خالي والكريمي:
الله يفتح على الكريمي وعلى آله وصحبه أجمعين

عبدالوهاب سنان النواري في الإثنين 24 نوفمبر 2014


بدأت أحداث الحكاية قبل حوالي 12 عام

حينها كنت في ضائقة مالية وأحتاج مبلغ مالي وقدره 100,000 ريال, اتصلت بخالي العزيز .. وتضرعت إليه ورجوته أن ينقذني فليس لي في الدنيا غيره .. ووعدته بأنني لن أنسى له هذا المعروف ما حييت .. استجاب لسؤالي .. وأرسل لي المبلغ .. عبر شركة الكريمي للصرافة والتحويلات..

 

استلمت المبلغ وخرجت من شركة الكريمي وأنا فرح مسرور .. ولساني يلهج بالدعاء للكريمي: الله يفتح على الكريمي, الله يفتح على الكريمي وآل الكريمي وأصحاب الكريمي والتابعين للكريمي.. مع أن الله قد فتح على الكريمي أصلا!!

 

قالت لي والدتي (حفظها الله): ما بك يا ولدي, خالك هو الذي يستحق هذا الدعاء, فهو صاحب الفضل والمنة علينا, أما الكريمي فهو مجرد رسول أوصل الرسالة وأخذ أجره من خالك.. قلت لها: من الذي أوصل لنا الرسالة ؟! وهل كانت ستصل بدون الكريمي (الله يفتح عليه)؟! قالت: نعم, كان سيرسلها عبر القاسمي أو الحجي أو أي رسول آخر.. ما الكريمي إلا رسول قد خلت من قبله الرسل.

 

قلت لها: أخرسي, الكريمي خير الصرافين .. الكريمي سيد الصرافين .. الكريمي سيد الأولين والأخرين وشفيعنا يوم الدين.. وعليه استمريت في غيي وعنادي 8 سنوات , ثمان سنوات وأنا أجحد حق خالي العزيز, ثمان سنوات ولساني يلهج بالدعاء للكريمي .. ليلا ونهارا سرا وعلانية .. بل وادعيت كاذبا أن الكريمي أعطاني المبلغ ومثله معه؛ أي أنه أعطاني 100,000 من عنده مكملة ومفصلة ومبينة ومفسرة للمبلغ الذي أرسله خالي العزيز !!

 

وأكثر من ذلك انطلقت أنشر الدعايات الكاذبة  للكريمي.. أقول للناس:

الكريمي سيد الصرافين .. الكريمي لا قبله ولا بعده

أستلم حوالتك ومثلها معها

إذا كان في ذمتك ديون للناس، وحاول هؤلاء الناس محاسبتك وسجنك، سيأتي الكريمي ويشفع لك ويخرجك من السجن

اللهم أفتح على الكريمي وعلى آل الكريمي وعلى أصحاب الكريمي وعلى التابعين للكريمي

 

فقط قبل حوالي 4سنوات ألتقيت بأخي العزيز Billal Abdalah (بارك الله به) وناقشنا الموضوع .. وبكلمتين فقط استطاع أن يردعني وأن يردني إلى الصراط المستقيم .. أستطاع أن يقنعني أن خالي هو صاحب الفضل والمنة, وأن الكريمي مجرد رسول قد خلت من قبله الرسل.. رسول قام بواجبه وأخذ الأجر من المرسل وقد فتح الله عليه أصلا, وما علينا إلا اتباع الرسالة..

 

بعدها عشت صراعا داميا مع نفسي حوالي عام, عام كامل وأنا لا أتصور أن أعيش دون شفيع, دون أولياء أحبهم كحب الله أو أشد حبا, دون أولياء يقربونني من الله زلفى.. والحمد لله جل وعلا انتصرت على نفسي بفضله سبحانه وتعالى..

 

دعواتكم لخالي العزيز بالهداية وكمال الصحة والعافية

اجمالي القراءات 5123

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 24 نوفمبر 2014
[76743]

استا ذ عبدالوهاب مع كا مل إحترامى .اقول


استاذ عبدالوهاب  المُكرم -مع كامل إحترامى لشخصكم ،ولقلمكم .ولكن من وجهة نظرى (إذا كنت فهمت مقالكم ،وتشبيهاته صح) .فهو لا يُقدر الله حق قدره ، ويجعل منه شبيها لخالك ،أو العكس . ..على كل حال أنا أ}من بقول الله تعالى (فلا تضربوا لله الأمثال ) لأنه سبحانه وتعالى (ليس كمثله شىء وهو السميع البصير ) ..فهناك الف طريقة وطريقة لتوصيل الفكرة او المعلومة بعيدا عن إسقاط الألوهية ،والرسالة والرسول على مُشبهات له سبحانه فى خلقه جل جلاله ...فإذا كان فهمى صحيحا لفكرتك .فاقول (مقالة وتشبيهات غير موفقة ) ومعذرة على صراحتى لأن دين الله ليست فيه مجاملات ....... وإن كان فهمى خطأ .فعذرا ومعذرة منك .مع تأكيدى على أن مقالتك يُفهم منها ما قلته فى ملاحظاتى ......شكرا لسعة صدرك وتحياتى .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-11-03
مقالات منشورة : 109
اجمالي القراءات : 539,697
تعليقات له : 54
تعليقات عليه : 60
بلد الميلاد : Yemen
بلد الاقامة : Yemen