رسالة 4 الى الأحبة

آحمد صبحي منصور في الأربعاء 07 مارس 2007


بسم الله الرحمن الرحيم
أحمد صبحى منصور

رسالة 4
الى الأحبة

أحبتى أهل القرآن
تفضل الاستاذ أشرف ابو الشوش بكتابة مقال يقترح فيه تسجيل محاضرات لى بالصوت و الصورة، وهو إقتراح سبق وأن تفضل به الاستاذ ابراهيم دادى والاستاذ خالد صالح وآخرون، بل إن الاستاذ ابراهيم دادى يفكر بقناة فضائية لأهل القرآن ، وهو حلم يراود الكثيرين. ولقد كتبت مقالا قبل إنشاء هذا الموقع أطالب فيه بقناة فضائية للتخلص من ( ثقافة العبيد ).
أحب أن أقول لكم بكل الحب والاحترام أننا نشترك فى نفس الأحلام ونتمنى نفس الأمنيات ، ولكن تحقيقها هو التحدى الحقيقى الذى يواجهنا. ونحن نواجهه بامكاناتنا المتواضعة آملين من الله تعالى العلى القدير العون و التوفيق.


ونعطى لكم تقريرا سريعا عن الموقع :
أولا : من حيث الشكل
فى المرحلة الأولى :
حقق الموقع طفرة حقيقية وغير عادية بالمقارنة بعمره القصير و تواضع امكاناته. والمشرف على الموقع ( الأمير منصور ) يبذل جهدا مشكورا فى تطوير مستمر للموقع ، وهو حاليا يقوم بتصميم باب ( رواق أهل القرآن ) مع تغيير كامل للصفحة الرئيسية وادخال تسهيلات جديد للموقع منها ما يخص امكانية عرض كل التعليقات مرة واحدة ، ثم ـ وهذا هوالأهم ـ النهوض بالقسم الانجليزى من الموقع .
المرحلة الثانية
ابتداءا من شهر يولية القادم، و نأمل فى تحقيق الآتى ـ بعون الله جل وعلا ـ :
1 ـ تسجيل حواراتنا فى رواق أهل القرآن بالصوت والصورة .
2 ـ تسجيل صوتى للكتب المنشورة فى الموقع ، ليسهل الاستماع اليها خلال السفر دون الحاجة الى قراءتها على الانترنت.
ثانيا : من حيث الموضوع:
فى المرحلة الأولى :
يفخر الموقع بتكوين كتيبة قرآنية من كبار الكتّاب ، ومن الواعدين الشباب . و تتنوع الكتابات فيه والتعليقات عليها. و خلال النشر و التعليق والرد ينمو جو صحى يساعد على إثراء المعلومات و تنقيح الأفكار و شحذ آلية التفكير و الاجتهاد والتعقل ، كما تتيح مناخا أفضل للرقى بأدب الحوار .
وخلال هذه المرحلة تمت إضافة أبواب جديدة أكتب فيها ، وهى :علوم القرآن ، و نوادر التراث ، والقاموس القرآنى. بالاضافة الى ما كان من قبل ( المقالات ـ الكتب ـ الفتاوى )
فى المرحلة الثانية :
1 ـ أنشر الان ( القاموس القرآنى ) وأتمنى التوسع فيه بنشر مقالين اسبوعيا ـ فى المرحلة الثانية ـ لتحديد المفاهيم القرآنية . وطرح ما أقول للنقاش كالعادة.
2 ـ أتمنى توسيع باب ( علوم القرآن ) ليناسب العصر وليكون بديلا عن (علوم القرآن ) التراثية التى أساء معظمها للقرآن الكريم . أنشر الآن من (علوم القرآن ) سلسلة عن القصص القرآنى ،أو مقارنة بعلم التأريخ عند المسلمين ، وبعدها سيتلوها سلسلة عن ( لغة القرآن ) او دراسات مقارنة بين لغة القرآن و اللغة العربية. ثم ـ بعونه جل وعلا ـ أنوى فى المرحلة الثانية نشر سلاسل أخرى عن العلوم الاجتماعية القرآنية ، و غيبيات القرآن مثل (علم الموت فى القرآن ) (علم الساعة فى القرآن ) وسلاسل أخرى عن اعجازات القرآن فى العصر الحديث..ألخ، وكلها اجتهادات مطروحة للنقاش.
3 ـ فى المرحلة الثانية أيضا أرجو أن يتم تدعيم البحث فى التراث خلال أبواب جديدة ،منها باب عن أسس البحث التاريخى و مناهج المؤرخين ، وكيفية فحص الروايات التاريخية ثم روايات الحديث و السنة لتكوين جيل متخصص من القرآنيين فى علوم الدين السنى ، وهذا مهم لوضع أسس التناقض بين الاسلام وأديان المسلمين الأرضية ، ودين السنة فى مقدمتها. 4 ـ وهناك أبواب أخرى عن دراما التاريخ ، و الشخصيات التاريخية و النواحى غير المطروقة فى تاريخ المسلمين مثل كتابات الرحالة ، والحياة الاقتصادية والاجتماعية و الحياتية للمسلمين. وسيتم تنويع النوادر لتشمل نوادر شعرية من خلال عرض لتاريخ الشعراء المجهولين ونماذج من شعرهم.
ثم آمل أن ينبثق عن الفتاوى باب جديد يتخصص فى الرد على الاستشارات العلمية فى التاريخ و التراث للباحثين فى الدراسات العليا والرسائل الجامعية. وتأتينى أسئلة متلاحقة من هذا النوع ، وقد آن تخصيص باب لها بعيدا عن الفتاوى.
4 ـ وهناك مقترحات عن دراسات مقارنة بين القرآن و التراث فى العقائد و التشريعات، والمادة العلمية جاهزة،ولله تعالى الحمد .
يبقى ان أقول :
أهم خاصية لهذا الموقع هى التعليقات . فكل تلك الأبواب الجديدة التى أتمنى نشرها ، ومعها كل ما ستنشرونه لا بد له من تعليقات موضوعية ووجهات نظر جديدة من داخل القرآن الكريم ومن الحياة العملية والثقافية. بالنقاش تتبلور اجتهاداتنا ، ونستفيد معا حين نؤسس معا مدرسة قرآنية تطرح موضوعات من داخل القرآن ، وتجتهد فيها من داخل القرآن بثقافة عصرنا. أى أنه كما اجتهد السابقون لعصرهم فنحن فى هذا الموقع نجتهد فى فهم القرآن وفق منهج جديد موائم لثقافة عصرنا.
ومن الطبيعى أن نختلف، وهذا أساس لنتقدم فكريا ولنفتتح آفاقا جديدة نستفيد بها معا فى استكشاف جواهر القرآن. والقارىء لهذا الموقع يرى اجتهادات مختلفة ، و يستعمل عقله فى الترجيح بينها ، و بالتالى يتحول الى مثقف قرآنى ومشروع مفكر اسلامى.
أقول لكم مخلصا وعن تجربة : إن المؤمن كلما تعمق فى فهم القرآن ازداد تيقنا بقلة ما يعلمه من القرآن . مستويات العلم بالقرآن فوق ما نتصور. والمقالات التى أنشرها الان تم نشر معظمها فى صحف مختلفة منذ التسعينيات ، ويعاد نشرها على الموقع. وحين أقرؤها الان أحس بأننى لم أقدر القرآن العظيم حق قدره من الفكر. وتأتينى اجتهاداتكم فى التعليق لتفتح أمامى أبوابا جديدة من البحث. وهكذا فأنا أكبر مستفيد من تعليقاتكم وأفكاركم.
هذا ما نتمنى تحقيقه خلال هذا العام. وهو ـ بعون الله تعالى ـ ممكن .
المهم أن ننتظم معا تلاميذ أمام كتاب الله العزيز، وأن نولى وجوهنا وقلوبنا وعقولنا الى آياته ندرسها و نتأملها معا.
وسنتعلم منه المزيد بعونه جل وعلا.
وكلما تعلمنا منه المزيد ازددنا ايمانا بأن اعجازاته لا تنتهى.
وما أروع ان تربط حياتك بكتاب الله العزيز ..!!

