ابن نوح

آحمد صبحي منصور في الثلاثاء 27 نوفمبر 2018

نص السؤال:
استفسار عن النبي نوح ، حين خاطب الله في ابنه ورد علية تعالى انه ليس من اهلة . وانه عمل غير صالح ، وانا لا افهم ماهو العمل الغير صالح المقصود به هنا . هل هو مخاطبة نوح لرب العزة عن ابنه وقد نهاة مسبقا عن مخاطبته بالمغرقين ام ان ابنه كان نتيجة عمل غير صالح وهذا العمل هو خيانة زوجتة له مع رجل او رجال اخرون وحملها ولهذا هو ليس ابنه . لانه يوجد اشارة في القرأن الكريم لخيانة زوجتة له في قوله "ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ ۖ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا" وعندما بحثت عند الطبري لتفسيرة هذة الخيانه وجدته يتحدث عن ان الخيانه المقصوده هنا انها كانت تقول عنه انه مجنون ولكني غير مقتنع بهذا .وشيء اخر لماذا اصلا نوح يخاطب رب العزة في ولده وقد دعا بنفسة على ولدة بالهلاك عندما قال "وَقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا" .. وقد علم ان ولده كافر وسيبقى كافر لان الله اخبرة "وَأُوحِيَ إِلَىٰ نُوحٍ أَنَّهُ لَن يُؤْمِنَ مِن قَوْمِكَ إِلَّا مَن قَدْ آمَنَ فَلَا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ"
آحمد صبحي منصور

سبق أن ناقشنا هذا فى مقال عن مفهوم الخيانة وانه لا يعنى الخيانة الزوجية ، وناقشنا موضوع ابن نوح وأنه إبنه بالتصريح القرآنى.

الله جل وعلا أمر نوحا أن يحمل معه أهله إلا من سبق عليه القول منهم ، وهذا يعنى إستبعاد زوجته وابنه. ونوح فى غمرة غضبه دعا على الكافرين من قومه ، ثم من فرط شفقته على ابنه ــ وقد رآه يصارع الأمواج غرقا ــ دعاه لينجو من الغرق ويركب فى السفينة ، ورآه والموج يبتلعه فدعا ربه أن يجعل إبنه من أهله فتعرض للتأنيب بأن إبنه عمل غير صالح . وهذا وصف موجز لحياة ابن نوح العاصية .  

اجمالي القراءات 854