البذاءة ردا علينا

آحمد صبحي منصور في الأربعاء 07 يونيو 2017

نص السؤال:
انا متابع لك في قناة على اليوتيوب وكنت أريد أن اتساءل هل انت من يدير القناة ويرفع الفيديوهات ام ان هناك شخص اخر ؟لأن مع المتابعة لاحظت ان هناك أشخاص يزورون القناة ليس بهدف الأستفادة انما بهدف السب والطعن بسبب الحقد و الحسد في نفوسهم .. وانا اردت ان انبه إلى ان هناك خاصية في اليوتيوب تسمح لصحاب القناة في التحكم بأن يتيح او يمنع التعليقات عبر فيديوهات التي يعرضها .. وانا اود لو تقومون بمنع التعليقات عبر الفيديوهات لكي يتم سد الطريق على اولئك الذين يكنون عداء للإسلام سواء من السنيين السلفيين انفسهم او من الملحدين والمسيحين الذين يسخرون من ايات الله ويطعنون في كتاب الله ويأتون فقط بهدف السخرية .. هذي كانت رسالتي وشكراً على جهودكم ودمتم بألف خير وسلامة.
آحمد صبحي منصور

جاء هذا من الابن الحبيب استاذ ابراهيم أحمد تعليقا على ردود بذيئة على حلقات ( لحظات قرنية ) . وقد رددت عليه بأن مخرج الحلقات هو ابنى محمد منصور ، وأننا نتسامح ونعفو ، ولا باس من ترك تلك التعليقات . ولكن قرأت بعض تلك التعليقات ووجدتها تتطرف فى الكفر ، وفى السبّ بما لا يمكن السكوت عنه ، فطلبت من ابنى تطهير التعليقات من هذا التطرف فى الأذى . 

نحن لا نفرض رأينا على أحد ، ونقول رأينا ونمضى نحترم حق كل انسان في أن يوافق أو أن يرفض ، ومع هذا لا يتركونا فى حالنا .

أمامهم فضاء الانترنت بآلاف المواقع ويستكثرون علينا قناة هزيلة وموقعا وحيدا . لو كنا على الباطل وهم على الحق فلن يضرهم باطلنا فى شىء ، وهم لهم آلتحكم فى الاعلام والقنوات والمساجد ..ولديهم آلاف الدعاة ,و .و .  و لكن الحق الذى ندعو اليه ولا يقدرون على مواجهته يؤرقهم فلا يملكون إلا السّب والشتم . 

ألا يدل موقفهم منا على أننا بسواعدنا العارية أقوى منهم ، ونحن بسواعدنا العارية ومجرد موقع على اليوتوب و موقع على الانترنت اقوى منهم ،نزلزل بالقرآن حصونهم الخرافية ؟

ما دخل الحق معركة ضد الباطل إلا وإنتصر الحق مهما كان المتمسكون به ضعافا ـ طالما هم صامدون .

وصمودنا يؤجج حقدهم . ونحن بعون الرحمن صامدون .

اجمالي القراءات 2032