سأبكى معك يا شيخ أبا إسحق إذا نفذت الإتفاق .

خالد منتصر في الثلاثاء 29 يوليو 2014


من هو المفروض أن يبكى يا شيخ أبا إسحاق الحوينى؟!، أهو أنت الذى قلت إن حل مشاكلنا الاقتصادية هو ببيع الجوارى وإن القرود نفذت حد الزنا!، أم ينبغى أن نبكى نحن الذين نحيا فى القرن الحادى والعشرين والمفروض حسب التصنيف السلفى أنك أكبر محدثى أهل الأرض، ويجب أن نستمع لك ونقتنع بمثل هذه الشطحات!، إذا كنت قد بكيت مما قاله الأستاذ إبراهيم عيسى عن آية الحجاب، فنحن يجب أن نلطم حتى ينزف الدم نافورة من خدودنا وجباهنا وقفانا، على الأقل كل ما فعله إبراهيم عيسى هو أنه فتح كتاب أسباب النزول وقرأ منه سبب نزول آية الحجاب وكشف المسكوت عنه لكى نتعلم أن الثابت الوحيد فى الدنيا هو التغير وأن الظروف المحيطة بهذه الآية قد اختلفت وأن التمييز الطبقى بين الحرة والجارية صار من الفولكلور وأن قضاء الحاجة فى الخلاء والذى جعل الرجال وقتها يتهجمون ويقفزون على النساء قد ولى زمانه وصار فى متحف التاريخ، إبراهيم عيسى قرأ لكى يغير وينقذ الدين من آفة التحنيط فى فورمالين الدعاة السلفيين، أما أنت فقد قرأت لكى تثبت وترسخ وتوقف عقارب الساعة وتحنط التاريخ وتجعلنا أضحوكة أمام الدنيا كلها بمحاولاتك المستميتة لإجبارنا على الفرجة على خيال الظل فى زمن سينما الثرى دى!، لذلك أطالبك بتطبيق منهجك السلفى الحرفى الذى لا يعترف بشىء اسمه تغير الظروف وتحكيم العقل ومراعاة الزمن والتقدم وتبدل النظرة الاجتماعية فوراً، أطالبك بمراجعة سفرك لألمانيا هذا البلد الصليبى الكافر، فسطاط الفسق والفجور لكى تعالج مضاعفات مرض السكر، شفاك الله منه وعافاك وإلقاء الأنسولين فى الزبالة واللجوء لما كان يطبق فى زمن نزول آية الحجاب التى تتمسك بها، العلاج بالحجامة والكى والسبع تمرات التى تقيك من لدغ الثعابين وبول الإبل الذى أقر زميلك زغلول النجار بأنه علاج شاف ناجع للسكر والسرطان!، أطالبك برمى الميكروفون اليابانى البوذى وتحطيم الكاميرا الصينى الكونفوشيسية والقمر الصناعى الماسونى وإلقاء دروسك وبرامجك لتلاميذك من خلال دار الحارث بن حلزة أو سوق عكاظ أو سقيفة بنى ساعدة أو كهوف تورا بورا أو كتابتها على جلد الغزال أو عظام الجمل أو ورق البردى المستورد من مصر الفرعونية التى تعبد رع آمون، أطالبك ببيع سيارتك المودرن وركوب الناقة والبعير حتى ولو ذهبت لإلقاء خطبة فى أستراليا، أطالبك بالسكن فى خيمة كما كان يفعل السلف الصالح، أطالبك بنزع كل أسلاك الكهرباء من البيت وتدمير العداد وتحطيم التكييفات والثلاجات وتحمل حر وهجير أغسطس بدونهما لأنهما من اختراع أحفاد القردة والخنازير وأنا أعرف وأقدر مدى كراهيتك لأحفاد هذه الحيوانات الكريهة، أطالبك بمنع أحفادك من تطعيم شلل الأطفال، لأنها اختراع سولك اليهودى، علاوة على أنها بدعة لم تكن موجودة فى صدر الإسلام، أطالبك بكل هذا، وأعدك عند التنفيذ بأن أبكى معك، بل سأشق جلبابى حزناً وكمداً، ثم أقطع علاقتى بإبراهيم عيسى، بل بكل من يحملون اسم إبراهيم أصلاً.

اجمالي القراءات 6283

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الإثنين 04 اغسطس 2014
[75471]

واضح أن البكاء سيطول


السلام عليكم  ، المفروض أن يتحول بكاء الشيخ  إلى عويل ، لذا ننصحه أن يداوم القراءة في فكر الكتب الصفراء ،وأن يعيش في زمن القرون الوسطى ،فذلك يهدئ من روعه كثيرا، في رحلة ذهاب فقط .. آخذا معه كل الظلاميين ..


2   تعليق بواسطة   عبدالعزيز محمد     في   الثلاثاء 05 اغسطس 2014
[75490]

توجيه


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,



 



الأخ خالد منتصر, أتفهم ثورتك النفسية على الشيخ, ولكن الإنصاف مطلوب, فالشيخ بمجرد تمسكه برواية من الروايات لا يعني أنه ينفي الخير الممكن استخدامه من التطور, وبكاء الشيخ نابع من إيمانه بأن الروايات هذه هي فعلا من قول الرسول صلى الله عليه وسلم, على الأقل كان لابد أن نظهر احترامنا لحبه لرسول الله صلى الله عليه وسلم, وأنت كذلك قد تغضب لنسبة هذه الروايات التي تراها بأنها مكذوبة على رسول الله صلى الله عليه وسلم, فكذلك يُحترم بكاؤك. فالمسلم لابد أن يكون قدوة في الأخلاق, هذا والله أسأل أن يوفقنا لكل خير.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-01-12
مقالات منشورة : 338
اجمالي القراءات : 2,322,527
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 376
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt