مخططات سويسرا الدنيئه ضد العرب والمسلمين:
نداء الي المسلمين

على الغنام في الإثنين 17 سبتمبر 2012



نداء الي المسلمين  

تعتقل الحكومه السويسريه العقيد الدكتور محمد الغنام منذ أكثر من سبع سنوات (من فبراير ٢٠٠٥ باستثناء شهور قليله خلال ٢٠٠٥، ٢٠٠٦ و ٢٠٠٧) وذلك بزعم اصابته باضطراب عقلي وتحت ستار اخضاع لعلاج نفسي اجباري بينما الأسباب الحقيقيه يرجع الي أنه رفض التعاون مع المخابرات السويسريه وأنه كشف ان جهاز المخابرات السويسري قام بأعمال عنف مادي ونفسي ضده لاجباره علي التعاون معهم في تنفيذ مخططات سويسرا الدنيئه ضد العرب والمسلمين داخل وخارج سويسرا وتوررط أعضاء الحكومه السويسريه في ذلك . كذلك فان الحكومه السويسريه تعتقل العقيد الدكتور محمد الغنام لمنعه من تحذير المسلمين من الدور الخطير الذي تقوم به سويسرا بتنفيذ مخطط القضاء علي الأسلام وان سويسرا تستخدم ادعاءات حيادها الزائف وشعارات حقوق الأنسان الكاذبه كشعار
٢
لذلك ترفض السلطات السويسريه سماع أي شاهد من الشهود الذين يطلبهم وطلبهم العقيد الدكتور محمد الغنام خلال السبع سنوات الماضيه رغم أنها مجبره قانونا علي سماعهم . ترفض السلطات السويسريه ويرفض جميع الشهود الذي طلب ويطلب العقيد الدكتور محمد الغنام سماعهم التقدم للشهاده رغم أنه طلب منهم كتابه مرات عديده رغم أنهم مجبرون قانونا وسياسيا علي التقدم للشهاده ورغم أن عدم تقدمهم للشهاده يشكل جرائم خطيره

٣ . من بين الشهود الذين طلب ويطلب العقيد الدكتور محمد الغنام من عام ٢٠٠٥ وحتي الأن الوزراء باسكال كوشبين - وكالماي راي- ولونبرجر رئيس سويسرا
Calmy- rey (concellersminister
Pscal couchepin
Leuenberger(it est le president de la Suisse
وكذلك فان العقيد الدكتور محمد الغنام طلب ولايزال يطلب سماع شهاده رؤساء سويسرا لعام ٢٠١١ و ٢٠١٢ والوزراء الفيدراليين خلال ٢٠١١و ٢٠١٢ من الصحه والأقتصاد والعداله وجهاز المخابرات

٤ . ان رفض سماع أي شاهد ورفض أي شاهد من الشهود الذين طلب ويطلب العقيد الدكتور محمد الغنام التقدم للشهاده كما أوضحنا يؤكد أن العقيد الدكتور محمد الغنام ليس مصاب بأي اضطراب عقلي وأن كل مايذكره بشأن المخابرات والحكومه السويسريه وبشأن أسباب اعتقاله هو صحيح وصادق تماما
 
 
٥ . العقيد الدكتور محمد الغنام معتقل بموجب تدابير علاجيه باطله رغم عدم توافر الشروط القانونيه لذلك ورغم تمسكه بأنه لايعاني أيه مشاكل نفسيه

. ان التضامن مع العقيد الدكتور محمد الغنام يعتمد علي التضامن الشعبي أما علي المستوي الحكومي فهو مستبعد لان معظم أنظمه الحكم لاتهتم بالدفاع عن الأسلام أو الحق ولكنها تهتم بمصالحها الأقتصاديه والسياسيه لتبقي في السلطه لأطول فتره

ان التضامن مع العقيد الدكتور محمد الغنام يساعد انقاذ المئات بل الآلاف من المسلمين ممن تجبرهم حاليا أو ممكن في المستقبل سويسرا أو غيرها من الدول علي العمل ضد دينهم ..كما أن هذا التضامن يعتبر مثالا حيا للمسلمين يؤكد زيف شعارات حقوق الأنسان الغربيه .
 
 
٦. يؤكد العقيد الدكتور محمد الغنام أنه يتولي في الماضي والحاضر والمستقبل بنفسه وبمفرده وشخصيا تمثيل نفسه والدفاع عن مصالحه أمام جميع الجهات القضائيه وغير القضائيه ولانقبل أن يتدخل أي شخص آخر في قضيه العقيد الدكتور محمد الغنام أو في أي شأن يتعلق به ، ولكننا نشارك القيام بثلاثه أمور محدده
A~
ادانه الموقف الأجرامي للحكومه والشعب السويسري ومطالبه رئيس سويسرا لعام ٢٠١٢ المدعوه بأن يتقدم فورا ورسميا ومعه الشهود المشار اليهم آنفا للشهاده أو اطلاق سراح العقيد الدكتور محمد الغنام فورا وهاهو فاكس رئيس سويسرا وبريده الألكتروني
Eveline Widmer-Schlupf , Fax 41313233852
 

B~
 
أن تقوم باعاده ارسال هذا النداء بالبريد الألكتروني أو الفاكس لأكبر عدد ممكن من الناس وأن تطلب من كل واحد أن يقوم باعاده توزيعه وأن يطلب من كل من يرسل لهم القيام بالأمور الثلاثه التي نشدناك القيام بها .
C~
اذا كنت عضوا في حزب أو نقابه أو غير ذلك بما يمكنك من اصدار بيان لأدانه سويسرا ومطالبه رئيسها ومعه الشهود المشار اليهم آنفا التقدم رسميا للشهاده ، وأن تقوم بتوزيع البيان علي وكالات الأنباء وترويجه اعلاميا ، أو بما يمكنك من تنظيم تجمع أو مظاهره أو اعتصام أمام السفاره السويسريه أو أي مكان آخر تراه مناسبا فسوف يكون ذلك مفيدا
 
 
ان التضامن مع العقيد الدكتور محمد الغنام يمثل دفاعا عن الدين ويساعد علي كشف وافشال مخططات أعداء الله الهادفه الي القضاء علي دين الله ، وهذا واجب شرعي علي كل مسلم
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته،
علي الغنام
صيدلي
اجمالي القراءات 6265

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   على الغنام     في   الأربعاء 19 سبتمبر 2012
[69027]

الخيانه جرأت الفجار علي رسولنا الكريم وهدم المآذن

*الخيانه جرأت الفجار علي رسولنا الكريم وهدم المآذن

==============================

أسلوب المخابرات واحد في كل الدول ويبدأ بتوجيه تهم بالاضطراب العقلي وتنتهي بتلفيق تهم ضرب وقتل وذلك للأدعاء أن المخابرات لم تحاول تجنيده وهو أمر ينم عن سذاجه المخابرات لأن شغل المخابرات أساسه تجنيد ضعاف النفوس واللاجئين السياسيين...... ولكن البطل الشريف الشجاع العقيد الدكتور محمد الغنام رفض الخيانه وكشفهم اعلاميا بل وتقدم بشكوي قانونيه مدعمه بالشهود ضد مخابرات سويسرا أفقدتهم رشدهم فاتهموه واعتقلوه ولكنهم لم يستطيعوا قتله لأن الموضوع خرج للنور وقتل الغنام سيؤكد فشلهم كجهاز مخابرات لاهم له سوي القضاء علي الأسلام وهدم مآذن بيوت الله



- الله أكبر ولله الحمد أن الغنام خير مثل للمؤمن القوي في زمن انتشرت فيه الخيانه فجرأت الفجار علي مهاجمه رسولنا الكريم عليه الصلاه والسلام



،ومازال الدكتور الغنام مختفيا بمعتقلات سويسرا السريه منذ ٢٠٠٧ حتي اليوم ~ العقيد الغنام من سجنه قبل اختفائه : السويسريين



يسبون القرآن والإسلام الأمن السويسري يجبرني على أكل لحم الخنزير

 



والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته،

علي الغنام

صيدلي


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2010-06-28
مقالات منشورة : 74
اجمالي القراءات : 487,718
تعليقات له : 23
تعليقات عليه : 45
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt