كلامنا فى السياسة

آحمد صبحي منصور في الإثنين 07 يناير 2019

نص السؤال:
انضممت للموقع اعجابا بفكرته وايمانا بالقرآن وحده مصدرا للتشريع ولكني اصبحت اجد في هذا الموقع المسمى (اهل القرآن) مقالات سياسية لا علاقة لها بالقرآن . أظن ان الانترنت مليء بالمواقع السياسية. ارجوك واستحلفك بالله ألا تدمر موقعك الرائع بمثل هذه المقالات وليكن محصورا بالقرآن كما هو اسمه.
آحمد صبحي منصور

نحن نعمل فى الاصلاح السلمى.

والفساد فى بلاد المحمديين يسير على قدمين هما الاستبداد والكهنوت الدينى. معظم جهدنا الاصلاحى ضد الكهنوت السنى والشيعى والصوفى. القليل ضد الاستبداد السياسى فيما تقول عنه مقالات سياسية.

ودعوتنا الاصلاحية السياسية جزء أصيل من الاصلاح الدينى أيضا لأننا ندعو الى الديمقراطية ( التحول الديمقراطى ) والقيم الاسلامية العليا من العدل والحرية الدينية والسياسية والعدل الاجتماعى والتكافل الاجتماعى والاحسان والرحمة ، وكل هذه القيم العليا ينتهكها الاستبداد العربى والايرانى.

اجمالي القراءات 1124