تحية اليهود

آحمد صبحي منصور في الجمعة 02 يوليو 2010

نص السؤال:
مساء الخير أستاذي الفاضل ورحمة الله وبركاته أتمنى من الله أن تكون بخير وأن ينفعنا بعلمك ورحابة صدرك ترددت كثيرا في استشارتك حول موضوع قديم جديد يتعلق بكيفية التعامل مع غير المسلمين خاصة منهم الذين لدينا معهم عداوة( اليهود أو الإسرائيليين )؟؟؟؟؟ الحكاية مباشرة هي : في غرفة شات كتابي لموقع للغات كنت مع مجموعة عرب شباب وبنات (مسلمين) دخل عضو من اسرائيل !!!؟ شاب يريد أن يتعلم العربية ولك أن تتخيل الموقف وردات الفعل من المصلي على النبي (يتغامزون عليه بالصلاة على محمد ) والدعاء علي اليهود بأدعية ما قيلت حتى في معارك العرب مع اسرائيل ونعته بالعدو كأني بي من شدة الموقف سمعت أصواتهم كل هذا الذي جاء منهم هو ردهم على ماذا ؟ هو دخل الغرفة وقال: السلام عليكم فقط لا غير وحدث الذي حدث في حضوره دون أن ينطق بكلمة ثم انسحب سؤالي أستاذي الفاضل : هل يحق لنا أن نعامل الناس ونحكم عليهم على حسب دياناتهم كان العذر عندهم هو أنهم لا يستطيعون أن يخونوا الفلسطينيين بالتعامل مع الإسرائيليين جميعا أنا هنا لا أتخذ موقف المدافع عنه كإسرائيلي لا أنا وأقولها صراحة تعاطفت معه لأنه انسان قبل كل شيئ قلت رأيي صراحة أمامهم ديننا لم يأمرنا بمعاملة الناس هكذا وشتمهم والإساءة إليهم دون وجه حق ولو كان اسرائيليا ثم هناك من الإسرائليين من لديهم الشجاعة والمروءة ويدافعون عن الفلسطينين في الداخل أو الخارج بخلاف الأعراب قلت لا يمكننا أن نكون عنصريين لكن لا حياة لمن تنادي ثم وجدته يطلبني على الخاص كأنه يعلم أنني لو تكلمت معه أمامهم لرجموني رديت عليه والله لم أحس أنه عدو أو يهودي ملعون لا بل مجرد انسان لا أكثر ولا أقل قال لي لقد قرأت ما كتبته وهو ما شجعه للتكلم معي واخبرني قبل ان أسأله أنه دخل غرفة العربية لحبه لها ولأمله في تعلمها فأخبرته أن تعاملنا كعرب ومسلمين يكون كرد فعل على ما حدث ويحدث في فلسطين ثم افترقنا لتأخر الوقت وبقي هو يدخل الغرفة لكن لا أحد يرد على سلامه حتى الآن فأفدني يرحمك الله سيدي الفاضل فقد اختلط علي الأمر كيف أتعامل معهم ومعه وأنا الآن أتجنب الدخول حتى لا أصادفه لأنني لا أعرف هل يحق لي التحدث معه أم لا ؟ حتى أن الذين يرفعون شتائمهم عاليا في الغرفة يعارضون لمجرد المعارضة مرة سألتهم في مجمل حديثنا عن فلسكين كيف في نظركم يكون الحل على حسب علمي هناك 13 مليون اسرائيلي أو أكثر في فلسطين كيف سنخرجهم من هناك اعطونا حلولا واقعية الغزاويون في حاجة لتعمير بيوتهم المهدمة وللعمل حتى يعيشو كرماء البعض قال بالدعاء ؟؟؟؟ والآخر ننتظر حتى تتحقق نبوءة الرسول -لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود.................-؟؟؟؟ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته خالص مودتي ابنتكم من الجزائر
آحمد صبحي منصور
أهلا وسهلا ومرحبا ابنتى العزيزة
بارك الله جل وعلا فيك ، وأثابك خيرا .
أنت على الحق ، وهم على الباطل .
أولا : يجب على المسلم الرد على التحية بمثلها بغض النظر عن دين ومذهب ونوعية ذلك الذى ألقى السلام وعن نوعية التحية ولغتها وكيفيتها .
ثانيا : فى حالة الحرب الدفاعية ضد المعتدين المشركين فان الجندى العدو حين يلقى السلام يجب حقن دمه ، فكيف بوقت السلام.
رابعا : فى وقت السلام فالمسلم مطالب برد السيئة بالحسنة والعفو عن المسىء ، فكيف لو قابله انسان بالسلام والتحية ؟
أخيرا : كل إنسان له حريته المطلقة فى اختياره الدينى ، وليس لنا التدخل فى اختياره ، وليس لنا أن نحكم عليه بعقيدته ودينه لأن ذلك موكول لله جل وعلا وحده يوم القيامة. علينا أن نتعامل حسب الظاهر ، فطالما هو مسالم لا يعتدى علينا فلنعامله باحترام.
لا شك أن رفاقك فى غرفة الشات ضحايا للوهابية وميراثها العدوانى الدموى ومنه حديث الحجر الذى يقول كذا .. حسب تخريفهم.
خالص المودة
عمك أحمد
 
اجمالي القراءات 15818