اجمالي القراءات 15800

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (17)
1   تعليق بواسطة   ايمان خلف     في   الخميس 08 مارس 2007
[3727]

أستاذنا... أطال الله فى عمرك

أستاذى الحبيب الدكتور : أحمد
أطال الله فى عمرك ليكون نبعا من العلم والمعرفة ننهل منه ما حيينا .
وأدعو الله أن يعطيك الصحة والعافية لكى تبحث وتخرج لناا بدرر القرآن الكريم فمازال هناك الكثير الذى أغفلته التفاسير الملكية .

أستاذى الحبيب :
لقد حرف المنافقون السيرة النبوية العطرة وحرفوا شرع الله ومنهم ما سوف يدخل الى فكركم أيضا ليحرفه ويضعفه لصالح أهداف كثيرة هى وئد فكركم التنويرى مثلما فعلوا مع المجتهدين السابقين ، ولكن ما من أمة قد خلا منها نذير .
ولقد سخر لنا الله سبحانه وتعالى سبل كثيرة منها الفضائيات والكومبيوتر ولابد من تفعيل هذه التكنولوجيا لأهداف توعية الخلق بخالقهم فهم فى غفلة .
وأرى أن تصوير كتبكم بالصوت والصور والحس هو له تأثير كبير جدا على المتلقى ووقع السمع والكلام والصورة تأثير لا يمكن تحريفه .

أشكر الأخ العزيز ( الأمير منصور ) وأدعو له بدوام التفوق أن شاء الله
لى أعتراف أؤيد به كلمتك هذة (ومن الطبيعى أن نختلف، وهذا أساس لنتقدم فكريا ولنفتتح آفاقا جديدة نستفيد بها معا فى استكشاف جواهر القرآن. والقارىء لهذا الموقع يرى اجتهادات مختلفة ، و يستعمل عقله فى الترجيح بينها ، و بالتالى يتحول الى مثقف قرآنى ومشروع مفكر اسلامى.)


( كنت من أشد المعارضين للفكر القرأنى عندما عرفنى به زوجى ، ولكننى بحث كثيرا لأثبت له عكس ما يقول
ولكننى بحثت ليهدينى الله نحو نورة ونور القرآن الكريم وأصبحت كاتبة معكم لى كلمة مقروء ومساحة من الرآى تفرد لها مساحات فى منابر كثيرة .
إبنتكم إيمان خلف

2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الخميس 08 مارس 2007
[3731]

الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ.

عزيزي الدكتور أحمد، والأخوات و الإخوة الكرام من أهل القرآن سلام الله عليكم،

كان الله في عون الدكتور أحمد و أبنائه البررة، وكل الدكاترة و الأساتذة الذين يعملون المستحيل لإعلاء كلمة الله، و إخراج الناس من ظلمات جهل القرآن و من هجرهم لأحسن الحديث كتابا إلى كسر أقفال قلوبهم ليتدبروا آيات الله في القرآن و الكون و في أنفسهم، راجين بذلك رضى الله تعالى، فلنعمل جميعا في إعلاء كلمة الله مخلصين له الدين راجين منه تعالى أن يجعلنا ممن يحبهم و يحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين الظالمين.

فلنسر جميعا على بركة الله إلى مدرسة القرآن العظيم الذي فيه سعادتنا في الأولى و فوزنا الفوز العظيم في الآخرة يوم الدين.

كان الله في عون كل من يجاهد في سبيل الله بنفسه و ماله، و بالكلمة الطيبة و هي الأهم في نظري لأنها تساعد في تشجيع الذي يجاهد بنفسه و ماله.

فشكرا جزيلا لكل من يساند أهل القرآن بالكلمة الطيبة، و يجزي الله كل من يعمل صالحا مسبلا نفسه في سبيل الله لإعلاء كتاب الله و هداية الناس به وحده، و نكون بذلك أخلاء متقين فنحن فيصدق فينا قول الودود:

الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ(67). الزخرف.

و السلام على من اتبع هدى الله.

