المسيح ليس روح الله

سامر إسلامبولي في الأحد 16 سبتمبر 2007

المسيح ليس روح الله
إن دلالة كلمة (روح) تدل على السنن والقواعد (النظام )التي تحكم الأشياء، ولا علاقة لها بالموت والحياة، فالإنسان عندما يموت تخرج نفسه وتنفصل عن جسمه، ولا يصح أن نقول: خرجت روحه، فالروح نظام الكون من الذرة إلى المجرة، فالإنسان يعيش ضمن روح تحكمه، ويموت ضمن روح تحكمه، وتطلق كلمة روح على مجموعة النظم والأحكام التي تسير وتنظم سلوك الإنسان، لذا، كان القرآن روحاًَ من الله عز وجل، كما أن جبريل روحاً ، لأنه ينزل بالروح إلى الناس &ieute; ، فعندما نقول :روح الله نقصد بذلك نظام الله في الوجود وعندما يقول الله عز وجل: (ومريم ابنة عمران التي أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا) فالنفخ في النص محله فرج السيدة مريم، ويقصد به بدء عملية خلق النبي عيسى وإكمال تلك العملية وتسريعها وفق نظام الله عز وجل، وبذلك تم خلق
عيسى بن مريم بواسطة النفخة الروحية، وهي الطاقة العلمية التي سرت في المادة فدبت الحياة فيها، فعيسى هو من روح الله ،وليس روح الله، وكلمة روح إن أضيفت لله ،مثل إضافة كلمة عبد الله،وخلق الله، لا يعني ذلك أن الله هو عبد، أو خلق ،أو روح، فالإضافة هي للتابعية ،وليس للذات الإلهية.
أما النص الذي يقول ( والتي أحصنت فرجها فنفخنا فيها من روحنا ) فالنفخ في النص موجه إلى نفس السيدة مريم؛ وليس إلى فرجها، وذلك لرفع معنوياتها وتأييدها ،وتوفيقها، وإعدادها لتحمل هذه المهمة العظيمة ،وهي ولادة السيد المسيح دون والد، فكلمة روح الله تدل على نظام الله الذي يسري في الوجود ويحكمه، ولا علاقة لها بالذات الإلهية أبداً،فعيسى من روح الله وآدم من روح الله .

اجمالي القراءات 25870