رسالة قبطي لمفتي الديار المصرية وشيخ الأزهر الشريف

مدحت قلادة في الخميس 03 ديسمبر 2009

 

رسالة قبطي لمفتي الديار المصرية وشيخ الأزهر الشريف

فضيلة شيخ الأزهر السيد طنطاوي

فضيلة مفتي الديار المصرية علي جمعة

أحييكم بتحية الإسلام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

لقد إقترع 57 بالمائة من الشعب السويسري بمنع إقامة المآذن ويوافق على إقامة الجوامع وانتقد فض&iacHORN;د فضيلة مفتي الديار المصرية علي جمعة نتائج الإستفتاء فصرح فضيلته معلقاً على نتيجة الإستفتاء "إن نتيجة الإستفتاء ليست إساءة طفيفة للحرية الدينية إنها أيضاً إهانة لمشاعر الطائفة الإسلامية في سويسرا وسواها" أحييكم على غيرتكم الدينية كما أحيي شيخ الأزهر على نشر المدارس الأزهرية في ربوع المحروسة لنشر صحيح الدين ولكن عتابي على فضيلتكما معاً أنتما علماء المسلمين ومنبر ومنارة للإسلام السمح أرسل لكما رسالة من مصري مسيحي الديانة شريك في تراب الوطن وأخ في الإنسانية.

وعنوانها لماذا؟!!

لماذا يحرم الأقباط من بناء كنائسهم في بلدهم مصر وبأموالهم؟

لماذا صمتكما الدائم على أحداث إضطهاد الأقباط في مصر؟

لماذا لم تنددا بالأحداث الدامية الأخيرة في ديروط وملوي وفرشوط وأبوشوشة؟

لماذا صمتكما على مدير المعهد الأزهري بفرشوط الذي شحن طلابه الصغار بجرعات مليئة بالحقد فقاموا يسرقون ويحرقون بيوت ومتاجر أقباط فرشوط؟

لماذا صمتكما على هدم كنيسة عين شمس، ورشيد، وقرى محافظات المنيا مثل العدوة، وباسيليوس، وجرجس، ومنقطين، والعور، وبردنوها، وبني خالد؟

لماذا صمتكما الدائم على شيوخ الفتن الطائفية في مساجد مصر؟

لماذا صمتكما عند قيام الغوغاء والدهماء بعد صلاة الجمعة على منازل وكنائس ومحلات الأقباط؟

لماذا تحرق بيوتنا وتهدم كنائسنا؟

لماذا لم نسمع تنديدكما باغتصاب بنات الأقباط القصر وأسلمتهم عنوة؟

لماذا لم نراكما في التلفزيون تنددا بمن يسرق ويقتل ويحرق ممتلكات أقباط مصر؟

لماذا لم نراكما تستنكرا من يُحرِّم قبطي من بناء كنيسة؟

لماذا ترحبا ببناء قبطي لمسجد والعكس لا تشجعاه؟

لماذا تحول فكر الأزهر من الفكر السمح إلى فكر سعودي وهابي؟

لمذا صمتكما الدائم على علماء الأزهر الساخرين من عقيدة الأقباط؟

لماذا؟.. ولماذا؟.. أسئلة كثيرة تجوب بخاطري... أراكما تنددان بدول بعيدة عنا الآف الأميال لإصدارها قوانين راضخة لرغبة شعوبها فشعب سويسرا رفض بناء المآذن وليس الجوامع.. ونظام مصر يرفض ترميم أو بناء الكنائس.. ولا صوت لكما أراكم تنفقون ملايين الدولارات على شعوب دول الجوار لتتعلم في الأزهر الشريف ويحرم القبطي دافع الضرائب؟! أنشأتم مدينة كاملة للمبعوثين من الدول الإسلامية وحرمتم أقباط مصر من الإنتفاع بحق من حقوقهم؟! أراكم تغضون طرف العين عن حرمان قبطي يتضرع لله عز وجل وتنشؤون معاهد في غزة ودول الإتحاد السوفيتي سابقاً؟!

إن من يطلب العدل للآخرين يفعله هو.. لذا أرجو رداً عملياً ليعود الأزهر منارة السماحة والعدل وتعود مصر واحة لأبنائها حتى لا نستنكر أفعال دول العالم في تقديرها مع رعاياها بينما نحن نسحق الآخرين من رعايانا ونحرمهم من حق مباشرة عبادتهم في كنائسهم ومعابدهم.

 

وتقبلا أرق تحياتي لكما

 

اجمالي القراءات 9116