الخلاف بين الجيش المصرى والاخوان

في الثلاثاء 26 نوفمبر 2013


الخلاف بين الجيش المصري و "الإخوان"

شاكر النابلسي

                                      -1-

يتساءل بعض الناس في الشارع العربي؟

-      ما هو الخلاف - يا ترى - بين الجيش المصري و"جماعة الإخوان المسلمين"، وأدى الى ثورة 30 يونيو/2013 عليهم وخلعهم، ليس فقط من عرش مصر، وتدميرهم، و(مرمغتهم) بالأرض، وهدم ما بنوه طيلة أكثر من 80 عاماً، ولكن خلعهم من العالم العربي والإسلامي، و(مرمغتهم) بالأرض، وهدم ما بنوه كذلك طيلة سنوات طويلة من الكفاح، والصبر، والتضحيات؟

-      هل لأن "جماعة الإخوان المسلمين" فشلت خلال أكثر من سنة، من توليها حكم مصر في حل مشاكل مصر المتراكمة عليها، منذ عشرات السنين؟

-      هل لأن "جماعة الإخوان المسلمين" حاولت "أخونة" مصر الليبرالية التي شربت من ينابيع محمد عبده، وطه حسين، وحسن الزيات، ومحمد حسين هيكل، وعلي عبد الرازق، ونجيب محفوظ، وغيرهم؟

-      هل لأن "الجيش المصري" يهوى الحكم ويهوى السياسة، ويعلم ما فعله السعي الى الحكم وممارسة السياسة، في ضابط كـــــ (عبد الناصر) وارتقائه من ضابط الى زعيم قومي وتاريخي، ليس لمصر وحدها، ولكن لمعظم العرب، وما زال؟

-      هل لأن "الجيش المصري" يريد أن يقول للشعب المصري، من أنه ليس درعاً يقف على الحدود المصرية ضد كل اعتداء خارجي، ولكنه أيضاً درع لحماية مصر من الشعوذة والتخبط والإكراه السياسي؟

ولعل كل هذه الأسئلة – في رأي – واردة عند التفكير في معاني الخلاف بين "الجيش المصري" و"الإخوان".

                          -2-

يقول لنا التاريخ المصري، من أن هناك علاقة ما، كانت بين الجيش المصري و"جماعة الإخوان المسلمين". وكانت نقطة البداية عام 1938، إذ كان حسن البنا يتحدث عن السلام في الوحدات العسكرية المصرية، كما كانت "دروس الثلاثاء" في دار "المركز العام" لـــ"جماعة الإخوان المسلمين"  ملتقى أسبوعياً لمن يرغب من ضباط الجيش وجنوده.

وفى عام 1940 توطدت العلاقة بين حسن البنا والرئيس السادات. فاتفق السادات مع الفريق الثائر عزيز المصري، على تكوين تنظيم سرى بين ضباط القوات المسلحة، على أن يكون مرتبطاً بـــــ "جماعة الإخوان المسلمين". وبالفعل تم ذلك. وكان من أعضائه جمال عبدالناصر، وعبد اللطيف البغدادي، وخالد محيي الدين، وأحمد حمروش، وعبدالمنعم عبد الرؤوف.

                        -3-

وعندما قامت ثورة 23 يوليو 1952 أرادت "جماعة الإخوان المسلمون"، أن تكون الوصية عليها، إلا أن عبدالناصر ورفاقه رفضوا هذه الوصاية، وبناء عليه حدثت محاولة اغتيال عبدالناصر في ميدان المنشية بالإسكندرية في عام 1954، وتم إعدام الزعيم الديني سيد قطب، وبعض رفاقه، بعد محاكمة عسكرية.

ومن المعروف أنه، عندما أصبح السادات رئيساً للجمهورية استعان بالإخوان المسلمين للإجهاز على الناصريين، واليساريين، والشيوعيين. وبعد أن أتموا المهمة، طالبوه بإقامة دولة الإسلام فرفض، وعندئذٍ اغتالوه.

ومع تعيين مبارك رئيساً للجمهورية بحكم الدستور دخل في توتر مع "جماعة الإخوان المسلمين"، بحكم أن "الإخوان"، يريدون حكم مصر كما يريدون، ويعتقدون، ويخططون، فاعتقلهم.

                     -4-

ويقول الفيلسوف المصري المعاصر مراد وهبة، أنه تأسيساً على ذلك كله، يمكن القول بأن العلاقة بين الجيش والإخوان هي علاقة بالسلب. ومع ذلك فالسؤال اللازم إثارته:

ما هو السبب الخفي وراء هذه العلاقة؟

ويعتقد مراد وهبة، أن السبب كامن في رؤية كل منهما إلى الحرب.

فالحرب، عند الجيش المصري، دفاعية.

أما عند الإخوان المسلمين فهي عدوانية.

فمهمة الجيش المصري ردع العدوان الآتي من الخارج، وإذا لم يأتِ فمهمته تكون محصورة في مزيد من التدريب لحسم الردع إذا حدث.

أما "جماعة الإخوان المسلمين"، في مصر، فهم جزء من تنظيم دولي، الغاية منه التمكن من كوكب الأرض. وهذه "الدعوة" لن تتحقق إلا إذا كان الجيش في حالة حرب دائمة بمذاق عدواني.

                       -5-

يقول الفيلسوف اليوناني هرقليطس في القرن الخامس قبل الميلاد:

"أنت لا تنزل النهر مرتين."

ومغزى هذه العبارة، أن النهر في حالة تغير دائم. وبالتالي، فإنك في كل مرة تنزل النهر تكون حالة النهر مغايرة لحالته السابقة. وبالمثل يمكن القول، أن الجيش لا ينزل الى الشارع مرتين، بذريعة أن الشارع مغاير لذاته.

والمغايرة – كما يفسرها وهبة – مختلفة هنا.

ففي الماضي والحاضر، كان التناغم قائماً بين الجيش والشباب, ومن هنا، تكون عبارة رئيس الأركان صدقي صبحي:

إن الجيش ينحاز إلى الشعب. فإن تطلب الأمر نزوله، فسينزل في ثانية واحدة.

ومغزى هذه العبارة أن الجيش هو الشعب متناغماً.

وهكذا كان في حاضر مصر الآن.

 

اجمالي القراءات 5816

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4045
اجمالي القراءات : 35,395,502
تعليقات له : 4,402
تعليقات عليه : 13,054
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي