منة مرداس
عن منة مرداس
تاريخ الانضمام : 2009-02-11 الرتبة : غير نشط
بلد الميلاد : Oman بلد الاقامة : Oman
تعليقات له : 16 تعليقات عليه : 0

السلام عليكم ورحمة الله دكتورنا العزيز .. لقد قرأت موضوعك عن لحم الخنزير ولي تعليق كبير على الموضوع ... دكتورنا العزيز لقد تعلمت اول ما تعلمت عندما دخلت الاسلام الصحيح ان أبدا من نقطة الصفر الى مرحلة الفطرة التي فطرت عليها من غير تبديل لها وان لا اصدق الا الله وكتابه وما خلفه باطل باطل ... وعندما يقال خنزير فلماذا اصدق من الاصل ان خنزير هو الحيوان الذي تعلمنا انه ذلك الحيوان ... لا اصدق ... اولا في سورة المائدة اول إيه ماذا تقول (((يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود احلت لكم بهيمة الأنعام الا ما يتلى عليكم غير محلي الصيد وانتم حرم ان الله يحكم مايريد ))) صدق الله العظيم سيدي العزيز لقد احل الله الأنعام الا مايتلى علينا وحرم علينا صيد البر في الأشهر الاربعة الحرم اي في الربيع وطبعا الأنعام حلال الا وركز في كلمة(( الا )) ما يتلى علينا ... وما يتلى علينا من تحريم جاء في الأنعام أيضاً .. اي مايتلى يختص في الأنعام فقط وفقط في الأنعام وليس الخنزير او الحلوف من الأنعام .... حينما اقول أنا احب الفواكة الا التفاح او الا ما أخبرتكم به من قبل .. وبذلك يقصد الله سبحانه ان التحريم الذي يتلى علينا هو في الأنعام فقط ... ولماذا ذكر الله سبحانه الأنعام فقط حينما ذكر الحلال والحرام في هذه الايه ؟؟ سيدي وأستاذي انت تعلم ان المحرم علينا ذكر اربع مرات .. ولكني سأذكر إيه واحده فقط وهي في سورة الأنعام ((( قل لا اجد في ما أوحي الي محرما علي طاعم يطعمه الا ان يكون ميتة او دما مسفوحا او لحم خنزير فإنه رجس او فسقا اهل لغير الله به )))) انظر كيف ان الله وصف الميته والدم المسفوح ولحم الخنزير بانها اشياء اهل لغير الله به ... سيدي كيفية الذبح لم تذكر في القران ولكن (( النية )) هي الأهم وهي المطلوبة عندما تذبح الأنعام .. فالميته محرمة لانها ماتت قبل ان ينوي الانسان ذبحها والدم ليس الدم الأحمر بل هي الميتة المعتدى عليها بسفح دمها كما يحدث في مصارعة الثيران او عندما تقتل الأنعام لمجرد سفح الدماء وليس لوجه الله .. ونأتي الان للخنزير .. الخنزير هو لحم الأنعام عندما يخزن او خنز او كنز .. كنز الذهب والفضة ولم يوزعها على الناس الفقراء والمحتاجين ... فعندما تذبح الأنعام فيجب اكلها وتوزيع الباقي على القانع والفقير والمعتر بدون تخزين في ثلاجة او زير او غيره من وسائل التخزين ... والا اصبح لحم خنزير ... وايضا حرم علينا ما اهل لغير وجه الله به وان نستقسم بالأزلام كما يحصل اليوم وخصوصا في عيد الأضحى حينما يتم اقتسام الأضحية قبل ذبحها ويصير لكل شخص سهم فيها فلا تعرف من منهم الذي نوى بذبحها لله سبحانه بل اصبحت النية ملأ البطون بدون مراعاة لقوانين الله ... وأسألك بالله هل يجوز ان اذبح بقره ثم اقوم ببيعها للناس واعتبر ان النية من ذبحها هو لله !!!!!!!!! اذا احضرت كيس أرز او طحين ونويت به لله أليس من المفروض ان اوزعه للفقراء والا اصبحت منافقه !!!!! ان الأنعام نعمة كبيره أعطاها الله للبشر فلا يجوز ان تصبح مسافحه من قبلنا تؤكل كل وقت وكل حين .. الأنعام عندما تذبح يؤكل منها وتوزع على الناس ولا تخزن من قبلنا والا اصبحت مذبوحة لغرض ملا البطون فقط .. ولا يباع لحمها ولا يشترى ولا يؤكل منها ما ذبح على النصب لانه اهل به لغير الله ..... وما خنق او قتل بدون النية فهو حرام حرام ولو لاحضت القوانين السابقة فستجد انه وضعت حتى لانأكلها كل وقت اللحوم الحمراء ضارة وأما الحلوف فقد حرم فقط على اللذين هادوا ((( وعلى الذين هادوا حرمنا كل ذي ظفر )))) والحلوف يقال له الحيوانات ذوات الاظلاف لان لها أظفاره طويله ... وقصه تحريم الحلوف عند اليهود معروفة لديهم وهم يعترفون بانه حرم عليهم لبغيهم وعقابا لهم
تعليقات بقلم منة مرداس
التاريخ
05/01/2012 :
عنوان التعليق
تعالوا نتخيل

more
رسالة شخصية الى منة مرداس
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق