ق 3 ف 2 : شرع اللجنة المسعرية في البذاءة وانتهاك الاعراض

آحمد صبحي منصور في الجمعة 24 اكتوبر 2014


كتاب ( المعارضة الوهابية فى الدولة السعودية فى القرن العشرين )

القسم الثالث:  المعارضة الوهابية التى أنجبت أسامة بن لادن 

 الفصل الثانى :  تحليل الصراع  بين اللجنة الشرعية والدولة السعودية

   صراع اللجنة مع الدولة : صراع بين عقيدتين سياستين من عقائد السلف

 شرع اللجنة المسعرية في البذاءة وانتهاك الاعراض :

أولا :

في العدد 12 تعيب اللجنة علي فقهاء السلطة ان الحكمة عندهم لم تعد المفهوم من قوله تعالي (ادع الي سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة )ولكن اصبحت تعني لديهم التودد للحاكم والخضوع اليه ومراضاته دون الله تعالي .هل يعني ذلك ان اللجنة في دعوتها تتمسك بقوله تعالي (ادع الي سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي احسن )؟.

ليست الاشاعات ونشر الاكاذيب ضمن الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة ، الا ان اللجنة لم تقتصر علي ذلك فقط ،بل جعلت الاشاعات والاكاذيب تصل الي الاعراض ، وهنا تحدث المواجهة ليس بين اللجنة والدولة ولكن بين اللجنة وشرع الاسلام العظيم ،الذي حدد عقوبة القذف لانتهاك الاعراض بلا دليل ،والواقع ان اللجنة في انتهاكها لاعراض الاسرة السعودية لم يكن لديها دليل شرعي ،وانما كانت في الاغلب تختلق الاكاذيب والاشاعات وترددها حتي تترسخ في الاذهان وفي اعماق الشعور ،بما يعزز هدفها السياسي من اسقاط هيبة البيت السعودي ..

لقد ركز المسعري علي اتهام السيدة مها السديري زوجة الامير نايف وزير الداخلية في شرفها وان لها علاقة بمطرب اسمه خالد عبد الرحمن ،وانه بنفوذها اخرجته من السجن . وفي موضوع اعدام الحضيف قارن المسعري بسخرية بين مصيره ومصير خالد عبد الرحمن مؤكدا علي علاقته بالاميرة السديرية ،والهدف طبعا هو النظام السعودي ،وتحت عنوان (مها السديري وزيرة الداخلية )يقول المسعري (نحن نفهم ان يكون نايف جبارا او يكون ظالما لكن لا نفهم ان يكون عبدا لإمرأة يسخر السجون وسيارات وقوات الامن ومقدرات الدولة لرضاها وخدمتها وطاعتها ، ولو قبلنا وتحملنا وبلعناها لأجل نايف فكيف يقبل ال سعود الذين يدعون الرجولة ان تسخر الدولة لخدمة مها السديرية ؟؟ )

وبسبب تركيز اللجنة علي مها السديري فقد رددت ذلك بعض المصادر الاخري بل ان بعض اعضاء اللجنة في المملكة بعث الي المسعري يسأله في تجاهل الامر ، ورد المسعري علي هذا الانتقاد بأن الغرض هو توضيح هشاشة النظام وتفاهة شخصياته وعجزه عن اتخاذ قرار حاسم [44].

وفي العرف السياسي يوجد بعض النساء من اصحاب السلطة والنفوذ ،وتاريخ الخلفاء العباسيين والفاطميين والمماليك ملئ بهذه الشواهد ،ولا يخلو تاريخنا الحديث منذ ذلك داخل العالم الاسلامي والشرق والغرب ،وليس هذا عيبا في الحياة السياسية ،ولا تستخدمه المعارضة عيبا في حد ذاته ان تنغمس المرأة في السياسة ولكن قد تنتقد تصرفاتها السياسية في حد ذاتها ..

الا ان المأخذ هنا علي معارضة المسعري السياسية التي تتمسح بالشرع ولا تتقيد ايضا بالضوابط الشرعية . فالطعن في شرف سيدة لابد له من الاثباتات الشرعية المعروفة ،وجود اربع شهود عدول يشهدون بالصراحة بصراحة التي تجعل تلك الشهادة اقرب الي الاستحالة او الاعتراف ،واذا لم يحدث هذا او ذاك فإن الجزاء للقاذف ثمانون جلدة وعدم قبول شهادة له مع اتهامه الفسق الا اذا تاب (سورة النور 4: 5) وهذا حكم صريح علي المسعري طبقا للشرع ،انه بهذا الاتهام للسيدة مها السديري يستحق الجلد ويستحق الاتهام بالفسق ويفقد الاعتبار والعدالة ،وبالتالي ليس له ان يحدثنا عن شرع الاسلام طالما ان شرعه يخالف الاسلام في صراحة .  .

ووقع المسعري في خطأ افظع .اذ اشاع ان احد كبار الأمراء اصحاب النفوذ الاكبر في المملكة مريض بالشذوذ الجنسي السلبي ، وكرر هذا الاتهام وردده اكثر من مرة ليتأكد للناس ،وحرص علي السخرية من ذلك الامير صاحب الموقع الخطير [45] وهي مجرد افتراءات تخلو من دليل ولكنها انتشرت بصورة اكبر من انتشار اعداد النشرة المسعرية، خصوصا مع حرص عملاء المسعري في داخل المملكة علي ترويج هذه الاشاعات السامة .

وبعد الاتهام في الشرف والرجولة يأتي المسعري ليتهم في العقيدة ويستخدم نفس الاسلوب وهو الاشاعة الكاذبة التي تخلو من دليل ،مع امكانية الحصول علي الدليل بقوله مثلا علي الملك فهد (انه طبقا لملفات المخابرات الامريكية لا يؤمن ان القرآن من عند الله )[46] وهو بهذه الحملة الخطيرة يدق اسفينا بين السعودية وامريكا ،وينجو من عبء الاتيان بدليل ،وبنفس المنهج يتهم المسئولين في امارة ابها بانتهاك اعراض النساء عن طريق التحايل والابتزاز [47] والامثلة من هذا النوع كثيرة [48].والبذاءة في القول كانت تغلف احيانا هذه النوعية من الاقاصيص خصوصا عندما يتعلق الامر بالاسرة السعودية ..

ولم نذكر أسماء الضحايا الذكور فيما تقدم، ونقدم اعتذارا مسبقا علي اضطرارنا للاستشهاد . وفيما سبق من استشهادات من اقوال اللجنة كنا نراعي حذف البذئ من القول الا اننا طالما نتحدث في مضووع البذاءة فلا مفر من الاستشهاد بقدر ما يسمح به المقام مع حذفنا للشخصيات التي ينالها المسعري ووضع كلمة (فلان) محلها يقول عن شخصية سعودية كبري ،اما الفاجر  ( فلان ) والمأفون الشاذ (فلان) والمسطول (فلان) فيرتعدون علي كراسي الحكم ).!! ويقول ايضا : ( (فلان)المنافق القذر ولص المال العام آكل الربا ومدمن الخمر الاشمط الزاني :اني له بالامامة ؟) ويقول عن اخيه الأمير صاحب النفوذ : ( كيف يتجرأ اللوطي المأفون علي وصف القضية الشيشانية بأنها شأن روسي داخلي ؟ونحن نقول (الفلان) سلطان المخانيث واللصوص:  لو لذت بالصمت لسلمت ،ولو سكت لسكتنا عنك ،الاولي لك يا رجل ان تتفرغ للدفاع عن مؤخرتك ) ويقول: ( باستطاعة (فلان) الطاغية السافل الذي يصرف الملايين في الليلة الواحدة علي طاولات القمار وفي احضان الحسناوات في غابر الزمن قبل (..) دفع قيمته العقد كله دفعة واحدة ). ويقول :(زمام المبادرة الآن وللاسف الشديد بيد فلان وغيره من المأبونيين اشباه الرجال واسيادهم الامريكان ) وعن محاولة احد الامراء الكبار تحسين صورته الاعلامية يعلق المسعري (وقبح وجه (فلان)الذي لا تحسنه كل مساحيق الدنيا ،واصباغها وقذره ودنسه الذي لا تغسله مياه الابحر السبعة جاءت من فعله القبيح بمعصية الله ورسوله تولية الكفار )[49].

ويستعمل المسعري الاسلوب البذئ نفسه في كتابه (الادلة القطعية علي عدم شرعية الدولة السعودية )وفيه يحرص دائما علي وصف السعودية بالدولة الخبيثة ،ووصف الملك سعود بالعميل الفاجر والطاغوت .وينتقل الي احد الملوك العرب فيصفه (باللوطي المأبون) .وينتقل الي سب العالم الاسلامي كله فيقول :( ان من اقوي الادلة علي انحطاط العالم الاسلامي فكريا وافلاسه سياسيا ان ينجح نظام ال سعود وهو نظام بدائي متخلف يهيمن عليه اسرة فاسدة ،هي بمثابة عصابة مافيا اجرامية ..ان ينجح هذا النظام في تسويق نفسه علي انه نظام اسلامي ).

ولا يغفل المسعرى أن يهاجم بنفس الطريقة علماء الدولة فيهاجم ابا بكر الجزائزي لأنه يوالي الدولة السعودية ،ويقول له (الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاك به يا جزائري ، وفضلنا علي كثير ممن خلق تفضيلا ،الحمد لله الذي فضلنا علي كثير من الانعام تفضيلا )[50] ،أى أعطى نفسه وساما بأن الله جل وعلا فضّله على أبى بكر الجزائرى الذى جعله من الأنعام . وبنفس الطريقة يقول المسعري عن هيئة كبار العلماء في السعودية (انهم عملاء وانهم كالحمار يحمل اسفارا وكالكلب ان تحمل عليه يلهث وان تتركه يلهث [51] .

وحين اهمل رئيس الوزراء البريطاني توني بلير حفل السفراء العرب ،كتب المسعري معلقا (ادرك بلير بحق ان السفراء العرب وحكوماتهم ماهم الا مجموعة من السفلة الكلاب فأبقاهم عند الباب ،فأصاب الصواب ) .وحدث اختلاف حول ملكية المسجد الاسلامي في لندن ،هل هو للسفارة المصرية التي اشترت ارضه وقامت ببنائه ام للسفارة السعودية التي تديره وتنفق عليه ،وبعد ان شرح المسعري الموضوع قال (علي كل حال نحن لا يعنينا هذا الهراء العنصري والعصبية الاقليمية المنتنة ،ونقول لغازي القصيبي (سفير السعودية في لندن )صراحة لا كتابة : اعضض اير ابيك عملا بقول ابي القاسم صلوات الله وسلامه عليه وعلي اله [52] ونحن نعتقد ان خاتم النبيين عليه وعليهم السلام لا يمكن ان يكون سبابا ولا فحاشا ،بل كان علي خلق عظيم ،وذلك الحديث كاذب فلا يمكن للنبي ان يتفوه به خصوصا وان القرآن الكريم يأمر بأن تقول للناس حسنا وان تقول بالتي هي احسن وان تتجنب اللغو وتعرض عنه وتقول سلاما ،ولكن الفرق هائل بين شرع الله تعالي وشرع المسعري ..

ثانيا :

ولكن هل استخدمت السلطة السعودية نفس طريقة الخطاب ؟..

نستشهد بتعليق اللجنة علي خطاب الملك فهد ومحاولتها تشويه الخطاب وصاحبه .ففي العدد 21 في 9/11/1994 وتحت عنوان (قراءة في حديث الملك )يقول المسعري (بعد قراءة متأنية للحديث مرة بعد مرة بدا واضحا ان الملك يعيش حصارا نفسيا رهيبا ،يعيش مجموعة ضخمة من الهواجس القاتل التي لا يستطيع التخلص منها .لقد كان الحديث في معظمه قطعة من الدفاع المتهافت عن واقع تعيس تجاه اتهامات قوية ،من بين هذه الهواجس القاتلة هاجس الاتهام بالظلم في قوله (ولا نحن ظلمة ،وهاجس الاتهام بالاستبداد والتسلط في قوله (بيوتنا مفتوحة وابوابنا مفتوحة وعقولنا مفتوحة ،وهاجس الاتهام بالديكتاتورية في قوله :ليس عندنا حاكم ولا محكوم ،وقوله (دولتكم ليست دولتي و لا دولة عبد الله ولا سلطان ،وفي حديثه الطويل عن مجلس الشوري ،وهاجس الاتهام بتشجيع المحرمات وحمايتها وقوله :المحرمات تكافحها الدولة ،وهاجس الاتهام بالاستعاضة عن الشريعة بالقوانين الوضعية بقوله : ولسنا سائرين علي دستور ولا سائرين علي تنظيمات خارجة عن العقيدة الاسلامية ،وهذا الاتهام بتبديد اموال الامة بتكرار تبرير ذلك بالصرف علي الحرب مثل قوله : صار عندنا بعض النقص وصرفنا مصاريف كثيرة علي جميع قوات العالم ،وقوله : (وجدنا انفسنا مضطرين ان نقدم ما نستطيع ،وهاجس الاتهام بتدني مستوي الخدمات في تكراره المنة علي المواطنين في ثمان مواضع من حديثه مثل قوله :ما بخلت الدولة علي المواطن ،وهاجس الاتهام بالعبودية لأمريكا في قوله :ليس هناك أي نوع من الاستبداد علي المملكة العربية السعودية ،وهاجس الاتهام بعجز الجهاز القضائي وتبعيته المطلقة للملك وللاسرة في كلام مسهب طويل وفي عدة مواضع ،وهاجس الاتهام بالمسئولية عن الاعتقالات الاخيرة بمحاولته تحميل المسئولية كاملة علي العلماء في كلام مسهب الي ان قال :واذا جاء قرار قال نفذوا كذا وكذا أظن واجبنا التنفيذ ،وهاجس الاتهام ان الموقوفين بالالاف في قوله : اذا دخلت علي مجلس وجدت ان الناس يقولون ان الدولة اوقفت اليوم خمسمائة او خمسة الاف ،وهاجس تململ الناس وانزعاجهم من تردي الاوضاع الاقتصادية في وصفه حال الناس سابقا : لكن ما تململنا ولا زعلنا ،وهاجس الاتهام بتمكين القوات الغربية من جزيرة العرب في عدة مواضع وفي كلام طويل واعتبار ذلك تسخيرا من الله وان القرار كان الهاما من الله بعد تضرع لعدة ايام بلياليها وهاجس اتهام وزارة الداخلية بممارسة دور القضاء في عدة مواضع ،وهاجس الاعلام العالمي ضد سمعته وسمعة اسرته في قوله : اما ما تقوله الجرائد وتقوله الاذاعات العالمية والي اخره ،وهاجس لجنة الدفاع عن الحقوق الشرعية بالذات في قوله ،اما ان يأتي من يأتي ويحاول الاخلال وتملي عليه الشروط من خارج الوطن ،وهاجس الاتهام بالتلاعب بالعلماء والتحكم في هيئة كبار العلماء في عدة مواضع منها : لم تتدخل في شئونهم نهائيا لا من قريب ولا من بعيد ) ،وهاجس عدم تقدير الناس للانظمة الثلاثة ومجلس الشوري ومحاولة شرحه وتبيينه قيمة هذه الانظمة والجهد الذي بذل في اعدادها في كلام طويل ،واخيرا هاجس جديد يبدوا انه اصبح يعاني منه حاليا وهو شعوره ببغض الناس له شخصيا وسآمتهم لملكه حيث ادعي في عدة مواضع انه لم يتمني هذا المنصب واقسم علي ذلك بقوله :والله ما اتمناه .هذه بعض الهواجس التي يعيشها خادم الحرمين ولعل ذلك يعكس حقيقة متابعة الملك لكافة اصدارات اللجنة ،ونحن نقيم ذلك بأن اللجنة استطاعت تحقيق الحصار النفسي للخادم وربما أخوانه .) انتهى .

والملاحظ هنا ان اسلوب المسعري هنا خال من البذاءة ..لأن اسلوب الملك فهد كان مهذبا في خطبته ، والا كان المسعري قد اخذها فرصة في الهجوم .

 علي ان اسلوب البذاءة لدي المسعري بدا واضحا بعد ان انفرد بقيادة اللجنة ،وبعد ان وهنت قدرته علي تحريك الاحداث في داخل المملكة ..ونحن لازلنا نبحث في تغير شرع اللجنة حسب الظروف وكانت المزايدة ابرز ما يعبر عن هذا التغير ..

اجمالي القراءات 5693

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4065
اجمالي القراءات : 35,846,169
تعليقات له : 4,424
تعليقات عليه : 13,104
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي