ليست القروض والمساعدات والخبرات الأجنبية إلا جيشا أجنبيا غير منظور...:
أفكار للتأمل -

يحي فوزي نشاشبي في الثلاثاء 04 مارس 2014


أفكـــار للتأمــــل

XVI

* إن الحضارة  تتحدي  اليوم  ضميرها، إنها  بانتهازية  وغواية دولية تتنافس كتلها  المذهبية المتعادية على صناعة  الصراصير، وتحويلهم  إلى زعماء  مذلين لشعوبهم الناشئة.

* ليست القروض والمساعدات  والخبرات الأجنبية إلا جيشا أجنبيا غير منظور قد جاء  ليحمي نظاما أو طاغية متألها،  وليعلن عنه  ويخدع  به  وينافقه، وليمنحه  مزيدا من الكبرياء والتسلط . لقد  ذلت الحضارة وفقدت وقارها تحت حوافز التسابق على لـثم  أقدام  الطغاة  الناشئين.

*** 

* المجتمعات التي تعيش بالتعامل مع القروض والمنح والمساعدات الأخرى وبالتعامل مع الشركات تصبح مجتمعات مفتوحة للتآمر ضدها، يتآمر ضدها  حكامها الطغاة  الآخذون ، كما يتآمر ضدها  أيضا  الآخرون المعطون، ويؤلف هؤلاء وهؤلاء حلفا معادياً لمصالح الناس، وطرفا الحلف كل منهما يهب الآخر القوة والدعاية والقدرة على الخديعة.

***  

* لقد أصبح النفـط العربي مجداً عربيا هائلاً وتعويضا عظيما عن تخلف الموهبة العربية.

* لم أسمع زعيما عربيا يخطب بكبرياء، يلعن ويحقر بكل وقاحة أقوى الأقوياء، ويعلو صوته على أصوات الذين يتخاطبون بصواريخهم وأقمارهم الكونية مع الشموس والأكوان الأخرى  -  مهددا  منذراً -  إلا  وصحتُ  من أعماقي:

ـ  بوركت يا نفط العرب، فلقد تحولت إلى كبرياء وسفاهة وقوة لزعماء صغار جدا

فلولاك يا نفط العرب لما وجد هذا الزعيم  المغرور صوتا يرفعه، ولو وجد هذا الصوت ورفعه لما وجد آذانا تسمعه ، ولو وجدت مثل هذه الآذان وسمعته لكان أضحوكة السامعين.

* ...  لقد  تحول العرب بسببك  يا  نفط العرب إلى قصة غـزل عالمية . إن العالم  كله أصبح ينظر إلى العرب كبئر  نفط  عالمية.

*** 

* ... واستثمار النفط ليس مثل استثمار المياه والزراعة والأشياء الأخرى المماثلة، لأن هذه لا تنفـد  بالإستثمار، أما النفط  فينفد، إن النفط  يموت  بالإستثمار  ثم لا يبعث.

* إن العرب يقتلون مستقبلهم واحتمالات قوتهم -  إنهم يقتلون أنفسهم ، ينتحرون كلما استثمر نفطهم استثماراً غير ملائم أو أنفق إنفاقا غير ذكي -  إن النفط كائن ينتحر بمأساة ويموت حزينا مأسوفاً عليه.

***

* إن الإحتمالات أمام كل الأشياء كثيرة ومتناقضة، وقد يجئ زمن يصبح فيه   النفط  في كل العالم مثل عملة ورقـيّة  قد ألغيت . وحينئذ يكون المعنى أن عبقرية العرب ومجدهم قد ألغي استعمالها – حينئذ  يكون المجد العربي والعبقرية العربية قد ماتا موتا عالميا. 

***

اجمالي القراءات 5847

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-10-28
مقالات منشورة : 246
اجمالي القراءات : 1,711,309
تعليقات له : 224
تعليقات عليه : 333
بلد الميلاد : Morocco
بلد الاقامة : Morocco


فيديو مختار
https://www.youtube.com/watch?v=QY00qLJMir4