3   تعليق بواسطة   اشرف ابوالشوش     في   الخميس 08 مارس 2007
[3732]

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

استاذنا الفاضل واخونا في التلمذة امام كتاب الله
الدكتور احمد صبحي منصور ....
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
اجمل مقال قراته حتى الان هو هذا المقال,لانه يشعرني بالامل في الغد وبان دين الله قادم وبقوة وسينتشر بين الناس كافة بالحب والخير والعدل والاحسان وبالفكر السوي المستنير.
اسال الله العلي ان يوفقنا في هذا المشروع والي مشاريع اكبر منه فنحقق باذن الله تعالى قناتنا الفضائية حتى ينمو مجتمع المسلمين كافة على ضوء كتاب الله لا على ضوء الخرافات , وحتى تنشر صورة الاسلام الحقيقية امام العالم اجمع كما هي بيضاء نقية لادنس فيها بدلا عن صورة القتل والدم والارهاب والاختطاف والتي يصر وللاسف بعض المسلمين على تثبيتها في عقول العالم.
اسال الله العلي من كل قلبي لك وللقائمين على هذا الموقع ورواده وكل القرانين في العالم طول العمر والصحة والسعادة والعمل الجاد المثمر البناء لنشر الحق باذن الله تعالى.

4   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الخميس 08 مارس 2007
[3745]

الأستاذ الدكتور أحمد صبحي... شكرا

بارك الله فيك ياأستاذنا وفى موقعك الذى جمعنا كلنا على خير. وأتمنى أن نرى مركزا حقيقياوقناة خاصة لنشر المواعظ والحكم القرآنية ولإحياء القرآن بين الناس بدلا من الجهل الي ينشر ويتفشى بينهم.

وشكرا لأهل القرآن على إستخدام عقولهم في زمن تجمدت فيه العقول الإسلامية:(

5   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الخميس 08 مارس 2007
[3752]

إن الله مع الذين اتقوا والذين هم مؤمنون

إن الله سبحانه وتعالى سيعطى كل إنسان على قدر اجتهاده فى كتابه العزيز , كما يقول سبحانه وتعالى والذين جاهدوا فينا سنهدينهم سبلنا .. هذا هو كلام الله , كما تفضلت أستاذنا الفاضل وقلت اننا جميعا تلامذة أمام كتاب الله , و ماأروع ان نربط حياتنا جميع جميعا بكتاب الله عز وجل , وندعوا الله تعالى للجميع بالتوفيق , كما أدعوا للأخ الأمير منصور ـ أن يوفقه الله فى تطوير الموقع أكثر وأكثر ..

6   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الخميس 08 مارس 2007
[3754]

اللهم حقق آمالنا

اللههم حقق آمالنا في خدمة كتابك وفي إظهار دينك ،بما يؤهلنا لكسب جنتك والبعد عن عذابك "فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ }آل عمران185 " نطلب من الله أن نكون من المزحزحين عن النار ..
وكل هذا يحتاج مجهود جبار وعمل متواصل ومستمر ..
وبإذن الله فإن أهل القرآن قادرين على ذلك ..
والله أني لمتيقن بأن الله أختار لنا عصر الأنترنت للقضاء على كل الزيف الذي لحق بالدين الإسلامي !!
وكأن كل هذا الباطل الذى لحق بالإسلام لن يٌُُُُقهر إلا في عصر الأنترنت ..
أنظر مثلا لقد قام السنة بمجهود رائع لنا حيث جمعوا لنا كل كتب الأحاديث ووضعوها في متناول الجميع وهم لا يدرون أنهم بذلك يقضون على أنفسهم بأنفسهم وبأموالهم ، ويحضرني في هذا قصة موسى عليه السلام " {فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوّاً وَحَزَناً إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ }القصص8 " أن الفكر السني إرتكب أكبر غلطة في حياته عندما قام بتسهيل الحصول على هذه الكتب مجانا وبلا أدنى مشقة ، وفيها آلية البحث والوصول إلى أي كارثة بسهولة " مثل أحاديث رضاع الكبير " .
فشكرا لهم

7   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الخميس 08 مارس 2007
[3756]

بارك الله فيكم جميعا

نأمل يوم ما أن تكون لنا قناة فضائية

8   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الخميس 08 مارس 2007
[3757]

وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ..

الأخ الفاضل رضا علي سلام الله عليكم،
شكرا لك على التعليق، و أرجو سيدي الكريم أن تعدل الآية التي قلت في تعليقك: كما يقول سبحانه وتعالى والذين جاهدوا فينا سنهدينهم سبلنا ..أهـ
و الصحيح أخي العزيز هو : وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ(69). العنكبوت.
فالصحيح هو:" لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا".
خالص محبتي.

