تناقض عدد الصلوات فى الحديث المنسوب للنبى (ص)

رضا البطاوى البطاوى في الجمعة 02 مايو 2014


إن عدد الصلوات المفروضة يوميا مختلف فيما هو منسوب للنبى(ص) من أحاديث
فالصلوات المفروضة كثيرة أكثر من خمس رغم حديث "خمس صلوات افترضهن الله تعالى (أبو داود ج1 حديث 425) وحديث 528 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ حَمْزَةَ قَالَ حَدَّثَنِى ابْنُ أَبِى حَازِمٍ وَالدَّرَاوَرْدِىُّ عَنْ يَزِيدَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِى سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ « أَرَأَيْتُمْ لَوْ أَنَّ نَهَرًا بِبَابِ أَحَدِكُمْ ، يَغْتَسِلُ فِيهِ كُلَّ يَوْمٍ خَمْسًا ، مَا تَقُولُ ذَلِكَ يُبْقِى مِنْ دَرَنِهِ » . قَالُوا لاَ يُبْقِى مِنْ دَرَنِهِ شَيْئًا . قَالَ « فَذَلِكَ مِثْلُ الصَّلَوَاتِ الْخَمْسِ ، يَمْحُو اللَّهُ بِهَا الْخَطَايَا » . تحفة 14998 - 141/1 (البخارى ج1صفحة 102)وحديث "قال الله تعالى إنى فرضت على أمتك خمس صلوات (أبو داود ج1 حديث 430)
وعندما نراجع تلك الأحاديث نجد أن الصلوات المفروضة أكثر من خمس بكثير فهناك صلوات واجبة غير الخمس :
أولها ركعتين عند دخول المسجد للأمر فى قولهم "إذا دخل أحدكم المسجد فليصل ركعتين قبل أن يجلس (أبو داود ج1 حديث 467وابن ماجة ج1 أحاديث 1012و1013والترمذى ج1حديث 315) الدليل الأمر "فليصل"
ثانيها صلاة ركعتين بعد المغرب وثالثها صلاة ركعتين بعد طلوع الفجر وقبل صلاة الفجر والدليل النهى عن عدم تركهم فى قولهم المنسوب إلى النبى (ص)"يا على لا تدعن صلاة ركعتين بعد صلاة المغرب لا فى سفر ولا فى حضر فإنها قول الله عز وجل "وأدبار السجود "ولا تدعن صلاة ركعتين بعد طلوع الفجر قبل أن تصلى الفريضة فى سفر ولا حضر فهى قوله عز اسمه وجل ذكره "وإدبار النجوم (مسند زيد صفحة 115)و"أتانا رسول الله فى بنى عبد الأشهل فصلى بنا المغرب فى مسجدنا ثم قال اركعوا هاتين الركعتين فى بيوتكم (ابن ماجة ج1 حديث 1165)فهنا أمر بصلاة ركعتين بعد المغرب فى البيوت والأدلة فى الأحاديث هى النهى "لا تدعن صلاة ركعتين " والأمر "اركعوا هاتين الركعتين "
رابعا صلاة العيد الفطر والأضحى ركعتان فعند ابن ماجة "صلاة السفر ركعتان والجمعة ركعتان والعيد وفى رواية الفطر والأضحى ركعتان تمام غير قصر على لسان محمد (ص)عن عمر (ابن ماجة ج1حيث 1063و1064)
هنا الصلوات كلها مفروضة لتشابهها فى كونها ركعتين وكونها لا تقصر
الصلاة الخامسة صلاة الوتر فعند ابن ماجة (ج1حديث 1168)وأبو داود (ج1حديث 1418)والترمذى (ج1 حديث 451)"إن الله أمدكم بصلاة لهى خير لكم من حمر النعم الوتر "وعند ابن ماجة (ج1حديث 1169)وأبو داود (ج1حديث 1416)"يا أهل القرآن أوتروا فإن الله يحب الوتر وعند ابن ماجة (ج1حديث 1170)والترمذى (ج1حديث 452)"إن الله وتر يحب الوتر أوتروا يا أهل القرآن "وهنا الأمر أوتروا والصلاة السادسة صلاة أول النهار والدليل الأمر اركع فى قولهم "إن الله تبارك وتعالى قال ابن آدم اركع لى 4 ركعات من أول النهار أكفك أخره (سنن الترمذى ج1حديث 473)
الصلاة الثامنة فهى صلاة الضحى والدليل على فرضها وصاية القائل بها لأصحابه ونهيهم عن تركها وفى هذا قال "عن أبى هريرة قال أوصانى خليلى بثلاث بصيام ثلاثة أيام من كل شهر وركعتى الضحى وأن أوتر قبل أن أنام (مسلم كتاب المسافرين 85(721)سنن أبو داود حديث 1432)وعن أبى الدرداء قال أوصانى حبيبى (ص)بثلاث لن أدعهن ما عشت بصيام ثلاثة أيام من كل شهر وصلاة الضحى وبأن لا أنام حتى أوتر ( مسلم كتاب صلاة المسافرين حديث 86(722)وسنن أبو داود 1433)
التاسعة صلاة خطبة الجمعة والدليل عليها الأمر فليصل وفليركع فى قولهم عند مسلم "إذا جاء أحدكم يوم الجمعة وقد خرج الإمام فليصل ركعتين (مسلم كتاب الجمعة 57(00)و"إذا جاء أحدكم يوم الجمعة والإمام يخطب فليركع ركعتين وليتجوز فيهما (مسلم كتاب الجمعة 59(00)وعند البخارى"1166 - حَدَّثَنَا آدَمُ قَالَ أَخْبَرَنَا شُعْبَةُ أَخْبَرَنَا عَمْرُو بْنُ دِينَارٍ قَالَ سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ - رضى الله عنهما - قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ  وَهُوَ يَخْطُبُ
« إِذَا جَاءَ أَحَدُكُمْ وَالإِمَامُ يَخْطُبُ - أَوْ قَدْ خَرَجَ - فَلْيُصَلِّ رَكْعَتَيْنِ » . طرفاه 930 ، 931 - تحفة 2549
والعاشرة صلاة الصحو من الليل وهى ركعتين ووقتها أى وقت يستيقظ فيه المسلم والدليل الأمر "فليصل "فى قولهم "إذا قام أحدكم من الليل فليصل ركعتين خفيفتين "(أبو داود حديث 1323) هذا بالإضافة لصلوات الكسوف والإستسقاء والجمعة والصلوات الخمس
وقطعا الله لا يفرض كل هذه الصلوات التى هى ليست عشرا فقط وإنما قد تصل لعشرين فمثلا صلاة ركعتى دخول المسجد تتكرر خمس مرات إذا دخلنا لصلاة الصلوات الخمس ومثلا صلاة ركعتين ليلا قد تتكرر خمس أو عشر مرات كلما قام المسلم من نومه قلقا أو لكى يتبول أو كلما قامت المسلمة لإرضاع ولدها أو تغيير ملابسه التى بال عليها ومن ثم يبكى
هذا هو المشهور فى كتب الحديث والذى أخذ بعض الفقهاء ببعضه وتركوا بعضه الأخر ومن أدرك التناقض فى الأوامر قال عن غير الخمس سنن رغم أن الأمر والنهى لا يكون إلا فى الفرائض كما هو معروف
والأهم أن تلك الأحاديث تناقض القرآن الذى فرض الله فيه صلاتين الفجر والعشاء فى قوله بسورة النور :
"با أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعْدِ صَلاةِ الْعِشَاء"
وقوله بسورة الإسراء :
"أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا)
والأهم أنهم تركوا الأحاديث التى تثبت وجود صلاتين فقط
وقولى فيما يأتى الدليل استشهادى يعنى وجود علة فى الحديث تجعله متناقض مع القرآن مما يخرجه من دائرة النسبة الصحيحة والنبى(ص) لا يقول إلا كما يقول الله تعالى واستشهد بالحديث هنا على سبيل أن الكلام فيه صحيح المعنى وليس صحيح النسبة للنبى(ص)مثل :
685 - حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ قَالَ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ عَنْ أَيُّوبَ عَنْ أَبِى قِلاَبَةَ عَنْ مَالِكِ بْنِ الْحُوَيْرِثِ قَالَ قَدِمْنَا عَلَى النَّبِىِّ  وَنَحْنُ شَبَبَةٌ ، فَلَبِثْنَا عِنْدَهُ نَحْواً مِنْ عِشْرِينَ لَيْلَةً ، وَكَانَ النَّبِىُّ  رَحِيماً فَقَالَ « لَوْ رَجَعْتُمْ إِلَى بِلاَدِكُمْ فَعَلَّمْتُمُوهُمْ ، مُرُوهُمْ فَلْيُصَلُّوا صَلاَةَ كَذَا فِى حِينِ كَذَا ، وَصَلاَةَ كَذَا فِى حِينِ كَذَا ، وَإِذَا حَضَرَتِ الصَّلاَةُ فَلْيُؤَذِّنْ لَكُمْ أَحَدُكُمْ ، وَلْيَؤُمَّكُمْ أَكْبَرُكُمْ » . أطرافه 628 ، 630 ، 631 ، 658 ، 819 ، 2848 ، 6008 ، 7246 - تحفة 11182 ( صحيح البخارى)
الدليل هنا قوله "مُرُوهُمْ فَلْيُصَلُّوا صَلاَةَ كَذَا فِى حِينِ كَذَا ، وَصَلاَةَ كَذَا فِى حِينِ كَذَا "فهنا الأمر بصلاتين فقط فى وقتين
والدليل أيضا :
- حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِى شَيْبَةَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الأَسَدِىُّ عَنْ أَبِى إِسْرَائِيلَ عَنِ الْحَكَمِ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِى لَيْلَى عَنْ بِلاَلٍ قَالَ أَمَرَنِى رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أَنْ أُثَوِّبَ فِى الْفَجْرِ وَنَهَانِى أَنْ أُثَوِّبَ فِى الْعِشَاءِ.(ابن ماجه)
فهنا بلال كان يثوب فى صلاة ولا يثوب فى الأخرى ولم يذكر أى صلوات أخرى لعدم وجودها
والدليل أيضا :
555 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يُوسُفَ قَالَ حَدَّثَنَا مَالِكٌ عَنْ أَبِى الزِّنَادِ عَنِ الأَعْرَجِ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ « يَتَعَاقَبُونَ فِيكُمْ مَلاَئِكَةٌ بِاللَّيْلِ وَمَلاَئِكَةٌ بِالنَّهَارِ ، وَيَجْتَمِعُونَ فِى صَلاَةِ الْفَجْرِ وَصَلاَةِ الْعَصْرِ ، ثُمَّ يَعْرُجُ الَّذِينَ بَاتُوا فِيكُمْ ، فَيَسْأَلُهُمْ وَهْوَ أَعْلَمُ بِهِمْ كَيْفَ تَرَكْتُمْ عِبَادِى فَيَقُولُونَ تَرَكْنَاهُمْ وَهُمْ يُصَلُّونَ ، وَأَتَيْنَاهُمْ وَهُمْ يُصَلُّونَ » . أطرافه 3223 ، 7429 ، 7486 - تحفة 13809 - 146/1(صحيح البخارى)
هنا صلاتين فقط الفجر والعصر والعصر لغويا هو الليل وهو معنى تغافل عن الفقهاء
والدليل أيضا :
574 - حَدَّثَنَا هُدْبَةُ بْنُ خَالِدٍ قَالَ حَدَّثَنَا هَمَّامٌ حَدَّثَنِى أَبُو جَمْرَةَ عَنْ أَبِى بَكْرِ بْنِ أَبِى مُوسَى عَنْ أَبِيهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ  قَالَ « مَنْ صَلَّى الْبَرْدَيْنِ دَخَلَ الْجَنَّةَ » . وَقَالَ ابْنُ رَجَاءٍ حَدَّثَنَا هَمَّامٌ عَنْ أَبِى جَمْرَةَ أَنَّ أَبَا بَكْرِ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ قَيْسٍ أَخْبَرَهُ بِهَذَا . تحفة 9138
فهنا صلاتين هما البردين ولو كان هناك غيرهم لذكرهما
و الدليل التالى استشهادى فقط :
900 - حَدَّثَنَا يُوسُفُ بْنُ مُوسَى حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ كَانَتِ امْرَأَةٌ لِعُمَرَ تَشْهَدُ صَلاَةَ الصُّبْحِ وَالْعِشَاءِ فِى الْجَمَاعَةِ فِى الْمَسْجِدِ ، فَقِيلَ لَهَا لِمَ تَخْرُجِينَ وَقَدْ تَعْلَمِينَ أَنَّ عُمَرَ يَكْرَهُ ذَلِكَ وَيَغَارُ قَالَتْ وَمَا يَمْنَعُهُ أَنْ يَنْهَانِى قَالَ يَمْنَعُهُ قَوْلُ رَسُولِ اللَّهِ  « لاَ تَمْنَعُوا إِمَاءَ اللَّهِ مَسَاجِدَ اللَّهِ » . أطرافه 865 ، 873 ، 899 ، 5238 - تحفة 7839 (صحيح البخارى)
فهنا المرأة تشهد صلاتين الفجر والعشاء ولو كان هناك غيرهما لشهدتهم
والدليل التالى:
472 - حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ قَالَ حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ الْمُفَضَّلِ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ سَأَلَ رَجُلٌ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - وَهْوَ عَلَى الْمِنْبَرِ مَا تَرَى فِى صَلاَةِ اللَّيْلِ قَالَ « مَثْنَى مَثْنَى ، فَإِذَا خَشِىَ الصُّبْحَ صَلَّى وَاحِدَةً ، فَأَوْتَرَتْ لَهُ مَا صَلَّى » . وَإِنَّهُ كَانَ يَقُولُ اجْعَلُوا آخِرَ صَلاَتِكُمْ وِتْرًا ، فَإِنَّ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - أَمَرَ بِهِ . أطرافه 473 ، 990 ، 993 ، 995 ، 1137 - تحفة 7814
فهنا صلاة الليل والفجر فقط ولم يذكر فى الليل صلاتين وإنما هى صلاة واحدة صلاة الليل
والدليل التالى أيضا استشهادى :
554 - حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِىُّ قَالَ حَدَّثَنَا مَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ قَالَ حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ عَنْ قَيْسٍ عَنْ جَرِيرٍ قَالَ كُنَّا عِنْدَ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - فَنَظَرَ إِلَى الْقَمَرِ لَيْلَةً - يَعْنِى الْبَدْرَ - فَقَالَ « إِنَّكُمْ سَتَرَوْنَ رَبَّكُمْ كَمَا تَرَوْنَ هَذَا الْقَمَرَ لاَ تُضَامُّونَ فِى رُؤْيَتِهِ ، فَإِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ لاَ تُغْلَبُوا عَلَى صَلاَةٍ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا فَافْعَلُوا » . ثُمَّ قَرَأَ ( وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ ) . قَالَ إِسْمَاعِيلُ افْعَلُوا لاَ تَفُوتَنَّكُمْ . أطرافه 573 ، 4851 ، 7434 ، 7435 ، 7436 - تحفة 3223
فهنا صلاتين قبل طلوع الشمس وهى الليل وصلاة قبل الغروب وهى صلاة النهار أو الفجر

والدليل التالى استشهادى :
556 - حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ قَالَ حَدَّثَنَا شَيْبَانُ عَنْ يَحْيَى عَنْ أَبِى سَلَمَةَ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - « إِذَا أَدْرَكَ أَحَدُكُمْ سَجْدَةً مِنْ صَلاَةِ الْعَصْرِ قَبْلَ أَنْ تَغْرُبَ الشَّمْسُ فَلْيُتِمَّ صَلاَتَهُ ، وَإِذَا أَدْرَكَ سَجْدَةً مِنْ صَلاَةِ الصُّبْحِ قَبْلَ أَنْ تَطْلُعَ الشَّمْسُ فَلْيُتِمَّ صَلاَتَهُ » . طرفاه 579 ، 580 - تحفة 15375
فهنا صلاتين فقط العصر والصبح ولو كان هناك غيرهم لتحدث الحديث عنهم
هذه أحاديث أخرى تدل على أن الصلوات المفروضة صلاتين:
23781- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ حَدَّثَنِى أَبِى حَدَّثَنَا وَكِيعٌ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ نَصْرِ بْنِ عَاصِمٍ اللَّيْثِىِّ عَنْ رَجُلٍ مِنْهُمْ أَنَّهُ أَتَى النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- فَأَسْلَمَ عَلَى أَنْ يُصَلِّىَ صَلاَتَيْنِ فَقَبِلَ مِنْهُ. معتلى 11152مسند أحمد
454 - أَخْبَرَنَا عَمْرُو بْنُ هِشَامٍ قَالَ حَدَّثَنَا مَخْلَدٌ عَنْ سَعِيدِ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ قَالَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ أَبِى مَالِكٍ قَالَ حَدَّثَنَا أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « أُتِيتُ بِدَابَّةٍ فَوْقَ الْحِمَارِ وَدُونَ الْبَغْلِ خَطْوُهَا عِنْدَ مُنْتَهَى طَرْفِهَا فَرَكِبْتُ وَمَعِى جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلاَمُ فَسِرْتُ فَقَالَ انْزِلْ فَصَلِّ. فَفَعَلْتُ فَقَالَ أَتَدْرِى أَيْنَ صَلَّيْتَ صَلَّيْتَ بِطَيْبَةَ وَإِلَيْهَا الْمُهَاجَرُ ثُمَّ قَالَ انْزِلْ فَصَلِّ. فَصَلَّيْتُ فَقَالَ أَتَدْرِى أَيْنَ صَلَّيْتَ صَلَّيْتَ بِطُورِ سَيْنَاءَ حَيْثُ كَلَّمَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلاَمُ ثُمَّ قَالَ انْزِلْ فَصَلِّ. فَنَزَلْتُ فَصَلَّيْتُ فَقَالَ أَتَدْرِى أَيْنَ صَلَّيْتَ صَلَّيْتَ بِبَيْتِ لَحْمٍ حَيْثُ وُلِدَ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلاَمُ. ثُمَّ دَخَلْتُ بَيْتَ الْمَقْدِسِ فَجُمِعَ لِىَ الأَنْبِيَاءُ عَلَيْهِمُ السَّلاَمُ فَقَدَّمَنِى جِبْرِيلُ حَتَّى أَمَمْتُهُمْ ثُمَّ صُعِدَ بِى إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا فَإِذَا فِيهَا آدَمُ عَلَيْهِ السَّلاَمُ ثُمَّ صُعِدَ بِى إِلَى السَّمَاءِ الثَّانِيَةِ فَإِذَا فِيهَا ابْنَا الْخَالَةِ عِيسَى وَيَحْيَى عَلَيْهِمَا السَّلاَمُ ثُمَّ صُعِدَ بِى إِلَى السَّمَاءِ الثَّالِثَةِ فَإِذَا فِيهَا يُوسُفُ عَلَيْهِ السَّلاَمُ ثُمَّ صُعِدَ بِى إِلَى السَّمَاءِ الرَّابِعَةِ فَإِذَا فِيهَا هَارُونُ عَلَيْهِ السَّلاَمُ ثُمَّ صُعِدَ بِى إِلَى السَّمَاءِ الْخَامِسَةِ فَإِذَا فِيهَا إِدْرِيسُ عَلَيْهِ السَّلاَمُ ثُمَّ صُعِدَ بِى إِلَى السَّمَاءِ السَّادِسَةِ فَإِذَا فِيهَا مُوسَى عَلَيْهِ السَّلاَمُ ثُمَّ صُعِدَ بِى إِلَى السَّمَاءِ السَّابِعَةِ فَإِذَا فِيهَا إِبْرَاهِيمُ عَلَيْهِ السَّلاَمُ ثُمَّ صُعِدَ بِى فَوْقَ سَبْعِ سَمَوَاتٍ فَأَتَيْنَا سِدْرَةَ الْمُنْتَهَى فَغَشِيَتْنِى ضَبَابَةٌ فَخَرَرْتُ سَاجِدًا فَقِيلَ لِى إِنِّى يَوْمَ خَلَقْتُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فَرَضْتُ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَّتِكَ خَمْسِينَ صَلاَةً فَقُمْ بِهَا أَنْتَ وَأُمَّتُكَ. فَرَجَعْتُ إِلَى إِبْرَاهِيمَ فَلَمْ يَسْأَلْنِى عَنْ شَىْءٍ ثُمَّ أَتَيْتُ عَلَى مُوسَى فَقَالَ كَمْ فَرَضَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَّتِكَ قُلْتُ خَمْسِينَ صَلاَةً. قَالَ فَإِنَّكَ لاَ تَسْتَطِيعُ أَنْ تَقُومَ بِهَا أَنْتَ وَلاَ أُمَّتُكَ فَارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ التَّخْفِيفَ. فَرَجَعْتُ إِلَى رَبِّى فَخَفَّفَ عَنِّى عَشْرًا ثُمَّ أَتَيْتُ مُوسَى فَأَمَرَنِى بِالرُّجُوعِ فَرَجَعْتُ فَخَفَّفَ عَنِّى عَشْرًا ثُمَّ رُدَّتْ إِلَى خَمْسِ صَلَوَاتٍ. قَالَ فَارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ التَّخْفِيفَ فَإِنَّهُ فَرَضَ عَلَى بَنِى إِسْرَائِيلَ صَلاَتَيْنِ فَمَا قَامُوا بِهِمَا. فَرَجَعْتُ إِلَى رَبِّى عَزَّ وَجَلَّ فَسَأَلْتُهُ التَّخْفِيفَ فَقَالَ إِنِّى يَوْمَ خَلَقْتُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فَرَضْتُ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَّتِكَ خَمْسِينَ صَلاَةً فَخَمْسٌ بِخَمْسِينَ فَقُمْ بِهَا أَنْتَ وَأُمَّتُكَ. فَعَرَفْتُ أَنَّهَا مِنَ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى صِرَّى فَرَجَعْتُ إِلَى مُوسَى عَلَيْهِ السَّلاَمُ فَقَالَ ارْجِعْ فَعَرَفْتُ أَنَّهَا مِنَ اللَّهِ صِرَّى - أَىْ حَتْمٌ - فَلَمْ أَرْجِعْ.سنن النسائى

اجمالي القراءات 15959

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 03 مايو 2014
[74257]

الأخ عمر - تم شطب تعقيباتك للأسباب الآتية .


الأخ عمر - تم شطب تعقيباتك للأسباب الآتية .



إعادة النشر والكتابة فيما تبرأ منه موقع أهل القرآن بخصوص عدد الصلوات من انها اقل او اكثر من خمس صلوات وهدا غير مسموح به هنا .



--- لقد كتب اهل القرآن فى هدا الاف المرات واعلنوا رأيهم وعقيدتهم بأن الصلاة خمس صلوات وآخرها مقال استادنا الكتور منصور (دين هدا السلفى ) ،ولا نريد أن يتهمنا أحد بمالا نؤمن به مرة أخرى. --- ولا نريد العودة إلا ما قبل المربع صفر فى مثل هده الموضوعات مرة أخرى



.... نحن لا نسمح بنشر افكار فى الإسلاميات  مخالفة للقرآن الكريم من  امثال (افكار _صالح بنور -) او غيره  على هدا الموقع .فإدا كُنت من المولعين به وبأفكاره فتستطيع نشرها فى أى موقع آخر  تراه  متوافقا  مع افكاركم وتوجهكم ---



- وشكرا لسعة صدركم .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-08-18
مقالات منشورة : 1105
اجمالي القراءات : 9,381,011
تعليقات له : 268
تعليقات عليه : 485
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt