ق 3 ف 4 : تكفير الشريعة المسعرية للمنظمات الحقوقية الغربية

آحمد صبحي منصور في الثلاثاء 11 نوفمبر 2014


كتاب ( المعارضة الوهابية فى الدولة السعودية فى القرن العشرين )

القسم الثالث المعارضة الوهابية التى أنجبت أسامة بن لادن 

 الفصل الرابع :  وجهة نظر قرآنية  نقدية للجنة الشرعية السلفية 

الفرع الأول :نقد عقيدة اللجنة فى التبري والتولي في العلاقة مع الغرب والعمل علي اقامة الدولة الاسلامية الموحدة في مواجهة الغرب

تكفير الشريعة المسعرية للمنظمات الحقوقية الغربية 

ومن خلال القضية الاساسية (الدولة الاسلامية الموحدة المواجهة للاخر ) نتتبع شريعة المسعري واللجنة نحو حقوق الانسان والربا والشيعة والمرأة والحرية والاعلام وهي القضايا التي برزت خلال كتابات المسعري .

حقوق الانسان :

1 ــ خصومة اللجنة الشرعية لمنظمات حقوق الانسان الغربية بدأ مبكرا في بيانها رقم 2 الذي يدافع عن اللجنة امام اتهامات العلماء لها ، إذ قررت اللجنة انها تدرك الفرق بين مفهوم حقوق الانسان في الاسلام ومفهومها في التصورات الاخري غير الشرعية . أي منذ 25/2/1993 فأن اللجنة تعتبر تصورات حقوق الانسان غير شرعية ، وهى عبارة تعنى التكفير ، خصوصا وان اللجنة اطلقت علي انفسها ( لجنة الدفاع عن الحقوق الشرعية ) أي لتجعل فارقا بينها وبين منظمات حقوق الانسان .

2 ــ ومع ذلك فأن اللجنة لم تتكاسل عن طلب العون من منظمات حقوق الانسان ، ومنذ ظهور اللجنة قامت برعايتها منظمة ليبرتي حين اعتقلت الدولة اعيان اللجنة ، فأوصلت ليبرتي معاناتهم الي العالم واسهمت بدور كبير في الافراج عن المسعري وغيره ، ويكفي ان نراجع بيانات منظمة ليبرتي في فترة المحنة الكبري للمسعري واللجنة في السجون السعودية ، وكانت عناوين البيانات كالتالي : السلطات السعودية تعتقل محمد المسعري ، ليبرتي تناشد العالم ، القضاة السعوديون ، مداهمات وتجميد حسابات ، تجميد عضوية ابن جبرين ، د. المسعري في سجن السياسيين ، لجنة الدفاع تصدر بيانا توضيحيا ، السلطات السعودية تعتقل سليمان الرشودي ، من سجناء الرأي التويجري يتعرض للتعذيب النفسي ، اطلاق معتقلين في السعودية ، ليبرتي تعرب عن قلقها ، السلطات السعودية تستأنف حملتها ).

3 ــ والواضح ان اللجنة جعلت من منظمة ليبرتي بوقا يصل بصوتها الي الخارج و يجعل لها ولاعضائها شهرة عالمية، مما جعل منظمات حقوق الانسان الاخري تتصل باعضاء اللجنة وتأخذ عنهم تقارير احوال حقوق الانسان في المملكة .واساءت اللجنة ( الشرعية ) هذا التفويض فحولت تقاريرها من منهجية تقارير حقوق الانسان الي منهجية العمل السياسي .

4 ــ  والفارق بين المنهجين ان منهج حقوق الانسان هو الوقوف مع أي مظلوم مهما كانت عقيدته الدينية والسياسية وما اذا كانت المنظمات تتفق او تختلف معه ، وذلك فمع اختلاف تلك المنظمات الغربية مع اللجنة السلفية المتشددة ، فأنها تلقت عن اللجنة تقاريرها دون ان تشكك فيها ، ولكن بتعمق اتصال ليبرتي بعناصر اخري من المملكة (الشيعة ) اكتشفت ان اللجنة استغلتها سياسيا ودعائيا وانها تجاهلت حقوق الشيعة وحقوق المرأة  مما حدا بمنظمة ليبرتي لنشر تقرير ينتقدها في نقلها عن اللجنة الشرعية معترفة بخطئها السابق في تصدير لما تنقله عن اللجنة .

5 ــ وقد جعل المسعري الذي يعيش لاجئا في الغرب من الادلة القطعية علي عدم شرعية الدولة السعودية انها فتحت ابوابها لغير المسلمين ، يقول ( ليس الامر وقفا علي الصليبيين من كل بلد ودولة فالبوذ والسيخ وعباد البقر والبهائيون والقاديانيون والعلمانيون والشيوعيون وكل ملة ونحلة تعيش بحرية وامان في ظل هذه الدولة الخبيثة ..أإسلام هذا ام ماسونية علمانية ؟ )

6 ــ واعترض علي انضمام السعودية للعهدين الدوليين الخاصين بحقوق الانسان المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافة ، وصب  جام غضبه علي المادة 118 من الاعلان العالمي القائلة ( لكل انسان الحق في حرية الفكر والضمير والدين ، وهذا الحق يشتمل علي حرية تغيير دينه ومعتقداته ).

7 ــ  ، وفي تشريعات المسعرى لدولته الاسلامية المستقبلية يحرم علي المواطنين فيها غير المسلمين ان يشاركوا في الحكم ، يقول ( وغير المسلمين لا يجب ان يكونوا في الحكم ، ولا ينتخبوا الحاكم ، لأنه لا سبيل لهم علي المؤمنين ، ولأنه لا محل لهم في البيعة )[75].

وفى دولة النبى عليه السلام أتاحت الشورى الاسلامية أو( الديمقراطية المباشرة ) لكل أهل المدينة المشاركة السياسية حتى من المنافقين والمنافقات؛ كانت لهم (المنافقون والمنافقات) حرية الدعوة للمنكر ورفض المعروف،وذكر هذا رب العزة وجعل موعد عقابهم يوم القيامة :(الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (67) وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمْ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ (68)التوبة ). وكان للمؤمنين والمؤمنات نفس الحرية للأمر بالمعروف والنهى عن المنكر ،وموعدهم الجنة فى الآخرة ، يقول جل وعلا : (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ سَيَرْحَمُهُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (71) وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنْ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72) التوبة ). وهذه هى قمة الحرية فى الفكرية والدينية والسياسية فى الاسلام .

المواطنة فى  الدولة الاسلامية هى لكل المواطنين بغض النّظر عن مدى إيمانهم ، هى للمؤمنين  بمعنى الايمان الظاهرى السلوكى ، أى بمعنى الأمن والأمان ، ولهذا يأتى الخطاب للمؤمنين ( بمعنى الذين آثروا الأمن والأمان ) أن يؤمنوا قلبيا بالله جل وعلا ورسله وكتبه : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنزَلَ مِنْ قَبْلُ وَمَنْ يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً بَعِيداً (136) النساء ) أى أن يضيفوا الى الايمان الظاهرى السلوكى ( بالأمن والأمان ) الايمان القلبى بالايمان بالله جل وعلا وكتبه ورسله . وحتى آخر ما نزل من القرآن الكريم كان أولئك المؤمنون إيمانا ظاهريا يعبدون الأوثان والأنصاب فى داخل المدينة ، يمارسون شعائرهم بحرية، وهم متمتعون بالمواطنة. قال لهم جل وعلا يأمرهم باجتناب الرجس من الأوثان وقول الزور الشركى الكفرى : (فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنْ الأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ (30) الحج ). لم يجتنبوها ، بل ظلوا عليها عاكفين فكان من أواخر ما نزل من القرآن قوله جل وعلا لأولئك الذين آمنوا ( بمعنى الأمن والأمان ) مع كفرهم القلبى وعبادتهم الأنصاب وشربهم الخمر وإدمانهم عادات الجاهلية : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) المائدة ) وجاء التعليل ( إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمْ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنْ الصَّلاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنتَهُونَ (91)المائدة ) وتأمل قوله جل وعلا لهم : (فَهَلْ أَنْتُمْ مُنتَهُونَ )، أى ظلوا متمسكين بهذا الرجس برغم كل التحذير . فماذا إذا ظلوا على التمسك بهذا الرجس ؟ هل يقيم النبى عليهم ( حد الردة ) السلفى المزعوم ؟ هل يطبق عليهم الشريعة السلفية التى تقتل المرتد والمخالف فى العقيدة والمتهم بالسحر كما فى القوانين السعودية ؟ كلا ، ومطلقا . يقول جل وعلا لهم يأمرهم بالطاعة، وإن رفضوا فليس على الرسول سوى البلاغ المبين :( وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلاغُ الْمُبِينُ (92) المائدة ). أى سيتحملون مسئوليتهم يوم القيامة ، وقد أدى الرسول عليه السلام مهمة التبليع وليس عليهم بمسيطر : (فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ (21) لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ (22) إِلاَّ مَنْ تَوَلَّى وَكَفَرَ (23) فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الأَكْبَرَ (24) إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ (25) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ (26) الغاشية ). وبهذا يتأكد ان تشريعات حقوق الانسان الدولة والمنظمات الحقوقية هى الأقرب لشريعة الاسلام ، بينما تظل  الشريعة السلفية المسعرية الوهابية مناقضة  للاسلام ، وهو دين القسط والحرية .