9   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   الخميس 08 مارس 2007
[3760]

الحمد لله على هذا التعاون

وفقكم الله إلى كل ما هو نافع ومفيد لنشر الفكر القرآني .
كم شعرت بالسعادة بعد قراءة كل هذه التعليقات التي تُظهر أدب الحوار كما جاء في القرآن الكريم ،وما أجمل أن نتحلى به جميعاً.وهذه الآية الكريمة تحضرني الآن قوله تعالى:{وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ }المائدة2 .
هذا ما أشعر به أننا إن شاء الله سوف نتعاون على كل ما فيه خير ونفع للجميع .

10   تعليق بواسطة   خالد صالح     في   الخميس 08 مارس 2007
[3763]

كل الامور العظيمة تبتدأ بأحلام صغيرة

تحياتى للاستاذ الدكتور أحمد صبحى منصور ,ولكل أعضاء الموقع,كل شئ يبتدئ بأحلام بسيطة فاذا شاء الله تحولت الاحلام البسيطة الى أمور عظيمة ! وفى سورة يوسف فائدة رائعة فى هذا الامر!

11   تعليق بواسطة   Raad Abdul-Aziz     في   الخميس 08 مارس 2007
[3766]

Go Ahead

God Bless you
God Bless you all

and go ahead

12   تعليق بواسطة   سعد سعد     في   السبت 10 مارس 2007
[3817]

أهل القرآن ... أهل الحق

تحية اجلال واحترام إلى عالمنا الجليل أحمد صبحي منصور " حفظه الله "
اخوتي الأحبة .. لقد كانت رحلتي الى الحق شاقة وطويلةبعد أن ابتلانا الله في أرض الجزيرة العربية بالمذهب السلفي .. والذي لم نتعلم منه إلا ما قاله البخاري ، وابن باز .. الخ
وشاء الله أن يبتلي زوجتي مرض عضال ، وقررت على أثرها أن أسافر إلى أمريكا ( ميرلاند - بالتيمور ) وقدر أن تستمر فترة العلاج لمدة ثمانية أشهر، فلم أجد وسيلة للقراءة غير الانترنت الذي لم أكن أجيده أو استخدمه من قبل، ولكن قدر الله وأثناء تصفحي لأجد ما يشير إلى القرآن، وجدت موقع أهل القرآن، وقرأت ما شاء الله أن أقرأ لشيخنا وعالمنا الجليل، فشعرت والله يعلم بأنني لأول مرة أدخل الإسلام، وهذا شعور زوجتي التي قررت خلع النقاب يقيناً وقناعةً، وعرفنا بعدها أن أهل القرآن هم أهل الحق ..

فبورك فيكم وسدد خطاكم ،،

فللحديث بقية،،

وجزاكم الله خيراً


13   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 10 مارس 2007
[3818]

اخونا الحبيب _ سعد سعد

اخى الحبيب - ألاستاذ سعد سعد . بارك الله فيك وفى أسرتك الكريمه .والله انى عندما قرأت تعليقك الكريم احسست بشىء غريب وقشعريره بالجلد .وشعور بالسعاده الغامره .وإنى اتضرع إلى الله ان يبارك فى استاذنا الدكتور أحمد صبحى منصور .وفى اهل القرآن جميعا ,ان يسدد خطانا على طريقه المستقيم .وان يحقق أمالنا جميعا فى العوده إلى قرآنه العظيم ونشر تعاليمه العظيمه بين المسلمين أولا . ونحن فى إنتظار بقية حديثك وتعقيباتك ومقالاتك إن شاء الله تعالى .ولك خالص التحيه والتقدير والإحترام .مع دعائى بالشفاء العاجل (لزوجتك الكريمه ) ومتعكم الله بالصحة والعافيه .

14   تعليق بواسطة   محمد رفعت     في   السبت 10 مارس 2007
[3826]

عالمنا ومفكرنا العظيم د/ أحمد صبحى

- أدام الله عليكم كل نعمه وزادكم من فضله ومن علمه .
كم يسعدنى هذا التفاعل الذى يحدث بين أهل القرآن جميعا وكم يملؤ قلبى سعادة ويغمرنى تفاؤلا وأملا بغد مشرق وأفضل ..
- وما أروع أن تغلف حياتنا وأيامنا بالقرآن الكريم يكون هو وهو فقط غايتنا وقبلتنا ..
- أترقب بشوق كبير هذه التطورات فى الموقع ..
- وأشكر للأخ الكريم " الأمير منصور " جهده الذى نقدره فى تطوير الموقع وكان الله فى عونه هو وباقى فريق العمل فى أهل القرآن ..
- أخى الكريم ا/ سعد سعد لقد انفعلت جدا بما قلته وتذكرت حادثة مشابهة كنت قد قرأتها تحكى معنى قريب جدا وهو أن الله - جل وعلا- يبتلى الأنسان ويغدق عليه فى الإبتلاء لأمر عظيم وفضل كبير ينتظره لايعلمه هذا المخلوق الضعيف ودائما صدق الله العظيم : " وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ : 2 ، 216 "
أدام الله عليكم وعلى الجميع نعمة الصحة والعافية وهدانا الى الحق والى سواء السبيل ..
خالص تحياتى

15   تعليق بواسطة   خليل البرواري     في   الأحد 11 مارس 2007
[3835]

إقتراح

انا اخوكم المسلم الكردي معجب بعلمكم جزاكم الله خيرا اقترح {{ في التحديث الجديد }} اضافة باب لانصاف المسلمين غير العرب مثلا الاكراد الذين يعانون من { عنصرية بعض المذاهب } حتى العلماء الاكراد والائمة انحازو الى العرب وفضلوا اللغة العربية من انها لغة اهل الجنة ولاتقبل الادعية غير العربية ولاتجوز الخلافة لغير عربي كل هذا لانهم كانوا يخشون العرب من ان يتهموهم بالشعوبية والعنصرية ارجوا يا استاذنا العزيز ان تبين هل الاسلام ينحاز الى العرق العربي وله افضلية جزاكم الله خيرا ونشكر الاخ امير منصور الساهر على الموقع

16   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الأحد 11 مارس 2007
[3838]

الأستاذ المحترم خليل .. أهلا بك

الأستاذ الكريم خليل
نحن واثقون من أن الله سبحانه وتعالى لا يفرق بين عباده فكلنا عباده .. والقرآن الكريم هو خطاب من الله موجه إلى كل البشر بمختلف جنسياتهم ولغاتهم وأديانهم وثقافاتهم.. وكل نصوص القرآن الكريم تؤيد هذا ،ولكن المشكلة هي فينا نحن حيث أننا نتخيل أننا أحتكرنا الإسلام وكتابه وهذه عادة ذميمة.
وأحب أن أطمئنك أن الدكتور أحمد صبحي منصور من أشد المدافعين عن حقوق جميع الأقليات المظلومة وخاصة الأخوة الأكراد وذلك منذ أوائل التسعينات ..



17   تعليق بواسطة   اشرف ابوالشوش     في   الإثنين 12 مارس 2007
[3851]

الاخوان سعد سعد - خليل البرواري- تحية وسلام

اخواني الاعزاء سعد سعد وخليل البرواري....
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
مرحبا بكم اخوة في الله معنا على في هذا الموقع وهذه تحية من كل القرانين اليكم.
نسال الله العلي العظيم ان ينير قلوبنا وقلوبكم الي مافيه الحق الذي اراده الله سبحانه وتعالى للبشرية جمعاء.
اخي خليل البرواري....
اقتباس (اضافة باب لانصاف المسلمين غير العرب )
اخي الحبيب لايجد انصاف مسلمين بل كلنا مسلمين باذن الله والاسلام دين لكل الناس لا للعرب فقط .
ثم مالعيب في ان تكون غير عربي !!!!والله ان الاخوة الاكراد لهم يد طولى على المسلمين ويكفيهم فخرا صلاح الدين الايوبي ولعلمك لافضل لاي انسان على انسان الا بالتقوى.
ودمتم اخوانا لنا في الله.
ولكم مني ارق التحايا والسلام.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3986
اجمالي القراءات : 34,331,141
تعليقات له : 4,356
تعليقات عليه : 12,945
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي