ٱلحوار وٱلذاكرة

سمير حسن في السبت 27 يناير 2007


DIRECTION: rtl; unicode-bidi: embed; TEXT-ALIGN: center; mso-line-height-alt: 9.0pt" align="center">وأنا من الجاهلين!!

لابد أن نركع لكل مفسر للقرآن على هواه وإلا صرنا من الجاهلين!! يعنى لو جاء لنا من يقول أنا شمهورش أفسر القرآن بمزاجى وأقلب المعانى رأسأ على عقب فإذا سألناه من أين لك بهذه المعانى إتهمنا بالجهل والغباء والتخبط وقلة الدراية وجهل الفكر وأننا اتباع اللغة الفصحى مبلغ علمى أن القرآن عربى غير ذى عوج ولا يحتاج لتك الخلفطة التى يتحلفط بها الأخ سمير أو شمهورش ولا يحتاج القرآن لقلبان الرأس بهذا الشكل وبصراحة لو القرآن يفهم بهذا الشكل فقل على الدين السلام وسلم لى على العفريت أشتوت وقل له يارب تموت إنت وإبنك حتحوت بصراحة كده عمو سمير عاوز يقول لنا إننا شوية بهايم مش فاهمين إنه يأتيه وحى العفاريت ليخبروه بهذه التفاسير الجهنمية الشمهورشية البتنجانية

ولذلك فنحن حمير وأغبياء وجهلاء وسفهاء وهو مالوش دعوة بجهلنا ومش مسؤل عنه ونخبط دماغنا فى الحيطان وغصبأ عن عين أهالينا فالبغاء حلال بل فريضة وعليها حسنات تذهب السيئات وأبوك السقا مات وهات اللى فى الجراب يا حاوى هات

يذكرنى تفسير الأخ سمير للقرآن برجل كان يجالسنا ولم تعجبه طريقتنا فى الفهم السهل للكتاب العظيم الميسر من قبل الله تعالى فراح يعقد فى الآيات ويحاول جذب الأتباع إليه فلم يصغ له أحد ولم يعره أحدنا أى اهتمام فانسحب ومعه الثعابين الخاصة به وهجر مجلسنا بعد أن كفرنا جميعأ واتهمنا بالجهل والضلال وأننا حمير ولا نحصل البغال وألى مزيد من الجدال فى مثل هذه الأحوال فالأخ سمير لن يترك لنا رقبة هذا العام وقل على المخ السلام وأحسن لك يا فوزى تقوم تنام)

 

يبدو أنّ ٱلأخ حسن حرص على كتابة ٱسمه بٱلأبجدية ٱللاتينية لعله يتخفى بها عن ذاكرتى. وبٱلفعل فقد خَفته أياما حتى عادت ذاكرتى تقلّب بهذا ٱلاسم حتى قرأت ما حفظته عنه. فتذكرت ٱلطبيب ٱلمصرىّ حسن أحمد عمر وتذكرت أحاديثنا على ٱلياهو لمرات عديدة. وقد بيّن لى ما وجده من صعوبة فى كتبى وشكرنى على تبسيط منهاجى فى ٱلمقالات.

لقد ٱشتكى من صعوبة فى كتبى. وبيّنت له أنّ سبب ٱلصعوبة هو فى ٱلِّسان. كما بيّنت له كيف يسهل ٱلأمر عليه بٱلتعوّد على لسان ٱلقرءان وترك لسان ٱللّغة ٱلفصحى. وكان بعد فترة قد رأى تبسيطا فى مقالاتى على ٱلرغم من أنها مكتوبة بذات ٱلأسلوب وٱلِّسان.

عدت إلى رسآئله ٱلمحفوظة لدىّ وتلوتها وعقلت ما فيها مع تعليقه. فغلب على نفسى حزن كبير على ما رأيت فيه من مثلٍ عن قوم ٱلرسول كما بيّنت عنهم سورة يسۤ فى بدايتها:

"يسۤ(1) وَﭐلقرءَانِ ﭐلحَكِيمِ(2) إِنَّكَ لَمِنَ ﭐلمُرسَلِينَ(3) علىٰ صِرَٰطٍٍ مُّستَقِيمٍ(4) تَنزِيلَ ﭐلعَزِيزِ ﭐلرَّحِيمِ(5) لِتُنذِرَ قَومًا مَّآ أُنذِرَ ءَابَآؤُهُم فَهُم غَـٰفِلُونَ(6) لَقَد حََقَّ ﭐلقَولُ عَلَىٰۤ أَكثَرِهِم فَهُم لا يُؤمِنُونَ(7) إِنَّا جَعَلنَا فِىۤ أَعنَـٰقِهِم أَغلَـٰلا فَهِىَ إلى ﭐلأذقانِ فهم مُقمَحُونَ(8) وجعلنا مِن بَينِ أيدِيهِم سَدًّا ومِن خلفِهِم سَدًّا فأغشَينَـٰٰهم فَهُم لا يُبصِرُونَ(9) وَسَوَآء عَليهِم ءََأَنذَرتَهُم أَم لَم تُنذِرهُم لا يُؤمِنُونَ(10)" يسۤ.

وبسبب خشيتى على ٱلمتابعين من أسلوبه ومنهاجه رأيت أن أورد ما لدىّ من رسآئل له كما هى ليطلع عليها ٱلمتابعون ويعلمون من أى لون هو ٱلدكتور حسن:

(أخى الكريم السلام عليكم

كل عام وأنتم بخير وأسرتكم الكريمة. أحب أن أشكرك على ردك الكريم وأى جريدة تتشرف بالنشر لكم لأن علمكم الغزير بكتاب الله تعالى هو موهبة من الله لكم بارك الله لك وأرجو دوام التواصل. وسوف أكون جوارك فى أصدقاء الديمقراطية إن شاء الله تعالى

أخوك حسن عمر

 

أخى الحبيب وصديقى الفاضل الكريم

الأستاذ المفكر والباحث الإسلامى العظيم

سمير إبراهيم خليل حسن

تحية الحب والإخلاص والصدق

لقد رأيت اسمك المضىء على أصدقاء الديمقراطية فقررت عمل موقع لى عليها حتى أءنس بكتاباتك العطرة الراقية. وفعلا عملت الموقع ونزلت عليه مقالين حتى الآن ونزلوا تمام ولأنهم غير مكتوبين على الصفحة الرئيسية للموقع حتى يراهم القراء ويطلعوا عليهم فكيف لى بذلك علما أننى أرسلت خطابا لأصحاب الموقع لأفهم منهم ذلك فلم يرد أحدهم على رسائلى فأرجو أن تتكرم وتشرح لنا كيف تظهر الأعمال على صفحة الموقع الرئيسية وكيف أكتب اسمى تحت اسمك فى خانة أصحاب المواقع؟؟

مع خالص شكرى وحبى

ولماذا لا تظهر منذ فترة على النت؟ ولماذا لم تعد تكتب معنا على شباب مصر إنه منبر جيد وقيم وأرجو ألا تحرمه من مقالاتك. أقوم دوما بنسخ مقالاتك على جهازى وأنا سعيد جدا لأنك الآن تشرح كتبك القيمة على هيئة مقالات لتقريب معناها للقارىء بارك الله فيك وجعلك ذخرا للإسلام والمسلمين

اخوك دائما حسن أحمد عمر

طبيب مصري 5/11/2005

 

وبحديث معه على ٱلياهو شكوت له من موقع شباب مصر فرد علىّ برسالة:

أخى الأكبر وصديقى المبجل الأستاذ سمير حسن

تحية الحب والمطر

الملايين يقرؤن مقالاتك على الحوار المتمدن وأصدقاء الديمقراطية

لا تهتم بشباب مصر طالما رفضوا نشر أعمالك

انت تدعو للحب والسلام والعدل وحقوق الإنسان وهذه أسمى درجات الرقى الإنسانى

وفقك الله على طريق الحق

ارجو مواصلة الحوار بيننا

أخوك حسن عمر

 

وتكلم معى حول هجوم بعض ٱلكتاب على ٱلدكتور أحمد صبحى منصور فقلت له أننى كتبت ردا حول ٱلمسألة ولم ينشر. وبعدهاۤ أرسل لى يعلمنى بوجود ٱلرد:

أخى وصديقى الفاضل ألأستاذ سمير حسن

تحية عاطرة من القلب

يا أخى إن هذا الرد المؤيد للدكتور صبحى منشور بالفعل تحت مقالته فمن أخبرك أنه لم ينشر؟ إنه منشور فعلأ تحت مقالة د أحمد صبحى منذ فترة طويلة

شكرا على تواصلك معى

تحياتى لكم فى سوريا الغالية من أعماق القلوب

أشكرك على كتبك القيمة التى تعتبر ثروة حقيقية ادخرها للزمن لى ولأبنائى ومن بعدهم

دعائى لك بدوام التوفيق والصحة والعافية

ولى رجاء عندك يا صديقى الكريم وهو أن تقوم بعمل ملخص سهل الفهم لكل كتاباتك وتنشره مع توضيح الفكرة كلما أمكن وأرجو عدم تصعيب المسألة على القارىء العادى

تحياتى لك مع دعائى بدوام التوفيق

أخوك حسن عمر).

 

وكتب مقالا عن شهادة ٱلمرأة فكتبت له رسالتى ٱلتالية:

أخى ٱلعزيز حسن

تحية طيبة وبعد

لى هنا بعض ٱلرأى فى ٱلشهادة تتعلق بٱلقول عن زمن ٱلشهادة. وأرىۤ أنها غير محدودة بزمن ولا بمستوى تطور. فكتاب ٱللّه يحمل أحكامًا لكل زمان. أما ٱلسبب فى ٱمرأتين للشهادة فيبينه ٱلقول "أن تضلَّ إحدَـٰهما فتُذكِّرَ إحدَـٰهما ٱلأخرى" وفيه أن واحدة منهما تتكلم بٱلشهادة وٱلأخرى تسمع. فإن سكتت وقبلت ٱلشهادة فتكون شهادتها مبطلة لشهادة ٱلرجل إذا كانت تخالفها. لأن شهادة ٱلمرأة أقوىۤ إن لم تضلّ.

وسبب ذلك يعود إلى خلق فؤاد ٱلمرأة فهى قوية ٱلذاكرة أكثر من ٱلرجل إذا لم تكن تتكلم. وذاكرتها تضعف إذا كانت تتكلم. ولهذا ٱلسبب جاۤء فى ٱلبلاغ ٱلعربى ٱلقول "أن تضلَّ إحدَـٰهما فتُذكِّرَ إحدَـٰهما ٱلأخرى" وهذه ٱلأخرى تسمع وتذكر لأنها لا تتكلم. وهو ما بينه ٱلبحث ٱلعلمى عن عمل ٱلفؤاد عند ٱلذكر وٱلأنثى. فٱلرجل عندما يتكلم ويتذكر تتقد عصبونات ٱلقسم ٱلأمامى من فؤاده ونصف ٱلقسم ٱلأيمن منه. أما ٱلأنثى فعندما تتكلم يتقد ٱلقسم ٱلأيمن من فؤادها وعندما تتذكر يتقد ٱلقسم ٱلأيسر. ولا ٱختلاط بين ٱلتكلم وٱلتذكر لديها فتبقى ذاكرتهاۤ أقوى. وعليه فإن ٱلبلاغ بيَّن حقًّا أظهر بعضه ٱليوم ٱلبحث ٱلعلمى.

كما لى رأى أخر يتعلق فى تسلسل ٱلخلق وقد عرضت له فى كتبى. فٱللّه لم يخلق ءادم أولا ثمّ حوآء لأن ءادم ليس أبًا للبشر وهو أب للإنسان وحوآء أمه. أما ٱلنفس ٱلواحدة فهىۤ أنثى بدليل الكلمات "وَٰحِدَةٍ مِنها زَوجَها إلَيها تَغَشَّـٰها حملت" ٱلواردة فى ٱلبلاغ 189 ٱلأعراف "هُوَ ٱلَّذِى خَلَقَكُم مِّن نَّفسٍ وَٰحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنها زَوجَها لِيَسكُنَ إلَيها فلمَّا تَغَشَّـٰها حَمَلَت حَملاً خَفيفًا فَمَرَّت بِهِ فَلَمَّآ أَثقَلَت دَّعَوَا ٱللَّهَ رَبَّهُما لَئِن ءَاتيتنا صَـٰلِحًا لَنَكُونَنَّ مِنَ ٱلشَّـٰكرينَ".

وتدل عليه ٱليوم وحيدات ٱلخلية فى علم ٱلبيولوجيا ٱلحية. وهى ٱلتى جُعلت ذكر وأنثى بعد أن كانت تتكاثر كتكاثر وحيدة ٱلخلية بٱلانقسام إلى خليتين متماثلتين.

كماۤ أريد أن أشكرك على طرح ٱلمسألة فى مقالك بهذه ٱلمفاهيم ٱلجديدة عن ٱلشهادة فى كتاب ٱللّه وهو جهد طيب أرجوۤ أن يفتح ٱللّه قلبك على متابعته وكسب ٱلرِّضى منه.

مع ٱلمحبة وٱلتقدير

سمير حسن

فردّ مشكورا بٱلرسالة ٱلتالية:

(صديقى الحبيب الأستاذ المفكر

سمير إبراهيم خليل حسن

تحية الحب والصدق

قرأت رسالتك الرقيقة وقرأت رأيكم المستنير عن مقالتى شهادة المرأة. ولكن العلم الذى تحدثت فيه لا أحيط به علما ولا أعرف مصادره. وقرأت رائعتك الأخيرة على الحوار المتمدن حديث الرسول وحديث النبى واعجبتنى أشد الإعجاب وأرسلتها إلى أخى وصديقى د عثمان محمد على فى كندا وأعجبته جدأ

دعائى لك بدوام التوفيق والتفوق وانا سعيد بمحاولاتك لتبسيط منهجك البحثى والفكرى وتقريب معانيه فى صورة اسهل من عرضك لها فى كتبك

تحياتى لكم من القلب

أخوك حسن احمد عمر

6| 12| 2005)

وهو ٱليوم يعلق ويسخر فى تعليقه. وأترك للمتابعين تكميل ما يحتاجه هذا ٱلمقال من قول.

 

اجمالي القراءات 5135

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (15)
1   تعليق بواسطة   محمود عبدالله     في   السبت 27 يناير 2007
[1872]

الأخ المحترم سمير حسن

قرأت لك بعض المقالات و قد شدني اسلوبك و تحليلك اللغوي الذي اري اته عقلاني و ذو منهجية و ركائز قوية وايضا يعبر عن دراسة مستفيضة لكتاب الله.
و كم وددت لو فصلت لنا اكثر من ذلك الأسس العلمية الذي تبني عليها تحليلك اللغوي للكلمات, و نريد أمثلة أكثر لتبرهن علي صحة ما توصلت اليه من دليل الكلمة في اللسان العربي.
و اعذرنا يا استاذ سمير فإن النتائج التي تتوصل اليها في الغالب تصدم ادراكنا و تحتاج الي براهين قوية و كثيرة.
وقد قرأت لك كتاب دليل الكلمة في اللسان العربي و هو كتاب جيد.
شكرا لك

2   تعليق بواسطة   محمود عبدالله     في   السبت 27 يناير 2007
[1873]

صحف اهل الكتاب

اخي الاستاذ سمير لاحظت في بعض قراءاتي لك انك تستدل من كتب التوراة و الانجيل فهل تري ان هذه الكتب التي بين ايدينا هي كلمة الله و انها خالية من اي تحريف؟
انتظر ردك و ادلتك
شكرا لك

3   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   السبت 27 يناير 2007
[1876]

الاستاذ / سمير حسن المحترم

بعد السلام ، لا أرى عيباً فيما كتبته عن الدكتور / حسن عمر فالحقيقة إن كانت أفكارك تتفق وما أأمن به فلم لا أكتب إليك مشجعا بل ومتعلما وإن خالفت ما أظن أنه الحق فلم لا أكتب إليك ناصحا ومتحاوراً؟ وأظن هذا هو الذي فعله د. حسن عمر ولكن أن ترمينا كلنا بالجهل لردنا عليك فهذا غير مقبول ومع كل غفر الله لنا و لك ولاخينا في الله حسن عمر.
وأسمح لي سيدي أن أتحاور معك في بعض النقاط الهامة.
أولا: أنت تقول عن القرآن أنه البلاغ العربي ونحن لا نشك في أنه بلاغ وفي أنه عربي ولكن المتبادر للذهن أنك تقصد أن هناك بلاغ عربي وآخر غير عربي (عبري مثلا) ولذلك فأنت تكتب بعض الكلمات من البلاغ العبري لتشرح لمن لا يعرفون غير البلاغ العربي والذي نعرفه أن الله ما فرط في الكتاب من شيء فلا حاجة لنا أن نستدل من البلاغ العبري على صحة أو تفسير نص من البلاغ العربي فإن كان ذلك كذلك وإن كنت توافقني على رأي هذا فلم لا نأخذ بالبلاغ العربي فقط فنعود لأسمه ألا وهو القرآن الكريم أو كما تسميه (القرءان)؟
ثانيا: أرجو تفسير أكثر منطقية لإستخدامك كلمة قرءان بدلا من قرآن ، مع الوضع في الاعتبار أننا لو فتحنا الباب بأن الرسم العثماني هو ليس رسما صحيحا فإن ذلك سيفتح باب من الشر لا يعلمه إلا الله ولو بدأنا بالتعديل في رسم المصحف تحت أي حجة قد نصل للتحريف والضلال والعياذ بالله .
ثالثا: أي دين هذا الذي يبيح البغاء لبعض الفئات بما يستتبعه من إباحة الزنا لبعض الفئات ألا تقرأ قوله تعالى "إنه كان فاحشةً وساء سبيلا"
رابعا: أي خنزير هذا الذي يمكن أن يكون لحمه حلال والخنزير هنا أسم علم على حيوان معروف منذ أنزل الله القرآن أما قوله لحم الخنزير فالمستفاد منه تحريم اللحم دون باقي أجزاء الخنزير من شحم وجلد وشعر والله أعلم ، أما ما ذهبت إليه من لحم تخنزر فأصبح لحم خنزير وليس المقصود به الخنزير المعروف لدينا فإن ذلك بعيد .
وأخيرا يا سيدي الفاضل القرآن كتاب من الله لعباده سهل ميسر وقال تعالى" ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر" وهو ليس كتاب فلسفة وطلاسم يحتاج إلي فيلسوف عظيم مثلك لشرحه وإستنباط أحكامه البعيدة عن الذهن أما المعنى القريب الواضح الذي لا يفهم غيره الشخص العادي الذي يسر الله القرآن له للذكر فأنك ترفضه هذا لعمري عجيب!
سيدي الفاضل أرجوك أن تعلم أني والعياذ بالله لا أسخر من شخصكم الكريم ولكن أسألكم للحوار فإن أستطعتم إقناعي سأكون أول من يعلن ذلك وينشره وإلا فلا تسخر أنت منا وترمينا بالجهل.
والحقيقة ما ذكرته عن أخي وحبيبي الذي لم أشاهده ولا مرة واحدة في حياتي ولم يكن لي شرف لقاءه دكتور/ حسن عمر زاده إحتراماً عندي لأنه ليس ممن يعبودون الأشخاص أو ينتصر لرأي إن لم يقتنع به ولكنه أحبك عندما كانت قناعاتك مثل قناعاته وحاورك ورفض فكرك عندما لم يكن متفقا مع فكره وما يؤمن به أما ما أصابه من حدة عارضة في آخر مداخلاته فإن ذلك كان ردا طبيعيا على ميك له ولنا جميعا بالجهل وأقول لك وله إمسكا أعصابكما عند الغضب ولنعود بالحديث إلي المستوى المعروف عن أهل القرآن والسلام

4   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   السبت 27 يناير 2007
[1877]

الاستاذ / سمير حسن المحترم

بعد السلام ، لا أرى عيباً فيما كتبته عن الدكتور / حسن عمر فالحقيقة إن كانت أفكارك تتفق وما أأمن به فلم لا أكتب إليك مشجعا بل ومتعلما وإن خالفت ما أظن أنه الحق فلم لا أكتب إليك ناصحا ومتحاوراً؟ وأظن هذا هو الذي فعله د. حسن عمر ولكن أن ترمينا كلنا بالجهل لردنا عليك فهذا غير مقبول ومع كل غفر الله لنا و لك ولاخينا في الله حسن عمر.
وأسمح لي سيدي أن أتحاور معك في بعض النقاط الهامة.
أولا: أنت تقول عن القرآن أنه البلاغ العربي ونحن لا نشك في أنه بلاغ وفي أنه عربي ولكن المتبادر للذهن أنك تقصد أن هناك بلاغ عربي وآخر غير عربي (عبري مثلا) ولذلك فأنت تكتب بعض الكلمات من البلاغ العبري لتشرح لمن لا يعرفون غير البلاغ العربي والذي نعرفه أن الله ما فرط في الكتاب من شيء فلا حاجة لنا أن نستدل من البلاغ العبري على صحة أو تفسير نص من البلاغ العربي فإن كان ذلك كذلك وإن كنت توافقني على رأي هذا فلم لا نأخذ بالبلاغ العربي فقط فنعود لأسمه ألا وهو القرآن الكريم أو كما تسميه (القرءان)؟
ثانيا: أرجو تفسير أكثر منطقية لإستخدامك كلمة قرءان بدلا من قرآن ، مع الوضع في الاعتبار أننا لو فتحنا الباب بأن الرسم العثماني هو ليس رسما صحيحا فإن ذلك سيفتح باب من الشر لا يعلمه إلا الله ولو بدأنا بالتعديل في رسم المصحف تحت أي حجة قد نصل للتحريف والضلال والعياذ بالله .
ثالثا: أي دين هذا الذي يبيح البغاء لبعض الفئات بما يستتبعه من إباحة الزنا لبعض الفئات ألا تقرأ قوله تعالى "إنه كان فاحشةً وساء سبيلا"
رابعا: أي خنزير هذا الذي يمكن أن يكون لحمه حلال والخنزير هنا أسم علم على حيوان معروف منذ أنزل الله القرآن أما قوله لحم الخنزير فالمستفاد منه تحريم اللحم دون باقي أجزاء الخنزير من شحم وجلد وشعر والله أعلم ، أما ما ذهبت إليه من لحم تخنزر فأصبح لحم خنزير وليس المقصود به الخنزير المعروف لدينا فإن ذلك بعيد .
وأخيرا يا سيدي الفاضل القرآن كتاب من الله لعباده سهل ميسر وقال تعالى" ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر" وهو ليس كتاب فلسفة وطلاسم يحتاج إلي فيلسوف عظيم مثلك لشرحه وإستنباط أحكامه البعيدة عن الذهن أما المعنى القريب الواضح الذي لا يفهم غيره الشخص العادي الذي يسر الله القرآن له للذكر فأنك ترفضه هذا لعمري عجيب!
سيدي الفاضل أرجوك أن تعلم أني والعياذ بالله لا أسخر من شخصكم الكريم ولكن أسألكم للحوار فإن أستطعتم إقناعي سأكون أول من يعلن ذلك وينشره وإلا فلا تسخر أنت منا وترمينا بالجهل.
والحقيقة ما ذكرته عن أخي وحبيبي الذي لم أشاهده ولا مرة واحدة في حياتي ولم يكن لي شرف لقاءه دكتور/ حسن عمر زاده إحتراماً عندي لأنه ليس ممن يعبودون الأشخاص أو ينتصر لرأي إن لم يقتنع به ولكنه أحبك عندما كانت قناعاتك مثل قناعاته وحاورك ورفض فكرك عندما لم يكن متفقا مع فكره وما يؤمن به أما ما أصابه من حدة عارضة في آخر مداخلاته فإن ذلك كان ردا طبيعيا على ميك له ولنا جميعا بالجهل وأقول لك وله إمسكا أعصابكما عند الغضب ولنعود بالحديث إلي المستوى المعروف عن أهل القرآن والسلام

5   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   السبت 27 يناير 2007
[1881]

تصرف عجيب

الأستاذ سمير حسن تحياتى لك
أولأ على المستوى الإنسانى فأنت لا زلت صديقى وستظل
ثانيأ ليس معنى أننى راسلتك وأثنيت على بعض كتاباتك فى ألف باء معرفتى بك أننى لابد أن أكون قد اقتنعت بكل كتاباتك وأفكارك وطريقتك العجيبة فى تناول آيات القرآن العظيم
ثالثأ لو راجعت الإيميلات أعلاه ستجد أننى بعد أن أحييك وأثنى عليك أطلب منك تبسيط طريقتك للناس حرصأ منى على ألا أخسرك وإعتقادأ منى أن هناك حل وسط يمكننا التوصل إليه فى مسألة فهمك للقرآن بهذه الطريقة الجديدة العجيبة فكان عندى أمل ولا زال أن أضع يدى على مفردات منهجك الذى تعتمد عليه فى تفسيراتك تلك التى بذلت مجهودأ جبارأ فى فك رموزها ويعلم الله العظيم سبحانه كم تأرقت وتعبت فى محاولة لفهم وجهة نظرك وكم اتهمت نفسى بالجهل والتقصير واعتبرتك عالمأ من كثرة كتبك ومقالاتك التى أقسم لك أننى لا أفهم منها غير النذر اليسير وأنا الذى أقرأ وأكتب المقالات والأشعار منذ ربع قرن تقريبأ فما بالك بالمبتدئين ؟؟
رابعأ فوجئت بك تكتب على شباب مصر وهاجموك جميعأ أشد الهجوم وكنت محل سخريتهم فحاولت التخفيف عنك ووعدتك بأنهم سينشرون لك وقد كان ولكنك انسحبت بسبب عدم وجود معلقين وتعليقات على مقالاتك وطبعأ ردودك وإيميلاتك عندى ولكن لأنها سر عند أمين مؤتمن فلست أنا من يكشف سرها أمام الجميع

6   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   السبت 27 يناير 2007
[1883]

تابع تصرف عجيب

خامسأ لما أسبغت علينا جميعأ صفة الجهل فكان لا بد من وقفة جادة فى وجهك وإن كانت تتسم بشىء من السخرية ولكننى لا أقلل من شأنك بحال ولا زالت الفرصة سانحة أمامك لتقريب وجهة نظرك وشرحها بصورة مبسطة وإلا سينفض عنك الجميع كما حدث لك من قبل فى الكثير من الصحف الإلكترونية
سادسأ لم أكن وحدى الذى رفض طريقتك المدغمة التى لم يفهمها أى منا فكتب الأستاذ فوزى فراج والدكتور عثمان محمد على والأستاذ شريف هادى والدكتور عمرو إسماعيل رافضين نفس الطريقة المبهمة التى لم يسمعوا عنها ولم تخطر لهم ببال
سابعأ لقد أرسلت للدكتور صبحى منصور متسائلأ عنك وعنك طريقتك التى تذبذب الفكر وتتعب العقل وتعقد فى فهم القرآن الميسر فقال أنه لا يصادر أى فكر وطلب منى الدخول فى الحوار وإثبات رأيى ووجهة نظرى وأكد لى عدم إقتناعه بطريقتك فى فهم القرآن
ثامنأ شكرا لك على ما قمت به من نشر رسائلى لك وأعتقد أنك ظننت أننى صرت تلميذأ لك وأننى أصبحت من مدرستك ولما اكتشفت رفضى لطريقتك فى تأويل القرآن غضبت هذا الغضب الشديد وتحاملت علينا واعتقدت أنك تعرينى أمام القارىء والحمد لله لا يوجد فى رسائلى لك ما يقلل من شأنى أو ينقص من قدرى ككاتب شجع زميلأ له يومأ ما وطلب منه تبسيط طريقته عسى أن يفقهها الناس ولكنه لم يستطع لأن المنهج نفسه مفروض عليه فرضأ ولا يستطيع البوح بأسراره
شكرا للجميع على المتابعة

7   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   السبت 27 يناير 2007
[1884]

تابع تصرف عجيب

تاسعأ لم أقم نهائيأ بالتعليق تحت مقالكم محصنات غير مسافحات حيث قمت بالتعليق عليه تحت مقال الأخ فوزى فراج ( مابين فريضة الصلاة وفريضة البغاء ) التى كان يرد فيها عليك وكان عنوان تعليقى ( تهميش التهبيش ) ويبدو أن الذاكرة قد خانتك فاتهمتنى أننى علقت تحت مقالك ثم قمت بإزالة التعليق فسبحان الله العظيم
عاشرأ إسمى مكتوب Hassan Omar قبل أن تكتب هنا يا صديقى ولماذا أتخفى عنك ؟؟ هل أنت تعمل فى مباحث أمن الدولة ؟؟ أم لماذا تخيلت أننى أتخفى عنك بالذات والله أمرك عجيب يا سيد سمير حسن حيث تعطى لنفسك حجمأ أضخم من الواقع وتوهم القارىء أننى أخشاك وأخاف أن أظهر أمامك بإسمى الحقيقى , تباركت ربنا وتعاليت
أنت تطلب من القارىء أن يكمل المقال لك وأنا أيضأ أنتظر هذه المسألة بفارغ الصبر , حيث أنك قلبت الحكاية من رغبة الجميع فى معرفة حقيقة منهجك الفكرى الذى تنتهجه فى تأويل القرآن العظيم لكى تتوهنا فى علاقاتك الخاصة بى على الإيميل
والحمد لله أولأ وآخرأ

8   تعليق بواسطة   خالد على     في   الأحد 28 يناير 2007
[1918]

تصرف بذئ...

الاستاذ سمير

احببت ان اكمل لك المقال بناء على طلبك ، فبصراحة لم اجد غير تعبير واحد ان تصرفك بنشر رسائل شخصية ( مع العلم ان مافيها ينم عن مدى احترام شخصية الاستاذ حسن عمر وليس فيها من العيب شئ )ولادخل لها بالحوار في شئ ( هوا تصرف بذئ منك )

9   تعليق بواسطة   سمير حسن     في   الإثنين 29 يناير 2007
[1925]

ٱلأخ محمود عبد ٱللّه ٱلمحترم

أشكرك على ملاحظاتك ٱلمتعلقة بطلب ٱلبراهين. وأسألك يآ أخى محمود ماذا سيكون عليه كتاب "ٱلنسبية ٱلعامّة" لأينشتاين لو طلبنا من حامل درجة دكتور فى ٱلأدب ٱلعربى وأخرى فى ٱلأدب ٱلانكليزى أن يحوّله (يترجمه) من ٱلانكليزية إلى ٱلعربية من دون أن يكون له أىّ دراية فى علم ٱلفيزيآء؟ هل سيكون ٱلكتاب ٱلمحوّل كتابا فى ٱلفيزيآء؟
حال كتب أهل ٱلكتاب ٱلمنتشرة بين أيديهم بألسن إنكليزية وفرنسية وعربية وغيرها هى كتب محوّلة إلى تلك ٱلألسن. وقد حوّلها مَن ظنوۤا أنهم أدركوا ما فيها بما يملكون من علم. وحال هذه ٱلكتب كحال كتاب "ٱلنسبية ٱلعامة" ٱلمحوّل من قبل دكتور فى ٱلأداب.
كذلك هى كتب ٱلشرح وٱلتفسير وٱلتحويل (ٱلترجمة) لكتاب ٱللّه ٱلقرءان. فٱلشارح وٱلمفسر وٱلمحوّل يقدّم جهده وعلمه فى عمله. لكن هذا ٱلجهد وٱلعلم لا يحيط بعلم ٱللّه ٱلمرسل فى كتابه ٱلذى وصفه بٱلبيان وٱلتبان لكلِّ شىء. فٱللّه خلق وسوّى هذا ٱلكون بما فيه من كوانتوم وقوى شدّ ونفور وفيزيآء وبيولوجيا وغيرها من ٱلعلوم. فهل يدرك ويفهم ويشرح ويحوّل بيانَ ٱللّه وتبيانه لكلِّ شىء شاعر أو أديب؟
بين كتب أهل ٱلكتاب وحده كتاب موسى موجود فىۤ أساسه ٱلعبرىّ ويمكن ٱلرجوع إليه لمن يتقن لسانه. وفى ٱلقرءان تحديد لكتاب موسى بٱلاسم إمام:
"ومن قَبلِِهِ كِِتََٰبُ موسىٰۤ إمامًا ورحمةً وهٰذا كِتَٰب مُّصدِّق لِّسانًا عربيًّا لّينذر ﭐلّذين ظلمواْ وبشرى للمحسنين" 12 ٱلأحقاف.
فهو كتاب إمام ورحمة يصدّقه ٱلقرءان بلسان لا لبس فيه. وأرىۤ أنّ إدراك ما فى ٱلإمام يوجب ٱلعلم بلسانه ٱلعبرىّ.
وماۤ أشتشهد به من ٱلأناجيل ٱلمنقولة إلى ٱللّغة ٱلفصحى فهو لا يحمل أنبآء وعلوما كما فى قول عيسى لتلاميذه:
"إنَّ لى أُمورًا كثيرةً أيضًا لأقول لكُم ولكن لا تستطيعون أن تحتملوا ٱلأَن. وأمّا متى جآء ذاك روح ٱلحقِّ فهو يرشدكم إلى جميع ٱلحقِّ" ٱلإصحاح 15.
"وأمّا متى جآءَ ذاك روحُ ٱلحقّ فهو يرشدكم إلى جميع ٱلحقِّ لأنه لا يتكلَّم من نفسه بل كلُّ ما يسمع يتكلّمُ به ويخبركم بأمورٍ آتية" ٱلإصحاح 17.
ويمكن لمن يتقن ٱلِّسان أن يحوّل هذا ٱلكلام (يترجمه) طالماۤ أدركه. وأنآ أتعامل مع ٱلشاهد ٱلذى حوّل خبرا من هذه ٱلكتب إلى ٱللغة ٱلفصحى يشهد على مَن سيأتى من بعد عيسى ويقول عنه أنّه يرشد إلى جميع ٱلحقِّ.
لكن ٱلشاهد ٱلذىۤ أخطّه بٱلعبرىّ وأقوم أنا بتحويله فماۤ أقدمه من قول فيه هو من مسئوليتى ٱلإدراكية.
أما مسألة ٱلتحريف فهى موجودة عند ٱلجميع. وسبب ٱلتحريف هو فى ٱلامتناع عن ٱلعمل وٱلجهد وٱلمسئولية ٱلشخصية فى إدراك وفهم كتاب ٱلرّب ٱلمسلّم لموسى وفى فهم كتاب ٱللّه ٱلمنزّل على قلب محمد. وهو ماۤ أدركته وبدأت أعمل عليه فى كتابى ٱلثانى "منهاج ٱلعلوم" وفيه بحث يتعلق بٱلتحريف. وفعلت ذلك فى مقال "ٱللّغة ٱلفصحى لسان باطل" وفى مقالات أخرى.
أناۤ أعمل علىۤ إدراك وفهم دليل ٱلكلمة بٱلرجوع إلىۤ ألسن شامية مخطوطة كما هو لسان كتاب موسى ٱلعبرىّ أو منطوقة كما هو لسان فطرة ٱلعامّة فى بلاد ٱلشام. وفى مقال "هل "ٱلقرءان" هو كتاب ٱللَّه؟" تحليل لكلمة قرءان يوصلنىۤ إلى فهم ما تدلّ عليه ٱلكلمة. وستجد فى كتابى "أنبآء" تحليلا للأبجدية دليلا ورقما أستند عليه فى فهمى لدليل أىِّ كلمة. وهذه هى وصلته على موقع أصدقآء ٱلديمقراطية:
http://islamdemocacy.friendsofdemocracy.net/
وإلى مزيد من ٱلحوار
ومزيد من ٱلتقدير وٱلاحترام لما تقول من رأى

10   تعليق بواسطة   سمير حسن     في   الإثنين 29 يناير 2007
[1926]

ٱلأخ ٱلمحترم شريف هادى

ٱلأخ ٱلمحترم شريف هادى
تحية طيبة وبعد
سأبدأ بما لاحظته ويتعلق بٱلأخ حسن عمر. فأنا لم أكتب مقال "ٱلحوار وٱلذاكرة" لغاية ٱلهمز به. فأنت تقول (لا أرى عيباً فيما كتبته عن الدكتور/ حسن عمر فالحقيقة إن كانت أفكارك تتفق وما أأمن به فلم لا أكتب إليك مشجعا بل ومتعلما وإن خالفت ما أظن أنه الحق فلم لا أكتب إليك ناصحا ومتحاوراً؟).
فهو ماۤ أردت بيانه من نشر ٱلرسآئل. وهو كان قد أعلن لى صعوبة كتبى وشكرنى على تبسيط منهاجى فى ٱلمقالات.
أما فى تعليقه فتحدّث ساخرا مستهزئا بصديق أعلن أكثر من مرّة عن ٱحترامه ومحبته له. وكان له أن يكتب ٱلتعليق ٱلذى يرى ويقول رأيه فى ٱلمسألة من دون هذا ٱلأسلوب ٱلبعيد عن مفهوم ٱلحوار. لقد أدهشنى أسلوبه وعنان تعليقه "تهميش ٱلتهبيش". ولم تكن دهشتى من باب ٱلظنِّ أنّه يتبع مآ أقول كتلميذ لى وقد تمرّد علىّ. فأنا لم أسعَ ليكون لدىّ تلاميذ كما ذكر ٱلأخ حسن فى تعليقه وردّه على مقال "ٱلحوار وٱلذاكرة". لكننى أسعى لوصول مفاهيمىۤ إلىۤ أصدقآء يتفهمون.
قال أنّه تعرّف علىّ منذ سنتين وبدأ يتحدث ساخرا مستهزئا بماۤ أبذله من جهد شخصى فى فهم كتاب ٱللّه. وقد تابع أسلوبه فى تعليق له على مقال "ٱلحوار وٱلذاكرة" فقال: (لو جاء لنا من يقول أنا شمهورش أفسر القرآن بمزاجى وأقلب المعانى رأسأ على عقب فإذا سألناه من أين لك بهذه المعانى إتهمنا بالجهل والغباء والتخبط وقلة الدراية وجهل الفكر وأننا اتباع اللغة الفصحى مبلغ علمى أن القرآن عربى غير ذى عوج ولا يحتاج لتك الخلفطة التى يتحلفط بها الأخ سمير أو شمهورش ولا يحتاج القرآن لقلبان الرأس بهذا الشكل وبصراحة لو القرآن يفهم بهذا الشكل فقل على الدين السلام وسلم لى على العفريت أشتوت وقل له يارب تموت إنت وإبنك حتحوت بصراحة كده عمو سمير عاوز يقول لنا إننا شوية بهايم مش فاهمين إنه يأتيه وحى العفاريت ليخبروه بهذه التفاسير الجهنمية الشمهورشية البتنجانية).
فهل ترى يآ أخ شريف فيما يقوله تعليقا يحمل فكرا يجادل ويحاور؟
هو يقول عن أنّه يسخر: (فكان لا بد من وقفة جادة فى وجهك وإن كانت تتسم بشىء من السخرية).
وهو يسألنى من أين أتيت بهذه ٱلمعانى فهل سأل مَن يصدقهم من ٱلمفسرين من أين جآءوا بمعانيهم وتفاسيرهم؟ وكيف صدّقهم وهو لم يصادقهم وأغاظه ما جئت به من تفسير وهو صديقى؟
ومع ذلك فأناۤ أفصِّل وأقدم أمثلة تبدأ بٱلأبجدية وبكلام شامىّ مخطوط ومنطوق لبيان دليل ٱلكلمة وهو ما يضجّ منه ٱلبعض. وأضرب هنا مثلا من لسان ٱلعامّة ٱلمصرىّ فى كلمة "غيط" فهم يقولون هذه ٱلكلمة ليدلوا بها على مكان مشجّر مروىّ بٱلمآء. ومثله عندنا فى سوريا "غوطة" لمكان بساتين دمشق ٱلمرويّة من نهر بردى. فكيف قبل تفسير ٱلمفسرين لكلمة غآئط ونسىَ ما بنفسه من دليل فطرىّ للكلمة؟
أما مسألة ٱلاتهام لكم بٱلجهل فهو خطأ أنتم ٱلمسئولون عنه. فأنا لم أتهم أحدا من ٱلمعلقين بٱلجهل. وقولى للأخ فوزى هو ما يلى: (فهل فى قوله غير ٱلاتباع بلا مسئولية لما قاله ٱلسلف؟ وهل فى قوله غير ٱلتحريض للجاهلين على سمير حسن ليسبوه ويقتلوه؟ وهو فى قوله يرىٰۤ أنّ ٱلصلوٰة وٱلزّكوٰة وٱلصوم وحِجُّ ٱلبيت فرآئض. ولم أرى له تعليقا على ما قلته فى هذه ٱلكلمات فى مقالات أخرى. فلوۤ أنّه كان مهتمًّا بٱلعلم فى ٱلدين لكان بدأ حواره مع تلك ٱلمقالات. لكنه كان ينتظر ما يمكّنه من تحريك جاهلين على سمير حسن وظنّ أنّه وجده فى مقال "نكاح ٱلمؤمنين").
ومعلوم من هم ٱلجاهلون ٱلذين يسبون ويكفّرون ويقتلون. فلن أقبل أن يُلصق بقولى دليل لا وجود له فيه.

11   تعليق بواسطة   سمير حسن     في   الإثنين 29 يناير 2007
[1927]

يتبع

وعن طلبك: (أرجو تفسير أكثر منطقية لإستخدامك كلمة قرءان بدلا من قرآن، مع الوضع في الاعتبار أننا لو فتحنا الباب بأن الرسم العثماني هو ليس رسما صحيحا فإن ذلك سيفتح باب من الشر لا يعلمه إلا الله ولو بدأنا بالتعديل في رسم المصحف تحت أي حجة قد نصل للتحريف والضلال والعياذ بالله).
أنآ أستغرب قولك من أننىۤ أضع كلمة قرءان مكان كلمة قرآن فى ٱلوقت ٱلذى أكتب بخطٍّ ٱلقرءان وقد تركت خطّ ٱللّغة منذ وقت بعيد. وأرجوۤ أن تنظر فى خطِّ ٱلمصحف ٱلورقىّ وليس ٱلمنشور على مواقع ٱلانترنيت.
كلمة قرءان أصلها قرء وجمعه قروء ومصدره ٱلفعل قرأ (ٱنظر مقالى "هل "ٱلقرءان" هو كتاب ٱللَّه؟"). أما كلمة قرآن فهى تحريف للخطِّ وتجد أصل لها فى قرن.
هذا ٱلتحريف جعل كثيرين من ٱلمفكرين يوقعون فى فهم خاطئ لدليل ٱلكلمة. وهو مآ أجهد نفسى فى ٱلعمل عليه.
أما ما يسمّى رسمًا عثمانيًّا فلا علاقة لعثمان ولا لغيره من ٱلبشر فيه. فٱللّه هو ٱلذى نزّل ٱلقرءان على قلب محمد ٱلذى لم يكن من قبله يتلوا ولا يخطّ. ومن بعد ٱلتنزيل صار يتلوا ويخطّ. وقد مثّلت عليه بناسخة ٱلكومبيوتر ٱلتى يجعلها منهاج ٱلتعريف تنسخ ما هو مسجل فيه. فمحمد بعد ٱلتنزيل وبعد تثبيت فؤاده بٱلقرءان صارت يده معرّفة على نسخ خطّ ٱلقرءان. وهو ٱلذى نسخه بيده كما نزل على قلبه. فهل نصدِّق قدرة مايكروسوفت على هذه ٱلصناعة ولا نصدِّق قدرة ٱللّه عليها؟
هذه ٱلمسألة هى ٱلتى تجعلنى على خلاف مع ٱلجميع حتى ٱلأن. فخطّ ٱلقرءان منزّل ومحمد هو ٱلذى خطّه وهو ما ٱعتمده عثمان بأمانة صنعتها له قدرة ٱللّه على حفظ مآ أوحى لعبده محمد. وستجد فى كتابى "أنبآء" قولا مفصلا فى هذه ٱلمسألة.

12   تعليق بواسطة   سمير حسن     في   الإثنين 29 يناير 2007
[1928]

يتبع- 2

أما عن سؤالك: (أي دين هذا الذي يبيح البغاء لبعض الفئات بما يستتبعه من إباحة الزنا لبعض الفئات ألا تقرأ قوله تعالى "إنه كان فاحشةً وساء سبيلا"). فأطلب منك أن تنظر بصبر فيما يقوله ٱلبلاغ ٱلتالى:
"ٱلزَّانى لا ينكِحُ إلا زانيةً أو مشركة وٱلزَّانيةُ لا ينكِحُهاۤ إلا زانٍ أو مشرك وحُرِّمَ ذٰلك على ٱلمؤمنين" 3 ٱلنور.
فأنآ أرىۤ أنّ ٱلزانى وٱلزانية وٱلمشرك وٱلمشركة يتناكحون ونكاحهم حلال لهم. أما ٱلمؤمن فلا ينكح إلا مؤمنة ومحرّم عليه ما هو حلال لهم.
وعن قولك: (أي خنزير هذا الذي يمكن أن يكون لحمه حلال والخنزير هنا أسم علم على حيوان معروف منذ أنزل الله القرآن أما قوله لحم الخنزير فالمستفاد منه تحريم اللحم دون باقي أجزاء الخنزير من شحم وجلد وشعر والله أعلم، أما ما ذهبت إليه من لحم تخنزر فأصبح لحم خنزير وليس المقصود به الخنزير المعروف لدينا فإن ذلك بعيد).
فأقول لقد رأيتَ أنت أنّ ٱلتحريم خاصّ بٱللحم من دون ٱلشحم وٱلجلد وٱلشعر. وما جعلك تفكر بأنّ ٱلمحرّم هو لحم هو ٱلذى جعلنىۤ أصبر فى نظرى حتى توصلت إلى ما رأيته من أن ٱسم ٱلدّآبّة هو حِزير وليس خنزير. فٱلتحريم للون من ٱللّحم وهو لحم ٱلخنزير وليس للحم دآبّة محددة بهذا ٱلاسم. وقد توصلت إلى ٱسم ٱلدّآبّة من كتاب موسى ومن لسان ٱلشام ٱلأرامىّ وٱلكنعانىّ وٱلبابلىّ. أما ٱلتحريم لدى ٱلمسلمين ٱلبخاريين وٱلجعفريين فهو ما حرّمه ٱللّه من ٱلطيِّبٰت على ٱلذين هادوا. وهذا دليل على ٱمتناع هؤلآء ٱلمسلمين عن ٱلأخذ بكتاب ٱللّه وهو ٱلسبب ٱلذى يجعل ٱلرسول محمد يقول يوم يقوم ٱلحساب:
"وقال ٱلرَّسُولُ يٰربِّ إِنَّ قومِى ٱتَّخذُوا هـٰذا ٱلقرءانَ مَهجُورًا" 30 ٱلفرقان.
وقولك: (وأخيرا يا سيدي الفاضل القرآن كتاب من الله لعباده سهل ميسر وقال تعالى "ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر" وهو ليس كتاب فلسفة وطلاسم يحتاج إلي فيلسوف عظيم مثلك لشرحه وإستنباط أحكامه البعيدة عن الذهن أما المعنى القريب الواضح الذي لا يفهم غيره الشخص العادي الذي يسر الله القرآن له للذكر فأنك ترفضه هذا لعمري عجيب!).
فأقول لك أنّ كتاب ٱللّه ميسّر للذكر. وفيه ٱلسؤال ٱلمستنكر: هل من مدّكر؟
وقد بيّن ٱلقرءان عمل ٱلَّذين يدّكرون فى بداية سورة ٱلقمر:
"وإن يَرَوۤا ءَاية يُعرضُوا ويَقُولوا سِحر مُّستمرّ/2/ وكذَّبُوا وٱتَّبعوۤا أهوآءهُم وكُلُّ أمرٍ مُُّستقرّ/3/ ولقد جآءهم من ٱلأنبآء ما فيه مُزدجَر/4/" ٱلقمر.
ويظهر من ٱلأيات أنَّ ٱلَّذين يدّكرون أمام أى مسألة من مسآئل ٱلوجود هم ٱلَّذين يُعرضون ويكذبون ويتبعون ما يظنون أنّه ٱستقرّ بما قاله ٱلسّلف من دون مسئولية لهم ولا تعب فى نظر. فهم ٱلَّذين يميلون إلى ٱلكسل عن ٱلنظر وٱلبحث. وهم ٱلذين يطلقون ٱلأحكام ٱلظَّنيَّة ٱلمستقرّة ٱتباعا لأبآئهم ٱلسلف ويقعدون ويكسلون عن ٱلنظر وٱلعلم.
لقد كان فى تعليقك حفز للحوار فلك تحيتى على ما بدأته من حوار طيب. وأرجو منك أن لا تظنّ بى فيلسوفا يفكّ طلاسم بعيدة!! فٱلقرءان كما قلت ميسّر للذكر لكن يحتاج لمن يذكره ويطيع ما فيه من أمر وفى رأسها ٱلأمر ٱلذى يخلّص ٱلمرء من ٱلدّكر وٱلأمر ٱلمستقرّ:
"ولا تَقفُ ما ليس لَكَ بهِ عِلم إنَّ ﭐلسَّمعَ وﭐلبَصَرَ َوﭐلفُؤَادَ كلُّ أُولَـٰۤئك كان عنه مَسئُولاً" 36 ﭐلإسرآء.
وٱلأمر ٱلذى يجعل حركة ٱلنظر تأتى بقول وٱتباع بعلم:
"قُل سِيروا فِِى ﭐلأرضِ فٱنظُرُوا كَيفَ بَدَأَ ﭐلخََلَقََ"20 ٱلعنكبوت.
ولك تحيتى

13   تعليق بواسطة   سمير حسن     في   الإثنين 29 يناير 2007
[1929]

تحية لك أيها ٱلصديق ٱلهارب من ٱلصداقة إلى ٱلتهبيش!!

صديقى ٱلهارب حسن أنت تدافع عن نفسك بأسلوب شيطانىّ: (لما أسبغت علينا جميعأ صفة الجهل فكان لا بد من وقفة جادة فى وجهك وإن كانت تتسم بشىء من السخرية).
أنا لم أتهمك بٱلجهل عندما قلت: (وبسبب ما قاله ٱلأخ Hassan Omar عن ٱمتناع نفسه عن فهم كتبى فقد فكرت بتحويل (ترجمة) لماۤ أكتبه إلى ٱللّغة ٱلفصحى ليكون ماۤ أقوله أقرب إلى نفوس ٱلمتابعين وٱلمشاركين من أبنآئهاۤ).
كماۤ أن قولى للأخ فوزى: (فهل فى قوله غير ٱلاتباع بلا مسئولية لما قاله ٱلسلف؟ وهل فى قوله غير ٱلتحريض للجاهلين على سمير حسن ليسبوه ويقتلوه؟ وهو فى قوله يرىٰۤ أنّ ٱلصلوٰة وٱلزّكوٰة وٱلصوم وحِجُّ ٱلبيت فرآئض. ولم أرى له تعليقا على ما قلته فى هذه ٱلكلمات فى مقالات أخرى. فلوۤ أنّه كان مهتمًّا بٱلعلم فى ٱلدين لكان بدأ حواره مع تلك ٱلمقالات. لكنه كان ينتظر ما يمكّنه من تحريك جاهلين على سمير حسن وظنّ أنّه وجده فى مقال "نكاح ٱلمؤمنين").
فلا يمكن لك ولا لغيرك من ٱلذين علّقوا على مقالاتىۤ أن يروا فى قولى هذاۤ أنّه موجّه لهم. ومَن فهم منهم هذا ٱلفهم فقد أخطأ وعليه مسئولية خطإه.
هو من حقّىۤ أن أحزن على ما قلته فى تعليقك "تهميش ٱلتهبيش" وأنت ٱلذى كتب لى هذه ٱلرسآئل ٱلحاملة للاحترام وٱلحبّ وٱلصداقة ٱلطيبة.
كماۤ أنّه من حقىۤ أن أتابع حزنى على ما جنحت إليه من قول يشيط بك إلى ٱلسخرية بعيدا عن ٱلحجّة: (يحتاج لتك الخلفطة التى يتحلفط بها الأخ سمير أو شمهورش).
ثمّ تعود لتقول: (لكننى لا أقلل من شأنك بحال ولا زالت الفرصة سانحة أمامك لتقريب وجهة نظرك وشرحها بصورة مبسطة وإلا سينفض عنك الجميع كما حدث لك من قبل فى الكثير من الصحف الإلكترونية).
فهل تهددنى بٱسم ٱلجميع موهما ٱلمتابعين بأنّ أحداثا حدثت لى من قبل فى كثير من ٱلصحف ٱلألكترونية!؟ ألا ترى أنّ فى تهديدك لى نسخا لتهديد ملإ قريش لمحمد؟!!
وهناۤ أسألك يآ أخ حسن أن تفيد ٱلمتابعين بأسمآء تلك ٱلصحف وبما حدث لى. ولا تنسى أنك أنت ٱلذى قلت أننى توقفت عن ٱلنشر على شباب مصر بسبب غياب ٱلتعليق على كتاباتى. فأناۤ أطلب تعليقا محاورا ولاۤ أطلب سخرية كما فعلت أنت.
وٱعلم يآ أخ حسن أنّ كتابة ٱلسخرية لا تهزم جاۤدًّا فقد سبقك ساخرون على موقع عشاق ٱللّه وسخريتهم فتحت لى ٱلسبيل لتطوير فى نفسى وفى فهمى ومتابعة ٱلنشر على موقع عشاق ٱللّه. وأنآ أنتظر من هؤلآء ردود فعل مختلفة طالماۤ أختلف مع ما ٱستقرّ فى نفوسهم من مفاهيم ورثوها عن ءابآئهم فلم يجهدوۤا أنفسهم فى ٱكتسابها.

14   تعليق بواسطة   سمير حسن     في   الإثنين 29 يناير 2007
[1930]

يتبع

أما قولك: (وأعتقد أنك ظننت أننى صرت تلميذأ لك وأننى أصبحت من مدرستك ولما اكتشفت رفضى لطريقتك فى تأويل القرآن غضبت هذا الغضب الشديد وتحاملت علينا واعتقدت أنك تعرينى أمام القارىء).
فهذا ما تظنّه أنت ولا وجود له فى نفسىۤ. إذ لم أظنّ أنك تلميذا بل صديقا يسأل صديقه فيعلمه ويتعلّم منه.
كماۤ أننى لم أكتشف رفضك لتأويلى وأين فعلت ذلك أنت؟
ولم أغضب ولم أتحامل عليك ولم أطلب لك عريا.
لقد سبق وقلت لك أننى حزنت بما كتبته ساخرا وأنت صاحب تلك ٱلرسآئل ٱلمحترمة. وأردت بنشر تلك ٱلرسآئل ٱلتعرف عليك عن قرب بما تكتبه متابعا فى سخريتك لمن تحترمه. فٱلمرء يحترم أخر ولو كان يختلف معه فى كلِّ شىء.
موقفك ليس بجديد يآ أخ حسن فقد طلبت من موقع أصدقآء ٱلديمقراطية أن يضعوا ٱسمك بجوار ٱسمى وكتبت على صحيفتك وصلة موقعى وفعلت مثلك على صحيفتى كصديق وليس كتلميذ. فأناۤ أتلوا ما تكتبه وأعلم أننا لسنا على منهاج ولسان واحد. وقد فاجأتنى بعد فترة بحذفك لوصلة صحيفتى عن صحيفتك!! كذلك ٱنقطعت رسآئلك. وفجأة تعود للاتصال بوسيلة ٱلسخرية ممن كنت تعلن ٱحترامك له.
لم تعلق كما فعل غيرك من ٱلأخوة ولتعد إلى ٱلمقال وٱلمعلقين فلم يسخر أىّ منهم فى بيان رأيه ٱلذى يستغرب ماۤ قلته عن ٱلبغآء. فهذاۤ أمر أتوقعه من ٱلجميع ولكلٍّ منهم أسلوبه فى ٱلحوار ٱلجّآدّ. أمآ أنت فكنت مختلف عن ٱلجميع وجآء قولك ليبيّن لى سبب حذفك لوصلة صحيفتى عن صحيفتك.
لاۤ أنتظر منك قبول منهاجىۤ أو ٱلمشاركة فيه فهذا شأن خاصّ بك. فأنآ أجهد نفسى للعلم بدليل للكلمة فى ٱلوقت ٱلذى لا تريد من نفسك جهدا وتطلب منى ذكر أخر أستند إلى قوله حتى تقبله!! ألا يدعوك أن تطلب من هذا ٱلأخر سنده؟
أرسلت لك كتبى جميعها وبينها كتاب "أنبآء" وفيه بحث فى ٱلأبجدية دليلا ورقما. وفى ٱلكتاب كلام بٱلخطِّ ٱلعبرىّ وبٱلخطِّ ٱلعربىّ وأمثلة فى كلمات تبيّن وتكشف عن ٱلجهد ٱلمبذول فى ٱلعمل على ٱستنباط ٱلدليل.
فهل إذا جئت بقول لم يتوصل ٱلسلف إليه أكون مستحقًا لقولك: (ولا يحتاج القرآن لقلبان الرأس بهذا الشكل وبصراحة لو القرآن يفهم بهذا الشكل فقل على الدين السلام وسلم لى على العفريت أشتوت وقل له يارب تموت إنت وإبنك حتحوت بصراحة كده عمو سمير عاوز يقول لنا إننا شوية بهايم مش فاهمين إنه يأتيه وحى العفاريت ليخبروه بهذه التفاسير الجهنمية الشمهورشية البتنجانية)؟!!
وهناۤ أدعوك لتقول رأيك فى مقال "ٱلصَّلوٰة منهاج وقاية فى ٱلتكوين" كما دعوت ٱلأخ ٱلمحترم سعيد ٱلكحل لقول رأيه فى كتابى "ما هو سبيل ٱللّه؟" وقد ٱستجاب وقال رأيه فيه بعيدًا عن ٱلقول ٱلسّاخر وعن وحى ٱلعفريت شمهورش!!

15   تعليق بواسطة   سمير حسن     في   الإثنين 29 يناير 2007
[1933]

ٱلأخ ٱلمحترم خالد على

هل علامة ٱلبذآءة ٱلتى وصفتنى بها هى من أصول ٱلحوار؟ فٱلبذآءة على حدّ علمى قول للسبّ وهذا لم يرد منه فى مقالى ٱلذى تضع عليه علامة ٱلبذآءة!!

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-24
مقالات منشورة : 5
اجمالي القراءات : 43,849
تعليقات له : 76
تعليقات عليه : 169
بلد الميلاد : Syria
بلد الاقامة : Syria