ابحاث جامعة أهل القرآن .

عثمان محمد علي في الإثنين 05 نوفمبر 2012


ابحاث جامعة أهل القرآن .

بسم الله الرحمن الرحيم .

كما تعلمون حضراتكم أن الدراسة فى جامعة أهل القرآن قد بدأت فى السابع عشر من أكتوبر سنة الفين وإثنى عشر (17-10-2012) بحمد الله وتوفيقه .وأن رسائل و ابحاث وكتابات طلاب الجامعة  المُكرمون  قد بدأت تتوالى على الأساتذة الكرام المشرفين على الدراسة . وفى إجتماعهم الدورى الذى يناقشون فيه تطور العملية التعليمية فى الفصل الدراسى الأول الخاص بدراسة  علوم القرآن ناقشوا الفكرة العامة  لرسائل  بحثية ، وأخرى إستفسارية .وقرروا أن تكون الإجابة عليهما إجابة فى صورة مقالة مُبسطة  نستفيد  منها جميعا .

وأحب أن أنوه أننا هنا نتحدث عن مواد دراسية مرتبطة بمنهج مُحدد ،مُستخدما كتب مُحددة ،لكى لا يفهما البعض على غير حقيقتها ،وخاصة أننا نتحدث هنا عن كتاب( القرآن وكفى ).

الرسالة الأولى ..  جاء بحث كريم وجُهد مشكور عبارة عن تكرار لعناوين  الفصل الأول من كتاب (القرآن وكفى ) وتجميع للآيات التى وردت تحت عناوينه فقط لاغير .

وردا  على هذه الرسالة البحثية نقول ( جميعا كأعضاء هيئة تدريس) . هذا جهد طيب ،ولكن ليس كافيا فى كتابة بحث أو تلخيص لفصل من كتاب . والمطلوب هو ..... تخيل حضرتك فى مناقشة  عامة أو حوار مع صديق أو مع أحد أفراد اسرتك وتريد أن تشرح له حقيقة أن القرآن الكريم هو دستور الإسلام الوحيد للمسلمين ،ولا شريك له من كُتب واقاويل نُسبت زورا وبهتانا لله رب العالمين ولنبيه الكريم . مُستدلا فى ذلك بما ورد من آيات قرآنية من خلال  كتاب القرآن وكفى .  فكيف ستقول وكيف ستتصرف وكيف ستستدعى ما درسته وفهمته وهضمته فى  دراسة كتاب القرآن وكفى  ثم تنطق به  ،سواء كان هذا النطق  مكتوبا او مسموعا ..وليس مُجرد تجميع الآيات وذكرها . ولكن يجب ان يكون على صورة حوار ،وتفاعل قوى  وتخيل  صمت الطرف الآخر وإستماعه لك حتى تنتهى من تقديم حُججك  وبراهينك االمُستندة المُعتمدة على بعض الايات القرآنية ،وفهمك لها .. وبالتالى فالبحث ليس مجرد تجميع للآيات القرآنية (المادة الخام  للبحث والحوار) وذكرها وراء بعضها فقط لاغير .

--

الرسالة الثانية ..

كانت إستفسارا له وجاهته  . وهو (من الصعب أن أكتُب مُلخص لكتاب القرآن وكفى ، وأنا أجد أن كُل مافيه مُهم ولا يجب إغفال نقطة واحدة منه ، فماذا أفعل ؟؟) ..

-- معك كُل الحق  الكتاب كُله مُهم ،بل دعنى أقول لك  أنه من الصعب أن تعمل مُلخص لأى من كتابات  الأستاذ الدكتور منصور ،وخاصة كتاباته وكُتبه (فى الدراسات القرآنية ) ... ومع ذلك . أقول وأُكرر أخى الكريم تخيل أنك  دُعيت لمُحاضرة أو لبرنامج تليفزيونى أو لمُناقشة عامة  وباقى عليها اسبوع ،وجاءتك الفرصة على طبق من ذهب لتُعلن عن حقيقة (القرآن وكفى ) لمدة نصف ساعة دون مُقاطعة من أحد فماذا ستفعل ؟؟؟

لو كنت أنا مكانك  فسأفعل الآتى .. سأدرس المادة العلمية دراسة جيدة جدا (وأهضمها ) – وأختار أهم ما فيها الذى لا يحتمل أى تفسير آخر يصُب فى غير ما أريد أن أقوله للناس مهما كان هذا التفسير كبيرا أو صغيرا من وجهة نظر المُشاهدين والمُستمعين ... سأقوم بعمل خريطة زمنية لتوزيع الأفكار وإلقائها على حسب الأهم فالمهم ،وأن تكون محسوبة بالثانية مع المدة الزمنية المُتاحة .. مازاد عندى من أفكار ومعلومات سأدخره للمُداخلات والإجابة على أسئلة الحضور ،لكى لا أُعيد ما قلته ،وأجعل المُتلقى يتلقى أكبر كم من المعلومات التى تخدم وتصُب فى صالح قضيتى الفكرية .. ومن هنا أستطيع بتصور بسيط أن أضع هذا السيناريو على أرض الواقع ولكن بطريقة اخرى ، الا وهى صورة بحث مكتوب أُقدمه للقارىء ... فلا تحتار يا أخى الكريم وأختر الأهم فالمهم فى  الورقية البحثية  التى ستُقدمها ،وإدخر ما تبقى من معلومات لأوراق بحثية أخرى .

-- الرسالة الثالثة .

جاء فيها ..( أجدنى غير مُتفق مع بعض ما جاء فى كتاب الدكتور منصور (القرآن وكفى ) فهل أستطيع كتابة رأى الشخصى داخل البحث؟؟؟

_

أخى الكريم .من المؤكد أن هناك من يتفق مع ما  كتبه الدكتور منصور فى كتاب (القرآن وكفى ) 100% ،وهناك  من يتفق معه أقل من هذا ،وهناك من لا يتفق معه 100% ،أو أقل من هذا .ا ولكن إسمح لى أن أقول لك .. أن الدراسة فى جامعة أهل القرآن مرتبطة بمناهج ومقررات دراسية مُحددة سلفا ، وأن  على الطالب أن يلتزم بما جاء فيها  ،وأن يكتب  بحثه من خلال مادتها العلمية غير مُتضمن  لرأيه الشخصى . فلا يوجد طالب فى العالم يدرس كتاب ويُدخل رأيه الشخصى فى المقرر الدراسى للكتاب . فالمطلوب هو دراسة المقرر وكتابة بحث ومُلخص لما جاء فى المقرر فقط لا غير حتى ألان ...ولكى لا يتهمنا أحد بالحجر على الحريات ومنها  وحرية الرأى والبحث واننا نعتمد على العقل لا النقل ... أقول نعم ثم نعم ثم نعم .. ويستطيع الطالب أو الباحث أن يختلف مع ما جاء فى الكتاب ،او أن يُضيف  له أو عليه ،وله كامل الحق والحرية فى ذلك  ،وسنقرأ له ونناقشه وربما نتعلم مما يجىء  به بحثه . ولكن فى بحث آخر خاص به ينشره كتعقيب تحت صفحة كتاب القرآن وكفى  على الموقع ، أو فى صفحته الخاصة  كمقال مُستقل  عن الابحاث الخاصة بالجامعة  ،و ليس على  صفحة جامعة اهل القرآن .فالجامعه لها نظام درسى ومقررات مُحددة  ،ويجب على الجميع اساتذة وطلاب الإلتزام بها ...

وشكرا لكم إخوانى الكرام .ونحن فى إنتظار أبحاثكم قبل يوم 15-11- 2012 بفترة كافية ،لنناقشها قبل نشرها  ، ولننتقل إلى دراسة موضوعات بحثية أخرى فى علوم القرآن ..

. وفقكم الله .

اجمالي القراءات 7543

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق