معجزات القرآن - الجزء الثانى:
الاعجاز العلمى فى القرآن - الجزء الثانى

احمد عبدالله في الأحد 06 ابريل 2014


(3) - سبع سماوات
 
قال الله تعالى: فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَىٰ فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا ۚ وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ﴿12﴾ سورة فصلت
 
 
معنى الاية: الله تعالى يقول انه عز وجل خلق سبع سماوات فى خلال يومين ثم جعل لكل سماء امرها وخواصها كما انه عز وجل زين السماء الدنيا بمصابيح اى بالنجوم وكما انه عز وجل جعل السماء حفظا اى تحفظ الارض وتحميها وهذا هو تقدير  الله العزيز العليم
 
الاعجاز العلمى الاول فى الاية: 
 
قام العلم الحديث باكتشاف ان السماء اى ما يعلو سطح الارض تتكون من سبع طبقات وحسب التعريفات الجيولوجية الحديثة فهما كالاتى:
1- تروبوسفير
2- ستراتوسفير
3- ميزوسفير
4- ثرموسفير
5- اكسوسفير
6- ايونوسفير
7- ماجنيتوسفير
 
وهذا ما اخبرت عنه الاية الكريمة بانه يوجد سبع سماوات
 
الاعجاز العلمى الثانى فى الاية:
 
تم اكتشاف ايضا ان لكل سماء من السبع سماوات خواصها التى تميزها عن السماء التى تعلوها والسماء الاسفل منها وهذا ايضا ما اخبرت عنه الاية الكريمة حيث قال الله تعالى (وَأَوْحَىٰ فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا ۚ )
 
الاعجاز العلمى الثالث فى الاية:
 
تم اكتشاف ان لكل سماء من هذه السماوات وظيفة وهى ان كل سماء من السبع سماوات تقوم بحماية الارض وحفظها من نوع معين من الاشعة الضارة القادمة من الشمس بحيث يصل لسطح الارض الاشعة النافعة فقط وبالتالى تستمر الحياة وهذا ايضا ما اخبرت عن الاية الكريمة حيث قال الله تعالى (وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ۚ) حيث قال الله تعالى انه عزوجل جعل زين السماء بمصابيح اى بالنجوم كما جعلها حفظا اى حافظة وحامية
 
فحقا ( ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ) فانه هو العزيز اى عالى الشأن والمكانة والمقام بحيث لا يعلو عليه شئ وانه هو العليم اى واسع العلم والذى احاط علما بكل شئ
 
(4) - الارض تتكون من سبع طبقات ( سبع اراضين )
 
قال الله تعالى: اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا ﴿12﴾ سورة الطلاق
 
معنى الاية: الله تعالى يقول انه عزوجل خلق سبع سماوات وللارض مثلهن اى انه عزوجل خلق ايضا سبع اراضى وانه عزوجل ينزل الامر بينهن وانه تعالى قادر على كل شئ و يعلم كل شئ ويحيط بكل شئ علما
 
الاعجاز العلمى فى الاية: 
 
تم اكتشاف حديثا ان الارض تتكون من طبقات وقاموا بتصنيفها على حسب خواص كل طبقة وفى النهاية وجدوا ان عدد الطبقات هو سبع طبقات وهما كالاتى:
 
 1- الطبقة الاولى هى ( ليزوسفير "واتر" ) اى ( ليزوسفير "ماء" )
2 - الطبقة الثانية هى ( ليزوسفير "لاند" ) اى ( ليزوسفير "ارض" )
3 - الطبقة الثالثة هى ( اثينوسفير) اى ( الغلاف المورى )
4 - الطبقة الرابعة هى ( ابر مانتل) اى ( الرف العلوى )
5 - الطبقة الخامسة هى ( انر مانتل ) اى ( الرف الداخلى)
6 - الطبقة السادسة هى ( اوتر كور ) اى ( القلب الخارجى)
7 - الطبقة السابعة ( انر كور ) اى ( القلب الداخلى )
 
 
هذه المعلومات تم اكتشافها فى القرن التاسع عشر والقرن العشرين و الله تعالى اخبرنا عنها فى القرآن الكريم منذ 1400 عام
واخيرا نقول كما قال الله تعالى فى نهاية الاية (لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا)
اجمالي القراءات 12494

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-01-30
مقالات منشورة : 8
اجمالي القراءات : 132,829
تعليقات له : 14
تعليقات عليه : 10
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt