ق 3 ف 2 : تأثر اللجنة بالتراث الشيعي في العقيدة والحركة :

آحمد صبحي منصور في الخميس 09 اكتوبر 2014


كتاب ( المعارضة الوهابية فى الدولة السعودية فى القرن العشرين )

القسم الثالث:  المعارضة الوهابية التى أنجبت أسامة بن لادن 

 الفصل الثانى :  تحليل الصراع  بين اللجنة الشرعية والدولة السعودية

   صراع اللجنة مع الدولة : صراع بين عقيدتين سياستين من عقائد السلف

تأثر اللجنة بالتراث الشيعي في العقيدة والحركة :

1 ــ  تكفير الشيعة قاسم مشترك فى الوهابية التقليدية والوهابية المتمردة وخصوصا لدى اللجنة ومناصريها . ومع هذا تأثرت اللجنة بالتشيع ليس فقط بعقيدة ولاية الفقيه فقط ،بل استعارت فيه التقية ايضا ، أو ان يكون لها ظاهر او باطن ، فهي تضمر التحكم السياسي في الباطن ولكن ترفع شعار التعاون مع المظلوم في الظاهر ، وهي ترفع شعار الاصلاح وهي تبغي السلطة ،وهي تقدم خطاب المطالب وبين سطوره ترشح نفسها لتنفيذه ،وتنشره علي مستوي الشعب ،وهي تتمسح بالشرع ولكن  يتضح في النهاية انها تقصد شرعها الخاص الذي ما يلبث ان يختلفوا حوله ،فتنقسم اللجنة بين المسعري الاكثر تطرفا والفقيه الاكثر واقعية ولكل منهما شرعه ومنهجه ويعتبر الاخر مستحقا للخيانة والكفر ..

2 ـ وبطريقة التقية تخلط اللجنة الاوراق لتخفي غرضها في الحكم السياسي بطريقة التفويض الالهي تمسحا بالشرع ،ونعطي بعض الامثلة :

ــ  البيان رقم 9 ( عن الدور السعودي في اليمن وهل استشارت الامة ) يهاجم الحكومة السعودية لتورطها في تأييد الشيوعيين الانفصاليين ،وتؤكد اللجنة علي حق الأمة في المشاركة في صنع القرار ومحاسبة الحكام ،والي هنا الكلام لا غبار عليه ،ولكن يبدأ اللعب بالاوراق حينما نكمل الجملة (حق الامة في المشاركة في صنع القرار ومحاسبة الحكام علي أساس الشرع الإسلامي ،ولذلك تري اللجنة انه من واجب العلماء والمفكرين والمثقفين النهوض بطريقة الاحتساب علي الحكام ومساءلتهم في جميع التصرفات ..)، وهذا التكملة  تجعل الامة المقصودة هي اللجنة التي اعطت لنفسها حق الاحتساب علي الحكام .

ــ وفي نفس الموضوع وفي النشرة رقم 15 في 7/9/1994 وتحت عنوان (السيادة بالشرع والسلطة بالأمة ) ،تقول اللجنة (مرت احداث اليمن وآن للأمة ان تمارس حقها في مساءلة الذين تورطوا في تأييد فلول الشيوعيين )، الي ان يقول (ان من اساسيات السياسة الشرعية ان السيادة للشرع والسلطة للأمة ..ومن بديهيات السلطة  محاسبة الحكام ومساءلتهم والاحتساب عليهم اذا قصروا ..)

3 ــ هل يعنى هذا ان اللجنة تؤمن ان الامة مصدر السلطات ؟..

نقول ان المسعري نفسه جعل من ادلة كفر الدولة السعودية عقدها مؤتمر الطائف في اكتوبر 1989 بشأن الازمة اللبنانية ،وهاجم وثيقة المؤتمر قائلا ( وكفريات هذه الوثيقة كثيرة ، نكتفي منها بمثال: وهو نصهم علي ان الشعب هو مصدر السلطات ، وهذا هو النظام الديمقراطي الكافر ،سلطة التشريع فيه للشعب ، فالشعب هو اله نفسه ،يشرع لنفسه ما يشاء ،ويحرم ويحل كما تشاء الاغلبية فيه ،وهذا هو تماما معني هذا النص الكفري ،فما قولكم يا علماءكم التوحيد ،فمن يرعي هذا الكفر ويشرف عليه ،الم يشرع هذا في بلد التوحيد )[13].

واضح هنا أن المسعرى يقول بكفر القول بأن الأمة أو الشعب هو مصدر السلطة . وهنا يتناقض مع نفسه .

 

اللجنة هى الشرع وهى أيضا الأمة والشعب .!!

1 ـ وقول المسعرى فى النشرة السابقة رقم 15 : (ان من اساسيات السياسة الشرعية ان السيادة للشرع والسلطة للأمة )  تعني ان السيادة للشرع والشرع تمثله اللجنة ،والسلطة هي التي تمثل الامة ،وهم أيضا الممثلون عن الأمة ، أى إن اللجنة هى الشرع وهى الأمة أيضا .

2 ــ وتمثيلهم للامة نابع من الفهم التراثي السلفي لقوله تعالي (وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنْكَرِ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ (104) آل عمران ) وهو فهم خاطىء تماما . إن  الفهم الصحيح للآية ان كلمة ( منكم ) ليست ( تبعيضية ) تفيد بعضكم ولكنها ( بيانية ) تفيد المجتمع كله بدليل ان الايات قبلها وبعدها تتحدث عن المجتمع كله ،ولنقرأ الآيات فى سياقها وهى تخاطب المجتمع كله وليس فئة منه فقط : (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنْ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (103) وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنْكَرِ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ (104) وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمْ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (105)   ) آل عمران ) وأيضا فإن المجتمع المسلم كله يأمر بالمعروف وينهي عن المنكر مؤمنين ومؤمنات ( وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ سَيَرْحَمُهُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (71)  )التوبة 71 )وانه كله يتواصى بالحق ويتواصى بالصبر (سورة العصر ).

وهذا يتسق مع الديمقراطية المباشرة أو الشورى الاسلامية التى أضاعها ــ مبكرا ـ المسلمون ، حين أقاموا نظام حكم إستبدادى تحت شعار الخلافة ، ومن رحم هذا الاستبداد تولدت ( السّنة ) بمذاهبها الأربعة وأحاديثها السلفية ، وجاء ابن تيمية ثم ابن عبد الوهاب ثم اللجنة الشرعية يتمسكون بما وجدوا عليه آباءهم ، ويجعلون من هذا الطغيان السياسى الفرعونى ( سلفا ) ، ومن الصراع على السلطة والثروة بدأ مبكرا ــ أيضا ـ إنقسام المسلمين الى شيعة وسُنّة ، كل فريق يستهدف ( ركوب ) الأمة وسلب ثروتها ومحق كرامتها باسم الاسلام وباسم الشرع . والاسلام وشرعه الحنيف منهم برىء .

3 ــ ان مفهوم الامة عند المسعري هو اللجنة التي فوضت نفسها او جعلت نفسها مفوضة من الله لدعوة الحاكم والشعب للالتزام بالشرع دون ان يملك احد ان يسائلها ،وهذا هو المضمون الباطني لقولهم (من اساسيات السياسة الشرعية ان السيادة للشرع والسلطة للأمة ،ومن بديهيات السلطة محاسبة الحكام مسائلتهم والاحتساب عليهم اذا قصروا ). هم كالشيعة فى الظاهر والباطن والتقية ، وهم كالنخبة الشيعية التى تمتطى الجماهير ، تزعم انها تملكهم فى الدين وفى الدنيا .

4 ــ وهم هنا فى هذا فى تناسق مع العقيدة السلفية السياسية التى سار عليها حكم الخلفاء الراشدين وغير الراشدين ، السنيين والفاطميين ، العباسيين والأندلسيين وبقية السلاطين ( المسلمين ) ؛ عقيدة الراعى والرعية . فالأمة أو الشعب هم ( رعية الإمام ) أى الحاكم المتأله الذى يحكم بالشرع ( شرعهم البشرى الفقهى ، وليس شرع الله جل وعلا القائم على العدل والقسط ) . ومن حق هذا ( الإمام ) أن يقتل ثلث الرعية لاصلاح الثلثين طبقا للفتوى المشهورة فى العصور الوسطى . هذا الامام ( يملك ) الرعية . وبالتالى يكون كُفرا عندهم أن تكون ( هذه الرعية ) مصدر السلطات . أكبر شرف لها عندهم أن تمثلهم ( اللجنة الشرعية ) . ولا مانع من خداع هذه الرعية بكلمات فخمة مثل ( الأمة ) و ( الشرع ) والاحتساب والعدل المطلق .

وندخل فى زعم اللجنة الاحتساب لتحقيق العدل المطلق .

اجمالي القراءات 5676

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3947
اجمالي القراءات : 33,752,626
تعليقات له : 4,316
تعليقات عليه : 12,890
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي