النكسة الفكرية هي النكسة الحقيقية

رمضان عبد الرحمن في الإثنين 14 يناير 2013


النكسة الفكرية هي النكسة الحقيقية

 

ربما تخوض أي بلد حروب وتخسر فيها جنود وأموال ومعدات، وقد يستمر هذا سنوات وسنوات في حرب ما ضد أي معتدي عليها، وفي جميع الأحوال فإن الحرب العسكرية أو النكسة العسكرية لأي بلد تعد لا شيء ولا تحسب خسارة بالمعنى الحقيقي لأن الحروب العسكرية ليس بها خسران وكسبان بين المتحاربين، فالطرفان يتألمان دون أن يظهر كل طرف ذلك للآخر في تلك الحروب، ولكن ما يميز أي حرب عسكرية عن الحرب الفكرية أو النكسة الفكرية أن أبناء كل بلد في هذا الوقت العصيب أثناء الحروب هم عبارة عن شخص واحد وهدفهم واحد في وجه العدو المعتدي، كما تنقي الحرب العسكرية معظم الناس في أي بلد من المناصب والألقاب والكل يتوحد تحت سقف الوطن، وفي الدفاع عن الوطن يتساوى الغني والفقير، يتساوى العالم مع غير العالم، يتساوى كل مخلص بجهده، كل إنسان على قدر ما يستطيع، والجميع يتسابقون على من يضحي من أجل الجميع، وتنتهي الحرب العسكرية أو النكسة إن كانت يوم أو شهر أو عام أو سنوات، تنتهي النكسة العسكرية ويبدأ الجميع في البناء والتعمير وتعويض وإصلاح ما قد تم تخريبه بسبب الحروب.

أما النكسة الفكرية حين تأتي لبلد ما لا تخرج منها إلا بعد الخراب والتدمير، وما يحث في مصر الآن يصعب على الكافر، نكسة فكرية لم تحدث في  مصر من قبل، نكسة فكرية بسبب جماعات الإسلام السياسي، نكسة فكرية بين القوى العلمانية، نكسة فكرية بين القوة الليبرالية، ولا يمكن بأي حال من الأحوال وصف وضع مصر الآن إلا بالنكسة الفكرية، من تشتتت الجميع دون التعلم من دروس التاريخ، لا يمكن لأي بلد أن تتقدم خطوة للأمام وبها نكسة فكرية تنخر في جسدها، مما جعل معظم المصريين يصارعون في بعض من أجل الكيد في بعض، وليس الصراع من أجل الصالح العام، أو من اجل تقديم رؤية حقيقية تقدمية تنويرية تثقيفية تفيد المجتمع ككل، هل نتحسر اليوم ونقول يا ليت مصر يأتي لها نكسة عسكرية؟!.. أو نتمنى لمصر أن تدخل في حرب ما مع أي بلد ما من أجل توحيد صفوف المصريين؟!.. هل الذي سوف يوحد صفوف المصريين من أجل مصر هو الخراب والدمار؟!..

لماذا لا يفهم الناس ويعون ويترسخ عندهم جميعاً حب الوطن بغض النظر عن الفكر والمعتقد والدين؟!.. لماذا لم نتعلم من تجارب الآخرين؟!.. أليس الصراع الفكري الآن والنكسة الفكرية الآن في مصر سوف تكون السبب في ضياع أجيال المستقبل؟!.. متى يفوق الشعب المصري ويعلم قيمة مصر وقيمة الوطن؟!.. متى يفوق الشعب المصري ويتسابق ويتصارع من أجل الحفاظ على هذا الوطن.

اجمالي القراءات 6277

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 14 يناير 2013
[70861]

هذه نكبة سياسية وليست فكرية .

وجهة نظر محترمة يا حاج رمضان .


-- المهم يا ريت يا حاج رمضان تكون الصراعات هى صراعات فكرية . لأنها لو صراعات فكرية سيخرج مُستفيد منها  الوطن العربى كله ،لأنها ستساهم فى رقيه الثقافى والمعرفى وسياسهم فى بناء الحضارة . . ولكن للأسف هى صراعات سياسية على مناصب زائلة وبعيدة كل البعد عن الحركة الفكرية . وكما تعلم أن الصراع السياسى هو صراع على لعبة قذرة تسمى السياسة ... 


2   تعليق بواسطة   محمد عبد الحليم     في   الأربعاء 16 يناير 2013
[70886]


والحق أننا نعيش فى زمن الردة الحضارية .. !

ولكن الصراع الفكرى الدائر الآن حتما سينبثق عنه ومنه فكرا حرا يصلح للزمن الذى نعيشه وللزمن القادم بعده .. ورغم الردة الحضارية التى نعيشها .. إلا أن هناك ثمة غربلة فكرية لكل التيارات المتصارعة فى خضم هذه الردة .. وحتما سيظهر فكرا جديدا كمنتج طبيعي لهذا التفاعل ..!



لن يبقى إلا الفكر الأصلح والأجدر والمتماشى والعصر ..لكن السؤال .. متى يتحقق هذا الأمر ؟!




3   تعليق بواسطة   محمد حسن     في   الأربعاء 16 يناير 2013
[70888]

فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض

  التحرر في المعلومات في العالم والإعلام يعني غربلة  ولن يبقى في جو الحرية هذا إلا الحق 


لأن الحق لا يخشى الحرية لأنه قائم بذاته 


أما الباطل فيحتاج إلى تغطيه وإنفاق وكذب لأن لا يقوم إلا بها  .


 


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 363
اجمالي القراءات : 4,302,093
تعليقات له : 1,031
تعليقات عليه : 565
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن