المناظرة الكبرى :القرءانيون والبخاريون

المهدى زين العابدين في السبت 09 فبراير 2019

سؤال الساعة :
من هم الذين على حق ..
القرؤانيون أم البخاريون ؟
لنتابع هذه المناظرة ونحكم :
...........
1)البخاريون : إن هناك وحي تاني متمثل في كتب الحديث.
*القرءانيون : لا كتاب مع كتاب الله والقرءان هو الوحي المنزل على رسول الله.
 
2)البخاريون : لا غنى عن السنة وهي موجودة في كتب الحديث.
*القرءانيون :  السنة النبوية كلها  مبينة في القرءان الكريم.
 
3)البخاريون : كتب السنة تفسر القرءان وهي مكملة للدين.
*القرءانيون: القرءان كامل من عند الله وليس محتاجا لكتب الحديث.
 
4)البخاريون : كتاب البخاري يعتمد كتشريع للدين الإسلامي.
القرءانيون : أي رسول لم يأت إلا بكتاب واحد كتشريع للدين.
 
5)البخاريون : بدون كتب الحديث كيف تعرفون الصلاة وركعاتها ؟
*القرءانيون : الصلاة تعلمناها بالتواتر عن أجدادنا وليس بالحديث
 
6)البخاريون : هناك حديث نبوي يقول "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء من بعدي"
*القرءانيون: كل حديث مكتوب يبطله حديث واحد " لا تكتبوا عني شيئا غير القرءان" 
 
7)البخاريون: كتاب البخاري أصح كتاب بعد كتاب الله.
*القرءانيون : لو كان البخاري كتابا صحيحا  لخلا من الخرافات.
 
8)البخاريون : إن كنتم على حق  فأعطونا الدليل.
*القرءانيون : في كتبكم أن الشمس وهي ءاية ستطلع من مغربها  عند اقتراب الساعة ولو كان صحيحا لذكرها القرءان كما ذكر القمر (اقتربت الساعة وانشق القمر)
 
9)البخاريون : ولكن هذه ذكرت مع نزول عيسى ءاخر الزمان
*القرءانيون: أنتم لم تفهموا القرءان
فعيسى لم يصعد للسماء حتى ينزل منها بل توفاه الله وكلمة" رافعك إلي " معناه رافع روحك أعلى عليين وقد بلغ عيسى رسالته ولن يأتي برسالة تانية " والسلام علي يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا " 
 
10)البخاريون : ولكن من سيقتل الدجال ويساعد المهدي المنتظر ؟
*القرءايون: الدجال ليس وحشا كما تظنون وإنما هو هذا الزمان الذي نعيش فيه من كثرة الدجل وأما المهدي فهو من اهتدى لنفسه .
 
11)البخاريون : نحن نعتمد على كتب السنة باتباع سنة الرسول
*القرءانيون : كتب السنة التي عندكم تخالف أحكام القرءان .
 
12)البخاريون : لقد وصلتنا هذه الكتب عن رواة كلهم ثقة .
*القرءانيون : إن الرواة الذين تزعمون قد ماتوا منذ 12 قرنا سواء البخاري أو مسلم .
 
13)البخاريون : أليس القرءان قد وصل إليكم بالتواتر ؟ عن الرجال !
*القرءانيون : نعم ولكن في كل بلد تجد اليوم المئات ممن يحفظون القرءان  معهم شهادة بخط اليد عن الشيخ الذي أخذوا عنه القراءة شيخا عن شيخ إلى رسول الله !
هاتوا أنتم رجلا واحدا اليوم معه تزكية بخط اليد لخمسة أحاديث فقط تصل بالسند للبخاري حتى؟
 
14)البخاريون : أنتم تنفون عذاب القبر مع أنه ثابت بالسنة ؟
*القرءانيون : عذاب القبر  لا يقبله العقل والمنطق ومخالف للقرءان .
 
15)البخاريون : ولكن الثابت عندنا أن الميت يسمع قراع نعل المعزين 
ويأتيه ملكان يسألانه في القبر.
*القرءانيون : لو عذب الميت في قبره لما قال ومن معه يوم البعث " يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا "
وهذا دليل على عدم إحساسه بالزمن "ويوم تقوم الساعة يقسم المجرمون ما لبثوا غير ساعة " 
ثم ما فائدة سؤال الملكين مرة أخرى على من مات على الإيمان!
 
16)البخاريون : فكيف تفسرون ءاية ءال فرعون " النار يعرضون عليها غدوا وعشيا ويوم تقوم الساعة أدخلوا ءال فرعون أشد العذاب "
* إن الآية واضحة فالعرض ليس هو التعذيب فلو عرضتك على العصا ليس هو ضربك بها ،كذلك في عالم البرزخ تعرض أرواحهم على النار ويوم القيامة فقط يدخلونها.
بدليل قوله تعالى "وعرضنا جهنم يومئذ للكافرين عرضا " عندها يقول الكافر "يا ليتني كنت ترابا"
 
17)البخاريون : أنتم تثبتون قصة الإسراء وتنفون المعراج ما دليلكم
*الدليل في سورة الإسراء نفسها فالإسراء ذكره القرءان أما المعراج فنفاه إلا في حق الملائكة عندما طلب المشركون من النبي أن يرقى في السماء  فأخبرهم أنه ليس إلا بشريا مرسل"أو ترقى في السماء ولن نومن لرقيك حتى تنزل علينا كتابا نقرؤه " فأجابهم بأمر الله " قل سبحان ربي هل كنت إلا بشرا رسولا" .
 
18)البخاريون : ماذا تقولون في العشرة المبشرين بالجنة؟
* لو كانوا فعلا مبشرين بالجنة لكان معهم سيد الشهداء حمزة .
19)البخاريون : تقولون أنه لا ناسخ ولا منسوخ في القرءان ؟
*لأنكم حرفتم المعنى وحولتموه إلى الإزالة مع أن النسخ هو النقل والتثبيت.
 
20 )البخاريون : لماذا تكتفون بالقرءان وحده دون البخاري؟
*القرءانيون : لأننا نحن نقسم بالله أن كل ما في القرءان صحيح وأنه وحي من عند الله .
أما أنتم فإنكم لا تتستطيعون أن تقسموا بالله أن كل ما في البخاري صحيح أو أنه وحي منزل ، ولإن أقسمتم فلا حجة لكم
أما نحن فلإن أقسمنا فحجتنا : 
"إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون" .
.......
أيها القراء الأعزاء انتهى الجزء الأول من المناظرة ..وإلى اللقاء مع الجزء التاني .
اجمالي القراءات 539