8 ــ وقد اصدرت منظمة العفو الدولية تقريرها عن حقوق الانسان في المملكة السعودية سنة 2000 وقد احتجت عليه المملكة ، وكتب المسعري في النشرة رقم 156 يهاجم منظمة العفو الدولية ويقول ( اليست منظمة العفو الدولية ترجمة عملية لمواثيق الامم المتحدة وبخاصة مواثيق حقوق الانسان ، وهل نشأت منظة العفو الدولية الا علي هذا اساس ، اليس ميثاق الامم المتحدة ينص علي الكفر البواح والصريح ، كما اشبعناه تفصيلا في كتابنا : ( الادلة القطعية علي عدم شرعية الدولة السعودية ، نعم منظمة العفو الدولية تقوم علي الكفر ، وهي بذلك وفية لمعتقداتها ، داعية الي مبادئها ..نعم ،ان القائمين عليها لم يقولوا قط انهم يؤمنون بالله واليوم الاخر ، بل هم يتلفظون بالكفر علنا ،ويصرحون به جهارا .) وبهذا يرد المسعري الجميل لمنظمات حقوق الانسان .

9 ــ ثم ان المسعري يعطي نفسه حق التدخل في حياة غيره ، وفي نفس الوقت ينكر علي الاخرين حريتهم في التمسك بعقائدهم او تغييرها .. وقضية الحرية اهم نقاط الخلاف الاساسية بين لجنة المسعري الشرعية ، وبين منظمات حقوق الانسان ..

10 ــ  وشريعة المسعرى ومن هم على شاكلته تتناقض مع الاسلام دين العدل ، فالاسلام يأمر برد الجميل والاعتراف لأهل الفضل بالفضل والعفو للمسىء ( وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَلا تَنسَوْا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (237)   ) البقرة ) (وَلا يَأْتَلِ أُوْلُوا الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُوْلِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (22)  ) النور )، تلك المنظمات الحقوقية لها جميل فى رقبة المسعرى وطائفته ، وقد ردّ عليها ليس بالحسنى بل بالأسوا . وهذا مناقض لتشريع الاسلام الذى يأمر بفول العدل حتى لو كان قول العدل ضد مصلحة الأقارب : (وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (152)  الانعام )، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوْ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيّاً أَوْ فَقِيراً فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً (135) النساء )أو كان قول العدل فى مصلحة الخصوم :( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (8)  ) المائدة ) .

 ثم هو مع ذلك يتمسح بالاسلام .!!

المسعرى ترك العلم النافع الذى تخصص فيه وفشل فيه وهو الفيزياء النووية ، وتفرغ للهجص السلفى . المسعرى يجب علاجه فورا على نفقة الأسرة السعودية ، فهى المسئولة عما وصلت اليه حالته العقلية .!!

اجمالي القراءات 3872

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   حافظ الوافي     في   الثلاثاء 11 نوفمبر 2014
[76623]

تغيير فوري


أشعر ان أي مقال نقرأه لك يحدث تغييرا فوريا جزاك الله خيرا وتوجك بتاج الصحة والعافية ونفعنا الله بعلمك يادكتور احمد



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3570
اجمالي القراءات : 28,597,644
تعليقات له : 4,026
تعليقات عليه : 12,215
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي