تعليق علي " البوذية ديانة سماوية"

عثمان عمران في السبت 07 سبتمبر 2013


تعليق علي " البوذية ديانة سماوية / نهرو طنطاوي"

 

الاخ  نهرو طنطاوي – تحية طيبة

 أولاُ أهنئك علي هذه الدراسة المستفيضة والضافية الملتزمة بأسلوب وضوابط البحث العلمي المهني بغض النظر عن  صحة ما ورد فيها من عدم صحته

رغم انني ليس ملما بتعاليم البوذية إلا أنني لا أعتقد ان البوذية هي رسالة سماوية لسبب بسيط فإن الله في كتابه الكريم لم يذكرها – كما ان هنالك رسالات سماوية خاصة لنصح وهداية بعض الأقوام (أمم انحرفت  بدينها) ولكنها لم تأت بشرائع عامة جديدة – قد تكون البوذية هي بقايا من ديانة قوم كانوا علي ملة ابراهيم وصحفه لذلك تري التوافق بينها وبين الإسلام

-  وقد يكون معتنقوها قد توصلوا اليها بالفطرة السليمة :

فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ(30) الروم

  • ولقد كان الناس أمة واحدة قبل نزول الرسالات والكتب وقد كانت عقيدتهم الإسلام بالفطرة دون رسالات سابقة
  • كذلك كان حال الصابئين (الصابئة) فقد كانوا مؤمنين ومسلمين بالفطرة دون رسول أو كتاب سماوي
  • إِنَّ الَّذِينَ ءَامَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ ءَامَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ(62) البقرة –
  • وهذا لا يقلل من شأنهم (البوذية) إذا هم آمنوا بالله واليوم الآخر وعملوا صالحاُ شأنهم في ذلك شأن الصابئة الذين آمنوا بالله واليوم الآخر وعملوا صالحاُ بالفطرة
  • وقد يكون بوذا رجل دعوي صالح علي علم ببقايا تعاليم سيدنا ابراهيم ويدعو الناس اليها فنشر الدعوة هو مهمة كل مسلم وليس حكراُ علي الرسل والأنبياء
  • وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَاقَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ(20)اتَّبِعُوا مَنْ لَا يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُمْ مُهْتَدُونَ(21)وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ(22)ءَأَتَّخِذُ مِنْ دُونِهِ ءَالِهَةً إِنْ يُرِدْنِ الرَّحْمَنُ بِضُرٍّ لَا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنْقِذُونِ(23) يونس  -
  • عثمان عمرآن

 

 

اجمالي القراءات 11698

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان عمران     في   الجمعة 20 سبتمبر 2013
[73071]

تعليق 2 علي طنطاوي البوذية ديانة سماوية

تعليق علي طنطاوي " البوذية....2  "

البوذية ليست ديانة سماوية

الأخ طنطاوي السلام عليكم وبعد

لو كانت البوذية تدعو الي الإيمان بالله وحده واليوم الآخر والعمل الصالح فهي ديانة اسلام ومقبولة عند الله ولكنها ليست ديانة سماوية وقد تكون بقايا ديانة سماوية سابقة

مثلها في ذلك مثل ديانة الصابئين فهم ايضاُ  يؤمنون بالله واليوم الآخر ولكن ليس لهم رسول ولا كتاب لكنهم يؤمنون بما جاء في الكتب السماوية كلها -  لذلك الله يقبل منهجهم هذا

إِنَّ الَّذِينَ ءَامَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ ءَامَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ(69) المائدة

وقد كان الناس كلهم أمة واحدة  مسلمة بالفطرة قبل نزول الكتب

كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ ءَامَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ(213) البقرة

وبغض النظر عن الوسيلة التي تؤمن عن طريقها بالله واليوم الآخر سواء كانت فطرة أو توراة أو انجيل او قرآن أو بوذية فهو اسلام ويقبله الله

وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ(85) آل عمرآن

الإسلام المقصود هنا ليس القرآن إنما هو الإيمان بالله واليوم الآخر

قد ذكر الله تعالي كل اهل الديانات السماوية السابقه ولم يمييز بينهم برسلهم إنماا بالإيمان بالله واليوم الآخر والعمل الصالح

إذا صح ما ذكرته عن البوذبة وتعاليمها هي ديانة "إسلام " ولكن ليس في ما ذكرت في مقالتك ما يدل علي انها سماوية ولا يقلل هذا من شأنها

العقيدة فطرة  والشريعة كتاب " رسالة "

عثمان عمران





أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2011-03-24
مقالات منشورة : 30
اجمالي القراءات : 675,356
تعليقات له : 18
تعليقات عليه : 43
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt