربط وجعله قرآن.  كثير من المسلمين يظنون أن المخاطب هو الرسول (ص) في قول الله تعالى  "  لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ  إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ" . طبعا خط لا يقبل كرأي محتملا لا من قريب ولا من بعيد.     المخاطب هو ما قبل في  الأيات "أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَلَّن نَّجْمَعَ عِظَامَهُ .....بَلْ يُرِيدُ الْإِنسَانُ لِيَفْجُرَ أَمَامَهُ .....يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ.....بَلِ الْإِنسَانُ عَلَىٰ نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ   وَلَوْ أَلْقَىٰ مَعَاذِيرَهُ  لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ ......كَلَّا بَلْ تُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ.المخاطب بقي في الأية ولم يتغير .ولو كان المخاطب (ص) لكانت هناك إشارة لتنفي ذميم الله له "كَلَّا بَلْ تُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ وَتَذَرُونَ الْآخِرَةَ"  فإذا لاحضنا قول الله عز وجل "فَتَعَالَى اللَّـهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ ۗ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَىٰ إِلَيْكَ وَحْيُهُ ۖ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا".  يعني لكي يكون القران قرانا عمليا يجب أن تكتمل آياته.ألم يسمى قرآن قبل أن تنتهي ال23 سنة من الوحي؟طبعا نعم لان كلمة القران صفة ،سواء آية واحدة أو 100 أية.  



والله أعلم.  



8   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الجمعة 06 فبراير 2015
[77496]

أشكرك أستاذ حواش


السلام عليكم ، أشكرك أستاذ حواش على هذه المعلومات المفيدة  ،  التي أستفدنا منها أيما استفادة ،   اكتب استاذ حواش فهناك قرآء كثر ينتظرون ما تكتب وأنا أحدهم ، وبالحوار المفيد يستفيد الجميع وخاصة إذا كان حوارا مهذبا راقيا كحوار الأستاذ عادل سعد وما أورده من نقاط ..



أشكرك أستاذ عبدالرحمان، ودمت بخير 



9   تعليق بواسطة   عبد الرحمان حواش     في   الجمعة 06 فبراير 2015
[77502]

* الأستاذ دالــو بالــدو *


*  الأستاذ  دالــو  بالــدو  * 



ــ أبـدأ  يتدخلكم  السالف ، في  موضوع : " المذاهب  على  محـك  القرءان ".



ــ أعتذر عن التأخر، في أداء - واجب  الشكر لكم - غفر الله، الرحمان الرحيم، لي، ولكم . ءاميــن .



ــ ( ... ربنا  لا  تؤاخذنا  إن  نسينا  أو  أخطأنا ...) .



ــ وعفواً !أيها الأستاذ الفاضل، على  إفراطكم، ومبالغتكم ، في  إطنابكم  في  حق  العبد  الفقير، إلى  ربه،  لأن  ذلك ،  ليس مما يستوجب  الشكر!إنما هو :



ــ (فذكر  إن  نفعت  الذكــرى ) . الأعلى 9.



ــ (وذكر فإن  الذكرى  تنفع  المؤمنين ).الذاريات 55.



ــ (...  فذكر  بالقرءان  من  يخاف وعيدي).ق 45.



يتبع ....



10   تعليق بواسطة   عبد الرحمان حواش     في   الجمعة 06 فبراير 2015
[77503]

تابع


ــ أما إستفساركم -  أيها  الأستاذ -  في  موضوع : "... والعلم  في  كتاب الله " . عن قوله  تعالى، في  سورة  المجادلة 11:  ( ... يرفع  الله  الذين  ءامنوا  منكم  والذين  أوتوا العلم  درجات ...). جاء  ذلك،  بعد  قوله  تعالى ، في  أول  الآية : ( يأيها الذين ءامنوا  إذا قيل  لكم  تفسحوا  في المجلس  فافسحوا يفسح  الله  لكم  وإذا قيل  انشزوا  فانشزوا ...).



ــ نلاحــظ  - هنا-،  مخاطبة، الذين ءامنوا،  ذوي  البصيرة،  لأن  المقصود -  من الآية  رفع درجات الذين ءامنوا،  ورفع  درجات  الذين ءامنوا، ومعهم، علم الغيب،  والآخرة.



ــ لو كان القصد، من الآية : الذين أوتوا  العلم  بالقلم ( علم  الدنيا ) لكـــان الخطاب  بــ:" يأيها الناس ... " !



ــ نستنتج  من هذا الأمر، ومن هذه  الأدبيات ، والأخلاقيات، أنه، يجب علينا -  تبعا -  أن نبجّـل، ونقـدّر، في الرتبــة، عند الجلوس،  وعند  التجمـّــع، من هو أعلم منا، ومن هو  أسـنّ  منا، ومن هو ذا  منزلة، من أولي الأمر منا ( الإدارة...) . ومن هو من أولئك ...



ــ جاءت هذه الآية ،  في أداب  المجالس، عامة، ومجالس الذكر -  خاصة -  ( رتبة الجلوس – والفسح  للجلوس، )  درجات  يجب  اعتبارها.



ــ هناك فريقان -  على الأقل – في هذه  الآيـة :



ــ الذين ءامنوا،  وليس لهم علم، ولا دراية،  بكتاب الله، ولا بـفقه  الدين !وهناك :



ــ الذين ءامنوا، ومعهم  علم الله ( علم الآخرة )،  ما جاء في  ءاية  التوبة 122:



ــ (... فلولا نفر من كل فرقة منهم  طائفة  ليتفقهوا في الدين  ولينذروا قومهم  إذا رجعوا  إليهم ...). فهؤلاء مبجّــلون على غيرهم  في رتبة الجلوس، وأخلاقياته. وهؤلاء،  لهم على  غيرهم فضل،  وامتياز، ولهم  الرّتبة  الأولى،  في  صدارة  المجلس. فالله  سبحانه  وتعالى   بهذه  الآية، يربّـي  فينا  أدبيات ، وأخلاقيات  الجلوس، والمجالس -  كما  تقـدّم - .( ... ما  فرطنا  في  الكتاب  من  شئ...).



يتبع ...



11   تعليق بواسطة   عبد الرحمان حواش     في   الجمعة 06 فبراير 2015
[77505]

تابع


ــ ملاحظــة : جاء الأمر بــ : الفسح  بالنسبة، لرتبة الإيمان، والإيمان، مع علــم الآخرة في  الرتبة الأولى !  أما  النشوز، فلا  يمكن أن نقصد به  شخصاً  ما !أن نقول له :  قـم !( ولو مـُضمَراً ) واترك مكانك !لمن هو خير منك، في الإيمان، أو في العلم  بالآخرة،  فإن كان هذا  الذي نقول له: أنشـز متخلقا!فيفعل ذلك ذاتيا، وإراديا، وأخلاقيا. وأما أن  نأمره بالقيام، فــلا !ونحن نعلم أن الإنسان ذو كبرياء، لا يقبل أن تداس كرامته، وعزة  نفسه، أو  يهان.  إنما  الرتبة،  والدرجة ، التي  يجب  على المؤمن أن  يتألق  بها،  ويصبو  إليها،  إنما هي درجات  الآخرة ( وللآخرة  أكبر  درجات وأكبر  تفضيلا ). الإسراء 21.



 ــ نلاحــظ : أن النشوز جاء، مبنيا للمجهول، في قوله تعالى: ( ... وإذا قبل انشزوا  فانشزوا...).



يتبع ...



12   تعليق بواسطة   عبد الرحمان حواش     في   الجمعة 06 فبراير 2015
[77506]

تابع


ــ المقصود  من الأمر  بالنشوز، هنا،  إنما هو إنتشار الجَمْع (الجميع)، ليس المفرد. وذلك عند قصد إنهاء الجلسة، وختمها.  قد  يـَــصدُر ذلك ، من ولي  الأمر أو من مسؤول ما !أو مــن صاحب المــكان، والمكــانة ، أو حتى من البوّاب ، أو  الحارس،  يأذن  للحاضرين  بالنشوز ( بالنهوض) إيذاناً، برفع  الجلسة، وإنهائها لأنه، حان وقت عمل ما !... غذاء ، صلاة ، أو  غير ذلك ..



ــ جاء مثال ذلك، عند زيارة النبــئ ( الصلاة والسلام عليه ) ( ... فإذا  طعمتم  فانتشروا  ولا  مستأنسين  لحديث  إن ذلكم  كان  يؤذي  النبئ  فيستحي  منكم  والله  لا  يستحي  من الحق ..).الأحزاب 53



ــ وأخيراً ، أجــدّد شكري  لحضرتكم ، على  تدخلاتكم  البناءة ،  وأسأل المولى  الكريم أن يجعلكم وإياي، من الذين : ( ... إذا ذكر الله وجلت  قلوبهم  وإذا  تليت عليهم  ءاياته زادتهم  إيمانا وعلى ربهم  يتوكلون ... أولئك هم  المؤمنون حقا  لهم  درجات  عند  ربهم  ومغفرة  ورزق  كريم ) الأنفال 2-4.



 



*  واللــه  أعلـــم  *



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2009-02-11
مقالات منشورة : 99
اجمالي القراءات : 1,512,009
تعليقات له : 141
تعليقات عليه : 381
بلد الميلاد : الجزائر
بلد الاقامة : الجزائر